اغلاق

توما-سليمان: المشتركة فتحت مرحلة سياسية جديدة

" القائمة المشتركة كانت خيارا وقرارا سياسيّا اتخذته الأحزاب مجتمعة انطلاقًا من الحاجة لتوحيد الموقف والعمل والنضال في هذه الظروف ،



السياسية وأمام العنصرية المتفشية والمتزايدة في إسرائيل".
هذا ما قالته عضوة الكنيست عايدة توما سليمان ، عضوة المكتب السياسي للحزب الشيوعي وعضوة الكنيست عن القائمة المشتركة ، خلال لقاء دعا إليه الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في رام الله، يوم الثلاثاء 7 نيسان، بهدف التعرّف على القائمة المشتركة وأساليب عملها المستقبلية وبهدف مشاركة التساؤلات والتطلعات حول مستقبل القائمة ودورها في حياة الجماهير العربية الفلسطينية وكافة الشعب الفلسطيني.

" نحن في أمسّ الحاجة لتحقيق الوحدة في الضفة وغزة "
في افتتاح اللقاء، والذي شارك فيه أيضًا أعضاء الكنيست عبد الله أبو معروف، أسامة السعدي وحنين زعبي، وعضوات الأمانة العامة للاتحاد العام، وأعضاء في منظمة التحرير الفلسطينية، قالت السيدة انتصار الوزير، رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية: " أن توحيد الجهود في الداخل الفلسطيني لتشكيل القائمة المشتركة هو تحقيق للوحدة، ونحن في أمس الحاجة لها ونتمنى تحقيقها في الضفة الغربية وقطاع غزة " .
وكانت توما قد استهلت مداخلتها بقولها : " باسمي وباسم زملائي من القائمة، نعبّر عن تضامننا مع النائب خالدة جرار والمُعتقلة تعسّفًا ، فهذا الاعتقال هو خطوة إضافية في سياسة القمع التي يمارسها الاحتلال بحق شعبنا ونوابه المنتخبين ؛ ونعود ونكرر مطالبتنا جميع نواب العالم بالتحرّك من أجل إطلاق سراح جرّار وجميع النواب المُعتقلين " .
وأضافت توما سليمان : " إننا نعتز ونفتخر أنه في الوقت الذي تسود حالة الشرذمة والتقسيم وإشعال نار الفتنة الطائفية في المنطقة والعالم العربي حولنا نُقدّم نحن أبناء الأقلية القومية نموذجًا جديدًا لشعبنا الفلسطيني الذي يعاني حالة الانقسام منذ سنوات وللمنطقة برمتها".

" ما زلنا في خضم تجربة بناء القائمة المشتركة "
وفي ردّها على أسئلة الحضور التي دلّت على الاهتمام الفائق لدى شعبنا في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بالقائمة المشتركة وأشارت إلى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الأحزاب المكوّنة للقائمة، أكدّت توما-سليمان في هذا الصدد إلى وعي الأحزاب لثقل هذه المسؤولية وحجمها، وأكدّت:  "أننا ما زلنا في خضم تجربة بناء القائمة المشتركة، ونحن ملتزمون بها بالرغم من التحديات والصعوبات، وسنعمل على ترسيخ أسس هذه الشراكة وأساليب عملها". وأضافت: "نحن على أعتاب مرحلة سياسية جديدة استدعت أدوات جديدة للنضال والمواجهة - هي القائمة المشتركة. صحيح أننا لا نتفق على كل شيء، إنما القائمة أنتجت حيّزًا نستطيع من خلاله خوض ليست فقط نقاشات وحوارات سياسية - بل حوار حقيقي على المستوى المجتمعي والاجتماعي".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق