اغلاق

الشرطة: نواصل التحقيق بوفاة سامي الجعار من رهط

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري انه "حجارة وصخور وعصي تم القاؤها في ساعات مساء امس الاربعاء المتأخرة اتجاه افراد قوات من


المرحوم سامي خالد الجعار 22 عاما
 
الشرطة بينما كانوا يقومون بنشاط مهني ضد وكر لترويج المخدرات في رهط حي رقم 25، مما اصاب 3 من افراد الشرطة بجراح من جراء الحجارة احيلوا على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى.
هذا ووفقا لمادة التحقيقات المتوفرة يشار الى ان القوات التي تم رشقها بالحجارة ومهاجمتها من قبل جمع غفير من المحليين اضطروا الى اطلاق عيارات نارية بالهواء للتمكن من مغادرة المكان مع المشتبهين الذين اعتقلوهما على ذمة الضلوع في هذه الاحداث".
واضاف بيان الشرطة: "كما لاحقا تم استلام بلاغ بالشرطة حول شاب الذي تمت احالتة من المكان هناك للعلاج بالمستشفى وهو مصاب بجراح نتيجة عيارات نارية والتي وصفت بداية وعلى ما يبدو ما بين المتوسطة والبالغة، وبحيث تم خلال ساعات الليلة الماضية استلام بلاغ من المستشفى الذي اكد امر وفاته مع التنويه على ان ظروف وملابسات ومصدر اطلاق العيارات النارية التي اصيب بها هذا الشاب المرحوم ما زال يتم فحصها ومراجعتها من قبل قسم التحقيقات مع افراد الشرطة "ماحش" وفقا للمقتضيات القانونية ذات الصلة".

"احالة التحقيقات الى وحدة التحقيقات المركزية "اليمار" بمنطقة النقب"
واردف بيان الشرطة بالقول: "والى كل ذلك ومع انتهاء قائد المنطقة الجنوبية اللواء يهورام هليفي من جلسة تقييم صورة الاوضاع الميدانية هواك ، الجلسة التي امتدت حتى ساعات فجر اليوم الخميس المبكره تم القرار على احالة التحقيقات في واقعة رشق الحجارة ومهاجمة افراد الشرطة والاعتداء عليهم والاعتقالات الى وحدة التحقيقات المركزية "اليمار" بمنطقة النقب ، مع العلم على ان قائد منطقة النقب امنون الكلعي التقى من بعدها مع رئيس بلدية رهط وطاقمه الذي اعرب عن رضاه حول عمل الشرطة ضد افة المخدرات بالمدينة وعلى التعاون الايجابي مع الجهات المعنية باللواء الجنوبي والنقب من اجل الحث على تبادل الحوار مع السكان وافساح المجال امام الشرطة لاستكمال تحقيقاتها، كما واجراء مراسم جنازة ودفن الشاب المرحوم دون تطور اعمال اخلال بالنظام العام او اعمال سلبية اخرى اضافية ومع تأكيد قائد منطقة النقب حول نية عدم التسامح بتاتا مع كل من قد تسول له نفسه القيام بخرق القانون او الاعتداء على اي من افراد الشرطة الذين يقوم بمهامهم مع تقديم كافة الضالعين للعدالة وايقاع اقصى العقوبات بحقهم، مشيرا الى خطورة ما حصل خلال ساعات الليلة الماضية وايضا لشدة وقع ما حصل للشاب المرحوم وجمع البينات والقرائن من قبل خبراء التشخيص الجنائي الذين هرعوا الى المكان مقابل احالة تقرير كامل حول ما حصل لقسم "ماحش" لفحصه ومراجعته وتحقيقاته بكافة الجوانب والملابسات مع التعاون التام والكامل من اجل التوصل لكامل حقيقة ما حصل، وحتى اتضاح ملابسات وفاة الشاب المرحوم التي ما زالت غير واضحة المعالم اطلاقا، افساح المجال امام الجهات المهنية لمواصلة التحقيقات والانتظار بصبر لنتائج الفحوصات ذات العلاقة" .


صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مكان الحادث



اقرأ في هذا السياق:
اضراب عام برهط بعد مقتل شاب برصاص الشرطة

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق