اغلاق

مركزية الناصرة تؤجل النطق بقضية استئناف الأسير محمد عنبتاوي

أفادت مؤسسة يوسف الصديق، في بيان لها وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، حول اعادة فتح ملف الأسير الأمني محمد عنبتاوي من كفركنا،


محمد عنبتاوي

أمام المحكمة المركزية في الناصرة أمس وقد نشر موقع بانيت خبرا حول الجلسة، أفادت المؤسسة أنه "بعد مداولة استمرت لمدة 3 ساعات أجلت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة يوم أمس، قرار النطق بقضية استئناف الأسير محمد عنبتاوي من قرية كفر كنا الى موعد أخر لم تعلن عنه، وذلك من أجل الإستمرار في بحث تفاصيل القضية من جديد" .
وكانت المحكمة "قد أعادت فتح ملف الأسير عنبتاوي بعد مرور عشر سنوات على القضية، حيث تم الحكم عليه انذاك بالسجن المؤبد بتمهمة القتل" حسب البيان.
وتابعت مؤسسة يوسف الصديق "جاء قرار اعادة فتح ملف القضية، بعد ان تم تقديم استئناف الى المحكمة العليا في القدس في العام 2011  والتي اعادت ملف القضية الى المحكمة المركزية، بسبب عدم استكمال ومناقشة ملخصات القضية في حينه" .
وقد حضر المحكمة العشرات من أهالي قرية كفر كنا وعائلة الأسير ومندوبون من مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين.
وخلال جلسة المداولة التي حضرتها أيضا عائلة الجندي المقتول، أكد طاقم الدفاع عن الأسير عنبتاوي بأن "موكله لم يكن شريكا فعليا في عملية القتل، وانما ساعد في ذلك وعقوبة المساعدة هي أقل بكثير من عقوبة التنفيذ" .
وفي حديث مع سليمان عنبتاوي، شقيق الأسير عبر عن فرحته بارجاع القضية الى المحكمة المركزية "الأمر الذي أعطى العائلة أملا كبيرا بتخفيف الحكم الصادر بحق ابنهم محمد". ووجه رسالة شكر الى جميع من قام بالوقوف الى جانبهم في هذه القضية "وعلى رأسهم مؤسسة يوسف الصديق التي تابعت القضية بكل جدية" .
يذكر أن عنبتاوي متهم  بقتل الجندي الاسرائيلي اوليغ شايحط في تموز 2003 في مفرق بيت ريمون عندما كان في طريقه من القاعدة العسكرية التي كان يخدم بها عائدا الى بيته في الناصرة العليا، حيث اختفت آثاره لأسبوع وعثر على جثته مدفونة في كرم زيتون قريبا من كفر كنا.



صور من المحكمة





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق