اغلاق

تفاصيل وصور اضافية من مهرجان سفير بلا عنف بالقدس

استطاع الطالب علي صفي ابن قرية دير الاسد ان يبهر ويؤثر بجميع المشاركين والقادمين الى مهرجان سفير مدينة بلا عنف، والذي يعتبر من البرامج التربوية الفريدة من نوعها بالدولة،


تصوير مكتب العلاقات العامة لبرنامج السفير

وتأتي مشاركة صفي من بين 11 طالباً من الوسط اليهودي ليكون العربي الوحيد الذي استطاع ان يتأهل للمرحلة النهائية والتي من خلالها حاز الديراوي على اعجاب كبير من الحاضرين ولتتوج المسابقة الطالب راز ليفي ابن الـ 15 عاما من موتسكين شمالي البلاد كسفيراُ لمشروع ميدنة بلا عنف بالبلاد.
الديراوي صفي العربي الوحيد بالمسابقة استطاع ان يبهر الحاضرين عندما القى خطابه حول موضوع العنصرية والتطرف امام الحاضرين، من بينهم وزير الامن الداخلي اهرونوفيتش ومدير مشروع مدينة بلا عنف بمكتبه داني شاحار وشخصيات اخرى رسمية وسياسية بارزة.
وتأتي هذه المسابقة ضمن مبادرة طرحها مشروع مدينة بلا عنف المتواجد بجميع انحاء البلاد، وذلك في ظل تفشي العنصرية والعنف بالفترة الاخيرة، حيث تعتبر هذه المسابقة من المسابقات الفريدة من نوعها بالبلاد والتي كللت سفراء شبان لمحاربة العنف بالبلاد.

علي صفي ينادي لوقف العنف ويدعو للشراكة
هذا وتحدث صفي عن المشروع الذي يقوم به عبر مشروع مدينة بلا عنف بمدينته والذي يحمل اسم "جيران جيدون"، ومن خلاله يعمل على تحسين العلاقات بين العرب واليهود، وذلك عبر لقاءات رياضية اجتماعية وغيرها يلتقي بها شبان يهود وعرب من كرمئيل ودير الاسد.
صفي قال لابناء الشبيبة باسرائيل ان يقتلعوا كل العبارات العنصرية في ملاعب كرة القدم وان لا ياخذوا دورا بها، ونادى باستعمال الرياضة كأداة للتقارب بين اليهود والعرب وليس لاستعمالها لتوسيع الثغرات، وانهى كلامه امام الحاضرين قائلاً بصوت عال "يكفي للعنف"، ليقف الجمهور باسره امامه مصفقا له.
مسؤولو المشروع والبرنامج الخاص بالسفراء اكدوا انه في ظل الشجاعة التي تحلى بها علي صفي ابن دير الاسد سيتم الاستعانة به كسفير لتمثيل الوسط العربي بمشروع مدينة بلا عنف.











لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق