اغلاق

شمسنا تحيي ذكرى مولد الهادي في أم الفحم

" تجلّى مولد الهادي " ، حملة نظمتها مبادرة شمسنا تشرق بأيدينا وذلك لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف ، حيث تجمع المتطوعون والمتطوعات في ساحة الدوار الرابع ،


مجموعة صور من احياء المولد النبوي في ام الفحم

في مدخل مدينة أم الفحم ، وقاموا بتوزيع الأعلام الزرقاء التي تزينت بجملة " تجلى مولد الهادي " بهدف تعليقها على السيارات ، لتتوحد راية أم الفحم براية واحدة في هذه الأيام ، كما قاموا بتوزيع وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال بطاقات مكتوب عليها أحاديث نبوية متنوعة .
الآف الأعلام تم تجهيزها وتوزيعها على أهالي أم الفحم ، ومع كل علم كانت تتعالى وتتجلى الصلاة على الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم .
شارك المتطوعون الشباب بالتوزيع ، كما كان دور بارز للإناث في هذه الحملة من خلال تجهيز الأعلام والبطاقات وتسليمها للمتطوعين لتوزيعها .

" أريد أن أؤكد أن من خلال مشاريع كهذه نستطيع أن ننشر أفكاراً بين صفوف المجتمع "
وعن هذا الإحياء لذكرى المولد النبوي الشريف يقول مدير ومؤسس مبادرة شمسنا تشرق بأيدينا الأستاذ طارق بكر جبارين : " أريد أن أؤكد أن من خلال مشاريع كهذه نستطيع أن ننشر أفكاراً بين صفوف المجتمع وخاصة في فئة الشباب أن قيمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أكبر من أي شيء في هذا الكون ، فهو منقذ الأمة ومتمم الأخلاق وسيد الخلائق ، مهما قدمنا فلن نوفيه حقه ، ولكن يبقى طمعنا في الأجر الكبير الذي نرجوه من الله سبحانه وتعالى " .
وعن دور المتطوعين والمتطوعات في هذه الحملة يذكر لنا ما حدث المتطوع محمود أبو الصقر ابن حي عين ابراهيم : " العمل الجماعي هو سمة أساسية تتحلى بها مبادرة شمسنا تشرق بأيدينا ، لا فرق بين كبير أو صغير ، كلنا يد واحدة لانجاح هذا المشروع الخيري الثقافي الرائع ، وفي حملة " تجلى مولد الهادي " أثبتنا لأنفسنا أننا كتلة متحدة تعاونا على التجهيز والتوزيع ، فلا ننكر دور أي واحد منا ، فهناك من جاء بالفكرة ، وآخر قام بالطباعة ، ومتطوعون ساهموا بالجانب المادي ، ومتطوعات قمن بتحضير الأعلام ، وآخرون قاموا بالتصوير والنشر ، لكل دوره يتقنه ويخلص العمل به " .
ويلخص مدير المبادرة الأستاذ طارق جبارين هذه الحملة بقوله : " فخر لنا أمام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن نأتيه يوم القيامه ونحن نحمل هذه الأعلام فيفتخر بنا ، وأود أن أقدم شكري لكل من ساهم في انجاح هذا العمل ، من متطوعين ومتطوعات ، وأيضاً أقدم جزيل شكري لكل من ساهم في الدعم المادي من أصدقائنا واخوتنا ومعارفنا ، ونخص بالذكر عبد الله بكر أبو بكر جبارين الذي تكفل بالقسم الأكبر من التبرعات لشراء وطباعة الأعلام " .
























































































































































































































































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق