اغلاق

عارضة ازياء عكيّة:مجتمعنا لديه الكثير لتحطيم الناجح

" لا تتوقع ان الصعود الى الجبال لا تستدرجه الصعاب ، فكيف لا ونحن بالمجتمع العربي الذي تجد بعض فلذاته قاهرة للتقدم ؟ ، فكن مدركاً انه ومهما واجهتك التحديات ومهما


تصوير امجد كيال

تعثرت
الانجازات ، ستصل لان ايمانك بذاتك هو سر الرباط بينك وبين اهدافك " ، بهذه العبارات تجمل عارضة الازياء حنين سلامة من عكا البالغة من العمر 19 عاما مشوارها الصغير والمليء بالإنجازات  .... حنين سلامة تتحدث في الحوار التالي عن مشاركتها بعروض للأزياء وخاصة فساتين العرائس وعن تجربتها بالتمثيل وتخطيطها للتعليم الاكاديمي بعد ان حصلت على علامة 763 في البسيخومتري اذ تسجلت لدراسة موضوع الطب في معهد التخنيون وما زالت بانتظار امتحان" مور " لتبدأ مشوارها الاكاديمي ..

حاورها : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما

" أعرض فساتين العرائس "

حدثينا عن انطلاقتك في عالم عرض الأزياء ؟
كانت الفكرة من احد الاصدقاء المصورين الذي عرض عليّ فكرة تصويري ، وقد وافقت على العرض الذي لطالما رفضته من الكثيرين ، وهناك بدأت تنهال الاتصالات والعروض عليّ ، ثم ظهرت بفيديو كليب للفنان محمد بدر ، كما توليت عرافة حفلات موسيقية للفنان اياد طنوس ، ووسام حبيب ، واستمر المشوار لأعرض الأزياء .

ماذا تشمل العروض التي تشاركين بها حاليا بالأساس ؟
أنا أعرض فساتين العرائس من ارقاها في البلاد ، لمحل أزياء " علاء الدين " ، كما لي مشاركة بفيلم " ابناء الموت " للمخرج عبدو ابو رومي ، عدا عن عروض محلية خاصة بصالونات العرائس.

هل من مشاريع قريبة ؟
هنالك مشروع كبير عالمي ولا اريد الحديث عنه وبتفاصيله حاليا ، لكنه قائم ، وسأشارك به بدولة عربية وهو يتعلق بمجال الازياء.

هل واجهت تحديات وصعوبات ؟
لا تتوقع ان صعود قمم الجبال لا تستدرجه الصعاب ، فكيف لا ونحن نعيش بالمجتمع العربي الذي تجد بعض فلذاته قاهرة للتقدم ، فكن مدركاً انه ومهما واجهتك التحديات ومهما تعثرت الانجازات ، ستصل لان ايمانك بذاتك هو سر الرباط بينك وبين اهدافك ، فلا بد ان ترى صعوبات خاصة بمجتمع كثيراً ما يحاول نبذ الناجح .

ما هو طموحك واين ترين نفسك ؟
ان اكون سفيرة عالمية للنوايا الحسنة ، وان احقق منالي بعالم الطب وانهي التخصص بالطب التخديري حيث حصلت على علامة 763 بالبسيخومتري وتسجلت لدراسة الطب في معهد التخنيون وما زلت بانتظار نتيجة امتحان " مور "، وان استمر بانجازاتي بعالم الازياء والسينما .

هل تتبعين نظاما غذائيا معينا وتحرصين على ممارسة الرياضة ؟
أنا حالياً ملتزمة بنظام غذائي بسبب المشروع العالمي الذي تحدثت عنه ، كما أني أمارس رياضة التنس واقوم برياضات خفيفة خاصة .

" الجرأة التي تعرف الحدود الاجتماعية "

كيف تنظمين وقتك ؟
ليس بالصدفة خلقنا فتيات نستطيع ان نقوم بأمور كثيرة بوقت واحد ونتحمل المسؤوليات ، نظامي يسير وفق برنامج عمل متواصل والذي يمكنني حتى من لقاء اعز اصدقائي وصديقاتي وسط كل المشاغل .

هل ترين ان عالم عرض الازياء مدعوم بمجتمعنا؟
الداعم هو فقط المستفيد ، فمن يدعمك يجب ان يكون مستفيدا من وراء هذا الدعم لا اكثر من ذلك .

ما هي رسالتك بمجال عرض الازياء ؟
هي رسالة واضحة ، الجرأة التي تعرف الحدود الاجتماعية والتي تتحدى كل من يواجه احلامك ايتها الفتاة العربية ، فعالم الازياء هو ليس الظهور بالملابس ، بل بتلك الجرأة التي تحملها عارضة الازياء امام مجتمع لا يرحم .

هل تشعرين انك ملاحقة ؟

ملاحقة من المجتمع ؟ 

بالطبع ملاحقة لكن ما يثير تساؤلاتي هو وجود الكثير من العارضات لكن لماذا حنين ؟ ، فانا اقوم بواجبي تجاه نفسي ومستقبلي لكن كل ما اقوم به اشعر بأنه محسوب على ذاتي لان هنالك من يراقبك ويترصد لك .

هل كنت تتمنين ان تكوني بمكان اخر لتحققي نجاحك ؟

ليس بالصدفة نرى ان التحديات التي نواجها بالبلاد للوصول الى قمم النجاح كثيرة ، لكني رغم هذه التحديات لا اتمنى ان اكون بمكان أية عارضة بالعالم ، لكني كنت اتمنى ان نكون كمجتمعات اخرى والتي تؤمن بكل وضوح واقولها بصراحة " حتى الفاشل تقوم بإنجاحه " بينما نرى ان مجتمعنا لديه الكثير لتحطيم الناجح ، لكني اتمتع بل اتألق وأرغب بان ابقى متواصلة مع التحديات فهي بمثابة مغامرة احبها.

" لا تبخلي على نفسك بتحقيق الانجازات "

اشخاص متميزون بالنسبة لك ؟
عارضة الازياء والممثلة السينمائية عبير ضو، والمخرج عبدو ابو رومي.

برجك؟
الحوت .

اللون المفضل لديك ؟
الاحمر.

ماذا تعني لك هذه المصطلحات ؟
السعادة : الناس الذين يحبونني دون مصلحة .
الشهرة : هي محبة الناس وانتظارهم لحنين .
عكا : المدينة الاسطورية التي تحتاج الى الكثير من الدعم .

ما هي رسالتك للفتاة العربية ؟
كوني جريئة أمام مجتمعك ولا تبخلي على نفسك بتحقيق الانجازات ، وجرأتك يجب ان تتحلى بالشفافية والاحترام ومعرفة الحدود ، ولا تنتظري من الرجل ليدعمك بل كوني انت الداعم لنفسك ، وشدي بنفسك الى القمم لان بك ترسو الاجيال وتبنى الامم وباسمك افتتحت ايات وسور بالكتب السماوية ، وبك يتألق كل عنوان فكوني انت كما كرمك الله .


تصوير عبد نجيدات




تصوير محمد حنيف

لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق