اغلاق

اكتشفي مجموعة ‘لانفين‘ لخريف وشتاء 2015/2016

نجح ألبير الباز في تقديم مجموعة لفتت أنظار الحضور وكانت محور تركيزهم. طغت على المجموعة أجواء المسافرة التي تنتقل من المدينة إلى سحر الصحراء.



فمن طلات البدلات الرسمية والجزمات القصيرة إلى الطلات الفضفاضة والمنتفخة التي تذكر بحقبة السبعينيات. هكذا، فاضت المجموعة بالجمال والأناقة، مما تناغم مع المزاج المتفائل. شراريب، أهداب، وحواشي متنوعة تناقضت بشكل جلي مع المجموعة السابقة لألبير البارز، والتي كانت فيها الطلات مقولبة وملتصقة بالجسم.
استعاد ألبير الباز ذكريات موطنه الأم، أي المغرب. فالألوان واللمعان في نور الشمس الصحراوي تجلت على شكل تطريزات شاعرية فوق معاطف الكاب والمعاطف العادية والقبعات.

اللافت في هذه المجموعة ليس الطلات الإجمالية التي يصعب تمييزها عن بعضها، وإنما إمكانية تنسيق القطع المنفصلة بمجموعة منوعة من الطرق تلام كل امرأة.
هكذا، غادرت الحشود عرض لانفين وهي تشعر بالرضى التام عما قدّمه ألبير الباز.

















لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق