اغلاق

بيبي الساحر، هل ينقلب السحر على الساحر ؟!، بقلم: محمد زحايكة

اذا قيض " للساحر " بنيامين نتنياهو ان يعيد تشكيل حكومة جديدة في اسرائيل .. فليس امامه سوى خياران .. اما ان يضع عقله في رأسه،


تصوير AFP

ويرضخ للشرعية الدولية ويعترف بحقوق الشعب الفلسطيني ويعتذر عن تحريضه العنصري على العرب الفلسطينيين  في داخل الخط الاخضر .. او ان يمتشق سيفه، الابتر الدموي، ويواصل افتعال الحروب والمجازر في المنطقة.. !، ظانا انه بذلك قادر على تحطيم الشعب الفلسطيني ومن ورائه الامة العربية وفرض كيانه الغاصب العنصري بقوة السلاح والحديد والنار  الى ابد الدهر والى ما شاء الرب ..!! معتقدا ان القضية  ليست اكثر من ادارة صراع وعلاقات عامة وانه يستطيع ان يواصل خداعه للعالم الى ابد الابدين ..! .
لحظة الحقيقة والحسم  تقترب يا خواجا نتنياهو.. ليس امامك مفر .. اما ان تسّلم  بحقوق الشعب الفلسطيني .. وتضع حدا لحملات الابادة والتطهير العرقي والاستيطان التوسعي  العنصري وسرقة  الارض الفلسطينية ..! او ان تواصل ضرب عرض الحائط وادارة الظهر للعالم وتوغل في عدوانك على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية .. معتقدا انها لقمة سائغة وتحت رحمة بطشك وارهابك ..  ولكن هذا الخيار .. له عواقبه ايها الخواجا  .. ولا تظن انه  في كل مرة سوف تسلم وتنجو بنفسك .. فليس في كل مرة تسلم الجرة .... يا حبيبي ..!! فنظرة سريعة الى جوارك .. ترى بام  عينك ان المنطقة حبلى بالمخاطر وتفور وتمور بالفتن والقلاقل عابرة الحدود .. وهي على وشك الانفجار الرهيب  في كل الاتجاهات وبصورة جنونية  .. هذا الانفجار الذي فقط  ينتظر عود الثقاب .. فلا تستهين بهذه المخاطر .. ولا تضع رأسك في الرمال كالنعامة .. وتظن انك بمنأى عن الاخطار.. وان الكل مشغول بمشاكله الداخلية .. وانك تستطيع ان تسرح وتمرح على كيفك يا حبيبي  !! .

صدقني .. ايها الخواجا نتنياهو .. ان السلام الحقيقي  له ثمن .. وعليك دفعه دون مواربة او خجل او تلكؤ ..
وان هذه فرصتك الذهبية والتاريخية .. وانت حر على كل حال .. اذا لم تقتنصها باسرع وقت .. فلن ينفعك  بعدها الندم .. وثق ايها الخواجا المحترم .. انه لا سلام ولا امن لك ولكيانك الا بحرية واستقلال الشعب الفلسطيني في دولته الامنة  ذات السيادة وعاصمتها القدس .. ! وثق .. ان اميركا  المنحازة لك .. لن تبقى تحرسك طول العمر .. وحتى لو بقيت .. فلن تنفعك .. عندما  يحدث الانفجار  العام والطام الكبير  الذي تساهم باقتراب وقوعه   وحلوله على الجميع .. اذا بقيت  تمارس سياسة البلطجة " والحمرنة والتيسنة" التي تتبعها وتنتهجها على رؤوس الاشهاد  ..  والتي يحّذر منها حتى كثيرون من الاسرائيليين من جماعتك !
الخواجا نتنياهو .. امضيت سنوات لا بأس بها في حكم الكيان .. فماذا حققت  ؟! . . سوى مزيد من الكراهية والعنف والعنصرية ! ماذا زرعت سوى الخراب والدمار ؟!  بل وصلت بك الامور .. التفكير بطرد اهل الدار من اهلنا العرب  الفلسطينيين  من وطنهم في الداخل .. ماذا جرى لعقلك ؟   ماذا انجزت سوى العنجهية الفارغة والعربدة الفاشلة  ؟ ثق.. ان ما تزرع تحصد .. وكفاك الاعيب واحابيل بهلوانية  كالتي يمارسها  السحرة والاراغوزات والمهرجون والبهلوانات .. هذا مصير شعوب ومنطقة  مهمة عالميا .. فلا تلعب بالنار .. وارعوي .. واعلم ان غلطة الشاطر بالف .. وان السحر قد ينقلب على الساحر ..  نصيحة لله .. اغتنم الفرصة .. قبل فوات الاوان .. .. وتقدم نحو السلام الحقيقي .. سلام الشجعان .. بقلب غير هيّاب  .. باطل ..  سلام يا خواجا .. !

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق