اغلاق

وفد من هيئة العمل الوطني والأهلي يعزي بالمرابطات بالنقب

قام امس الخميس وفد من هيئة العمل الأهلي والوطني في مدينة القدس بتقديم واجب العزاء بإستشهاد ثماني من مرابطات الاقصى في النقب اثناء عودتهن من المسجد الأقصى،


صورتان خاصتان لموقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
واللواتي إستشهدن على أثر حادث سير مروع، وفي كلماتهم التي ألقاها كل من المناضلين الأستاذ عبد اللطيف غيث والكاتب الصحفي راسم عبيدات والدكتور ناجح بكيرات مدير التعليم في الأقصى، واكدوا على " ان الدفاع والرباط في  المسجد الأقصى المستهدف من قبل المستوطنين والجمعيات الإستيطانية وحكومة الإحتلال شكل من أشكال الجهاد والنضال، وأن ما يجمع اهل القدس والنقب والجليل وكل أبناء شعبنا، هو نفس المصير والهدف والإستهداف، حيث أن الإحتلال يمارس سياسة التطهير العرقي بحق شعبنا في القدس والجليل والمثلث والنقب، وكذلك أدان المتحدثون في كلماتهم ما يقوم به الإحتلال من إعادة طرح لمشروع "برافر" التهويدي الإقتلاعي، الذي يستهدف إقتلاع وطرد  شعبنا في النقب، وحصر أكثر من (30%) من أبناء شعبنا العربي في النقب في(1%) من أراضيهم ".
كما أشاد المتحدثون " بصمود أهلنا في النقب ودفاعهم عن أرضهم ووجودهم، وقرية العراقيب شاهد حي على ذلك، تلك القرية التي هدمها الإحتلال اكثر من (80) مرة، وأصرار أهلها وشعبنا على بنائها في كل مرة يجري هدمها، وقرية العراقيب واحدة من (50) قرية فلسطينية في النقب، يرفض الإحتلال الإعتراف بها،وتقديم أي شكل من أشكال الخدمات لها.
وفي النهاية ثمنوا دور المرابطات وشعبنا في النقب في التواجد والدفاع عن الأقصى في وجه الغطرسة الاسرائيلية، ودعو الى المزيد من الوحدة والتلاحم بين كل أبناء شعبنا على إمتداد فلسطين التاريخية، لكي يتمكنوا من هزيمة المشروع الصهيوني الذي يستهدف البشر والحجر والشجر".

 لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق