اغلاق

حالة من الترقب بسبب العاصفة الجوية في النقب

تشهد قرى وتجمعات ومضارب الاهل في النقب حالة من الخوف من تداعيات حالة الطقس في ظل الحديث عن العاصفة الجوية القادمة للبلاد ، هذا الأسبوع .


سيول في النقب - صور من الارشيف

ويزداد القلق في القرى والتجمعات غير المعترف بها كونها لا تتوفر فيها ابسط مستلزمات الامان في البيوت المكونة من الصفيح والخيام والتي لا تكاد تقي اهلها برد الشتاء وحر الصيف ، والامر الاخطر يتمثل في عدم ثبات مئات البيوت في تلك القرى والتجمعات امام الرياح العاتية التي ستجتاح المنطقة وفق توقعات الارصاد الجوية التي تتحدث عن أن الرياح ستهب بقوة ، الامر الذي يجعل مئات البيوت العربية في النقب في مهب الريح .
كما ان الوضع في البيوت وخاصة تلك التي تتواجد في القرى غير المعترف بها سيء للغاية اذ لا تتوفر سبل التدفئة ويزداد الامر سوء وشراسة في ظل انعدام البنى التحتية لتلك القرى.

تخوف من وقوع كوارث انسانية
من جهتها ، ابدت مؤسسة النقب للأرض والانسان تخوفها من وقوع كوارث انسانية خلال العاصفة الجوية القادمة تتمثل بأضرار الصقيع والبرد الشديد على السكان العرب لا سيما في القرى غير المعترف بها والسيناريو الأسوأ ، كما يقول  صالح ابو سعد رئيس مؤسسة النقب للأرض والانسان يتمثل في تطاير مئات البيوت بفعل الرياح العاتية المتوقعة  هذه الايام .
وأضاف أبو سعد : " مؤسسة النقب للارض والانسان تدرك تماما معاناة اهلنا في هذا الجانب سيما ان العاصفة في شتاء العام المنصرم تركت اثارها الواضحة على اهلنا وتسببت لهم بأضرار جسيمة ، وقامت مؤسسة النقب للأرض والانسان بحملة اغاثة لأهلنا المتضررين اعدنا من خلالها بناء عشرات البيوت وقمنا بتوزيع المعونات الانسانية للمئات من العائلات حيث بلغت  تكاليف الحملة لنحو 200 الف شيقل " .

الشيخ رائد صلاح : " كافة امكانيات الحركة الاسلامية مهيأة للوقوف الى جانب اهلنا في النقب "
وعقب الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية عن الاضرار المتوقعة على اهل النقب جراء العاصفة الجوية القادمة بالقول : " الحركة الاسلامية بكافة امكانياتها ومؤسساتها وعلى راسها مؤسسة النقب للأرض والانسان مهيأة ومستعدة لمواجهة العاصفة الجوية ونؤكد على ضرورة تعاون السلطات المحلية العربية في النقب ولجنة التوجيه العليا لعرب النقب معنا لان هذه العاصفة قد تترك الاضرار الشديدة وخصوصا في القرى غير المعترف بها ونحن مطالبون ان نجسد مشهد الجسد الواحد الذي اذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الاعضاء بالسهر والحمى ولذلك فنحن ملزمون فورا ان نستعد لرعاية كل كبير وصغير ورجل وامراة من اهلنا في النقب".
وأضاف الشيخ رائد صلاح
: " تجاهل المؤسسة الاسرائيلية لأهلنا في النقب ليس جديدا وليس سرا ان الكثير من الشخصيات الرسمية الاسرائيلية تتمنى ان تصحو ذات يوم ولا تجد اي واحد منا من اهلنا في النقب ، وهذه العاصفة ما زالت تؤكد على البعد العنصري في  المشهد الاسرائيلي وهو بعد قبيح ومرفوض ويجب الا يكسر من عزيمة صمود اهلنا"
ووجه الشيخ صلاح " كلمة مؤثرة للأهل الصامدين في النقب والذين ينتظرون العاصفة الجوية بتوجس وخوف " ، قائلا : " نحن يا اهلنا في النقب معكم في السراء والضراء لن نتخلى عنكم ونحن كحركة اسلامية في كل الداخل الفلسطيني في خدمتكم ومساندتكم ولن نتردد في اي ثانية بان نتواصل معكم فورا " .

الشيخ اسامه العقبي: اهلنا صامدون ونحن سنواصل دعمنا لهم
من جهته ، قال الشيخ اسامة العقبي مسؤول الحركة الاسلامية في النقب : " اهلنا في النقب في كل مرة يبدون مزيدا من الثبات والصمود الاسطوري،  سواء كان ذلك امام جرافات الهدم التي تهدم البيوت او امام الجرافات التي تبيد المحاصيل الزراعية او حتى امام الكوارث الطبيعية والعواصف الجوية."
وأضاف العقبي : " سنواصل مسيرة العطاء لأهلنا في النقب عبر مؤسسة النقب للأرض والانسان واهلنا بفضل الله تعالى يدركون تماما الدور الذي ترعاه مؤسسة النقب في مسيرة عطاءها وتعزيزها لصمدوهم وثباتهم وخلال العاصفة القادمة التي نرجو الله تعالى لأهلنا السلامة وان يجعها سقى خير ورحمة على قلوب اهلنا الصامدين في النقب واننا على استعداد بإذن الله تعالى لتقديم المعونات واغاثة اهلنا المتضررين جراء هذه العاصفة وسيجدنا الاهل في النقب عونا لهم كما عهدونا في المرات السابقة ". ( من سلمان ابو عبيد )

 










الشيخ رائد صلاح


لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق