اغلاق

السلام الجماهيرية رهط تختتم مخيم اللغة الانجليزية الأول

رغم الظروف الجوية السيئة التي سادت المنطقة مؤخرا، إلا أن طلاب السلام واصلوا نشاطهم وتفاعلهم، من خلال مشاركتهم في فعاليات المخيم الأول للغة الانجليزية،

والذي أقيم في المدرسة، خلال عطلة الفصل الأول من هذا العام الدراسي، وجاء مباشرة بعد انتهاء مخيم أجيك السلام الثالث. نبعت فكرة المخيم من خلال مشاركة الطلاب من الصفوف الرابعة وحتى السادسة بدورات تقوية باللغة الانجليزية، تقام في المدرسة على مدار العام، وتشرف عليها فاطمة أبو جعفر. من هنا، ارتأت المدرسة، بالتعاون مع فاطمة ابو جعفر ، أن تستمر في نفس الهدف، من خلال إقامة مخيم للغة الانجليزية، شعاره: "الانجليزية هي جواز سفرك إلى العالم".
اشترك في المخيم ما يزيد على المائة طالب من الصفوف الثانية وحتى السادسة، وزعوا إلى مجموعات حسب الأجيال. حيث حضر مرشدون متطوعون، من دول أجنبية مختلفة، معظمهم معلمو لغة انجليزية وذوو خبرات عالية في توجيه الطلاب وتعليمهم. يهدف المخيم إلى دعم الثروة اللغوية لدى الطلاب، ترغيبهم باللغة الانجليزية وتذويتها بطرق شيقة وممتعة، تطوير مهارات القراءة والكتابة لديهم، التعرف على حضارات مختلفة، عادات وتقاليد لمجتمعات أخرى، عدا عن الترفيه عن النفس والكشف عن مواهب الطلاب وقدراتهم.

المخيم يستمر على مدار اربعة ايام
استمر المخيم لمدة أربعة أيام، وقد تميز بالنشاطات والفعاليات العديدة التي كانت كلها باللغة الانجليزية، منها: محطات كتابة وقراءة، ورشات عمل متنوعة، مثرية وبمجالات متعددة: الرياضة، الفنون، القصص، المحادثة الحرة، الحاسوب، الألعاب التعليمية والحركية. شمل كذلك عروضا مسرحية، يوم التراث البدوي، اليوم الرياضي، يوم البيئة وغيرها. أما اليوم الأخير فقد كان متنوعا بمضامينه، فقد تم اختتام المخيم بحفل، شمل كلمات شكر للمتطوعين، عروضا غنائية ومسرحية للطلاب، فعاليات إبداعية، وتلخيص للمخيم .
مدير المدرسة المربي ابراهيم القريناوي عقب قائلا: " أقدم شكري العميق للأخت فاطمة أبو جعفر، ولزملائها المتطوعين الأجانب، على هذا الإنجاز العظيم. وإنني إذ أرحب دوما بكل فكرة من شأنها أن ترسم البسمة على وجه طفل. أبارك لكم على مثل هذه المبادرة الطيبة، نفخر بكم ونشد على أياديكم. وإليكم طلابنا: نشكر كل من شاركنا بفعاليات الشتاء لهذا العام، سواء من خلال مخيم أجيك السلام أو مخيم اللغة الانجليزية الأول. ونعدكم بأن نستمر في كل ما هو جديد لإرضائكم، فنحن منكم ولكم".

" أشكر مدير المدرسة على دعمه لنا وموافقته على استضافتنا لإقامة هذا المخيم "
أهالي الطلاب أبدوا سرورهم من المخيم، ومن تقدم أبنائهم في استخدام اللغة الانجليزية بشكل صحيح. كما قدموا شكرهم للمدرسة ولإدارة المخيم، آملين بالمزيد من المخيمات مستقبلا، ولمدة زمنية أطول.
وباسم المتطوعين تحدثت فاطمة أبو جعفر، مسؤولة المخيم، قائلة: " عندما فكرت بفكرة إقامة مخيم شتوي في مدرسة السلام، كنت واثقة بأنه سيكون ناجحا وممتعا. سررت بالعمل مع الطلاب، وأنا فخورة بهم. أشكر مدير المدرسة على دعمه لنا وموافقته على استضافتنا لإقامة هذا المخيم، الذي جاء ليثري الطالب ويحسن استعماله للغة الانجليزية. ومع تمنياتنا بمستقبل باهر وناجح للجميع، مؤكدين على استمرارنا بالعطاء من أجل الطلاب والمجتمع". وقد وافتنا بالتفاصيل والصور سوزان ابو دعابس .




























































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق