اغلاق

المرصد السوري: جماعة متشددة تستولي على حي شرقي دمشق

قال المرصد السوري لحقوق الانسان "إن مقاتلين اسلاميين استولوا يوم الاحد على مدينة إلى الشرق من العاصمة السورية دمشق،


من احداث سوريا - تصوير AFP

بعد ان طردوا جماعة متشددة منافسة أصغر حجما، خلال اشتباكات دامية وذلك في أحدث مؤشر على الاقتتال بين الفصائل في الحرب السورية التي أوشكت على اكمال عامها الرابع".
وقال المرصد الذي يتابع تطورات الحرب الدائرة في سوريا "إن مقاتلين من جيش الاسلام اشتبكوا مع أفراد من جماعة جيش الامة في مدينة دوما. ويقاتل في صفوف الجماعتين مسلحون سنة يعارضون حكم الرئيس السوري بشار الاسد، وينظر الى هذا القتال بوصفه قتالا للاستحواذ على أراض وليس صراعا عقائديا".
ونوه المرصد الذي يجمع المعلومات من خلال شبكة من المصادر في سوريا "إن المعركة أودت بحياة عدد من المقاتلين، وإن جماعة جيش الاسلام اعتقلت عددا من مقاتلي الفصيل المنافس".
وتابع المرصد أن "اشتباكات تدور منذ فجر يوم الاحد بين مقاتلي جيش الإسلام ومقاتلي جيش الأمة، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية وأن أنباء ترددت عن اعتقال قياديين في جيش الأمة".
وحسب الرصد
كانت الجماعتان -وهما ضمن مجموعة كبيرة من فصائل المعارضة في الحرب السورية- تقاتلان الجيش السوري، كما كانتا تتقاتلان للسيطرة على دوما وهي بلدة استراتيجية على أحد الطرق الرئيسية التي تصل بين العاصمة وحمص الى الشمال".
وقال المرصد السوري "إن جيش الاسلام أقوى في هذه المنطقة واشتبك مع سكان مسلحين في دوما في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، بعد ان هاجم سكان محليون مخازن تابعة لتنظيم قريب من الجماعة".
وأردف "أدى الاقتتال الى اضعاف جماعات تقاتل قوات مؤيدة للحكومة. وتدور معظم هذه المعارك في شمال البلاد فيما تندر نسبيا مثل هذه المواجهات في الجنوب حيث تقع العاصمة دمشق".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق