اغلاق

مصممة الأزياء نادية إبراهيم عزيزي: يافا مصدر الهامي!

"اجمل هدية اتلقاها كمصممة هي ردود الأفعال التي تصلني ممن يرون تصاميمي ، ردود الأفعال الإيجابية والمدهشة التي اتلقاها من البيئة المحيطة بي"


تصوير : ستيفانو كورسو 

- بهذه الكلمات تصف مصممة الأزياء نادية إبراهيم عزيزي من يافا شعورها حينما تسمع اطراء من سيدة صممت لها فستانا لمناسبة ما ، وهي التي أحبت عالم الازياء منذ صغرها ... نادية ابراهيم عزيزي تتحدث في الحوار التالي عن مشوارها في عالم تصميم الأزياء والصعوبات التي مرت بها ، وعن أحلامها بان تكون لها علامة مسجلة على مستوى عالمي ... 

حاورتها: ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما 

" الحلم في دخول هذا المجال "
من هي المصممة نادية إبراهيم عزيزي ؟
 ولدت في في البلاد في عام 1978 ، ومنذ صغري كان لدي اهتمام بعالم الأزياء ، لكن الحلم في دخول هذا المجال تحقق في السنوات الأخيرة . درست في كلية شنكار " تصميم ازياء من نمط حياة المجتمع " ، وأيضا تصميم أزياء وفساتين أعراس وللحفلات . شاركت بالعديد من البرامج الاكاديمية للتصاميم ، وأعمالي وتصاميمي متميزة دائما ، وقد تمت دعوتي للقاءات تلفزيونية لأتحدث عن أعمالي وتصاميمي وقمت أيضا بتصميم قطعتي ملابس ممثلة لإسرائيل في المسابقة  العالمية التي اقيمت في ميلانو في ايطاليا في مجال تصفيف الشعر وكان الاهتمام بنوعية الملابس  .تمت دعوتي للمشاركة وعرض تصاميمي الخاصة بالتعاون مع دار المجوهرات
"H STERN" ، وشاركت في العديد من عروض الأزياء ، وأجريت تصويرا لمجموعة تصاميمي الجديدة في إيطاليا . الموضة والأزياء بالنسبة لي هي أسلوب ، حرية الخيال ، وسيلة للتعبير عن أفكاري ومشاعري دون أن أقول كلمة واحدة. بالنسبة لي هي وسيلة للتنفس والحب والتعبير عن نفسي .

كيف دخلت مجال تصميم الملابس والفساتين؟
 انطلقت في هذا المجال قبل سنوات ، عندما كنت اخطط للهجرة الى خارج البلاد ، وفي حينه بدأت افكر مليا بالمجال الذي احبه والذي يسعدني ويفرحني العمل به ، وكان مجال تصميم الأزياء .
 
ما هي نوعية الاقمشة التي تفضلين استعمالها ؟
 بشكل عام احب المواد الطبيعية ، لكني اختار نوعية الاقمشة وفق القطعة التي اريد ان اصممها ، اذ يجب ان يتناسب نوع القماش مع الفكرة ، وفي نفس الوقت نوعية الملابس يجب ان تتلاءم مع الشخص الذي اصمم له . "ابطال" قصة التصميم بمنظوري الشخصي هي المواد والاقمشة .

" احب جميع تصاميمي "
ما هي ردود الفعل التي تستقطبينها حول التصاميم؟
 اجمل هدية اتلقاها كمصممة هي ردود الأفعال التي تصلني ممن يرون تصاميمي ، ردود الأفعال الإيجابية والمدهشة التي اتلقاها من البيئة المحيطة بي ، ومن النساء اللواتي أصمم لهن الملابس تؤثر فيّ كثيرا ، وما يسعدني اكثر هو سعادة من أصمم لهن الملابس ، لذا انا احب جميع تصاميمي ، وهذا الامر يدفعني اكثر نحو أفكار جديدة ومميزة  .
 
لماذا اخترت مدينة يافا تحديدا لاقامة عرض خاص لتصاميمك فيها ؟
انا ولدت في يافا ، وهي تعتبر جزءا مني ، وهي بمثابة الهواء الذي اتنفسه ، كذلك تاريخ وحضارة يافا تعطيني الهاما نحو الابداع اكثر واكثر  .
 
ما هو طموحك المستقبلي ؟
ان تكون لي العلامة التجارية الخاصة بي ، وان تكون من أكبر العلامات التجارية التي تحوي منتوجات لجميع الشرائح ، وأن تضم بداخلها  أيضا ملابس للرجال ، وأحذية ، وحقائب . مؤخرا انتهيت من اعداد تصاميم فساتين لعرائس وتم تصوير المجموعة في إيطاليا ، وفي القريب سأستثمر الطاقات لكي تكون لي علامة تجارية على مستوى محلي ودولي ، وفي هذا السياق آمل أن تساعد هذه العلامة التجارية الكثير من النساء والفتيات وأن تكون حافزا لهن بالسعي وراء احلامهن ، والعمل على تحقيقها وان يعززن روح المبادرة لهن  .تصاميمي هي اكثر من عمل لانها تمثل العاطفة ، والاستقلالية ، والاناقة والكثير من الأمور ، وانا اعمل لأنقل لابنتي ولكل النساء العربيات هذه الأمور .

هل تفكرين بافتتاح محل خاص لبيع تصاميمك في الوسط العربي ؟
طبعا وهدفي هو تطوير العلامة التجارية الخاصة بي على صعيد عالمي ، وفي كل المناطق التي يتاح لي المجال بها .

" تصاميم ملائمة لكل سيدة "
هل التصاميم التي تقومين بإعدادها مناسبة للسيدة العربية ؟
 هي ملائمة لكل سيدة ... انا اؤمن ان تصاميمي أيضا تناسب السيدات العربيات ، والموضوع اكثر مما يقدم لهن في السوق ، حيث انه في كثير من الأحيان اصدم بما اشاهد ، وحان الوقت لعرض أمور جديدة ومنعشة ، وانا أقول هذه الأمور ليس من دافع الغطرسة ، انما من دافع زرع ثقافة جديدة في ارتداء الملابس والاهتمام بها جيدا .

ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتك في مجال التصميم ؟
 مستوى الصعوبة الحقيقي لدى مصممي الأزياء في كل البلاد بشكل عام ، هو تكلفة المواد الخام وتكلفة الإنتاج ، وتكلفة ايجار المحلات . المصمم في بداية طريقه يواجه صعوبات كثيرة ، ويضطر لدفع الكثير من الاموال من اجل صناعة اسم وتحقيق الشهرة . على مستوى شخصي أنا لا ازال انفق الكثير ، ولحسن الحظ أن لدي الكثير من الطاقة ، وكل من يعرفني لا يعلم من أين تأتيني كل هذه الطاقة والقدرة على التحمل ، أنا أعتبر نفسي انسانة " مدمنة على العمل " . أنا اتابع بشكل دائم أخبار الموضة وأسابيع الموضة في جميع أنحاء العالم ، وبطبيعة الحال انا في بعض الاحيان اشعر بالحزن لانني اريد ان يرى العالم ايضا كل تصاميمي ، كما أنني أتحلى بالصبر وأعلم أن الأمر ليس سوى مسألة وقت  .
 
ما هي النصيحة التي تقدمينها للعروس عند اختيار فستان زفافها؟
البساطة هي التطور في نهاية المطاف حتى في الملابس اليومية وفي فساتين الزفاف أيضا . إن أفضل نصيحة هي دائما الذهاب للامور البسيطة والمريحة ، لأنني أعتقد أن المرأة هي أكثر جمالا عندما ترتدي ما هو مريح على جسدها . عندما أقول بسيطة ينطبق الامر بشكل خاص على جميع النساء اللواتي يحببن الامور البراقة ، ويردن ملء فساتينهن بأحجار "سواروفسكي" وهن على استعداد لدفع 30000 شيقل أو أكثر لمجرد ارتداء مثل هذا الفستان أو حتى لاستئجاره لليلة واحدة . انا أستطيع تصميم هذه الفساتين جيدا بدون اية مشكلة ، لكن في الحقيقة كل امرأة يمكن أن تظهر براقة في فستانها بدون كل هذه المبالغ  .
 
ما الذي يلهمك عادة عند العمل على مجموعة جديدة ؟
اجد كل شيء من حولي يلهمني ، أصغر التفاصيل أو أية صورة ، وقد تكون مستوحاة من كلمة واحدة. كما أنني أعمل حاليا على مجموعة جديدة ، لكني لا استطيع ان أقول ماذا الهمني.

ما هي طبيعة المرأة التي تتوجّهين إليها في تصاميمك ؟
لكل امرأة تحب الأزياء والتصميم وتحب التصاميم الجديدة وتقيّم جيدا الجودة العالية .

 








تصوير : سيجال ريخمان

لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق