اغلاق

القطرية تعرض مطالب الجماهير العربية لرئيس الدولة

بمبادرة ودعوة رئيس الدولة روبي (رؤوبين) ريفلين، عقد صباح اليوم الخميس لقاء موسع ومطول بين رئيس الدولة ريفلين وبين اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية،


تصوير مارك نايمان

في ديوان الرئاسة في القدس, بحضور ومشاركة معظم رؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد.
وبعد كلمات الافتتاح والترحيب, عرضت اللجنة القطرية برئاسة رئيس اللجنة ورئيس بلدية سخنين, مازن غنايم, أبرز وأهم قضايا ومطالب ومواقف الجماهير العربية وقياداتها وهيئاتها التّمثيلية والقيادية, لا سيما رؤساء السلطات المحلية العربية, في مختلف المجالات وفي معظم مناحي الحياة, كما قُدِّمت لرئيس الدولة وثيقة مطالب ومواقف موجزة, مهنية وشاملة, طالبت خلالها اللجنة القطرية تدخل ريفلين وتفعيل تاثيره, قدر الامكان, في سبيل التعامل الجَدّي والحقيقي والفاعل, من قبل مؤسسات الدولة, نحو التجاوب مع القضايا والمطالب المعروضة.. وقد طالبت اللجنة القطرية بضرورة احداث تغيير جذري وجَدّي في سياسة وتعامل الدولة ومؤسساتها مع المواطنين العرب في البلاد, مؤكدة ان هذه الجماهير تستمد شرعيتها وحقوقها من وجودها في وطنها, وان مطالبها الحقوقية هي مطالب عادلة وشرعية وطبيعية, وليست حسنة او مِنّة من أحد.

ومن أبرز القضايا والمطالب التي عرضت أمام رئيس الدولة, هي:
· واقع وظروف السلطات المحلية العربية, مَكانتها وإمكاناتها, التي ما زالت تعاني بشدّة من أزمة مالية حادة, بسبب تراكم سياسة التمييز تجاهها, كسياسة منهجية إمتدت على مدار عشرات السنوات.
· مطالبة رئيس الدولة للتدخل الفاعل واللإيجابي أمام وزارة الداخلية, بهدف توسيع مناطق نفوذ المدن والقرى العربية, والإسراع في إقرار الخرائط الهيكلية, كإحدى أخطر المسائل التي تعاني منها السلطات المحلية العربية, وضرورة الوقف الكلي والشامل والفوري لسياسة هدم البيوت العربية.
· ضرورة وضع حد للسياسة العدائية والعدوانية للشرطة, تجاه الجماهير العربية, والتي تَجلّت مُؤخرا بأحلك صورها في كفركنا وراهط, وسقوط قتلى وضحايا بدم بارد, دون إجراء تحقيقات جدية ودون معاقبة المجرمين والمسؤولين عنهم..!؟
· مواجهة إنتشار وإتساع ظواهر العنصرية والفاشية في المجتمع الاسرائيلي, ضد المواطنين العرب وقياداتهم, والتي أدّت في بعض الأحداث الى إستخدام العنف, تلك الظواهر التي تتغذى من المواقف والتصريحات التحريضية للعديد من المسؤولين الإسرائيليين, من وزراء وأعضاء كنيست وغيرهم.
· التصدي لكل المشاريع والتشريعات العنصرية في الكنيست وخارجها, والتي تستهدف المواطنين العرب وشرعيتهم وحقوقهم, بل حتى وجودهم في وطنهم.

اللجنة: ندعو الى الوقف الفوري للمحاولات التشريعية الرامية الى المساس باللغة العربية
وفي هذا السياق، دعت اللجنة الى الوقف الفوري للمحاولات التشريعية الرامية الى المساس باللغة العربية, كلغة رسمية ثانية, لم تحمله هذه التشريعات من معان وأبعاد خطيرة, ثقافيا ووجوديا.
· العمل الفاعل لمواجهة إنتشار وإتساع مظاهر وظواهر العنف والجريمة وإنتشار السلاح في المجتمع العربي في البلاد, وضرورة تحمل الحكومة والشرطة لمسؤولياتها في هذا الصدد".
وفي نهاية اللقاء, عبر رئيس الدولة ريفلين, عن تفهمه للمواقف والمطالب التي عرضتها اللجنة القطرية, وتعهد ببذل كل الجهود اللازمة والممكنة للتأثير نحو التجاوب معها, ووعد بالعمل على تكرار مثل هذه اللقاءات الهامة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق