اغلاق

رشق حنين زعبي بالعصير في كلية برمات جان

ذكرت وسائل اعلام عبرية ان عضو الكنيست حنين زعبي من القائمة المشتركة تعرضت لاعتداء من قبل طالب جامعي في المركز الاكاديمي للحقوق والاعمال في رمات جان .
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

وبحسب المصادر ذاتها فان الطالب القى قنينة عصير تجاه زعبي  خلال مناظرة انتخابية ، ثم اندلع شجار على المنصة  ، مع العلم انه قبل انعقاد المناظرة الانتخابية تظاهر عدد من مؤيدي " يسرائيل بيتينو"  احتجاجا  على مشاركة الزعبي  في المناظرة .

باروخ مارزل دعا امس الى ما وصفه " "استقبال لائق بحنين زعبي"
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، انه حسب المعلومات التي وصلت اليه من شهود عيان في الكلية في رمات جان :" ان  عشرات النشطاء من اليمين المتطرف الاسرائيلي شاركوا اليوم باحتجاجات ضد النائبة  حنين زعبي كما انهم سكبوا العصير عليها وعلى المشاركات في مؤتمر انتخابي في رمات جان بعنوان ( نساء في السياسة ) ، الذي حضرته النائبة حنين زعبي مع ميخال بيران  ، كارين الهرارا وشولي معلم وغيرهن ، ووصل الحد الى التدافع وسقوط بعض النساء من على المنصة".
وكان اليميني باروخ مارزل قد دعى يوم امس مؤيديه الى ما وصفه "استقبال لائق بحنين زعبي".
ووفقا لما نشرته موقع القناة الاسرائيلية الثانية فان حنين زعبي تعرضت لاعتداء جسدي بالضرب  ، ودار اشتباك بالايدي بين طلاب عرب ويهود خلال المؤتمر ما احدث فوضى كبيرة .

بيان الشرطة حول الموضوع
قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ،  في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه  :" ظهيرة اليوم الثلاثاء وخلال مؤتمرعقد بكلية الحقوق في مدينة رمات غان والذي شاركت به أيضا حنين زعبي تم رفع العلم الفلسطيني بالقاعة كما وقام واحد من بين الحاضرين في رشق عصير تجاه الزعبي ، والى ذلك تم اعتقال الشاب الضالع البالغ من العمر 28 من سكان رمات غان واحيل على يد افراد الشرطة للتحقيقات التي ما زالت جارية فيما غادرت الزعبي المكان" .

القائمة المشتركة : ندين الاعتداء على النائبة حنين زعبي
أدانت رئاسة القائمة المشتركة، المكونة من المرشحين الأوائل ايمن عودة ومسعود غنايم وجمال زحالقة واحمد طيبي، "الاعتداء الفاشي الجبان على النائبة حنين زعبي خلال ندوة سياسية في الكلية الأكاديمية في رمات غان، حيث قام احد الأوباش العنصريين بإلقاء زجاجة عصير على النائبة زعبي، ونشبت في اعقاب ذلك مشادات قام خلالها الطلاب العرب بحماية النائبة زعبي بأجسادهم ورفع علم فلسطين تضامنًا معها وقامت النائبة اليمينية شولي موعلم بالاعتداء على الطالبة التي رفعته .  كما تعرضت المستشارة الإعلامية للقائمة المشتركة السيدة إميلي مواتي الى الضرب بعصاة حديدية من قبل عصابة مارزل واعوانه. ونقلت الى مستشفى ايخيلوف للعلاج".
واستنكرت رئاسة القائمة :" تقاعس ادارة وحرس الكلية الاكاديمية رمات غان في التصدي لجماعة اليمين المتطرف، التي عملت منذ بداية الندوة على تخريبها بسبب مشاركة النائبة حنين زعبي فيها، ولم يحرك حرس الاكاديمية ساكنًا إلا حين رفع علم فلسطين في القاعة".

ونوه بيان رئاسة القائمة الى :" ان محاولة الاعتداء على النائبة حنين زعبي هو نتيجة للتحريض المتواصل عليها وعلى القائمة المشتركة وعلى ما تحمله من مواقف مبدئية مناهضة لسياسة الكراهية وممارسات التمييز والعنصرية والإقصاء".  واكد البيان :" أن التحريض والترهيب لن يحيدنا قيد انملة عن مواقفنا الصلبة والواضحة، وبأن القائمة المشتركة هي البديل الديمقراطي الوحيد لمعسكر اليمين والمعسكر الصهيوني وسياسات الكراهية بكافة اشكالها وتجلياتها".
واكدت رئاسة القائمة المشتركة على :" ضرورة التصدي للفاشية والعنصرية بلا هوادة"، وناشدت "كل القوى المناهضة لها ان تقف سدًا منيعًا لردعها وايقافها عن حدها".
  وعبرت رئاسة القائمة "عن تقديرها للطلاب العرب والديمقراطيين اليهود الذين تصدوا بأجسادهم لقطعان الفاشية المنفلتة". وفق ما جاء في البيان الصادر عن القائمة المشتركة والذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .

الائتلاف لمناهضة العنصرية: اعتداء عنصري نتاج التحريض المستمر علی زعبي وأعضاء الكنيست العرب
هذا وعمم الائتلاف لمناهضة العنصرية علی وسائل الإعلام العبرية والعربية بيانا يستنكر الاعتداء علی عضوة الكنيست حنين زعبي في رمات غان، وجاء في البيان :" ان استمرار التحريض العنصري المنفلت السائد في هذه المعركة الانتخابية غير مسبوق وهو الذي جهز الأرضية لهذا الاعتداء في كلية رمات غان علی عضوة الكنيست زعبي".
وأضاف البيان: "لقد توجهنا الی الأحزاب التي تخوض الانتخابات لتبني حملة انتخابية من دون عنصرية وفقط القائمة المشتركة وميرتس أبدو موافقتهم. هذا التدهور في التحريض العنصري ممكن أن يكلف اعتداء علی حياة إنسان مما بإمكانه تشكيل خطر علی أمن الناس عموما عربا ويهودا".
المحامي نضال عثمان مدير الائتلاف: "بادرنا الی حملة اعلامية جماهيرية لخوض انتخابات من دون عنصرية، إلا أن قوة العنصرية مستمرة بالتحريض ولذا علينا مواجهة العنصرية بالتصويت ضدها ودحرها من الكنيست أيضا".


النائبة حنين زعبي بعد الاعتداء عليها



اعتداءات ، فوضى  ورشق مياه خلال مناظرة انتخابية شاركت بها زعبي في الكلية



















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار انتخابات الكنيست اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق