اغلاق

‘خيرك دفى 2‘ في عارة عرعرة تجتمع بمندوبي لجنة الإغاثة

عقدت مجموعة من نشطاء حملة (خيرك دفى 2) التي انطلقت من عارة عرعرة، اجتماعا مع مندوبي لجنة الإغاثة من أجل البحث في توزيع التبرعات،

التي جمعت خلال الحملة على اللاجئين السوريين والمحتاجين في قطاع غزّة، وتسهيل عملية التوزيع دون أي معيقات لضمان وصول التبرعات الى يد المحتاجين مباشرة دون أي وساطة حكومية.
وعقد الاجتماع بدار القرآن في عارة وتبادل المجتمعون، الآراء في مواضيع الإغاثة بعد أن تطرق البعض إلى السؤال حول الآليات وكيفيات العمل، وإيصال التبرّعات التّي قُرّر مسبقًا أن تقسم نسبتها إلى 20% لأهلنا في غزّة و 80% للّاجئين السوريين نظرًا لنسبة الاحتياجات ووفق معطيات وإحصائيات معيّنة أخذت بعين الاعتبار.
وفي حديث له حول المكاتب التّابعة للجنة الإغاثة في غزّة، قال الشيخ رائد بدر رئيس لجنة الاغاثة، أن مكاتبهم متعاونة مع مكاتب أخرى "كي يتم التوسع في نطاق التبرعات وعدم حصرها في مكان واحد بعد أن يتم جمع قوائم الأسر المحتاجة ومعاينتها مع لجان أخرى، لتوزيع الصدقات بأوسع إطار ممكن وعدم تكثيفه في مكان واحد، فالعمل بإتقان للجان بتنظيم وشفافية ومهنية". وحول موضوع إيصال التبرعات إلى اللاجئين السوريين، بُحثت كل السبل واقتُرحت إمكانية تحويلها عبر البنوك التركيّة لسهولة الإجراءات ولعدم الدّخول في متاهات العراقيل غير المنقطعة.
وأعرب أعضاء لجنة الإغاثة عن سرورهم من التّعاون الّذي تمّ بينهم وبين نشطاء خيرك دفى في السنة الماضية، وفي هذه السنة، آملين معًا أن يكوّنوا دورًا هامًّا للوقوف بوجه الكوارث الإنسانيّة وتقليص ما يمكن تقليصه من حجمها، وتغطية احتياجات أسر عديدة.

لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق