اغلاق

أحمد حلمي بعد ‘أرابس غوت تالنت‘ .. إلى أميركا

على الرغم من انشغاله بالتحضير لإطلالاته المقبلة في الحلقات المباشرة من الموسم الجديد من برنامج «أرابس غوت تالنت»، يستعد الفنان أحمد حلمي في سرية تامة للسفر



مجددا إلى أميركا من أجل إجراء بعض الفحوص الطبية قبل أن يعود مرة أخرى لمواصلة نشاطه الفني.
وذكرت وسائل اعلام عربية من مصدر مقرب من حلمي أنه ينتظر أن ينهي تصوير حلقات «أرابس غوت تالنت» للسفر إلى الولايات المتحدة الأميركية ليجري الفحوص اللازمة للاطمئنان إلى نتائج الجراحة التي أجراها منذ أشهر قليلة لإزالة ورم من الظهر، حيث طلب منه الأطباء هناك إجراء الفحوص دوريا للاطمئنان إلى عدم عودة المرض مرة أخرى.
وكان أحمد حلمي قد سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية منذ أشهر قليلة في سرية تامة، وخضع لجراحة إزالة ورم من الظهر، وكان بصحبة زوجته الفنانة منى زكي التي وضعت طفلها «سليم» هناك، حيث تعرض الثنائي للانتقاد لسعيهما وراء الإنجاب في الولايات المتحدة الأميركية من أجل الجنسية كما هي عادة الكثير من الفنانين الذي يقومون بهذه الخطوة. ولم يرد حلمي أو منى وقتها على هذه الحملة من الانتقادات، حتى كشف عن حقيقة مرضه التي بدأت مع تصويره فيلمه الأخير «صنع في مصر» ولكنه فضل أن يجري الجراحة في السر.  وكان أحمد حلمي، بعد عودته إلى مصر، قد سافر إلى السعودية لأداء فريضة العمرة ونشر ذلك عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، معلقا بأنه كان بحاجة لزيارة بيت الله الحرام. 
الجدير بالذكر أن آخر عمل شارك فيه أحمد حلمي كان فيلم «صنع في مصر» الذي عرض في الموسم الصيفي لعام 2014 وكان من إخراج عمرو سلامة وبطولة ياسمين رئيس ودلال عبدالعزيز والطفلة نور عثمان. وقدم خلاله حلمي شخصية باندا ما جعله عرضة للكثير من الانتقادات لأن الفيلم لم يحقق الإيرادات المتوقعة لأعمال أحمد حلمي، خاصة أنه في الموسم الرمضاني، أي قبلها بفترة بسيطة، كان قد عرض له مسلسل «العملية ميسي» الذي قدم فيه شخصية قرد ولم يحقق العمل أيضا أي نجاح يذكر.









لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق