اغلاق

لبنان يشدد شروط دخول السوريين والامم المتحدة تطالب بتوضيح

أعلن لبنان تشديد شروط دخول السوريين إلى الاراضي اللبنانية لكنه لم يحدد ما إذا كان الامر يشمل اللاجئين والحالات التي تواجه ظروفا خاصة
Loading the player...

 طالب مسؤول بالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة لبنان بتوضيح موقفه بدقة من اللاجئين السوريين بعد الاعلان عن تشديد اجراءات دخولهم إلى الاراضي اللبنانية.
وقال رون ريدموند المتحدث باسم المفوضية إن أي دولة من حقها اتخاذ مثل هذه الاجراءات وإن لبنان يتحمل عبئا هائلا بسبب مليون ومئة الف لاجئ يمثلون ربع عدد السكان، لكن يتعين ان يوضح لبنان موقفه بدقة من اللاجئين، حيث لم يرد ذكرهم في الاجراءات الجديدة ونريد ألا تتم إعادة الناس إلى أوضاع الخطر بالقوة.

"اغاثة الحالات التي تواجه ظروفا خاصة مستمرة على الرغم من القيود الجديدة"
وكان مسؤول امنى أعلن السبت أن لبنان يعتزم تشديد شروط دخول السوريين في إطار جهود لكبح تدفق اللاجئين لكن وزير الشؤون الاجتماعية قال إن اغاثة الحالات التي تواجه ظروفا خاصة مستمرة على الرغم من القيود الجديدة.
وبموجب الاجراءات الجديدة سيتعين على السوريين ملء ست استمارات لدخول البلاد وذكر الغرض من الزيارة ومدة الاقامة بعد أن كان الدخول بدون تأشيرة
ويستضيف لبنان أكبر عدد لاجئين بالنسبة لعدد السكان في العالم، وبدأ بالفعل العام الماضي في فرض قيود على دخول السوريين الفارين من الحرب الأهلية.
وكان لبنان قد طالب بدعم مادي للتعامل مع هذا العدد وقال في أكتوبر إنه سيقبل الأشخاص الذين يحتاجون إلى حماية دولية مباشرة استنادا إلى كل حالة على حدة، ولم يتضح ما إذا كانت هذه السياسة ستستمر مع القواعد الجديدة.
ويضفي هذا الاعلان طابعا رسميا فيما يبدو على القيود القائمة، وتقول المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن عدد السوريين المسجلين في لبنان على أساس شهري تراجع إلى النصف منذ منتصف عام 2014.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق