اغلاق

البارزاني يبعث تحياته للرئيس أبي مازن والشعب الفلسطيني

شارك نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان العراق، في مراسيم ذكرى الخمسين "اليوبيل الذهبي" لإنطلاقة الثورة الفلسطينية،



والتي جرت في مقر القنصلية العامة الفلسطينية في أربيل، بحضور السفير نظمي حزوري القنصل الفلسطيني العام في اقليم كوردستان، وعدد من الوزراء ومحافظ أربيل والقنصليات العربية والأجنبية وبمشاركة الجالية الفلسطينية في اقليم كوردستان.
وفي كلمة له بهذه المناسبة اكد نيجيرفان بارزاني  رئيس وزراء إقليم كوردستان: " انه شرف كبير أن أشارك ذكرى اليوبيل الذهبي لإندلاع الثورة الفلسطينية.. خمسون عاماً من النضال والتحدي وخمسون عاماً للوصول إلى الحقوق التي أُستشهد وضحى من أجلها الفلسطينييون ".
واردف قائلاً: " أن ما يقرب بعضنا من بعض ليس حدودا مشتركة بيننا، وإنما هنالك هدف سام مشترك للشعبين الفلسطيني والكوردستاني، ألا وهو النضال والتحدي ضد الظلم والاستبداد".
وقال ايضاً: " نأمل  أن يصل الشعب الفلسطيني إلى الغاية التي ضحى من أجلها، كما نتمنى أن نكون يوماً من الأيام شهوداً على تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة، وأن تستطيع العيش بسلام في الداخل ومع جوارها، ونحن واثقون من أن ذلك سيتحقق، كما يسعدنا  أن نرى الجالية الفلسطينية في اقليم كوردستان، هم هنا بين أهلهم وذويهم، نعتذر عن وجود أية نواقص، بسبب الأوضاع الراهنة لاقليم كوردستان".

"نأمل أن يصل هذا الشعب في إطار حق تقرير المصير إلى أهدافه المشروعة"
واضاف قائلاً: " وبهذه المناسبة أيضاً نثمن عالياً ذكرى الرئيس الراحل ياسر عرفات رحمه الله، ونضاله الدؤوب من أجل القضية الفلسطينية، ودعمه للقضية الكوردية، سيبقى في  ذاكرة في قلوب  شعب كوردستان".
كما بعث نيجيرفان البارزاني بهذه المناسبة  تحياته إلى الرئيس "أبو مازن"  وكافة الشعب الفلسطيني واكد قائلاً : " نقول لهم أن الكورد يدعمون الحركة التحررية الفلسطينية ونأمل أن يصل هذا الشعب في إطار حق تقرير المصير إلى أهدافه المشروعة". وخلال المراسيم أوقد السادة رئيس وزراء إقليم كوردستان والقنصل الفلسطيني العام لدى الإقليم، شعلة  الذكرى الخمسين لإندلاع الثورة الفلسطينية.
من جانبه قدم نظمي حزوري هدايا تذكارية بهذه المناسبة إلى نيجيرفان البارزاني والضيوف، وفي كلمة له بهذه المناسبة، أعرب حزوري، عن " بالغ سعادته بمشاركة نيجيرفان بارزاني في هذه المراسيم، كما تحدث عن نضال  الشعب الفلسطيني  لخمسين عاماً وانطلاقة الثورة الفلسطينية ودعم الشهيد ياسر عرفات للقضية الكوردية، وسلط الضوء على الجهود الفلسطينية لتأسيس الدولة المستقلة، وثمن صداقة وتعاطف شعب ورئاسة إقليم كوردستان مع القضية الفلسطينية العادلة".

















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق