اغلاق

مجلس اللقية ينظم فعاليات الاستدامة البيئية

نظم قسم البيئة والصحة في المجلس المحلي اللقية باشراف واستشارة العاملة الاجتماعية اميرة ابو سريحان، وبالتعاون مع مكتب جودة البيئة في النقب، وقسم المعارف في المجلس،


مجموعة صور من فعاليات البرنامج

برنامجاً خاصاً حول أهمية المحافظة على البيئة البيتية والعامة ، تحت عنوان "الاستدامة البيئية في بلدة اللقية ".
تم تعريف مصطلح الاستدامة وأهمية بقاء النظم الحيوية متنوعة ومنتجة مع مرور الوقت لدوام الحياة البشرية والقدرة على حفظ نوعية الحياة التي نعيشها على المدى الطويل، وهذا بدوره يعتمد على حفظ العالم الطبيعي والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية .
ونظرا لأهمية هذا الموضوع فان قسم البيئة بالتعاون مع المدارس وضعت خطة مدروسة تعنى بهذا الموضوع تتخللها العديد من الفعاليات والنشاطات المتنوعة مثل تنظيم محاضرات توعوية وأيام دراسية، زيارة لمراكز بيئية في البلاد، زراعة النباتات والأشجار وغيرها .

دورة استدامية
ويعتبر موضوع الاستدامة من المواضيع واسعة النطاق ويمكن تطبيقه تقريبا على كل وجه من وجوه الحياة على الأرض، بدءًا من المستوى المدرسي فالمحلي إلى المستوى العالمي وعلى مدى فترات زمنية مختلفة. فهناك أدلة علمية كثيرة على أن البشرية تعيش بطريقة غير مستدامة، وأن إعادة الاستخدام البشري للموارد الطبيعية إلى داخل الحدود المستدامة يتطلب جهدًا جماعيًا كبيرًا.
خلال هذا العام تم استقطاب مجموعة من الطالبات الاكاديميات من بلدة اللقية بالاشتراك في دورة استدامية في كل ما يتعلق في موضوع البيئة تحت رعاية المجلس المحلي، وبعد انتهاء هذه الدورة قامت المشاركات في وحدة جودة البيئة بسلسلة من الفعاليات والنشاطات الهادفة إلى رفع الوعي حول ضرورة المحافظة على بيئة نظيفة ودور الأشجار في تنقية الجو ودورنا في توفير الموارد عن طريق الاقتصاد في استهلاك المياه والكهرباء والوقود والورق، وكيف نصبح مستهلكين أذكياء نحمي البيئة ونحافظ عليها من خلال المدارس والروضات والجمعيات التي تم اختيارها للمشاركة في هذا المشروع .

عرض فعاليات المدارس
وفي نهاية البرنامج تم عرض فعاليات المدارس امام طاقم المجلس المحلي والمدارس المشاركة معنا والطالبات الاكاديميات (المرشدات ) بحيث تم توزيع منح دراسية لكل طالبة شاركت في هذا البرنامج منذ بداية عام 2014 .
مجلس  اللقية قام بتقديم الشكر لكل من ساهم بانجاح هذا المشروع في البلدة، وقد قدم شكرا خاصا لوزارة البيئة ومركزي البرنامج وجميع المدارس والروضات والطالبات المتطوعات في هذا البرنامج على جهودهم المباركة وعطائهم المستمر.













لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق