اغلاق
برقيات إخبارية
20.04.2018
يافا يا وجع القلب بلا انين .. ايها الجرح النازف منذ سنين .. يا حضن موج البحر الهادر .. يا عروس العرائس يافا… يا ترنيمة الفجر الاسير وانشودة المتشردين العائدين
كثرت في الأيام الأخيرة عمليات القتل وكان اخرها في مدينة ام الفحم التي راح ضحيتها طفل وعمه، مما اثار شعور الجميع .. وبهذه المناسبة اقدم قصيدتي إلى الحمامِ الراحل،
أسعار العملات
3.5190دولار امريكي
4.3486يورو
4.9530دينار اردني
0.1985جنيه مصري
4.9951ج. استرليني
3.2792100 ين ياباني
0.023310 ليرات لبنانية
3.6334فرنك سويسري
2.7276دولار استرالي
2.7954دولار كندي
0.5839كيتر دنماركي
0.4524كيتر نرويجي
0.2924رند جنوب افريقي
0.4179كيتر سويدي
0.9368ريال سعودي
0.8728ليرة تركية
اذا اتيحت لكم الفرصة هل تشترون بيتا في ايانابا في قبرص ؟ مع العلم ان هناك امكانية للحصول على جواز سفر اوروبي؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
خاطرة أُم ، بقلم : الكاتبة انتصار عابد بكري
الأم في نظر أبنائها كبيرة وتعني لهم الكثير فهي كل القوة والحماية ، دبة ،قردة، فيلة، لبؤة وصقر. الأم دبة تحمي أبناءها من الخطر،
جوقةٌ بِلا ضَجيج ، بقلم : بثينة حمدان
ها أنا أنطِقُ داخلَ صمتي، أُحِب صمتي .. أَمقُت صمتي! تَنسِجُ وِحدتي سداً .. تَنسِجُ ألَماً وفُراقاً.. يدعَكُ صمتي سجاداً عجمياً ..
الزهور الذابلة ، بقلم : محمد ابو جمعة
الزهور الذابلة .. إنني أرى الكثير منها في شوارع أرضي .. متعبة عطشة وجائعة .. تبقى تتجول لتبحث عن من يساعدها ..
زرعنا الياسمين ، بقلم : منال نعراني
كنا نزرع الياسمين في الحقول .. وكانت ضحكاتنا في الفضاء تجول .. تسلقنا شجرة الصنوبر العملاقة .. وتحدينا اغصانها الكثيفة ..
‘عاهدتُ قلبي ..! ‘ ، بقلم : استبرق صبيحات
ربما عاهدت قلبي او ان قلبي عاهدني بقاءً على حبك الدهر كله، فقلمي ينصاع للشقِ الايسر ولا يكتب الى عنكِ، كالذي يأبى خرق قوانين الصفقة فيخسر،
‘ أنا لستُ كما تراني ‘ ، بقلم: الشاعر وليد ابو طير
أنا لستُ كما تراني .. ففي جعبتي دمعٌ أواريه .. كلّما هبَّ نسيمٌ .. يحملُ طيفاً من ذكرى هواك .. وإِيَّاكَ أن تسْرقَ البسمةَ من شفتي ..
بوح الأمكنة - جولة في عبق تراث نابلس، بقلم: زياد جيوسي
ما أن أطللت ومضيفتي د. لينا الشخشير على نابلس القديمة والتراثية، حتى شعرت بعظمة الأجداد والجدات وقوتهم وصمودهم، وشعرت بأرواحهم ترف من حولنا،
الطالبة أسيل عبدالله من كسرى تصرخ: ‘كفى للسياقة المتهورة‘
الطالبة اسيل عبدالله من قرية كسرى الجليليّة، تبلغ من العمر 18 عاما وتدرس في مدرسة الوجدان كسرى سميع في الصف الثاني عشر ،كتبت بعد تفاقم حوادث السير
إنعاش الحركة الثقافيّة وإحداث صرخة مسرحيّة، بقلم: معين أبو عبيد
للمسرح دور فعّال مؤثر على المجتمع في ميادين الحياة ومرافقها المختلفة، على مر العصور، باعتباره أساسًا ومنبرًا، كونه جزءًا من عملية تطور وتنمية ورقي المجتمع ورفع مستواه الحضاري.
‘عندما يرحل العندليب‘ ، بقلم : جميل السلحوت
غادرتنا صباح يوم السبت 24-3-2018 الفنّانة المبدعة الملتزمة ريم بنّا بعد صراع طويل مع المرض، لتترك لوعة وحزنا في قلوب كلّ من عرفوها أو استمعوا لها،
‘ جماجمٌ في أُنوفٍ طائشةٍ ‘ ، قصة بقلم: ابراهيم امين مؤمن
قام دانتي الإيطالي الذي يقطن بجزيرة صقلية وصاحب أكبر مافيا مخدرات فى العالم آنذاك بقتل عائلة جاك الأمريكي في أمريكا نفسها، هذا القتل الممنهج والمخطط
طوبى لريم بنا لأن صوتها لن يموت، بقلم: رانية مرجية
للمرة الأولى يهزم الخبيث ريم بعد أن هزمته عشرات المرات ، قاومته بابتسامتها التي لا تقهر رحلت ريم ولكن صوتها لن يرحل - رحلت من غنت الوطن، غنت للمقاومة
عُرسٌ لزُرقَةِ العينين، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
من أي جُحرٍ قد يجيءُ تنبهي أني أحسُّ، وأنَّ لي شمسًا وغَد؟ .. مِن أيِّ دَهر؟ .. هذا رَبيعٌ تلوَ آخرَ قد مضى .. ما اخضَوضَرَت كَفّي... ولا هَدَلت يَماماتٌ على أفقي..
‘البحث عن فدوى‘ ، بقلم : سامي قرة
يُعتبر كتاب "فدوى طوقان ... الرحلة الأبهى" للأديب محمود شقير مدخلا مشوقًا إلى حياة الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان المُلقبة بـ "سنديانة فلسطين".
جوني ابوعطا من الناصرة في قصيدة بيوم الأم
صلاتك شمعا ضويتا .. يا امي بقلبي خبيتا .. ورح ابقى طول العمر .. ادعي الجنة تكون بيتا .. سقيني وفا من عينيكي .. حضنك بيقربني ليكي .. يا امي عمري اللي كنت
الأم فاكهة القصيدة، تأليف: إيمان مصاروة - الناصرة
في القلب أغصانُ المحبةِلا تشيخُفأيّ ورْدٍ يُشبهُ الأشواقَ
‘كلمتين وبس‘ بقلم : رائد برهوم من عين رافا
في الاونة الاخيرة تشهد مختلف المدن والقرى في البلاد ، تفاقما حادا في انتشار ظاهرة الدراجات الكهربائية بعدما أصبحت مختلف موارد التسلية للأبناء متاحة من قبل الاباء،
بوركتِ دارا ، بقلم : د. عزالدين أبو ميزر
بوركتِ دارًا للعلا ومحلّا .. وجلًا لمكنون النّفوسِ وصقلا .. ومنى الأُلى حملوا اللواءَ وهمّهم .. أن تبلغي فوقَ السّماكِ وأعلا .. قد كنتِ في خَلَدِ الزّمانِ خواطرًا
حول رواية ‘ڤيتا- أنا عدوّة أنا‘ ، بقلم: يوسف سلامة
قرأت رواية الكاتبة ميسون أسدي الجديدة "ڤيتا- أنا عدوّة أنا" على نفس واحد، بما تحويه من متعة وعنصر تشويق ولكنّني فضّلت هذه المرّة ألا يكون رأيي لنفسي ومتعتي الذاتية،
قراءة في ديوان توأم الروح والواقعية، بقلم: هدى عثمان أبو غوش
"توأم الروح"، ديوان شعريّ للشّاعر المقدسيّ الدكتور عزّ الدّين أبو ميزر ، لدار الجندي للنشر والتّوزيع2018. ومن الجدير بالذكر أنّ الشّاعر من مواليد 1938، وهذا هو الدّيوان
بوح الأمكنة.. بقلم : زياد جيوسي
ما إن أنهينا الإفطار واحتسينا القهوة حتى بدأنا التجوال في رفيديا التراثية أو ما تبقى منها، فهذه الضاحية هي الغربية من مدينة نابلس وهي بالأصل حسب المصادر التاريخية
اختلط الحابل بالنابل ، بقلم : البروفيسور فاروق مواسي
الحابل هو صاحب الحِبالة – أي المِصْيَـدة (أو المَصِـيدة) التي يصاد بها الوحش.النابل هو صاحب النبل، والرامي عن قوسه بالنبل.
‘في ذكرى وفاة جدتي‘.. بقلم : ميراف جهاد ناصر
جدتي الغالية عفيفة (ام جهاد ) ، بكل عام اتذكر يوم وفاتك وكأنه اليوم. جلست في تلك الليلة لأكتب عنك يا جدتي الحنونة، عجز القلم عن الكتابة.. ما عساني أن أكتب عنك
‘كلمتين وبس‘ ، بقلم : رائد برهوم
ماذا لم يكتب في موضوع العنف ، الذي اصبح مثل السرطان المتفشي في مجتمعنا ويلتهمه جزءا تلو الاخر . البيت ، الشارع ، العمل ، المدرسة ويحوّل اعراسنا الى اتراح ،
‘ بلد عايشة ع نكشة ‘: دخان الصحة! بقلم: بثينة حمدان
أديش في ناس بتعرف من المدخنين والمدخنات والمتجليين والمتجلييات عن الدخان إلي عليه لزقة "وزارة الصحة الفلسطينية"؟ معقول في حدا ما بيعرف دخان أبو طبعة!!
‘توأم الرّوح‘ ديوان شعر للدّكتور أبو ميزر
عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس، صدر ديوان الشّعر الأوّل للشّاعر المقدسيّ د.عزّالدّين أبو ميزر تحت عنوان "توأم الرّوح" .
اغلاق