اغلاق

بسمة للتغيير: القطرية للتخطيط تقبل غالبية الإعتراضات بمعاوية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كتلة وحدة بسمة للتغيير ، جاء فيه :" في خطوة غير مسبوقة، قبلت اللجنة القطرية للتخطيط والبناء في القدس في قرارها



الصادر اول امس الثلاثاء ، غالبية بنود الإعتراضات التي تقدمت بها كل من كتلة وحدة بسمة للتغيير بالتعاون مع جمعية "بمكوم"، المجلس المحلي بسمة واللجنة المحلية للتخطيط والبناء في وادي عارة على النقاط السلبية في التخطيط القطري.
وقد إشتمل القرار على النقاط الهامة التالية:
1. ضم الاراضي والقسائم الواقعة غربي المدرسة الاعدادية/الثانوية في القرية الى منطقة التطوير العمراني وعدم تركها على شكل جزيرة زراعية كما كان الوضع ضمن مخطط 6/7 ، حيث تم وصلها بشكل مترابط مع باقي اراضي القرية شمالا، وهذا يعني اضافة مئات الدونمات الجديده لمسطح القرية، الامر الذي سيتيح للمجلس المحلي تجهيز مخطط هيكلي سليم شمالي القرية، وبضمن ذلك شوارع وأماكن عامة بشكل متناسق وغير متقطع، وخاصةً إمكانية التخطيط لشارع مركزي التفافي يربط بين شقي القرية، من شرقها الى غربها.
2. توسيع مسطح التخطيط العمراني شمالاً حتى حدود القسائم 8-10 ، شرقي القرية، أي حتى ما بعد حدود المخطط 6/7، بحيث تمت الموافقه ولاول مرة في تاريخ القرية على ضم قسائم باكملها والتي تقع شمال شرق معاوية، على الرغم من عدم موافقة اللجنة اللوائية في مخططها الاولي على ضمها لمناطق التطوير العمراني.
3. ضم القسائم ٣١ و ٣٣ باكملها (أراضي دولة) لمنطقه التطوير والتخطيط العمراني ، بحيث تم الاستجابة لمطلبنا العادل والصادق بضم الكمية الاكبر من اراضي الدولة بحيث ستوزع كقسائم بناء للازواج الشابة.
4. النجاح في ضم اراضي دولة جديده في قسيمة 8 بزيادة 12 دونماً (أي ما يعدل 48 قسيمة بناء إضافية) وذلك من أجل تخصيص هذه القسائم ايضا للازواج الشابة.
5. رفض طلب اللجنة اللوائية في حيفا تقليص المساحة المخصصة للمباني العامة في القسيمة رقم 7، شرقي القرية بجانب المدرسة الثانوية، وذلك بعد نقاش ومرافعه قانونية وهندسيه معمقة، الامر الذي سوف يتيح المجال لتخطيط نادي شبابي وروضات ومباني عامه ، في الوقت الذي لم يكن هذا متاحا قبل هذا القرار".

جلسة استماع لكافة الاعتراضات
واضاف البيان: "وقد جاءت هذه القرارات بناءً على جلسة الاستماع لكافة الاعتراضات المذكورة، يوم 10/02/2015, حيث قام رئيس لجنة الادارة في لجنة التخطيط والبناء، المحامي توفيق جبارين، ومهندس اللجنة عماد ابو فرح، بشرح وافي لاعتراض اللجنة المحلية، كما قام مهندس المجلس المحلي بسمة، عاطف ابو مخ بعرض وشرح اعتراض المجلس.
كما وقام ممثلو وحدة بسمة للتغيير، أحمد مصطفى حبيطي، المهندس يوسف إبراهيم محاميد المحامي معمر خالد بالاضافة الى سيزار يودكين بطرح كافة نقاط الاعتراض المهني الذي بُني على دراسة شاملة ومشاورات مهنية مع ذوي الاختصاص في المجالين التخطيطي والقانوني، حيث كانت النتيجة المرجوة هي ثمرة هذا العمل الجاد والمهني من الدرجة الاولى.
تجدر الاشارة الى ان مجلس محلي بسمة وكتلة وحدة بسمة للتغيير كانا قد طالبا في إعتراضيهما أيضا ، بضم القسيمتين 4 و5 الواقعتين في الجزء الغربي / الشمالي للقرية، والموازيتين لبيوت سكنية قائمة، واللتين لم يتم ادراجهما ضمن مخطط 6/7 المذكور، رغم أهمية هذه القسائم للعشرات من سكان القرية، الا أن اللجنة القطرية لم تستجب لهذا الجزء من الاعتراض، بحجة قرب هذه القسائم من المنطقة العسكرية".

رائد كبها: هذا الانجاز هو نِتاج التعامل الجدي والمهني مع قضايا الارض والمسكن
وفي حديث مع رائد كبها، رئيس مجلس محلي بسمة، صرح "بان هذا الانجاز الكبير وغير المسبوق هو نِتاج التعامل الجدي والمهني مع قضايا الارض والمسكن، حيث لم يوفر المجلس أي جهد في سبيل الوصول الى وضع سليم يهيىء الارضية لبداية التخطيط الهيكلي شمالي معاوية، وهذا ما سيتم العمل عليه دون أي تأجيل.
وأما السيد أحمد حبيطي ، والذي يشغل أيضاً منصب ممثل المجلس لدى لجنة التنظيم، فقد أعرب عن سروره ورضاه بالقرارات الايجابية الصادرة"، مشيراً الى "ضرورة البدء بالتخطيط الهيكلي شمالي القرية، حال الانتهاء من ألاجراءات الادارية المتعلقة بهذه القرارات".
أما المهندس يوسف ابراهيم محاميد فقد صرح "بان قرية معاوية انتظرت سنوات طويلة من أجل إحداث تغيير جذري على أرض الواقع، يتيح للمجلس المحلي إعداد خارطة هيكلية معقولة، تفي باحتياجات السكان وتحقق أحلام الازواج الشابة، وهذا ما سيحدث في غضون الفترة القريبة المقبلة، فور إقرار التخطيط القطري المصحح 6/7, بشكل نهائي والبدء في تجهيز الخارطة الهيكلية المنشودة، شمالي معاوية".
وبدوره فقد أعرب المحامي معمر خالد، هو الاخر عن "رضاه بنتائج جلسة الاستماع وقرارات اللجنة القطرية المتعلقة بقرية معاوية، حيث اشار الى ان هذا القرار الايجابي في مجمله والموافقه على ضم هذه الكمية الكبيره من الاراضي في شمال القريه الى المسطح العمراني يعتبر انجازاً تاريخياً وغير مسبوق في تاريخ العمل النضالي والشعبي، وحيث اكد ان هذه المناطق الجديده اللتي تم ضمها الى محيط المسطح العمراني واللتي كانت في الماضي بمثابة خطاً احمراً ، اصبحت اليوم وبتوفيق من الله وبالعمل المهني الجماعي والدؤوب امرا واقعا، بحيث اصبحت هناك امكانية عملية اليوم للقيام بتخطيط شامل ومتكامل بوسعه الاجابه على كثير من متطلبات واحتياجات القرية. ذلك وعلى الرغم من امتعاض المعترضين من عدم إستجابة اللجنة للجزء المتعلق بالقسيمة 5 الواقعة غربي القرية رغم كل محاولات الاقناع التي تم بذلها في سبيل ادخال هذه القسيمة ضمن حدود التخطيط أعلاه".

سرور محاميد يثني على التعاون ما بين الكتلة وباقي المؤسسات المذكورة 
المحامي سرور شريف محاميد، وباسم كتلة وحدة بسمة للتغيير أثنى على التعاون المهني الكبير ما بين الكتلة وباقي المؤسسات المذكورة أعلاه، مضيفا "بان الكتلة تفخر بمستوى العمل المهني، الراقي والمنسق الذي قامت به كل اللجنة المحليه للتخطيط والبناء، بكادرها المهني المذكور، ومجلس محلي بسمة وبالتعاون مع جمعية "بمكوم" ، في طريقة ونوعية الاعتراضات واتسامها بالواقعيه والمهنيه والاجتهاد، الشيء اللذي افضى الى تحقيق هذا الانجاز الكبير".
وأضاف "ان قرارات اللجنة القطرية أعلاه تندرج ضمن إطار التغيير الايجابي المنشود، والذي طالما نادت به الكتلة وسعت الى تحقيقه، بالتعاون والتنسيق الكاملين مع رئيس المجلس المحلي بسمة، ومع الكادر المهني لدى اللجنة المحلية في عارة ولهم منا جميعاً جزيل الشكر" .
وفي حديث مع نادر يونس رئيس لجنة التنظيم المحلية وادي عارة فقد اعرب عن "شكره العميق لطاقم اللجنة الذين مثلوا اللجنة امام المجلس القطري للتخطيط والبناء والانجاز عير المسبوق الذي حققته اللجنة في توسيع مسطح البناء لقرية معاوية". واضاف نادر يونس "بان هذا الانجاز هو من بوادر التغيير التي تعمل عليها الادارة الجديدة للجنة على الصعيد المهني والاداري".



















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق