اغلاق

القوات الأمريكية تدرب الجيش العراقي في الأنبار والتاجي

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الاثنين إن القوات الأمريكية بدأت تدريب قوات الجيش العراقي في قاعدتين في العراق أثناء مهمتها الرامية لبناء،


صورة من الأرشيف لجندي أمريكي يسير بعيدا عن عربات مدرعة عسكرية انهت مهمتها في العراق في بغداد

 قوة قادرة على اتخاذ زمام المبادرة ضد متشددي الدولة الإسلامية الذين اجتاحوا جزءا من البلاد في العام الماضي.
وقال الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم البنتاجون إن نحو 320 من مشاة البحرية الأمريكية يقومون بتدريب أفراد من الفرقة السابعة العراقية في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار الغربية التي تستهدفها قذائف مورتر بشكل معتاد يطلقها متشددو الدولة الإسلامية. وبدأ التدريب في 20 ديسمبر كانون الأول.
وأضاف أن 170 من أفراد القوات الأمريكية وجنودا من فرقة المشاة الأولى التابعة للجيش بدأوا دورة تدريبية تستمر ستة أسابيع لأربع كتائب من قوات الأمن العراقية في 27 ديسمبر كانون الأول في التاجي وهي منطقة ريفية غالبية أهلها من السنة وتقع شمالي بغداد.
وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما خططا في السابع من نوفمبر تشرين الثاني لمضاعفة عدد القوات الأمريكية في العراق إلى أكثر من 3000 بإضافة 1500 من أفراد الجيش لتدريب تسعة لواءات تابعة للجيش العراقي وثلاثة لواءات تابعة لقوات البشمركة الكردية.
وجاء القرار بناء على توصية من فرق التقييم العسكرية الأمريكية التي نشرت في العراق لتقييم الأوضاع والاحتياجات بعدما اجتاح متشددو الدولة الإسلامية جزءا كبيرا من شمال غرب البلاد.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق