اغلاق

‘الاقصى‘:أحيهود تنتهك حرمة المقبرة المسيحية في البروة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مؤسسة الاقصى، جاء فيه: "أقدمت ادارة القرية التعاونية "أحيهود" المقامة على أنقاض قرية البروة المهجرة مؤخرا،


تصوير أنس غنايم - مؤسسة الاقصى

على انتهاك حرمة المقبرة المسيحية في القرية، وذلك من خلال القاء الأتربة في ارض المقبرة، بهدف إقامة حظائر كبيرة للأبقار الى جانب الحظائر القائمة حاليا" .
وحذرت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث من "هذه الخطوة الخطيرة، معتبرة ما جرى مسّا واضحا وانتهاكا صارخا لحرمة الأموات هناك ، وقال عبد المجيد اغبارية مسؤول ملف المقدسات في مؤسسة الاقصى ، " ما قامت به "أحيهود" يعتبر تعدٍ واضح على مقابر البروة الاسلامية والمسيحية ، وهو ما لا يقبله عقل بشري ولا عُرف دولي او أخلاقي " .
وعبّر اغبارية – الذي هرع الى المقبرة الاربعاء الماضي عن "استهجانه الشديد من المستوى الذي وصلت اليه ادارة " أحيهود" يوم فكروا بانتهاك حرمة الأموات لصالح إقامة حظيرة للأبقار" ، مشيرا في الوقت نفسه الى "أن القرية التعاونية دأبت منذ سنوات على انتهاك المقدسات الاسلامية والمسيحية في البروة لصالح مشاريع من هذا النوع ، حيث أقيمت العديد من حظائر الأبقار على رفات الأموات المسلمين والمسيحيين" .

"عمل يندى له الجبين"
ومن جانبه ، قال كريّم سَكَسْ الذي رافق وفد المؤسسة الى المقبرة "إن ما قامت به " احيهود "عمل يندى له الجبين ، "لم نسمع يوما عن قيام جهة رسمية بانتهاك مقبرة تضم بشرا لصالح حظائر للأبقار إلا في هذه البلاد" ، مشيرا الى أن "الطائفة المسيحية وأهالي البروة لن يسمحوا لهذا المشروع بأن يمر ، وسنعمل جاهدين على الحفاظ على حرمة المقبرة لان هذه المقدسات تعنى بالنسبة لنا التاريخ والهوية التي لا تنازل عنها" .
وختم البيان: "وبعد اطلاعه على حجم الانتهاك الذي حلّ بالمقبرة أكد عبد المجيد اغبارية نية المؤسسة للتوجه للجهات المعنية من أجل إظهار موقفها وموقف أهالي القرية الرافض لهذا العمل غير الحضاري والمطالبة الفورية بإيقاف كل أعمال وأشكال الانتهاك بحق المقدسات في البروة ، بالاضافة الى القيام بسلسلة خطوات من شأنها أن تعيد للمقبرة هيبتها وقدسيتها" .






















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق