اغلاق

فساتين فخمة مستوحاة من الزخارف اليابانية!

يعود المصمّم رامي العلي للمرّة السابعة على التوالي إلى باريس لإطلاق مجموعته للأزياء الراقية لربيع وصيف 2015 أمام نخبة منتقاة من مجتمع الموضة.



أظهر رامي العلي في هذه المجموعة تقديراً كبيراً للحضارة والفن الياباني بإرثهما التقليدي العريق، كاشفاً عن التباين بين البساطة الطبيعية والدقة الفخمة.

بوحي من الغنى الزخرفي الذي يزيّن اللباس الياباني التقليدي الشهير الكيمونو، رأينا فساتين طويلة من الساتان الفاخر المذهّب تزيّنها تفاصيل من الأورغانزا المقصوصة بالليزر والمطرّزة بالترتر واللؤلو لتعطي تأثيراً فنياً متموجاً. وباستخدام تقنيّات قديمة أضاف خامات رقيقة وأخرى سميكة من الدانتيل لتشكل طبقات فاخرة، بينما أضفت كثافة التول غنى على الطبقة السفلية مسلطةً الضوء على التناقض بين الحشمة والجرأة.
صُمِّمت الفساتين من قطعة قماش واحدة دون خياطة أو قصات مبالغ فيها، وبهذا استعار العلي من فن الأوريغامي القديم (الفن الياباني لطيّ الورق) ولكن بتقنيات طيّ حديثة.
وتوضيحاً للفكرة الرئيسية المستوحاة من الطبيعة، نثر العلي أزهار الفاوانيا على الفساتين، فقدّمت تعبيراً بصرياً مذهلاً وترجَمت إبداعه في فن التطريز المتقن الذي أصبح بصمته الخاصة.
المجموعة تكشف عن باقة من الألوان الراقية كالذهبي والفضّي، كما تضاربت الدرجات اللونية الحيادية مع اللون الأسود في إشارةٍ إلى التناقض الكامن بين النقاء والغموض، وهو الجوهر الأساسي في هذه المجموعة.

من خلال إعادة تخيّل التقاليد، تمكن رامي العلي ضمن مجموعته المؤلفة من خمس عشرة قطعة من ترجمة رؤيته الخاصة للتراث الياباني وفنه العريق. بشكل حديث وعصري للمرأة الراقية المحبة للتجديد والابتكار.



لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق