اغلاق

القائمة المشتركة تعقد أول احتفال بفوزها في الرملة

أقامت القائمة المشتركة فرع الرملة، مساء امس، اول احتفال بمناسبة نجاح الحملة الانتخابية للقائمة في الانتخابات البرلمانية في جميع القرى والمدن بشكل عام،


مجموعة صور من احتفال المشتركة في الرملة  - تصوير : منير الوحيدي

وفي مدينة الرملة خاصة. وحضر الاحتفال كل من النواب الجدد أيمن عودة, أسامة السعدي وعبد الحكيم حاج يحيى والنائب باسل غطاس وجمهور من الناشطين والداعمين والعاملين في انجاح يوم الانتخابات، كما وحضر الاحتفال اعضاء عرب من  بلدية اللد والرملة ومركزي الاحزاب العربية من القائمة المشتركة من اللد والرملة.
 
منير يعرض انجازات المشتركة والارتفاع في نسبة التصويت في الرملة
من جهته، رحب غسان منير, باسم القائمة المشتركة فرع الرملة، بالحضور والنواب وعرض عليهم انجازات الحملة الانتخابية وعدد الاصوات التي حصلت عليها وارتفاع نسبة التصويت, كما واوضح للنواب المصاعب التي واجهوها، كمركزي الانتخابات، من شح في الميزانيات وقلة التنظيم بسبب قصر الفترة الزمنية بين الانتخابات وتاريخ توقيع الشراكة .
كما ونبه النواب من "المطلب الجماهيري في عدم حل الشراكة وان لهذا التصرف ستكون عواقب وخيمة في المستقبل على كل الاطر"، وطالب اعضاء الكنيست الجدد "بمطلب جماهيري مهم جداً لهذه المنطقة التي تعاني من مشاكل هدم بيوت وانعدام بنية تحتية وتهميش واقصاء من السلطات في شتى المجالات"، اذ طالب بتمويل مكتب استشاري قانوني - هندسي دائم للقائمة المشتركة ومكتب برلماني للتواصل الدائم مع اهل المنطقة ودعم نضالهم ضد آفة هدم البيوت والعنصرية .

نواب المشتركة يؤكدون رفضهم فض الشراكة
وفي كلمتهم، شكر النواب الجماهير على رفع نسبة تصويتهم ودعمهم للشراكة والوحدة ووعدوا "ان يعملوا كل ما في وسعهم لدعم اللد والرملة ويافا امام الهجمات العنصرية من المؤسسات الحكومية والبلدية واستعدادهم لفتح مكتب برلماني دائم في المنطقة لتقوية التواصل بين النواب من القائمة المشتركة واهل البلد". كما ووعدوا "برفضهم لفض الشراكة وانهم سيعملون جاهدين على تقوية هذه الشراكة والعمل معاً يدا بيد كحزب واحد قوي لرفع مستوى الاقلية القومية العربية الفلسطينية في البلاد".







لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق