اغلاق

روح ‘الهيبي‘ تطغى على مجموعة ‘بيربيري‘

الكثير من العناصر الجيدة ميّزت مجموعة بيربيري لخريف 2015 التي قدّمها المدير الإبداعي في العلامة كريستوفر بايلي خلال أسبوع الموضة في لندن.



فقد لفتت الانظار الألوان الغنية التي غلبت على المجموعة الى جانب تأثير الطبقات من الأقمشة والحرفية العالية الواضحة في الأحذية الشتوية الجلدية المطرّزة، هذا بالإضافة الى عنصري المرح والجاذبية الناجمين عن تحرك الشراريب التي ظهرت في عدد من الإطلالات خلال العرض.
روح الهيبي الراقية من السبعينيات ظهرت في المجموعة، بالرغم من أن كريستوفر أنكر هذا التأثير في مصدر إلهامه قائلاً: "لم أفكر في السبعينيات. غلبت فكرة العمل على مهارات مختلفة تتسم بالتصميم اليدوي في هذا العالم الرقمي الجميل الذي نعمل فيه".

الشالات على شكل بطانيات والشراريب ذكرت بالسبعينيات من دون شك، إلا أنها جاءت أكثر رقيّاً وغنى من تلك التي كانت سائدة آنذاك بين الهيبيين. الفساتين ذات نقوش الورود بأنماط بوهيمية كانت باهرة، حتى إن منها ما جاء جريئاً وتحديداً تلك ذات الثغرات من الأمام.
وقد صرّح بايلي بأنه وجد فكرة مزج الحضارات أمراً "ملهماً"، إلا أنه لوحظ غياب بصمة بيربيري من خلال ندرة معاطف الترينش التي تشتهر بها الدار، فشعرنا كأن المصمم غيّب أساسيات الدار وأبقى على روحها.

لفتت الانتباه الكابات المصنوعة من جلد الغزال الطويلة مع الشراريب، كما استوقفتنا النسخة الجديدة من البونشو البطانية الذي كان من القطع الأكثر مبيعاً في نهاية عام 2014 من ضمن قطع العلامة. تدلت الشراريب الطويلة والقصيرة من حقائب على شكل دلو وأحذية بطول الكاحل ومن خلفيات المعاطف وأطراف الأوشحة الطويلة.





لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق