اغلاق

فوز 3 مدارس عربية في مسابقة مدرسة صديقة للبيئة

تمّ توزيع ثلاث جوائز على ثلاث مدارس وعلى تلاميذ متفوّقين مِن الوسط العّربي، في الاحتفال الذي عُقد في مركز الدراسات البيئيّة، في المجلس لإسرائيل جميلة،


خلال توزيع الجوائز

إذ كانت هذه المدارس قد وصلت إلى المراتب الأولى في مسابقة "مدرسة صديقة للبيئة".
شارك في المسابقة نحو 30 مدرسة و800 تلميذ مِن جميع أرجاء الدولة وكانت المسابقة ضمن برنامج التربية البيئيّة للاستدامة، التي بدأ تفعيلها هذه السنة في جهاز التربية والتعليم العربيّ. تمّ تطوير وتنفيذ البرنامج بواسطة المجلس لإسرائيل جميلة، تحت رعاية وزارة التربية والتعليم، الثقافة والرياضة، قسم أ للتعليم العربيّ والمسؤول عنه عبدالله خطيب.
المدارس التي وصلت إلى المراتب الثلاث الأولى هي: مدرسة "البطّوف"- كفر مندا، مدرسة "الغدير"- سخنين، المدرسة الابتدائيّة "ب"- دير حنّا.
حصلت المدارس الفائزة على منح مالية مخصّصة للمحافظة على البيئة ورعايتها في المدارس، ونقل تلك الرسالة إلى الجمهور.
خلال المسابقة قامت المدارس وتلاميذها بتنفيذ مهام هدفت إلى إنتاج رسائل ومضامين متعلّقة بالمحافظة على البيئة ورعايتها والقدرة على إدارة نهج حياتيّ مستديم ومستمر. قام بإرشاد المدارس مرشدون ومركّزون مِنَ المجلس لإسرائيل جميلة.
قام التلاميذ بتنفيذ فعّاليّات إنتاجيّة متنوّعة، شملت رعاية مرافق داخل المدرسة، تعلّم مضامين بيئيّة، حملات مِن أجل البيئة بين الجمهور وتوجّهات لرؤساء السلطات المحليّة المختلفة بهدف العمل على تطوير وتنمية المحافظة على البيئة بين الجمهور.
وفقًا لأقوال مديرة مركز الدراسات البيئيّة في المجلس، د. اورلي رختمن "هناك رغبة شديدة في إثراء المعرفة في مناطق المحيط الخارجي، مِن أجل تطوير العمل في المجال البيئيّ ورعاية القيادة المحليّة في هذا المجال. قام المجلس لإسرائيل جميلة بوضع هدف لنفسه وهو الوصول إلى عشرات آلاف التلاميذ مِن جميع الشرائح الاجتماعيّة في جميع أرجاء الدولة. نحن نأمل أن يمهّد هذا البرنامج، الطريق مستقبلًا ليصبح تقليدًا سنويّا إذ يكون بمثابة منبر نوعيّ يعمل على نقل رسائل في إدارة نهج حياتيّ مستديم ومستمر للتلاميذ وجمهورهم".







































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق