اغلاق

مصادر اسرائيلية : حفريات للجيش قرب الحدود اللبنانية خشية وجود انفاق لحزب الله

ذكرت مصادر اعلام عبرية قبل قليل ان الجيش الاسرائيلي شرع باعمال حفريات قرب الحدود اللبنانبة بحثا عن انفاق تابعة لحزب الله في المنطقة .


تصوير AFP

ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه بحسب المصادر ذاتها  فان الحفريات تأتي  تحسبا لوجود أنفاق تحت الأرض تمتد من الأراضي اللبنانية إلى محيط بعض البلدات الإسرائيلية الحدودية.
وتأتي هذه الحفريات التي ينفذها الجيش الاسرائيلي على الحدود مع لبنان في اعقاب شكاوى مواطنين عن سماع ضجيج حفريات في المنطقة .
وكان الجيش الاسرائيلي قد اجرى الصيف الماضي حفريات هندسية للكشف عن انفاق في الحدود الشمالية في اعقاب شكاوى ممثالة لمواطنين من زرعيت ، غير ان كافة الحفريات الاستكشافية للجيش الاسرائيلي نفت وجود أي انفاق في الحدود الشمالية مع لبنان.
وكان الجيش الإسرائيلي قد اعلن إن طائراته ضربت موقعين للجيش السوري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء ردا على صواريخ أطلقت على هضبة الجولان المحتلة الثلاثاء. 
واضاف " انه تم قصف مواقع مدفعية واهدافا اخرى تقع داخل منطقة عمليات اللواء السوري رقم 90 " ، وقالت مصادر في الجيش "بانه تمت اصابة الاهداف" .

"توتر في المنطقة "
وجاءت الغارة الجوية الإسرائيلية وسط تنامي التوترات في المنطقة بعد عشرة أيام من غارة إسرائيلية على سوريا
أدت إلى مقتل قائد عسكري كبير في حزب الله ونجل القائد العسكري الراحل عماد مغنية وأيضا الجنرال محمد علي الله دادي بالحرس الثوري الإيراني.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "الجيش يحمل الحكومة السورية مسؤولية كل الهجمات التي تشن من أراضيها وستعمل على الدفاع عن المدنيين الإسرائيليين بأي وسيلة لازمة".
وكانت مصادر عسكرية  اسرائيلية قد رجحت وقوف عناصر حزب الله اللبناني وراء اطلاق القذيفتين الصاروخيتين على الاراضي الاسرائيلية امس وذلك بالتعاون مع قوات الجيش النظامي السوري .
وسقط صاروخان على الأقل أطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل ولم ترد تقارير بسقوط اصابات او اضرار، مع العلم ان احد الصاروخين سقط قرب السياج الحدودي والثاني في منطقة مفتوحة قرب جبل الشيخ . وقال الجيش الإسرائيلي إنه رد بإطلاق نيران المدفعية.
يذكر ان 
 صفارات الانذار قد دوت الليلة الفائتة  في هضبة الجولان الليلة الماضية الا ان سلطات الجيش الاسرائيلي اكدت ان الحديث يدور حول انذار كاذب .

" حالة تأهب "
يذكر ان القوات الإسرائيلية والمدنيون في شمال إسرائيل وفي مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل في حالة تأهب منذ الضربة الجوية كما نشرت إسرائيل وحدة من نظام القبة الصاروخية قرب الحدود السورية. 
واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان من سوريا في حرب عام 1967. وسقطت قذائف مورتر وصواريخ مرارا على مرتفعات الجولان منذ بدء الصراع السوري قبل أربعة أعوام.
 
" ايران سترد "
وفي واشنطن قالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية للصحفيين إن المسؤولين الأمريكيين "لا يريدون أن يروا تصعيدا للوضع.. ويتعين على جميع الأطراف أن تتجنب أي عمل من شأنه تهديد وقف إطلاق النار القائم منذ فترة طويلة بين إسرائيل وسوريا". 
وأضافت "نؤيد حق إسرائيل الشرعي في الدفاع عن نفسها وكنا واضحين في إبداء مخاوفنا بشأن حالة عدم الاستقرار الإقليمي التي سببتها الأزمة في سوريا". 
وفي الأسبوع الماضي نسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى مسؤول رفيع قوله إن إيران أبلغت الولايات المتحدة أن الضربة الجوية الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني في سوريا تجاوزت "الخطوط الحمراء" وإن إيران سترد.

الجيش السوري الحر : الصواريخ اطلقت  من قاعدة أساسية للحرس الثوري الإيراني وحزب الله
وبدوره قال الناطق بلسان الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر أبو أحمد العاصمي ان الصواريخ التي استهدفت الاراضي الاسرائيلية امس أطلقت من "الفوج 137"  المتمركز قرب منطقة خان الشيح في ريف دمشق الغربي.
واضاف العاصمي يقول لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية ان "هذا الفوج يعتبر قاعدة أساسية للحرس الثوري الإيراني وحزب الله" .















اقرأ في هذا السياق:
الطيران الاسرائيلي يستهدف مواقع للجيش السوري
اسرائيل: حزب الله يقف وراء اطلاق الصاروخين على الجولان
سقوط صاروخين اطلقا من سوريا في الجولان والجيش الاسرائيلي يرد ويخلي جبل الشيخ من الزوار

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق