اغلاق

سينمانا تتولى توزيع ‘فيلا توما‘ للمخرجة سهى عرّاف

وقعت المخرجة سهى عرّاف، اتفاقية توزيع لفلمها "فيلا توما" مع شركة سينمانا للتوزيع السينمائي ممثلة بمديرها العام، محمد بيطار عودة.

حسب شروط العقد فإن شركة سينمانا أخذت على عاتقها توزيع الفلم بشكل حصري في البلاد وفي فلسطين.
تدور إحداث "فيلا توما" داخل جدران فيلا  قديمة متهالكة لكنها ما زالت تحتفظ برونقها وأصالتها برغم مرور الزمن.
حال الفيلا كحال ساكنيها الأخوات الثلاثة جولييت، فيولييت وانطوانيت نساء على شفير الهاوية، يلفهن الاكتئاب، الغموض، الوحدة والظلام حتى وصول بديعة ابنة أخيهن المتوفى للسكن معهن ينقلب حال الأخوات فتبدأ حركة خفيفة في
المنزل لتعليمها آداب التصرف والعزف على البيانو وأصول التصرف الارستقراطي للعائلات المسيحية في رام الله.
ومن الجدير ذكره أن فلم "فيلا توما" تعرّض لهجوم شرس من قبل المؤسسة الإسرائيلية، وتحديدا من قبل الوزيرة ليفنات والوزير بينت، والسبب تسجيل الفلم تحت تعريف "فلسطيني" وقد جاءت المعارضة بسبب أن صندوق السينما ومفعال هبايس مولتا الفلم، وعليه وحسب اعتبارات المؤسسة الإسرائيلية يجب أن يسجل فلم "اسرائيلي" وليس فلم "فلسطيني".
وعلى خلفية هذا السجال قرر صندوق ربينوبتش أضافة بند بعقد التمويل الذي ينص بوضوح على إعتراف واضح من مخرج الفلم الممول أنه "إسرائيلي" وأن فلمه سيترشح تحت تصنيف "إسرائيلي" بأي محفل ملي أو عالمي.
هذا وأكد محمد بيطار عودة على أهمية توزيع الفلم وايصاله لأكبر عدد ممكن من المراكز الجماهيرية من خلال مشروع السينما النقالة التي تمتلكه مؤسسة سينمانا، وهي تقوم بذلك بالتعاون مع مؤسسات وجمعيات عربية في البلاد.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق