اغلاق

أعضاء الليكود يطالبون بحصة أكبر من الحقائب الوزارية

فيما يقوم رئيس الدولة رؤوفين ريفلين باستقبال القوائم في الكنيست تباعا والتي توصي بدورها على من يشكل الحكومة القادمة ، والذي سيكون رئيس الحكومة الحالي


بنيامين نتنياهو- تصوير AFP

 بنيامين نتنياهو وفقا لتركيبة البرلمان القادمة حسب نتائج الانتخابات ، في الوقت ذاته تتعالى اصوات في الليكود تطالب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بعدم التفريط في المفاوضات لتشكيل الحكومة ، ومنح الليكود حصة اكبر من الوزارات ، خاصة وقد حصل الليكود على 30 مقعدا ما يمنحه قوة اكبر ومرونة اوسع في التفاوض.
ويطالب اعضاء الليكود بعدم منح الوزارات الاقتصادية الاجتماعية لموشيه كحلون ، بداعي انه الاحق فيها منه ، علما ان كحلون يطالب بوزارة المالية ، رئاسة لجنة المالية وادارة دائرة اراضي اسرائيل ، وذلك في اطار خطته لاصلاحات جذرية في الاسكان وكذلك في المعاملات البنكية ، كما يتوقع ان يطالب كحلون بوزارات اجتماعية اخرى.

الحكومة المتوقعة
ويتوقع تشكيل الحكومة من الليكود برئاسة نتنياهو ومعه 30 عضو كنيست ، حزب كلنا برئاسة كحلون مع 10 اعضاء كنيست ، البيت اليهودي برئاسة بينيت مع 8 اعضاء ، يسرائيل بيتنو مع 6 اعضاء ، شاس برئاسة درعي مع 7 اعضاء ، ويهدوت هتوراة مع 6 اعضاء ايضا وبذلك يكون الائتلاف الحاكم 7 أعضاء كنيست.

العقبات في طلبات الشركاء
ويطالب ليبرمان بوزارة الامن ، او على الاقل لابقاء وزارة الخارجية معه ، غير ان اصوات في الليكود ترفض فكرة وزارة الامن مطلقا ، فيما تقول ان وزارة الخارجية تحتاج الى شخصية مقبولة عالميا ، ويرى سيلفان شالوم من الليكود نفسه الاجدر لهذا المنصب ، فيما يطالب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو باعطاء ليبرمان وزارة تناسب حجم حزبه الصغير ، ولجم تصريحاته المعادية للعرب في اسرائيل.

بينيت يطالب اعتباره الشريك الاهم
وفي البيت اليهودي يطالب نفتالي بينيت ان يكون البيت اليهودي الشريك الاساسي في الحكومة القادمة ، وان يتجلى ذلك في تركيبة الحكومة والوزراء عن البيت اليهودي فيما يدور الحديث عن وزارة الامن كطلب ممكن لنفتالي بينيت .

شاس تريد وزارة الداخلية
وفي شاس تبدو المطالب واضحة ، وهي تريد العودة الى وزارة الداخلية لاريه درعي الذي سبق وتولاها قبل محاكمته وسجنه ، ولا يبدو ان هناك من سينافس اريه درعي على هذا المنصب في الحكومة المقبلة ، فيما طالب يئير لبيد رئيس الحكومة منع درعي من العودة الى وزارة الداخلية.

يهدوت هتوراة تريد وزارة الصحة
وتطالب يهدوت هتوراة بوزارة الصحة اضافة الى لجنة المالية التي تتولى رئاستها في الوقت الحالي ، فيما تضيق الحكومة على مطالب اعضاء الليكود والشركاء في الحكومة خاصة وهي حكومة من 18 وزيرا فقط أي وزير لكل 3.7 عضو كنيست وهو ما يشكل عائقا امام ارضاء الجميع .

المشتركة قد تتخلى عن العضوية في لجنة الخارجية والامن شرط الحصول على لجنة المالية او الداخلية
هذا وسيجبر نتنياهو التفاوض مع القائمة المشتركة ، خاصة فيما يتعلق بعضوية المشتركة بلجنة الخارجية والامن ، علما ان القائمة المشتركة يحق لها العضوية في كافة لجان الكنيست ، على ان المشتركة لا تصر على عضوية لجنة الخارجية والامن شرط منحها رئاسة لجنة المالية وربما لجنة الداخلية.


موشيه كحلون- تصوير AFP


نفتالي بينيت - تصوير AFP


سيلفان شالوم- تصوير Getty Images


اريه درعي


افيغدور ليبرمان

لمزيد من اخبار انتخابات الكنيست اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق