اغلاق
برقيات إخبارية
24.11.2017
أعود اليك يا عكا ..وقد تغير الحاكم في المكان
أسعار العملات
3.5160دولار امريكي
4.1155يورو
4.9587دينار اردني
0.1983جنيه مصري
4.6086ج. استرليني
3.1350100 ين ياباني
0.023210 ليرات لبنانية
3.5487فرنك سويسري
2.6546دولار استرالي
2.7573دولار كندي
0.5565كيتر دنماركي
0.4249كيتر نرويجي
0.2504رند جنوب افريقي
0.4159كيتر سويدي
0.9534ريال سعودي
1.0145ليرة تركية
استطلاع: شو شباب ؟ شو صبايا ؟ من المسؤول الأول حسب رأيكم عن ازدياد الاعتداءات على المعلمين وضربهم؟
مجموع الاصوات 1681
مقهى بانيت
شو صار يا بشر ؟ بقلم : محمد طلال ابو جامع
شو صار يا بشر تا انقلب هيك الزمان؟ اصبح القليل من المال يقتل انسان
من الشعر الساخر! بقلم: ب. فاروق مواسي
برز الشعر الساخر في العصر العباسي، فكان هذا اللون بارزًا في أبواب الأدب، وخاصة في شعر ابن الرومي. لعل سبب قلة الشعر الساخر بين شعرائنا اليوم
حكايةُ جهاد .. بقلم : د. اسامة مصاروة
"معْ أنّني مُتَفهِّمٌ لشعورِكِ، لا تخْرُجي أرجوكِ دونِ فطورِكِ؟ "مضطرّةٌ أمّي، أنا متأخِّرَه،... لا أستطيعُ الانتظارَ فَمعْذِرهْ." "حسنًا، خُذيهِ إذًا بدونِ مُمانعَهْ
بلد عايشة ع نكشة: سِرُّه باتِع!، بقلم: بثينة حمدان
بقولوا النُطُق "سِعِد" بس مش الّي قاله سَعِد الحريري رئيس الوزراء اللبناني وأعلن استقالته (عقبال الّي في بالي!!) بس ليش.. واشمعنا من السعودية؟
‘ما من شاهد على ذلك العصر‘، بقلم: المحامي حسن عبادي
قد تكون هزيمة الجغرافيا والتاريخ مجرّد جريمة قتل عابرة مقارنة بهزيمة الذاكرة التي تُعتبر مَجزرة. يقول الفيلسوف العربي ابن خلدون في المقدمة :"إن حقيقة
لن تغلبني الأمواج، بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
سأرسمك قبطان هذا البحر يا سيد الماء .. وأهديك ألوانَ الحمائم .. غيمة سوداء .. تمطرنا مودةً وسلاماً... سأرسمك ، انتظر قليلا ..
ألف وردة يا أستاذَنا الخالد! بقلم: بروفيسور إبراهيم طه
"بدّي أسلّم على هالوردة". سلّمت عليّ وشددتَ على يدِي... "إنت الوردة يا أستاذ!" هكذا رددتُ عليك، قصّرتُ وما وفّيتُك حقّك.. سلّمتَ ومشيتَ، تُعينك عكّازك،
جسر البسفور رقم 2 .. بقلم: معين أبو عبيد
تستمر المؤسّسة الكبرى في مدينة شفاعمرو، ورمزها قلعة ظاهر عمرو ذات التاريخ الحافل بإقامة المشاريع العمرانية العملاقة من شمالها الى جنوبها وشرقها الى غربها،
‘اللي فيه مسلّة بتنخشه‘، بقلم: المحامي حسن عبادي
كان رجلان مسافران من بلدة إلى أخرى ووصلا إلى جدول ماء فاض من الأمطار الغزيرة، وعندما أوشكا على عبور ماء الجدول صادفا امرأة جميلة تقف حائرة تريد عبور الجدول،
‘ محمد رسول الله ‘ ، بقلم: جميل بدوية
حي فينا حي فينا .. يا نبينا يا نبينا .. يا امام المرسلينا .. حي فينا يا هادينا .. صادق الوعد أمينا .. جئت بالنور المبينا ..
صدور كتاب جديد للدكتور محمد عقل حول المحكومين بالإعدام في فلسطين
صدر عن دار "e-kutub" في لندن كتاب "سجل المحكومين بالإعدام في فلسطين في عهد الانتداب البريطاني" للمؤرخ الدكتور محمد عقل.
جُميْزة الدُّهور نجوى ، بقلم : زهير دعيم
على خدِّ سهل أخضر.. في بلاد الشمس، والنور المنبثق يغسِّل الطرقات.. قبعت جميزة كبيرة.. وراحت .... تحكي قصة شيّقة ،
الشوّاء العازف- قصة قصيرة بقلم: نعمان إسماعيل عبدالقادر
في تلك السوق يباع "الفساد" بالجملة والمفرق.. وفيها تباع "الخرافة" أيضا بالجملة والمفرق.. وتجار كلا السلعتين يجنون الكثير من الأرباح لأنهما أكثر السلع مطلوبة
معنى الأخوة وكيف تغير حياة الانسان، قصة بقلم: عمر حديدي
كثيرون من الناس في عصرنا هذا يجهلون معنى الأخوة أو معنى الصديق الذي يتحول إلى أخ وما هي مكانة الأخ عند الإنسان الذي يعرف المعنى الحقيقي للأخوة
وعي الفكر- قراءة في كتاب الفكر وعي الفعل
الفكر وعي الفعل، بهذا الوعي الصاخب سجل الكاتب والمفكر عدنان الصباح عنوان كتابه الفكري، ليحمل العنوان تلك الهزة الموجعة لكل ما فينا في حالة إدراك تام،
ببغاء لرئاسة البلدية، قصة: نبيل عودة
أعلن عشرة مرشحين عرب من مواطني اسبانيا من أيام المجد العربي الأندلسي، أنهم يطمحون للفوز برئاسة بلدية قرطبة الاسبانية، لأنها مدينة لها تراث عربي أصيل
صدر حديثا عن المتوسط : رواية يولا وأخواته لراجي بطحيش
صدرت عن منشورات المتوسط ـ إيطاليا، رواية جديدة للكاتب الفلسطيني راجي بطحيش حملت عنوان "يولا وأخواته". وفيها نجد أنفسنا أمام العديد من التساؤلات.
أي لعنة حلت علينا ، بقلم : رانية مرجية
وتنزف .. يا بلدي .. ألما .. خوفا .. جرحا .. زهرة بعد زهرةتقطف .. بلمحة بصر .. أيها الخبيث .. إلى متى .. تنهش .. تقتات
‘الحب الأعظم‘ .. جديد الكاتب رامي عبدالباقي
صدرت حديثا عن دار غراب للنشر والتوزيع رواية " الحب الأعظم " للروائي الشاب رامي عبدالباقي. تتحدث الرواية عن رجل بسيط كُلف بأمانة غالية وقرر
قصة قصيرة بعنوان ‘صباح يوم عيد‘ ، بقلم: ماهر طلبة
البهجة تغسل الشوارع، الأطفال في كل مكان يرتدون الجديد الزاهي ويمرحون، لكنه هو.. أيقظته أمه ودموعها على خدها، قبلته.. نعم.. لكن الحزن الذي كان يغسل قلبها
هكذا وصف آل خليفة ‘بغداد‘ وتغنى بها
منذ سنين طويلة تغنى الشاعر الكبير الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة ببغداد ووصفها رحمه الله بكل المفردات الجميلة ، حتى أنه استحضرها في أبياته الشعرية وخاطبها من القلب ،
شيئا فشيئا .. بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
شيئاً فشيئاً.. .. تخرج من ذاتي.. أحلام اليقظة .. وتجعلني الأيام أبتسم .. من شدة الألم لا أبكي.. .. وحين إبتعادي .. ستدرك القلوب .. حجم خسارتي...
قصيدة الخَريفُ ، بقلم : طلال غانم من المغار
هَا قَد عادَ الخَريفُ .. وتَشَوَّهَ وَجهُ آلسَّمَاءِ آلمليحُ تبدُو بَوَادِرُ آلشّتاءِ جَليَّةً .. مِنها آلجميلُ ومِنها آلقبيحُ
طائر الفينيق .. بقلم: الكاتبة انتصار عابد بكري
كلهم مشغولون بالثوب الأبيض.. وكلي مشغولة بالزهور.. المغروسة في حديقتي، لن يشبع النظر.. من أصناف الورود .. ولا الأنف يكف عن استنشاق الرحيق...
‘رِقاع الى صلاح الدّين‘ .. اصدار جديد للشّاعر نظير شمالي
صدرت مؤخرا للشّاعر والباحث الفلسطينيّ ابن مدينة عكا نظير شمالي مجموعة شعريّة جديدة بعنوان "رِقاع الى صلاح الدّين"(ط 1، 2017)، وتقع في 63 صفحة من القَطْعِ المتوسّط.
تجلد الخير، بقلم: انتصار عابد بكري
شكوتك اللهم .. من خسيس بات .. يتشاطر رغيف خبزي .. وهل كان الرغيف سوى .. لقمة أبنائي .. لقمة العيش .. ويحك زِدتَ .. فقد سلبت مني
اغلاق