اغلاق
أسعار العملات
3.5730دولار امريكي
4.1791يورو
5.0324دينار اردني
0.2002جنيه مصري
4.6642ج. استرليني
3.1687100 ين ياباني
0.023610 ليرات لبنانية
3.7354فرنك سويسري
2.6069دولار استرالي
2.7672دولار كندي
0.5646كيتر دنماركي
0.4395كيتر نرويجي
0.2510رند جنوب افريقي
0.4066كيتر سويدي
0.9368ريال سعودي
0.2074ليرة تركية
استطلاع: شو شباب؟ هل قررتم لمن ستصوتون في الانتخابات المحلية الشهر الوشيك؟!
عدد المصوتين
مقالات
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابومغلي
السياحة الدينية، الصناعة الدوائية والعمالة الماهرة، قد تشكل الاعمدة الرئيسية لبناء اقتصاد وطني مستقل قادر على الاستغناء ولو نسبيا" عن الدعم والتمويل الخارجي،
الاسلام دولة ودين، بقلم : عمر ابوجابر
هل من مصلحة بعض العرب الذين يتطرفون للعروبة –وللعروبة فقط –ان يصروا على فكرتهم التي تزعم ان الاسلام ليس ضرورة من ضرورات الامة العربية في الحاضر والمستقبل؟؟
ابراهيم حامد والفيلم الإسرائيلي فوضى، بقلم فؤاد الخفش
عشت بكل مشاعري ووجداني مع أحداث الفلم الاسرائيلي "فوضى", والذي يتحدث عن مطاردة القيادي في كتائب القسام ابراهيم حامد , الذي شكل رعباً طوال سنوات،
تاريخ فلسطين: الفريق أحمد عفانة أبو المعتصم، بقلم : سري القدوة
كنت قد سمعت سابقا عن الاخ الشهيد الفريق أحمد عفانة "أبو المعتصم"، لم اكن اعرف هذا الرجل شخصيا من قبل وكان واجبا علي ان اقوم بزيارته في مكتبه بالعاصمة التونسية
لقاءٌ  مع الكاتب والأديب فتحي فوراني، بقلم: حاتم جوعية
نحو تحقيق الحلم بحياة حرة كريمة في وطن الآباء والأجداد • مقدّمة ٌ وتعريف : الكاتبُ والأديبُ المعروف الأستاذ فتحي فوراني وُلِدَ في مدينة حيفا في وادي الصليب .
 رماح يصوّبها معين أبو عبيد
شكرًا لك يا بحر الكنز كنزنا .. حمدًا لك يا ربي، لا تضيع لأحد حق مهما أكل الدّهر وشرب عليه. وألف ألف همسة شكر وعرفان لك يا بحر، يا أب الكون وكنونه،
القلق الأمريكي ولغز انهيار السلطة ..؟، بقلم: مازن صافي
حين تعرب الإدارة الأمريكية عن "قلقها" من إمكانية انهيار مؤسسات الدولة الفلسطينية إذا لم يتم تقديم المساعدة المالية لها، وتشير إلى القرصنة الإسرائيلية،
الفرق بين حكم العبيد وحكم الله الرشيد!، بقلم: د. موفق السباعي
جاءتني هذه الرسالة من أحد القراء الكرام يقول فيها:إستاذي العزيز شكرا على المقالات التي نورتنا في كثير من المواقف ولكن أريد منكم شرحا واضحا لدولة،
الدينيّة الحمراء!،بقلم: عـادل عطيـة
في كتابه: "معاناة فإنتصار"، سطّر ريتشارد وورمبراند، هذه الكلمات التي تحمل هالة النبوءة:"لقد خسر الشيوعيون معارك الغش والخداع في أوروبا الشرقية..
اليَمَن العربيّة السّعيدة شَعب سَبأ، بقلم: د.منيرموسى- أبوسنان
إلى أربع مِائة القبيلة وأمّهاتها: حِمَّيْر، مَذحِج، كِندة وهَمْدان. كفّوا عن تهديم بلادكم الخضراء السّاحرة، يا أبناء العمومة!، ساحر ساحلكَ الجنوبيّ على بحر العربِ،
رقي الحياة في حياة الرقي، بقلم: د. عباس مسالمة
الحمد لله برهان كل شيء، يستدل به ولا يستدل عليه، ثم صلاةٌ على المعلم العالم إلى حيث لا حيث، ثم بعد:الرقي كلمة تحمل في رحمها جبّة من أجنّة الدلائل والمعاني
الفرق بين دعم الخطة ودعم الشفقة، بقلم:توفيق أبو شومر
كيف نحافظ على الدعم العالمي والعربي لقضيتنا الفلسطينية؟، هل سيظلُّ دمُنا، ودمارُ وطننا هو الوسيلةَ الوحيدة لاستمرار الدعم العالمي لنا ؟،
الحركة الكشفية، سفينة تنموية للمجتمعات يقودها أعضاؤها، بقلم  لينة عسقلان
لا يمكن للإنسان أن يعيش منعزلا عن المجتمعات والآخرين، فهو خلق بطبيعة اجتماعية، وهو جزء لا يتجزأ من المجتمع الذي يعيش فيه،
الفرق بين العربي و الغربي، بقلم :حسين الديك
يعتبر الاختلاف سنة الله في خلقه في هذا الكون ومن هنا نجد اختلاف الاعراق والالوان واللغات والثقافات والاديان والقوميات والجغرافيا والطبيعة والمناخ وهذه حقائق مسلم،
الإشاعة بين الدوافع وخطر الانتشار ، بقلم: الدكتور حنا عيسى
يصعب تعريف الإشاعة، لأنها أحد موضوعات علم ينمو و يتغير بسرعة، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالموضوعات الأخرى في هذا العلم، كالدوافع والعمليات العقلية والاهتمامات،
قصة امرأة... فيها عبرة، بقلم: عامر عواودة
الحضارة والتقدم في أي زمان او مكان ومهما بلغت ستبقى تحن الى تراثها وجذورها, لان قيمة الحضارة والتراث تكمن بحفظها من الضياع, مما يكسبها اهمية خاصة كونها،
مذبحة سبايكر، بقلم: هادي جلو مرعي
قاعدة سبايكر الجوية في مدينة تكريت شكلت نكسة محزنة ليس للمنظومة السياسية والعسكرية وحسب بل للشعب العراقي ولأسر مئات من العاملين فيها ،
سرعة التغيرات وكثرة التناقضات، بقلم:علاء الدين أبو جمل
كثيرون هم من يتخذون موقف المحايد من القضية السورية منذ بداية الصراع ولغاية اللحظة. والسبب، عدم إتضاح أي صورة للوضع الراهن هناك سوى ما تنقله،
العيش الكريم، بقلم: حسن السعدنى
آمال معلقة .. آمال معلقة، أقصد بأنها موجودة وربما تستطيع النظر إليها ومعرفة مكانها وتعرف أن لك الحق بالحصول عليها، ولكن لا تستطيع ليس بسبب أنك،
ماذا بعد الخمود النسبي؟، بقلم: سهى بطرس قوجا
صناعة الموت أصبحت اليوم تنتج أنماطا مختلفة من الوحوش البشرية التي تفترس نفسها قبل أن تقدم على فريستها ... أنماط تشكلت من عجينة الإرهاب،
الشاعر أبو فراس الحمداني شهيد على أرض غزة!، بقلم: فراس  محمد
إمارة حلب الإسلامية في عهد الأسرة الحمدانية، كانت تضطلع بدور جهادي عظيم في ظل محيط إسلامي محبط، كانت تعاني منه الأمة وقتها من تفكك وصراعات،
الحرب العالمية الثالثة تطرق ابواب العالم، بقلم:د. حسين اليمني(الشراونة )
بسم الله الرحمن الرحيم ... إن الحروب وما تُخلِفه من دمار وويلات بقتل الابرياء وهدم المدن، وتغير معالمها الجغرافية، وانتشار الامراض، والإعاقات،
انماط الفكر السياسي، بقلم: د. حنا عيسى
السياسة: هي الإجراءات والطرق المؤدية لاتخاذ قرارات من أجل المجموعات والمجتمعات البشرية، ومع أن هذه الكلمة ترتبط بسياسات الدول وأمور الحكومات،
قبر المرحوم ، بقلم :هادي جلو مرعي
حكم لستة وأربعين عاما كاملة، هو إبن خليفة، ووالد لخليفة، عاش قويا في تركيا العثمانية التي تمددت وتوسعت وسيطرت على كل البلاد العربية وأجزاء من أوروبا،
المصالحة !!، بقلم: ساهر الأقرع
كلنا مفعمون بالتفاؤل والأمل في انجاز خطوات المصالحة في اتفاق الشاطئ، فالتصريحات المتتالية اثلجت صدور العباد والبلاد مثلها مثل الامطار التي تهطل على البلاد،
بقعة الزيت والصاعق الاقتصادي، بقلم: د.مازن صافي
أصبحت عناوين المرحلة المقبلة واضحة ويستطيع كل قاريء ومتعمق أن يقرأها حتى في عناوين المقالات وفي ما ينشر عبر التصريحات المختلفة،
الحكم الديمقراطي بين العلمانية والتيوقراطية والارهاب، بقلم:د. حنا عيسى
لا تزال قضية الدين والديمقراطية تشغل الكثير من المفكرين والباحثين والكتاب في الوقت الراهن بعد بروز ما أسموه بـ «الظاهرة الدينية» في العالم كله، والالتباس القائم الذي يصاحب مسألة الدين والعلمانية والديمقراطية.
المرأة المتميزة بين القيادية والشاعرية، بقلم: دانيا خالد
المرأة ذاك الكيان القائم من المشاعر المتدفقة والاحاسيس المرهفة الجياشة .. انها الحبيبة والسكن والأم والأخت والابنة والحضن الدافئ والحنان المتدفق..
الدوران حول الهدنـة ...!، بقلم: محمد السودي
لاشيْ في هذا العالم الذي يسوده جبروت القوة الغاشمة والنفاق وازدواجية المعايير، يساوي شلاّل الدم الفلسطيني المتدّفـق على جوانب الحرية والكرامة الإنسانية،
إستعراضٌ لمجموعةِ كتبٍ للأطفال للكاتبةِ لميس كناعنة، بقلم: حاتم جوعيه
مقدِّمة : الشَّاعرة ُ والاديبة ُ " لميس محمود كناعنه " - الناصرة - من الشَّاعراتِ والكاتباتِ الأوائل في البلاد ، أصدرت العديدَ من الدواوين الشعريَّة،
أطباء ماديّون، بقلم: علي فاهم
صديق تدريسي في الجامعة أبلغ، ان دعوى قضائية ضده في المحكمة رفعها عليه الطبيب الفلاني بتهمة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، تتلخص القصة التي،
الفلسطينيون و صور الثلج الابيض، بقلم: حسين الدايك
لقد حظي المنخفض الجوي (الثلجي) الذي تاثرت به الاراضي الفلسطينية باهتمام بالغ من قبل المواطنين، ليس هذا المنخفض فحسب، بل ان كل زيارة للزائر الابيض لفلسطين
في الدول الديمقراطية لا يعلو احد فوق القانون، بقلم: د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبر عن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه،
مع بسالة المرأة السورية، بقلم: ديما إدريس- سوريا
يتساءل كثير من الناس عن الواقع اليومي في سوريا ، وقد خفتت الأصوات التي تتابع حال المنكوبين جراء استمرار الأزمة السورية الطاحنة ،
يا سلام سلم .. عنزة بتتكلم !!، بقلم: توفيق الحاج
منذ ايام لاحظت ان عنزة جارنا ابو حسين كلما ترا ني تبتسم.... تساءلت بيني وبين نفسي...ما سر هذه الابتسامة؟ وما هذا الاهتمام المفاجئ وهي التي لم تعيرني،
ورقة الإقتراع أقوى من الرّصاصة، بقلم: : أ.د. ألون بن مئيـر
قد تكون الإنتخابات الإسرائيليّة العامّة المقرّر إجراؤها في 17 شهر آذار (مارس) القادم مصيريّة بالنسبة للعرب الإسرائيليين لأنّ بإمكان تصويتهم بشكل ٍ جماعيّ،
الشيخ والبحر- ارنست همنغواي، بقلم:  عزت فرح
البحر ذلك العالم الساحر, وتلك اليتافيزبقا الزرقاء الناصعة الرائعة، وهو يغدو بوسعه اللامتناهي والممتد بمثابة الرفاه الروحي من كل القلق والتوترات الارضية،
محاربة العنصرية بالعنصرية امر مرفوض، بقلم : المحامي علاء نعيم
ان الحملة الدعائية للقائمة المشتركة التي تتبنى خلالها الخطاب اليميني المتطرف، وتضع مارزل الذي هو على هامش الهامش في الساحة السياسية الاسرائيليةفي مركز
أمواج جارفة، بقلم : حنين أمارة
تبوح النفس بما يبتغيه العقل والقلب أحيانا بمشاعر وأفكار تجول في خواطرنا لتأخذنا إلى مستقبل وردي نحلم به منذ وجدنا، فكل انسان يرى نفسه في عالم يبنيه من نسج،
القران الكريم معجزة كل العصور، بقلم: عمر ابوجابر
ليس من العسير أن يسلم الناس في ضوء خبراتهم العادية أن أول شروط بقاء الأشياء على الأرض هو عدم خروجها على الناموس أو النظام الطبيعي. فمثلاً إذا ما ولد،
ظاهرة إنتشار التطرف الفكري الدموي، لماذا؟؟ بقلم: ياسر الشرافي
منذ شهور شُكِل تحالف دولي يضم دول عربية و إسلامية تقوده أمريكا ، لمكافحة (الإرهاب) ضد تنظيم داعش ، و ليست بمصادفة أن نفس هذا التحالف ،
كيف لنا النهوض بوطننا وأمتنا ؟، بقلم: محمد شوارب
أفكر وأراجع وأتدبر، وإنني لأعجب أن الأمة تعاني من خلل وصدوع وإرتباك، وهي الآن موزعة بين المتفق والمتفرق. فالويل كل الويل لأمة تفقد وعيها وتاريخها،
الزميل منير الجاغوب انت الحي وهم الميتون، بقلم: ساهر الاقرع
قبل الحديث عن سياسة الاعتداءات التي تنفذها أيدي خبيثة، لا بد من التعريف بالمصطلح الذي يستعمل لوصف عملية قتل منظمة ومتعمدة تستهدف شخصيات،
إلى الهُدى ائـتنا،بقلم: مؤسسة حراء
أحلى الفترات وأخطرها, وأجمل الأيام وأصعبها, فيها الطموح والأمل, فيها القوة والعزة والإباء والعمل , إنها فترة الشباب , هي الفترة التي تتفتح فيها أعينهم،
اين مواجهة التطبيع، بقلم:عباس الجمعة
امام ما يجري من تطبيع بطرق ووسائل مختلفة ابرزها اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي من خلال اتفاقية وقعت السلطة الفلسطينية اخيرا عليها، في وقت ما تزال فيه،
رسالة نايف حواتمة الى منتدى العدالة لفلسطين
عشية انعقاد "منتدى العدالة لفلسطين الدولي"، الذي سينعقد في بيروت في 22 و23 شباط/فبراير، وجه الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الاستاذ نايف حواتمة،
مع الإعتذار لقطر، بقلم:هادي جلو مرعي
جاء بيان مجلس التعاون الخليجي صادما للمصريين وهم يواجهون خطر الإرهاب وتحديات التحول السريع في المواقف بعد حادثة قتل المواطنين الأقباط في سرت الليبية،
فلسطينيو أوروبا.. من المحنة إلى المنحة، بقلم: علي هويدي*
لا يكاد يختلف إثنان عما كابده وعاناه فلسطينيو أوروبا قبل أن يستقر بهم المقام في القارة العجوز منذ عقود من الزمن، فمع كل مرحلة فاصلة في تاريخ القضية الفلسطينية،
مأزق حركة حماس، بقلم: محمد قواص
حماس تستيقظ على كم من الحقائق وكم من الأوهام تجعل سعيها ارتجاليا يحاكي اليوميات، فيما أداؤها عاجز عن إنتاج أفق،خبرت حركةُ حماس في السنوات الأخيرة سلسلة
شاي نير وقرار المحكمة المركزية الإسرائيلية، بقلم: د عادل الاسطل
في أوائل تسعينات القرن الماضي، وفي محاولة استيطانية ثانية، حدث أن الثنائي "شاي- نير" وهما من المستوطنين المقيمين في إحدى المستوطنات القابعة،
فسطاط جديد غير مقدس، بقلم: محمد نجيب الشرافي
ما الذي يريده تنظيم "داعش" من عمليات الذبح والحرق وقطع رؤوس مئات البشر من جنسيات مختلفة وأديان مختلفة في مناطق مختلفة؟ يعمق السؤال جرحنا عندما يكون،
حنين الزعبي.. التحالف الأمريكي.. ورصيد نتنياهو السياسي
جاء في الأخبار أن "القضاة في المحكمة العليا قلبوا قرار لجنة الانتخابات وقرروا أن يشرك كلاً من حنين الزعبي وباروخ مارزل في التنافس في انتخابات الكنيست الوشيكة"
الشباب العربي يشكل بؤرة وجوهر التغيير، بقلم :د. حنا عيسى
الشباب هم الشريحة الأكثر أهمية في أي مجتمع، وإذا كانوا اليوم يمثلون نصف الحاضر فانهم في الغد سيكونون المستقبل، ومن هذه القاعدة جاء القول،
قيمة اليهود واليهودية !، بقلم: د. عادل الأسطل
لم تستطع الهبّة التي قام بها عدداً من القادة الأوروبيين بشأن مواجهة الدعوات الإسرائيلية، ليهود أوروبا بمغادرتها والصعود إلى إسرائيل- موطن اليهود-،
سؤال بائس من محامٍ عتيق يائس!، بقلم: د. أيوب عثمان
في إحدى جلسات المحكمة، قذف وكيل المستدعى ضدها- وهو محامٍ عتيق يائس- إلى شاهد المستدعي بسؤال يائس لا قيمة له إلّا بما يرافقه من شعور الحضور،
كيف سيواجه العرب الارهاب وهم جزء اساسي من صناعته
تجاوز موضوع الإرهاب عالمياً، وغض مضاجع أروقة السياسيين من رؤساء دول وهيئات ولجان، إلى الشارع والمواطن العادي، وأمام من يخططون للاستراتيجيات ألبعيدة،
الصراع في العراق، حقائق ودوافع، بقلم: أحمد الملا
بات العراق حلبة صراع لكثير من الأجندات والدول والقوميات, فالمتمعن جيدا بحقيقة ما يجري في العراق من أحداث يجد هناك الكثير من المستويات التي تدير ذلك الصراع،
طرطشات، بقلم: د. فتحي ابوﹸ مغلي
قتل بالجملة وحرق وذبح باسم الدين، والدين من كل ما يفعلون براء، فالدين اخلاق وانسانية وتسامح ومحبة، فيا رجال الدين ويا واضعي المناهج الدراسية في مدارسنا،
فزع المواطن، وقوائم تفرض نفسها على المواطن، بقلم: عبد ابو كف
من اخطر ما تواجهه الشعوب وخاصه في العالم الثالث، سيطرة تكتلات سياسيةعلى المشهد العام وفرض نفسها بقوه التنظيم والمال والاعلام ،
مدينتي لا فلة ولا شمعة ولا منورة!، رماح يصوّبها معين أبو عبيد
عندما قررت أن أتطرق إلى هذا الموضوع الحساس، تزاحمت في مخيلتي العبارات وتسابقت إلى ذهني الكلمات ووقعت في صراعٍ مع نفسي وضميري،
أُمَّةٌ تبحث عن المُنتَظَر، بقلم: الشيخ حماد ابو دعابس
كان ضعف الدَّولة العثمانية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وبداية تفكُّك عقد العالم الاسلامي وسيطرة دول الاستعمار على معظم ارجائه ،
هل المُتعلم يُعَّد مُثقفًا؟، بقلم: فؤاد أبو سرية – يافة الناصرة
هنالك الكثير من الناس يخلطون بين المُتعلم والمُثقف وهذا خطأ، هناك فرق شاسع بين الإنسان المُتعلم والانسان المُثقف لأن ليس كل مُتعلم مُثقف وبالعكس،
داحش والغبراء، بقلم:حسن العاصي
حروب بأسلحة ذكية بدلاً من السيوف والرماح، سباق مصالح على مستقبل المنطقة، لو كان النعمان بن المنذر يعلم أنه حين أوكل مهمة حماية قوافل الحجاج لقيس بن الزهير،
يا أصحاب العربيّة، كونوا على حذر!، بقلم:سليمان جبران
قبل سنوات عديدة، لا أذكر متى بالضبط، صدرت تعليمات وزارة التربية، وزارة المعارف يعني، بإلغاء ما كنّا نسمّيه يومها "المحفوظات". كانت المحفوظات،
المصابيح الزرق –حنا مينة حكاية بطل وحكاية وطن، بقلم: عزات فرح
يقول حنا مينة انا كاتب الكفاح والفرح الانسانيين, فالكفاح له فرحة, له سعادته, له لذته العميقة, عندما تعلم انك تمنح حياتك فداء للاّخرين..انك تؤمن في اعماقك ان انقاذ الناس،
خرائط لشهوة الليل.. سيرة إمرأة تواجه عالم الليل و النهار
بشير مفتي واحد من أهم الأسماء الأدبية الجزائرية البارزة اليوم من أمثال المبدع أمين الزاوي، عز الدين جلاوجي، الحبيب السائح و سمير قسيمي و غيرهم،
رغم الشَّتات.... الحجُّ يجمعنا، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
منذ ما يربو على قرنٍ من الزمان، تشهد امَّتنا الاسلامية تشتتاً وتمزُّقاً فاجعَين قاضيين. وتسعى قوى الاستكبار العالميّ، المعادية لهذه الأُمَّة الى ترسيخ هذا التمزُّق،
العنف الذي يضرب مجتمعنا ..!!، بقلم: شاكر فريد حسن
هذه ليست المرة الأولى التي أتطرق فيها لظاهرة العنف المستشري والمتغلغل في جسد مجتمعنا العربي الفلسطيني في هذه البلاد فقد تطرقت إليها في كتاباتي من قبل ،
البعد السياسي في رواية زمن الضباع للروائي أشرف العشماوي
يعد أشرف العشماوي من أبرز الأسماء الروائية المصرية اليوم حيث يتخذ المفارقة تكنيكا خاصا لنسج عمله الروائي الأول ببراعة فائقة و هذا ما نشهده في "زمن الضباع"،
نصيحة من باولو كويلو، بقلم: هادي جلو مرعي
يختلف المصريون فيما بينهم على الأسباب الحقيقية التي تدفع مجموعات من الشباب والرجال لممارسة عادة سيئة تحولت الى ثقافة في مجتمعهم ( التحرش الجنسي)،
الزهد.. ليس كما أفهمونا!، بقلم: قيصر إغبارية
يظنّ كثيرون بأن الزهد الذي حثّ عليه الإسلام، هو ترك الدنيا والتخلي عن المال، والعيش عيشة فقر وحرمان ومسكنة. وهذا فهم مغلوط عن الزهد،إنما الزهد هو ملك شيء يُزهد فيه،
زيت مريم العذراء المقدس، بقلم: نبيل عودة
عجيبة، يا أم بشارة.. استيقظي.. القديسة العذراء الممتلئة بالنعمة... بارك الله اسمها... باركت بيتنا. استيقظي يا أم بشارة !. انطلق صوت أبو بشارة من المفاجأة غير المتوقعة،
عندما يلتقي الأبداع مع الفكر الجميل تنتج تلك الحكايات، بقلم:طارق ياسين
خلوده في قلوب ألأحبه ومكوثه في عقولهم زاد من حدة التفتيش عنه في كل ألأزقة وفي كل زاوية تعرفه ويعرفها، ترك البلاد بعد أن نفذت عليه عملية الخطف من قبل مجهول.
داعش عدو الإسلام والإنسانية، بقلم: كمال ابراهيم
إن ما تشهده الساحة العربية من أعمالٍ وحشية يقترفها تنظيم داعش بحق الإنسانية والبشرية يحتم على كل مسلم أن يتبرأ وأن يستنكرَ ويشجبَ هذا التنظيم التكفيري ويحاربه
مقاتل الشيوخ، بقلم: هادي جلو مرعي
منذ العام 2003 قتل المئات من شيوخ العشائر العراقيين في ظروف مختلفة وسجن آخرون، قتل بعضهم على يد القوات الأمريكية التي كانت تتنقل مثل بائع ثياب،
نتائج واثار الارهاب، بقلم:د. حنا عيسى
معهد الاقتصاد والسلام أصدر "مؤشر الإرهاب العالمي"، موضحاً أن العراق يتصدر الآن المركز الأول تليه كلٌّ من أفغانستان وباكستان ونيجيريا وسورية والهند والصومال،
التحفيز على المشاركة، بقلم: د. يوسف بن مئيـر
لقد نشّطت نتائج الإنتخابات في اليونان مرّة أخرى النقاش عبر قارة أوروبا ما بين مؤيّدي التقشف ومعارضيه. فأيّ نهج يا تُرى سيحسّن من وضع الإقتصاديات المضطربة،
البطالة والفقر ومستقبل الشباب المدمر، بقلم : د.مازن صافي
جلست، مؤخرا، مع خبير في الإحصاء وتحدثنا في كثير من المعلومات الإحصائية في فلسطين، وحين سألته عن وضع البطالة في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة،
مفهوم النصر .. ومفهوم الهزيمة !، بقلم: د. موفق السباعي
إن أكثر الناس لا يعلمون حقيقة .. ومعنى .. ومضمون هذين المصطلحين !، إن أكثر الناس ينظرون إليهما من الجانب المادي فحسب .. ولا يولون الجانب الفكري .. أو العقائدي ..
إدارة التوحش، إدارة اللحظة أم استراتيجية المستقبل، بقلم: د. علي حميد
أصبح من الصعب أن يتعامل المخطط الاستراتيجي مع الخيارات والسيناريوهات الخاصة بتنفيذ استراتيجية الأمن الوطني من دون أن يأخذ بعين الاعتبار طبيعة التحدي الموجه نحوه،
الثقافة السائدة في الوطن العربي تعيق التقدم الديمقراطي، بقلم:د. حنا عيسى
تصاعدت حركات المجتمع الثورية مؤخراً في البلدان العربية المجاور، وليس من الصعب على المواطن العربي العادي ان يلحظ غياب ثقافة الديمقراطية فيها،
ما ركعتْ سنديانةٌ ولا خضعتْ شجرة صبّار والوليد أمانة بأيديكم
الأخوات والأخوة، السّيدات والسّادة، رفيقاتِ الدّرب والمصير ورفاقَه!، كزهر اللوز، في حديقة بيتي في هذه الأيّام أو أنصعَ بياضاً تاريخُ هذه الأقليّة القوميّة المعجزة.
الخطاب الجميل في حق الرعيل، بقلم: الشيخ محمود اغبارية
انها مبادرة كريمة ان تنظم الحركة الاسلامية "يوم الوفاء للرعيل الاول" يوم السبت الماضي الموافق 14/2/2015 حيث اشرفت لجنة نشر الدعوة القطرية،
بين داعش ودُويْعش وتغيير قواعد الاشتباك، بقلم: سعيد نفاع
تناولُ المشهد الجديد الناتج عن هذا التحول الذي يشهده العالم في مواقف "أصدقاء سوريّة" (أتذكرون مؤتمرات الأصدقاء الدوريّة؟!) تجاه داعش وحلفائها الموضوعيين،
العزف على أوتار السّعي وراء الرِّفعة والشّهرة، رماح يصوِّبها معين أبو عبيد
ظاهرة السّعي وراء المناصب والشّهرة من قِبل بعض أفراد المجتمع عمَتْ بصائرهم، إذ وصلت إلى درجة التخلي عن مبادئهم، حتّى صاروا يركبون الموج،
خذوا الحِكَم من أعمال المجرمين، بقلم:توفيق الدكّاش
طرقٌ جديدة لقمع عيش الإنسانيّة،؛ حرق، ذبح، إعدام، تعذيب، قتل، رمي بالرصاص وغيرها، فشكراً لكم على استرجاع ذهنيّة قد عاشتها شعوب في القرون القديمة والوسطى،
الارهاب وسيلة وليس غاية، بقلم:د. حنا عيسى
لقد اتسعت دائرة العنف والإرهاب في الآونة الأخيرة لتشمل دولا كثيرة في معظم أنحاء العالم متجاوزة في ذلك ليس فقط الجرائم في دول محددة بل الجرائم ذات الطابع الدولي،
دراسة قانونية - انتهاكات اسرائيل للحق في الماء في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 67
الحق في الماء : وفقا للقانون الدولي لحقوق الانسان يُعتبَر الحق في الحصول على الماء حق انساني اساسي. المعاهدات والوثائق الدولية التي تعنى بحقوق الانسان،
ثقافة في الظل، ام ثقافة هي الظل؟، بقلم: سلمان ناطور
بماذا يختلف آذار الثقافة، الذي ينظمه مركز مساواة للعام الرابع على التوالي بالتعاون مع مؤسساتنا الثقافية وفي اطار مشروع الثقافة الفلسطينية – حقوق وفضاءات،
من المسؤول عن تزايد العنف والجريمة في مجتمعنا ؟
اعمال عنف وجرائم مستشرية في مدننا وقرانا , حيث نلاحظ ذلك ونسمع في كل يوم عدة شجارات واعمال عنف وجرائم قتل تهز مشاعرنا وتعتصر قلوبنا الما،
في زواريب المخيم.. حكايات يجب أن تنتهي، بقلم:علي هويدي*
سمِّه ما شئت؛ زقاق،زاروب، لا فرق فالمضمون واحد. زواريب مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ليس كغيرها من زواريب مخيمات أو تجمعات اللاجئين في العالم،
فلسطينيو لبنان بلا حقوق ... والبطالة تنهش بهم
مشاكل عديدة يواجهها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان والتي تزداد حدتها يوماً بعد يوم، وسط تقاعس الجميع في خدمتهم ومساعدتهم في ظل ظلام،
ملاك الفلسطينية، شاهدة علي جرائم الاحتلال، بقلم :سري القدوة
لم تكن هي ارادة المحتل الغاصب لأرضنا وحقنا الفلسطيني، بل كانت هي ارادة شعب يمتلك القدرة علي تحديد ما يريد ويعمل بزمن قياسي لنيل الحرية، حقا هي ارادتك يا،
في مناسبة ذكرى الشهداء القادة  شعلة النضال والمقاومة، بقلم:عباس الجمعة
اليوم وفي ذكرى شهداء المقاومة الشيخ راغب حرب وسيد شهداء المقاومة عباس الموسوي وقائد الانتصارين عماد مغنية ،نتذكر ذاك المشهد الكبير،
موت ملك قوي، بقلم: هادي جلو مرعي
لايشك أحد أطلاقا بقدرة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز على تهيئة عوامل نجاح شقيقه الملك الحالي سلمان الذي أراد له أن يخلفه دون منغصات،
المؤسسة الحاكمة في إسرائيل، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
متأخراً، بعد أربعين عاماً قضيتها في متابعة الأحداث والسياسيين والقضاء، تبلورت لدي صورة للمؤسسة الحاكمة في إسرائيل، أخالها صحيحة وواقعية .
جيوش لاتنتمي لأوطانها ..!، بقلم: محمد السودي
من الناحية النظرية فإن الجيوش العسكرية النظامية تشكل صمّام الأمان ، عليها تقع واجبات حماية الأوطان والدفاع عنها من المخاطرالخارجية والحفاظ على الهوية،
العصبية والتعصب اضطراب للبصيرة وفساد للذَّوق، بقلم: محـمد شـوارب
إن الحياة هي إمتحان طويل، إما أن ترى فيها النعيم أو العذاب، فكليهما إمتحان من رب العالمين، أصبحنا نعيش عصبية الأفراد بين الأسر وعصبية الجماعات،
 ألم يحن للأغبياء أن يفهموا ؟!، بقلم : مأمون هارون
كانت السفينة منذ أربعة أيام تمخر بنا عباب البحر الاحمر، في طريق رحلتها من بيروت الي عدن في بلاد اليمن السعيد, بعد حصار اسرائيلى دام مايقارب من الثلاتة شهور,
الحذر والترقب وإرادة النخبة في مغرب 2015، بقلم: عبدالحق الريكي
"لو أرادوا.. لو قرروا… لو اتفقوا.. لكانت قفزة نوعية في تسيير البلاد" ... عبدالله العروي، الجزء الرابع من سلسلة "خواطر الصباح" .
الفساد يفتك بإسرائيل، بقلم: الشيخ رأفت عويضة
الفساد آفة مجتمعية عرفتها المجتمعات الإنسانية منذ فجر التاريخ ، وهو مرض عضال تحمله كل الدول والمجتمعات سواء أكانت غنية ام فقيرة، متعلمة ام جاهلة ،
حرب جميلة وشداد، بقلم: نبيل عودة
لم يكن من السهل مواجهة السيدة جميلة، فهي تتصرف كناظر أخلاقي على أبناء الحي، المشكلة أن نساء الحارة والحارات المجاورة سحروا بشخصيتها وسعة اطلاعه،
رواية عمارة يعقوبيان لعلاء الأسواني، بقلم: عبد القادر كعبان
بين الصراع الطبقي و فساد في هياكل السلطة، هناك العديد من الأسماء الأدبية التي جعلت من الرواية مرآة عاكسة للعديد من الشخصيات التي تعيش وسط صراع طبقي،
حمار وطائرة بوينغ، بقلم: هادي جلو مرعي
نجتر الماضي ونراه سعيدا مشرقا، وتقول واحدة، يا ألله كم هي جميلة أيام الجامعة، معقولة أن أكون قضيت ثمانية عشر عاما من عمري بعد التخرج،
الوحدة العربية الى اين؟، بقلم: عبد ابو كف
ارادت الجماهير العربية، الوحدة والتكتل والتكاتف تحت راي واحد وبرنامج ونهج واحد، وهذا كان مطلب محق، لان الجماهير العربية ادركت ان التشرذم والانسياب والعهر السياسي،
عامل دماغ!، بقلم: عـادل عطيـة
لو كان قد قُدّر للأديب والمفكر عباس العقاد، أن يضيف لسلسلة عبقرياته، كتاب آخر.. لكان عنوانه: "عبقرية المصري في فن التعبير"!، فنحن كثيراً ما نقول عن الشخص الذي يدّعي
رسالتان من اسكتلندا، بقلم:  معن بشور
في زحمة العواصف الدموية المحيطة بنا، كأمة وكأقليم، وفي زحمة الانكشاف المريع والمتصاعد لدور حكومات الغرب، وفي المقدمة منها حكومة بريطانيا،
العالم العربي بين نارين البوعزيزي والكساسبة، هل من نهاية؟
حقا انه امر عجيب! يبعث على طرح عشرات الأسئلة وعلامات الاستفهام، خصوصا ونحن ننظر الى ما الت اليه الاحداث في العالم العربي منذ ان قام "البوعزيزي"
الولايات المتحدة: حنين إلى العنصرية !، بقلم: د. عادل الأسطل
وصلت في أواخر العام الماضي إلى مدينة فيرغسون بولاية ميسوري الأمريكية، موجة صاخبة من العنصرية والتمييز العرقي، تلك المدينة التي تتواجد فيها نسبة كبيرة،
رسالة الى رؤساء المجالس في النقب: استئصال الجريمة بالتربية!
امسينا الاسبوع الماضي على خبر مقتل شاب في قرية تل السبع واصابة ثلاثة اخرين في مقهى عام بمركز القرية كان يعج بابناء الشبيبة،
شكرا للسويد .. قيادة وحكومة وشعب، بقلم: سري القدوة
طالما انتظرنا هذه اللحظة التاريخية الهامة .. وطالما عمل شهدائنا وقادتنا الفلسطينيين الاوائل من اجل هذه اللحظة حيث كرسوا فكرهم وطاقاتهم وعملهم من اجل،
أسباب الفساد الإداري،  بقلم: د. حنا عيسى
تعتبر ظاهرة الفساد والفساد الإداري والمالي بصورة خاصة ظاهرة عالمية شديدة الانتشار ذات جذور عميقة تأخذ ابعاداً واسعة تتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التمييز بينها،
حقٌّ وباطل .... أم صواب وخطأ، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
يخطئ البعض عندما يصنِّفون الاجتهادات المتباينة ضمن مصطلحات حقّ وباطل . بل ذهب بعضُهم الى حصر القضايا الخلافيّة كلُّها ضمن قوالب كفر وايمان ،
فؤاد الخفش مستشارا للرئيس، بقلم: فؤاد الخفش
لم أتردد اطلاقا بقبول العرض الذي قدمه لي الشهيد زياد أبو عين, بأن أُعيَّن مستشارا للرئيس. وبعد ساعات من تنصيبي وجلوسي مع السيد الرئيس طلبت من فخامته،
هجرة الفلسطينيين غير الشرعية، بقلم:د. حنا عيسى
الهجرة هي الانتقال من البلد الأم للاستقرار في بلد آخر ويمكن أن نقول بأنها تلك الحركة السكانية التي يتم فيها انتقال الأفراد والجماعات من موطنهم الأصلي،
مشاهدات الحقوقي شريف حشمت أثناء محاكمته عسكرياً
الجزء الاول - بدأت مسرحية المحاكمات الاستثنائية التي أُقحمت فيها مؤسسة عريقة من مؤسسات الدولة في تصفية خصومة سياسية وأؤكد رفضي لمحاكمة،
أظافر اليسار الإسرائيلي اللّينة!، بقلم: د. عادل الأسطل
في إطار الحملة المنظمة التي يقوم بتنظيمها المعسكر اليساري الصهيوني، في مواجهة اليمين الإسرائيلي، وتحديداً باتجاه إسقاط زعيمه رئيس الوزراء "بنيامين نتانياهو"
شكرا لوزير حقوق الإنسان، بقلم: هادي جلو مرعي
كتب الله على شرطي المرور أن يكون في الشارع عرضة للشتيمة والبهدلة من مواكب المسؤولين الذين يريدون أن تفتح لهم الشوارع على مدار الساعة،
ريادة المقاهي... واثرها على العائلة، بقلم: بلال سعيد حسونة
كثرت المقاهي في بلداتنا العربية في العقدين الماضين بشكل كبير، فاصبح عددها لا يصدق خصوصا في الاماكن المزدحمة الامر الذي بات يدق ناقوس الخطر.
المستغربون من العرب !، بقلم: د. عادل الأسطل
اعتاد الكاتب والصحفي الإسرائيلي شاؤول منشّيه اللعب على المتناقضات الفكرية العربيّة والإسلامية، والتي تصدر عن قادة وإذاعيين وإعلاميين وكُتّاب عرب ومسلمين
الإسرائيليون أطول أعمارا من الفلسطينيين، بقلم:توفيق ابو شومر
ما أكثر وسائط الحفظ الإلكترونية عند الفلسطينيين!! فهم بالتأكيد من أكثر شعوب الأرض استهلاكا لهذه التكنولوجيا، ويبدو أن الحصار والقهر والكبت والدمار،
العنف دائرة تحيط بنا، بقلم: شعاع حجيرات
اصبحنا بلا رحمة بلا محبة بلا انسانية، العنف ليست ظاهرة فطرية بل هي تكسب من العوامل المحيطة بالإنسان .وهو سلوك عمدى موجه نحو هدف سواء،
عقدة  الزعيم، بقلم: عزات فرح - كفرياسيف
اود ان اطلعكم على ايماني وحرصي الاكيد عما يجول في تفكيري من العقد التي يتمتع بها رئيس حكومة اسرائيل من وساوس: اذا ضرب حزب الله ردا على قتل حكومته،
الإجهاض خطيئة، بقلم: زهير دعيم
" لقد أخطأنا "..... " لم يكن في الحسبان " .." كانت غلطة " تعبيرات وكلمات تسمعها وتسمع مثيلاتها يوميًا ، والنتيجة في كثير من الأحيان والحالات الإجهاض.
اغتيال الحقوق الفلسطينيـة ..!، بقلم: محمد السودي
قائمة طويلة ليست لها نهاية من الجرائم والعقوبات الجماعية التي تندرج معظمها في إطار جرائم الحرب ضد الإنسانية وفق معايير القانون الدولي واتفاقيات جنيف الإربع
نتانياهو، بين التكتيك الهادئ والاستراتيجية المزعجة!، بقلم:د. عادل الاسطل
مثلما هو المتوقع، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لا يزال يصرّ وبشدّة، على تنفيذ خطوته، بإلقاء خطاب أمام الكونجرس الأمريكي في أوائل مارس/آذار المقبل،
العنف ذلك الوحش الذي في داخلنا، بقلم :الشيخ رأفت عويضه
أعطى تاريخنا الحديث بتطوره التكنولوجي للعنف موقعا جديدا في حياتنا الاجتماعية، فأصبح بفضل الإعلام والاتصال والتكنولوجيا، متواجدا وقائما ،
صغيرتي الأسيرة ملاك، بقلم: فؤاد الخفش
منذ لحظة اعتقالك ربطتني بك علاقة وطيدة وشخصية مردها الشبه الذي شعرت به ما بينك وبين طفلتي "جنى"، التي لم تبلغ السابعة من عمرها بعد،
حول دعوة الزهار تشكيل مجموعات لكتائب القسام في لبنان،  بقلم: فتحي الكليب – لبنان
ما هكذا نحمي المقاومة ومشروعها ..تصريح غريب ومثير اطلقه القيادي في حركة حماس محمود الزهار بالدعوة "لتشكيل مجموعات لكتائب القسام في مخيمات لبنان
بارعون في فنون القتل والإجرام،  بقلم: توفيق أبو شومر
كنتُ أعتقد بأن جيلا عربيا وإسلاميا سيضيف إلى البشرية اختراعا جديدا، وإبداعاتٍ تُعزز تكنولوجيا العصر. ظللت أحلم بأن نصل يوما إلى إنشاء دوائر ومؤسسات للمخترعات،
أهل المعروف قلوبهم تسع الدنيا، بقلم: محمد شوارب
الإنسان كائن حي يسعى دائماً إلى تحقيق ذاته ومراده في حياته، وإن مصيره وأفعاله محصورة داخل إطار الدين، وهو من المفترض أن يعيش من خلال،
الدولة الفلسطينية قريبة وأمر واقع، بقلم : د.مازن صافي
للشهر الثاني على التوالي تواصل الحكومة الإسرائيلية حصارها الاقتصادي على الشعب الفلسطيني وقرصنة مستحقاته وفق كل الاتفاقيات الاقتصادية،
الإنتحار عند عتبة التوافق ..!،  بقلم: محمد السودي
يبدوا أن المفاهيم تتغير أيضا في زمن الفوضى "الهدّامة" وإعادة رسم الخريطة الجيو سياسية للمنطقة ، كما هو واضح فإن التفسير المنطقي للأشياء،
مقاومة السرطان في متناولنا، بقلم: د.مازن صافي
يعتبر مرض السرطان المسبب الثاني والرئيسي للوفيات في فلسطين، وهو يعد أيضا أكبر مسبب للوفاة في أرجاء العالم، ولذلك وفي مثل هذا اليوم في الرابع من فبراير،
خصائص ونواقص الفكر التربوي العربي، بقلم: حنا عيسى
إن التربية السليمة لا تفيد الفرد فقط بل تفيد المجتمع بأكمله، والتربية تكون بمعرفة الفرد ما هو الخير وتقديره إياه، وهو ايضاً المنطق الأساسي لتكريس قيم الأصالة،
بحيرة الوجع، بقلم: هادي جلو مرعي
تعودناها بحيرة للبجع، تعزف الموسيقى بهدوء وتتصاعد لتخترق حواجز النفس، تريح الأعصاب وتوترها أحيانا لكنها في النهاية بحيرة هادئة تنساب البجعات فيها ،
رسالة إلى هشام الجخ .. بقلم :سائد العقاد
يكونون صغاراً فيكبرون على وتر الشعور للطبقة الكادحة الفقيرة المسكينة .. يكونونَ جزءاً من كلّ المحيطِ القذرِ الّذي يخنق الطموح ويلقي بالإنسانِ إلى أرذلِ المستويات من العيش ..
إحراق الطيار الكساسبة، هل يكون بداية تراجع داعش؟!
إحراق الطيار الكساسبة، هل يكون بداية تراجع داعش، وتحسن الوضع في سوريا، وزيادة التنسيق مع الدولة الصهيونية؟!، ليس مستغربا أن يشعر قادة "الدولة الإسلامية"،
لا تحرموا أنفسكم من الحب؟، بقلم: ساهر الأقرع
تبحث المرأة عن الحب ، تفتش في ثناياه ، هي تعلم حاجتها الى الحب ، المرأة تحتاج الى الحب أكثر من الرجل بمراحل كثيرة ،
حوار على نار هادي، بقلم: هادي زاهر
هي في القلب يا أمير .. رد على أخي العزيز أمير خنيفس المحترم .. تحية صميمية نابعة من قحط الفؤاد أما بعد:قرأت مقالك الذي نشرته الأسبوع الماضي،
التطبيع و- الفاعل والمفعول معه !، بقلم: المحامي سعيد نفاع
أتخيّل وعلى ذمّتي، أنه وبعد النكبة في ال-48، كان هنالك من أهلنا الفلسطينيين في مخيمات اللجوء من يرفض أن يستمع إلى برنامج "سلاما وتحيّة"،
لماذا دوائر العطش، بقلم: فراس حج محمد
العطش فكرة عميقة وليست مجرد عنوان!، استهوتني فكرة العطش في كتاب "دوائر العطش"، فبرق الاسم في خاطري في لحظة صفاء كأنها البرق، دونت الاسم واحتفظت به،
قدمت اهلا ووطئت سهلا هشام الجخ، بقلم : ركاز فاعور
تطالعنا الجرائد والمجلات ومواقع الانترنيت عن عزم الشاعر المصري القدير هشام الجخ الى الناصرة.. وهناك يختلط الحابل بالنابل بين مؤيد ومعارض
رماح يصوِّبها معين أبو عبيد
العزف على أوتار السّعي وراء الرِّفعة والشّهرة، ظاهرة السّعي وراء المناصب والشّهرة من قِبل بعض أفراد المجتمع عمَتْ بصائرهم، إذ وصلت إلى درجة التخلي عن مبادئهم،
زيارة الوفد القيادي الفلسطيني الى غزة والمعوقات
حينما نتحدث عن الواقع الراهن أو المستقبل ، فإننا جميعا ندرك أننا نتحدث عن أحوال ومتغيرات تحققت أو مستجدات ومتغيرات لم تتحقق بعد ،
الحماية القانونية لحرية الرأي والتعبير !!، بقلم:د. حنا عيسى
تعد حرية الرأي والتعبير مقدمة أساسية لتشكيل شخصية الإنسان اجتماعياً وسياسياً، وهي المدخل الأساسي لتكوين قناعة ذاتية باتجاه فكري،
حتى نتوحد حقاً وننتصر لقائمتنا فعلاً، بقلم: سميح غنادري
لم تخرج جماهيرنا العربية في اسرائيل عن طورها في إبداء مظاهر فرحها بوحدة أنجزتها أحزابها التي "توحدت" "فوحدتها"، بإعلان إتفاقها على خوض الانتخابات البرلمانية
الفلسطنيي اين ماكان يتشرف المكان به، بقلم: خالد شومان
اقراوا واستمتعوا ما فعله احبائنا اهلنا الفلسطينين في دول الخليج، هنا أحاول معكم نقل أو إلقاء بعض الضوء على فلسطينيي الخليج،
جريمة مزدوجة ... بقلم: محمد نجيب الشرافي
عملية العريش التي قتل وأصيب فيها نحو مائة من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية هي جريمة موجعة ومؤلمة جارحة حتى العظم, ومهينة لأكبر جيش عربي .
صارع العادات والتقاليد في المجتمع، بقلم: شعاع حجيرات
العادات والتقاليد هي تنتقل لاجيال على مر العصور وهي عبارة عن مجتمع, يمر عن تجارب طويلة لحياة السكان خلال تاريخهم الحافل بالاحداث والتطورات،
ثقافة الحوار طريق لنجاح العمل الجماعي!، بقلم: أمير عمري
ان الشعوب تتقدم عندما تعطي الاولوية لما هو أفضل في منفعة الناس والمجتمع في كل مجال يمكنهم فعل ذلك به. فان اتخاذ القرارت الحكيمة تكون أصوب،
لقاء مع الفنان ِالكبير والمُخَضْرَم فرح يوسف، أجرى المقابلة: حاتم جوعيه - المغار
مُقدِّمة ٌ وتعريف (البطاقة الشَّخصيَّة): الفنانُ المخضرم السَّيِّد فرح يوسف من سكَّان قرية عيلبون الجليليَّة، عمرهُ 76 سنة، متزوِّجٌ ولهُ خمسة ُ أولاد ( ثلاثة أولاد وبنتان)،
كيف نعالج واقعنا، بقلم: د.مازن صافي
حوادث يومية نفجع بها، تدخل بيوتنا وتفقدنا القدرة على التركيز، وكأن المطلوب أن تتغلغل فينا حد الصدمة، إنها صدمة العنف المفرط .. ونعلم أن مجرد التأثر بالمشاعر
فـالعمق.. ماذا خلف داعش؟، بقلم:الناشط الشبابي أحمد صالح
عندما تم زرع البذرة الأولى لتنظيم داعش في العراق ثم امتدت الأشواك القاتلة لهذا التنظيم إلى سوريا وإعلان أنه أصبح امتدادا لما يسمى الدولة الإسلامية في العراق ،
وحدة الموقف هي القادرة على مواجهة الارهاب، بقلم:عباس الجمعه
هي ليست المرة لأولى التي تقوم بها عصابات داعش والنصرة الاهاربيتين بعمليات قتل يندى لها جبين الإنسانية ، ولكن نرى ان هذه هي التنظيمات الإرهابية المدعومة التي اتت
هنـا فتح .. ( 1) الانتماء، بقلم :د.مازن صافي
إن حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' لم توجد من فراغ ولم تستمر عبثا ولم تكن عبارة عن بندقية فقط، بل هي حركة تحملت مسؤولياتها وأمانتها التاريخية،
عبلة جابر تدخل بأيلول الغياب المر لتصير صوت فلسطين!
لا بدّ للحلم من بداية أجمل، جمعتنا ندوة الخليل الثقافية في أحد الاجتماعات الشهرية للندوة منذ سنة تقريبا، واظبتُ على حضور اللقاءات وتقديم القراءات النقدية، وعبلة تغيب شخصا،
الحب يرفع الأنسان ليكون اسطورة يخلدها الزمان، بقلم:عباس الجمعه
نحاول قدر المستطاع ان نسلط الاضواء على علاقات كثيرة موجودة حولنا، نجد قضايا يجب تسليط الضوء عليها ، وخاصة اننا نعيش ظروف سياسية قاسية وثقافية متعددة ،
عاموس عوز: حربٌ بدوني وبدون أبنائي، بقلم:توفيق أبو شومر
قدم الروائي الإسرائيلي،عاموس عوز، الحاصل على جائزة الرواية ورقة بحثية في مؤتمر هرتسيليا الأحد 1/2/2015 بعنوان:
لماذا ارادة شعب ؟ ، بقلم : د. منصور عباس
اختارت القائمة المشتركة لنفسها شعارا رئيسيا لحملتها هو " إرادة شعب" ، تجسيدا لحقيقة جلية ان الارادة الشعبية انتصرت وفرضت نفسها - ربما لأول مرة -
الاقتصاد العراقي.. مشاكل متأصلة وحلول مفقودة
كما هو معروف يوصف الاقتصاد العراقي بالريعي والأحادية لاعتماده المباشر والضخم على قطاع النفط، وعائدات بيعه في الاسواق العالمية هي المصدر الرئيسي،
من قلة الخيل..!، بقلم: كفاح محمود كريم
مثل عراقي جميل يطلق على الفاشلين والناقصين والفاسدين الذين يتبوؤون مواقع اكبر من حجومهم، أو في غفلة من الزمن وخاصة في زمننا الرديء هذا،
الجبهة الديمقراطية عنوان الوحدة الوطنية وقلب الحركة الفلسطينية
تعبر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى عامها السابع والأربعين، في ظل استحقاقات سياسية شتى على كافة المستويات في معارك الدفاع عن سياسة السلاح وسلاح السياسة،
طرطشات، بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
لان سعر الارض ارتفع كثيرا،قام مقاولون متنفذون بانتزاع ساحة المدرسة وبناء سور بينها وبين المدرسة، إلا ان طلبة المدرسة الاطفال دافعوا عن حقهم بوجود ساحة وملاعب لمدرستهم
اغتيال الحقوق الفلسطينية ..!، بقلم : محمد السودي
قائمة طويلة ليست لها نهاية من الجرائم والعقوبات الجماعية التي تندرج معظمها في إطار جرائم الحرب ضد الإنسانية وفق معايير القانون الدولي،
هل اصبح موضوع الطب المكمل مؤخراً اكثر عرضة للهجومات؟
يتعرض موضوع الطب المُكمل في البلاد لهجومات عدة من اطراف مختلفة ابرزها أخصائيي التغذية الذين باتوا يرشقون التهم العشوائية على المعالجين المؤهلين،
الديمقراطية وفلسطين وأسلوب الحكم، بقلم :د. حنا عيسى
أصبح من الظاهر لكل مواطن في فلسطين بان الإصلاح ليس عملا سياسيا فحسب بل عمل حضاري شامل يتناول المفاهيم والأفكار والقيم،
السلام والإملاءات خطان لا يلتقيان، بقلم: د.مازن صافي
تبعاً لاتفاقيات أوسلو، قامت (إسرائيل) بالاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني وشريك في البحث عن حل سياسي وتسوية من خلال المفاوضات،
الكفاح المسلح، بقلم:زياد جرغون
انتصرت المقاومة الفلسطينية خلال عام 2014 وتمكّنت من إفشال أهداف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة المحتلة، وذلك بفعل المقاومة الباسلة
دهست كلبا شرق بغداد ، بقلم : هادي جلو مرعي
من يومين دهست كلبا، ولم أبال، لكني تألمت في سري، فقد بدا الكلب يتوجع وهو يسحب جسده الناحل ليرتمي في مزبلة على جانب الطريق.
انا حاروح الجنه وانت حتروح النار، بقلم: رفيق رسمى
الدين ، مصطلح مثير للجدل ، يعرّف عادة بأنه الإعتقاد المرتبط بما فوق الطبيعة ،المقدس والإلهي، كما يرتبط بالأخلاق ، وبالمفهوم الواسع ، عرّفه البعض على أنه المجموع العام
شوارع دمّ... وأقلام سُمّ... وافلام غمّ، بقلم:الشيخ حمّاد ابو دعابس
شوارع قرانا ومُدننا ، اخبارنا واعلامنا ، كلُّها دماء تسفك، وصور تقزِّز الأبدان وتقضُّ المضاجع. الاحداث تتوالى ، والقتل يتوِّج اخبار المواقع،
قائمة مشتركة بدون الدروز ، بقلم: أمير خنيفس
عبارات الترحيب التي تلقتها القائمة العربية المشتركة في الأيام الأخيرة في رحاب معينة في الوسط العربي، غابت وبشكل ملحوظ في صفوف أبناء الطائفة الدرزية في البلاد.
نمط الشخصية مهم للحكم على توافق الإنسان مع مهنته
. الشخصية والذكاء: نمط الشخصية مهم للحكم على توافق الإنسان مع مهنته: بتحديد نمط العقل البشري نقضي على الكثير من الخلافات الأسرية والمجتمعية:
جريمة العربي في الكنيست و البديل العربي، بقلم: د. صالح مناصره (محاميد)
قد يعتقد البعض أنّ مشروع قانون "القوميّة اليهوديّة للدولة الصهيونيّة" قد انقشع وولّى أدباره مع تفكّك حكومة نتنياهو وفضّ الكنيست الصهيونيّ.
وحدة المجتمع تحقق له نهضته وعزته، بقلم: د. طلب  الاسد
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا،
الدروز في البلاد طائفة على الحفّة !، بقلم: المحامي سعيد نفاع
ربّما كان العنوان يحمل الكثير من "الإيرونيا- سخرية الأقدار"، ولكن الموضوع فعلا صار عند الأقدار قمّة السخريّة ويبدو أن الأمر ناتج عن شبه إفلاس في بنك السخريات عند الأقدار،
قصة كل عراقي. بقلم: هادي جلو مرعي.
أنا لست السندباد المغترب، أعيش بطريقة عادية في العراق، أمر بالمناطق الموجوعة، وأعمل، وأكتب، وأحكي، وأشاكس، وأتناول الطعام، وأبحث عن الحب والحياة،
علامات الشيخوخة الخفية ، بقلم: د. رفيق حاج
الشيخوخة ليست مرضا ينبغي علاجه أو عيبا يجب التستر عليه وهي ليست حالة جسدية فقط وانما حالة ذهنية ونفسية...
بوابة القدس الشرقية، بقلم: نايف جفال
قرية فلسطينية متواضعة تسمى أبو ديس، تبلغ مساحتها التاريخية 28000دونما، وتتميز بتعدديتها السياسية وتربعها على المدخل الشرقي للعاصمة القدس...
حواريات انتخابية 2 ، بقلم : زياد شليوط
أبو ركبة وأبو كوع صديقان حميمان ، ربما يكونان وهميان ربما واقعيان ، كلما التقيا موضوعا عاما يهم المجتمع والناس يفتحان ، الأفكار يتبادلان، يتحاوران.. يتناقشان.. بالفصحى والعامية كمان..
سناء شعلان تحاور قيثارة القصّة التّونسيّة ساسي حمام
قال الأديب التّونسيّ الكبير ساسي حمام الملقب بقيثارة القصّة التّونسيّة ، إن القصة القصيرة في الوطن العربي في الوقت الراهن،
‘ لاحْني.. ولِحتو ! ‘ ، بقلم : نسيم أبو خيط
هل ينجح نتنياهو في تطبيق المثل الشعبي القائل: "لاحْني ولِحتو.. ومن كُـثر عزمي جيت تِحْتو " ؟ . فالذي يبدو في معركة الانتخابات الحالية ، التي تشير فيها كل الدلائل،
عينٌ على عين العرب، بقلم: أحمد إبراهيم- الامارات
• "كاف" الكلمة: ساحر.! • واو "الوعظ: فتنة.! • باء "البسملة": إستعانة.! • ألف (الإسلام) تكبير: ألله أكبر.!• "النون" مشترك: نار ونور.!
الغريبة النصراوية ، بقلم: عمر مصالحة
حضرت مسرحية الغريبة مرتين خلال مدة لا تتجاوز الشهر، في المرة الثانية حضرتها مع مدرسة القفزة التكنلوجية والتي بادرت الى دعوة ذوي طلاب المدرسة لمشاهدة المسرحية مع ابنائهم.
أنا مصري، ثم مسلم ومسيحي ويهودي. بقلم: الشيخ د. مصطفى راشد
مسلم أو مسيحى أو يهودى أو بهائى أو ملحد. الكل مصري، فكل واحد منا يُولد مصريا خالصا، بلا عقيدة أو دين، قَبلَ أن يَعرِفَ معنى العقيدة والدين
ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض
تتفاقم الأزمات، وتتعقّد القضايا، ويُصبُّ مزيد من الزَّيت على النّار المشتعلة في "غابات" شرقنا الملتهب، ولا يبدو في الأفق مخرج...
مركب التباريح لاستكشاف دول المسلمين عبر التاريخ
د. نضير الخزرجي: وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ.. جزء من نصّ الآية 140 من سورة آل عمران، هو في واقعه عنوان كبير، عرضه عرض الحكومات والممالك والإمارات
فتحي الشقاقي.. الوحدة في الخطاب والممارسة.. بقلم: هيثم أبو الغزلان
يشكّل موضوع الوحدة لدى الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي (1951ـ 1995)، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ركناً أساسياً في فكره وممارسته.
سب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بقلم: د.الشيخ ضرغام صالح
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد الهادي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين، أمَّا بعدُ:
البحث العلمي مفتاح الازدهار والنهضة، بقلم: د. حنا عيسى
من المعروف أن البحث العلمي هو من أهم الأسباب في تقدم وازدهار وتطور الشعوب والأمم .. وهو من أهم المقاييس الأساسية في الحكم على التقدم ..
حوادث الطرق في الوسط العربي الضحية والجلاد
غدت حوادث الطرق في مجتمعنا العربي كارثة من اكبر الكوارث ونكبة من أفدح النكبات التي باتت تهدد مجتمعنا وبقاءه، فأكثر من ثلث القتلى
كلمة عن بافو رُوتسالاينن، الواعظ الفنلندي الشهير
كان بافو(Paavo (Påhl) Henrik Ruotsalainen) الابن الأكبر لوالدين فلاحين عاشا في شرق فنلندا وهو زعيم حركة لوثرية إنجيلية نهضوية
الكارثة التي من رحمها خرجت داعش، بقلم: عادل عطية
ما أكثر الكوارث الطبيعية التي تجتاح الأرض، وتأتي على الإنسان محملة بالاوبئة، والزلازل، والأعاصير! ومع أن الخسائر تبقى فادحة تتحدى الكلمات والوصف؛
كي لا تصبح في خبر كان – المحاكم الشرعية، بقلم :المحاميه اميمه حامد
هنالك شواهد كثيرة يمكننا أن نعتبرها تجديد وتطوير للجهاز القضائي الشرعي نسبة للوضع الذي لازم المحاكم الشرعية في البلاد منذ عقود.
أننا نكره المرأة، بقلم: أحمد خيري - القاهرة
"في الدقيقة" التي يتوقف فيها الآذان عن التردد داخل الجوامع .. وتموت أصوات أجراس الصلاة في الكنائس .. سوف تدخل الحياة في شراك الظلمة الأبدية.
لا تدعوا مخرجـــاً لِـ داعش، بقلم: ألون بن مئيـر
إنّ عمليات الإعدام بقطع الرؤوس المرعبة والمأساوية لمدنيين أمريكيين وبريطانيين أبرياء مؤلمة لحدّ لا يطاق، وبالأخصّ لعائلات الضحايا.
الهجرة غير الشرعية للفلسطينيين، بقلم: د. حنا عيسى
الهجرة هي الانتقال من البلد الأم للاستقرار في بلد آخر ويمكن أن نقول بأنها تلك الحركة السكانية التي يتم فيها انتقال الأفراد والجماعات من موطنهم الأصلي إلى وطن جديد يختارونه
سرفيس دمشق،  بقلم:هلا تيسير ابوبكر
هي نفس السماء التي تغطينا زرقاء جميلة يكثر فيها الغيم أحيانا و تصفو مرارا و تروينا مطرا و حبا و حنينا أعواما , هو الجزائر:
الشتات يسكن بالوطن، بقلم: احمد دغلس
الشتات يسكن بالوطن وإن كان الوطن بعيدا لكنه يبقى ( هدف ) الشتات الوطن ، بالوطن عَجّة ... فالبعّجَة تتأقلم ... تتباعد ،تتقارب بالوطن ومع الوطن ،
الشباب مسؤولية من ؟، بقلم: علي فاهم
قال رسول الله ( ص ) أوصيكم بالشباب خيراً فأنهم أرق أفئدة . نعم إن الشباب أرق أفئدة وأصلح قلوبا، إذا وجدوا منذ بداية الطريق من يحسن قيادتهم وسياستهم،
منح الصلح، الاستقلال والاستقلالية، بقلم: معن بشور
لم يكن منح الصلح وريث ارث عائلي استقلالي في حياة لبنان الحديث فقط، بل كان ايضا رائداُ في اطلاق نهج استقلالي للتعامل مع العديد من التحولات
القائمة العربيّة المشتركة: تساؤلات؟، بقلم:  د.موسى حجيرات
دائما أرادوا الوحدة، تمنّوها في كلّ مناسبة، ذكرها منتخَبوهم في كلّ مقابلة. الوحدة هي الوحدة، والاتّحاد، والاشتراك، والمشاركة، وكلّ المرادفات،
رائحةُ النّفط وهُبَبُ الرّياح..!، بقلم: أحمد إبراهيم - الامارات
النفط هذا الذي كان يحرق نفسه عادةً ليحرّك الأقاليم والقارات .. والشمس تلك التي لاتحرق نفسها عادةً لتحرك على بريقها
داعش والطريق إلي الخلافة، بقلم:د.كامل خالد الشامي
تتصدر داعش نشرات الأخبار في العالم العربي وتخشي أوروبا وأمريكا علي مصالحها، من هذا التنظيم الذي أصبح مصدر رعب لبعض الحكومات العربية,
تيسير بركات ينحت الموت والحياة من أعماقه، بقلم: راضي د.شحادة
أَثَر التَّنْقِيب عَن آثارِ النَّفْسِ البَشَرِيَّة بِالفُرشَاة، "أغوص عميقا في أسراري المدفونة"- تيسير بركات
كلمة سر اندلاع الثورة الجزائرية، بقلم : سري القدوة
في عام 1985 وانا امضي فترة اعتقالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي قررنا إقامة دورة أساسية للكادر السياسي وبالفعل أشرفت علي اعداد برنامج الدورة،
ما زالت القدس في البال؟، بقلم: احسان الجمل
القدس، ليست مجرد اسما او عاصمة، هي اهم واكبر من ذلك بكثير. لها رمزيتها ودلالتها، مما يجعلها محط اهتمام الجميع، هي ارض المعراج،
اسباب الغلو في الخطاب الديني، بقلم :الدكتور حنا عيسى
يعتبر الدين روح الانسان وهديه، ومنذ أن وجدت البشرية والانسان يبحث عن إلاه يعبده، ودين يوحده، ورحمة الله بعبده ان هداه الى معرفة خالقه وتوحيده،
العلاقات الدولية،  بقلم: على حسن السعدنى
يعتبر علم العلاقات الدولية فرعا مهما من فروع العلوم السياسية.وهو العلم الذي يعنى بالدراسة العلمية المنهجية لتفاعلات الوحدات السياسية في علاقاتها
يوميات مواطن عادي: الأمن والأمان.. مفقودان!، بقلم:نبيل دويكات
قُتل، مؤخرا، شاب من إحدى بلدات محافظة نابلس بالرصاص. ورغم أنه من السابق لأوانه الحديث عن الأسباب والدوافع وغيرها من التفاصيل،
القوّة لا تُعيد الهدوء والاستقرار !!، بقلم: عادل محمد عايش الاسطل
لا يكفي بعد !! .... عبارة كانت عنواناً لدعاية انتخابية إسرائيلية – يسارية- تُرجح الحلول السياسية على الأمنيّة- ربما حركة (ميرتس، أو راتس)،
داعش، من الألف الى الياء، بقلم: على حسن السعدنى
الدولة الإسلامية في العراق والشام.. هذا هو اسمها الكامل الذي تم اختصاره بجمع الأحرف الأولى من الكلمات لتصبح "داعش"،
الراحلة زكية شموط، مناضلة من زمن الثورة، بقلم: د.مازن صافي
كان لها أولوية الإفراج في قائمة التبادل 1983 بعد 15 سنة من الأسر و التعذيب و الإذلال و خلال عملية تبادل الأسرى
حاتم جوعيه يُحاور الشاعرة والأديبة آمال عوّاد رضوان
مقدِّمةٌ وتعريف: الشَّاعرةُ والأديبةُ المعروفة "آمال عوّاد رضوان" من سكان "عبلِّين" الجليل الغربي- قضاء عكا، تعملُ في مهنةِ التدريس،
بعض الرّؤى التّربويّة للقضاء على الأميّة، بقلم :د. عبد الرزاق العيسى - الاردن *
إنّ معظم دول العالم تكافح بإصرار لتقليل الفجوة التّربويّة والمعرفيّة والاقتصاديّة بين أفراد شعوبها،ومن السّهل والمتاح،
دلَّني بربِّك على دولةٍ عربيّةٍ مستقلّةٍ، بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
عالمنا العربي تتقاسمه 22 دولةً عربيةً ،تسمّى عرفاً " مستقلة " ، ولا ادري ان كانت اريتريا ضمن العدد ، والصومال ان كانت دولة ،
دوافع الارهاب سياسية واقتصادية !!، بقلم:د. حنا عيسى
بسبب التعقيدات السياسية والدينية فقد أصبح مفهوم "الارهاب" غامضاً أحياناً ومختلف عليه في أحيان أخرى. فهو الأفعال العنيفة التي تهدف إلى خلق أجواء من الخوف،
سيدي آبا عمار يا ملح الأرض يا شجرة الزيتون، بقلم: منصور أبو كريم
يمثل ياسر عرفات احد أساطير الحياة السياسية الفلسطينية والعربية بل الدولية أيضا , فهو صاحب سجل حافل من المعارك،
بدون مؤاخذة – اغتيال الرئيس الرّمز مرّتين، بقلم:جميل السلحوت
حوادث التفجير التي استهدفت بيوت قيادات فتحاوية ومنصة إحياء ذكرى الرئيس الرّمز الشهيد ياسر عرفات، مؤخرا، في قطاع غزة،
بعد الوِحدة اتسعت المقاطعة، بقلم: محمد السيد
بعيدا عن التحليل والتمحيص في الاحزاب العربية والدوافع وراء وجودها في الكنيست الاسرائيلي والفائدة التي قد تعود على جماهيرنا، وبعيدا عن الجدل الطويل
الثقافة الفلسطينيّة جزء من هوية الشعب الفلسطيني، بقلم:د. حنا عيسى
الثقافة بمفهومها العامّ عمليّة تفكيرٍ جماعيّة، ومنها يبرز أحدُ أدوار المثقف، الباحث والمجتهد، في الجماعة السياسيّة، فتدرك الأمّةُ أهميّته، وتفْهم جانبًا من صنعته المرهقة.
عناقيد الغضب، هنا وهناك، بقلم: عبدالحق الريكي
"أعتقد بأن الحب لا يمكن شراؤه إلا بالحب"، من أقوال الأديب العالمي "جون شتينباك"، صاحب رواية "عناقيد الغضب"،
المتقاعدين يا فخامة الرئيس !!، كتب:ساهر الأقرع
ان التاريخ سطر أروع مواقف العطاء وأجمل الأمثله في الوطنية والعمل المخلص والدؤوب لفئه شعارها الحب والوفاء هم فئة المتقاعدين.
حوار مع الكاتب المصري شريف صالح،  إعداد :عبد القادر كعبان - الجزائر
شريف صالح مبدع مصري بإمتياز يحرص من خلال أعماله الأدبية عموما على عملية التجريب و التجديد المتواصل و هذا ما نلمسه من خلال اصداره الأخير
بدون مؤاخذة- محاكمة فاطمة ناعوت، بقلم: جميل سلحوت
أن تحال أديبة شاعرة بحجم فاطمة ناعوت إلى محكمة الجنايات بتهمة"ازدراء الديانات" أمر يثير من جديد تساؤلات حول الانغلاق الفكري، وسياسة التكفير التي ينادي بها البعض،
الكتاب المصريون ودور الرعاية الاجتماعية، بقلم: وفاء شهاب الدين
قرأت منذ أيام قليلة تصريحاً في إحدى الجرائد القومية عن سيادة وزير الثقافة د .جابر عصفور عن منعه للاستثناء في منح منح التفرغ لأنها للإبداع فقط وليست دارا للرعاية الاجتماعية ..
اعتذار وصورة للرئيس على قميص الموظفين، بقلم: رمزي نادر
خلال اجتماع اللجنة المركزية والتي غابت غزة من بيانها الختامي، إلا من ملاحظة سريعة وكأن غزة ليست على جدول أعمالها،
الى الشاعر الملهم ابي علاء الملتزم سليمان مرقس، بقلم: عزات فرح
الى الاستاذ الشاعر الملهم ابي علاء الملتزم سليمان مرقس، تحياتي وحبي. في صباح احد الايام زارني صديقي وزميلي في الجامعة وقد ساورني شك في انه اراد الدردشة
التعلم بالمشروع واستراتيجيات التقويم، بقلم:فراس محمد
كثيرة هي التساؤلات المثيرة للجدل في موضوع التعلم بالمشروع، وكيفية تطبيقها في البيئة الصفية أو في البيئة التعليمية المدرسية أو حتى كواجب بيتي له شروط ومحددات معينة!
التكبر والشموخ ازاء التواضع والرسوخ، بقلم: عزات فرح
ملاّى السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ، قال هذه الحكمة الشاعر المؤرخ المصري القبطي عبدالله جرجس بن ياسر بن ابي المكارم بن الطيب بن قردينة بن يوسف ابن العميد
الخروج من هذا المأزق هو تعزيز الوحدة الوطنيه الفلسطينية
تمر علينا ظروف بالغة الصعوبة والدقة، تطرق أبوابنا وتلح علينا بقوة لمواكبة التغيرات المتسارعة، لذلك نقول إن السبيل أمامنا،
هزيمة دون حرب، بقلم: د.مازن صافي
نسمع دائما أن العدو الإسرائيلي هو سبب كل المآسي التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، ونعلم أن (إسرائيل) قامت على احتلال وسرقة أرض الغير،
فخامة الرئيس الى أين ..؟، بقلم: رمزي نادر
قالها جمال عبد الناصر يوما عندما شعر بانه اخطأ في حق الشعب اتخذت قرارا أريدكم جميعا ان تعينوني عليه فأني قررت ان أتنحى تماما،
طرطشات - بقلم الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
• أخجل من نفسي كمواطن فلسطيني وكإنسان وأنا أنظر إلى صور معاناة أهلنا في غزة ولا أستطيع أن أفعل شيئا"; صور وتقارير تملىء الصحف
انخفاض أسعار النفط لعبة سياسية تذهب ضحيتها أوبيك
من المعلوم أن السياسة تلعب دورا هاماً في التأثير على الاوضاع الاقتصادية , وحسب قاعدة العلاقات الدولية فإن القوي هو المهيمن،
غزة لا ترقص على أنغام المطر، بقلم :د. مازن صافي
من خلف نافذتي أرى كل صباح عشرات الشباب العاطلين عن العمل، منهم من أهديته "مريول أبيض" في بداية حياته الجامعية، وكان سعيدا جدا وهو يدرس في،
فرصة زخمة لاحتضان مبادرة السّلام العربيّة، بقلم: : أ.د. ألون بن مئيـر
تقدّم مبادرة السّلام العربيّة فرصة ً غير مسبوقة وحيويّة لتغيير مسار الأحداث في الشرق الأوسط بالتوصّل لاتفاقيّة سلام
مطاردة حماس، تهديدات مصرية متجددة !، بقلم: د.عادل الاسطل
المصريون منقسمون كما لم يكونوا قط، ولا شك هذا شيء مؤسف، والوضع الأمني المصري ليس مستقراً، وهذا أيضاً شيء مؤسف ويزيد في الألم،
 ينقصنا التآخي، بقلم: محمد حسن هبره
مجتمعنا العربي في هذه البلاد يعاني من الانقسام والتشرذم فالمعروف أن الأقليات في أنحاء العالم يتوحد أفرادها وأحزابها ومؤسساتها وتقف صفًا واحدًا لنيل مطالبها وحقوقها،
توازن الرعب والانتخابات الاسرائيلية، بقلم: جميل سلحوت
وهذا ما فعله نتنياهو في أكثر من غارة جويّة وأكثر من مرة في قصف مدفعي على الأراضي السورية في الآونة الأخيرة، والتي استهدفت احداها خمسة
مذكرات فتاة الجيشا، بقلم: سهى بطرس قوجا
قرائنا الأعزاء سنأخذكم في رحلة معنا عبرّ الزمن، سنأخذكم من عالمكم إلى عالم آخر، البعض نقدهُ والبعض الآخر أعطى انطباعهِ الخاص عنهُ
أوضاع مؤلمة، بقلم: كاظم ابراهيم مواسي
الجمود السياسي- هي سياسة تتبعها حكومات اسرائيل منذ رحيل اسحاق رابين . وملخصها الحفاظ على الوضع القائم .
ما بدنا مسلحين بالمخيم، بقلم : تيسير ابوبكر
بكلمات بسيطة معبرة وجرأة غير معهودة في هذه الظروف وقدرة خارقة على تحمل النوائب والويلات ونكبات تلو النكبات،
اختلاس زوجة نتنياهو، بقلم: توفيق أبو شومر
احتجت إحدى الجماعات في إسرائيل ضد نتنياهو وزوجته، وطالبوه بعدم الترشح للكنيست،ورفعوا شعارا: (خذ عبواتك الفارغة وارحل)،
توقفوا عن الإعتداء على الثقافة، بقلم: حسن العاصي - الدانمارك
توقفوا عن الإعتداء على الثقافة ... تجارب ثقافية فاشلة ... همسة سماء الثقافة في الدانمرك نموذجاً، مرة أخرى تجدنا مضطرين للوقوف أمام ظاهرة الإساءة
الوحده مباركه لكنها لن تكفي دون ان .. ، بقلم: هاني نجم - الناصرة
بداية لا شك في ان شكرا عميقا يجب ان يقدم لاعضاء لجنة الوفاق ولكافة مندوبو الحركات السياسيه الذين سعوا وعملوا لهذا الانجاز ,
خطاب السيد حسن نصرالله حدد الموقف بكل وضوح
شكل خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله المليئ بالمفاجأت ،نقطة تحول مهمة في تكريم شهداء القنيطرة الذين يستحقون اوسمة الشرف والبطولة ،
عملية شبعا، الاحتلال يبتلع الإهانة، بقلم: رشيد شاهين
دولة الاحتلال، ومنذ أن نشأت، طالما عربدت وضربت يمينا وشمالا، فهي لم تترك مناسبة إلا وحاولت من خلالها إثبات انها "سيد" المنطقة،
إنَّهُ جورج حَبَش ، بقلم : أبو أسعَد كناعنة
نَكتُب عن الحكيم القائد الحاضر دائِمًا، هو ليسَ الراحل إلاّ جَسدًا، وتبقى الفِكرة أقوى من الرَحيل، ولكن لا بُدَّ لنا من الإشارة
فصل جديد.. وأفق مفتوح، بقلم : عوض عبد الفتاح
من الخطأ الجسيم اعتبار أن رفع نسبة الحسم هي الدافع الرئيسي أو الوحيد الذي جعل القوى السياسية العربية تتحد في قائمة انتخابية واحدة. لأن هذا الاعتقاد يقلل من أهمية الحدث،
لعنة الغش في امتحانات البجروت : المرض والدواء ؟!
ما أكثر التحديات التي تواجه مجتمعنا العربي في إسرائيل، وما أكثر القضايا الشائكة والعالقة التي تبحث عن حل فلا تجد إلى ذلك سبيلا.. ما من شك في أن أغلب
النظريات السياسية والربيع العربي.. محاولة في فهم النتائج!
النظرية في العلم الحديث هي مجموعة كاملة ومنتظمة من الأفكار التي تصف وتفسر ظاهرة أو مجموعة معينة من الظواهر المترابطة. النظريات بعلاقة مع الواقع،
النداء الأول، بقلم: وسيم حُصري- ام الفحم
كم تمنيت أن اكتب هذا النداء الموجه اساسا الى ناشطي الاحزاب السياسية الفاعلة على الساحة العربية والممثلة في القائمة المشتركة التي ستخوض الانتخابات البرلمانية القادمة،
ورفعنا لك ذكرك، بقلم: ابراهيم أبو صعلوك
تحقيقاً لقوله تعالى للنبي عليه الصلاة، وأزكى التسليم في كتابه العزير" ورفعنا لك ذكرك"، لا تكاد تهدئ موجة الإساءة للنبي عليه الصلاة والسلام حتى تثار من جديد
طلقة افتتاح.. بقلم: نسيم أبو خيط
لا ندري إن كانت العملية العسكرية الإسرائيلية التي جرت قرب القنيطرة السورية، بواسطة طائرات بلا طيارين – لا ندري ان كانت "صدفية" من دون نوايا مسبقة - بمعنى أن الصنارة
‘من لم يغش فليس منا !‘ ، بقلم : الشيخ رأفت عويضة
ثلاث مرات متتالية في اقل من اسبوعين يتم فيها تسريب امتحانات الثانوية العامة (البجروت) والغش باستخدام الأساليب الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ، في ظاهرة غريبة
المعارضة السياسية بين نظامين وتحدي البديل العراقي
إيران والسعودية نظامان رئيسيان في منطقة الشرق الأوسط الإسلامي، بينهما عناصر تقاطع كثيرة، إذ يتقاسمان عداوة سياسية متبادلة تتصاعد تارة وتفتر تارة أخرى،
حيتان الفساد ورسائل البصرة، بقلم: عدنان الصالحي
اغتيال ثلاثة من رجال الدين من الطائفة السنية في مدينة البصرة 545 كم جنوب بغداد والتي اعقبت زيارة رئيس الوزراء العراقي للمدينة،
يحيى عياش فينا ما زال إسماً تحمله الأجيال، بقلم :فؤاد الخفش
كثيرة هي التواريخ وكثيرة هي الأحداث التي مر بها الشعب الفلسطيني منها ما نسي ومنها من لم تستطع الأيام أن تنسينا إياه ،
القيادة على نهج الإمام الحسين عليه السلام
زاخرة هي كتب التاريخ بسير الحكام والزعماء، وقليل منهم العظماء، واقل منهم من حمل رسالة الإصلاح والنهضة وبذل النفس والأهل من اجل غاية سامية،
دوافع اقامة قاعدة عسكرية بريطانية في البحرين
بعد غياب طويل استمر لأكثر من أربعة عقود فرضته عوامل ووقائع وتحديات عاشتها بريطانيا آنذاك منها الانهاك الكبير الذي لحقها جراء الحرب العالمية الثانية
المحكمة الجنائية: شعاع بلا نهاية !، بقلم: د. عادل الأسطل
الإصرار الذي أبدته القيادة الفلسطينية باتجاه فرض السلام على إسرائيل، من خلال نشر مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي للتصويت عليه، ويهدف إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي،
تفجير المركز الثقافي الفرنسي في غزة  عمل اجرامي وارهابي
مرة اخري يطل علينا الارهابيون في غزة وتقوم القوى الظلامية بتوجيه شكرها الي الشعب الفرنسي حيث اعتراف البرلمان الفرنسي بحق الشعب الفلسطيني
خسارة قامة عربية برحيل الرئيس عمر كرامي، بقلم :عباس الجمعة
برحيل الرئيس عمر كرامي ، خسر لبنان والعالم العربي قامة عربية هامة واسما كان له اثرا بارزا على الساحة اللبنانية والعربية ، رحل الرئيس عمر كرامي
الرئيس معصوم حبة براسيتول، بقلم: هادي جلو مرعي
ليس مؤكدا إن كان السيد فؤاد معصوم قد تأثر كثيرا بنوع الدراسة الأكاديمية في تعاطيه مع قضايا السياسة، فهو كان مجدا في التحصيل العلمي، وليس ببعيد عن صديقه
خمسون عاماً على انطلاقة الثورة، بقلم: عباس الجمعة
مرت فيها بمنعطفات حادة وقاسية،لم تغيب الثورة منذ انطلاقتها عن بؤرة اهتمام الشعب الفلسطيني الذي يجد بها تعبيراً عن مضامين الثورة والانتماء، والتأكيد على أهدافه الوطنية،
التعايش السلمي قبول لفكرة تعدد المذاهب الإيديولوجية
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً و مادياً و فكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة
حزب الله يرفع الثمن !، بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل
وإن كانت العملية العسكرية لمقاتلي حزب الله سريعة ونوعيّة، والتي استهدفت رتلاً عسكرياً للجيش الاسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية ،
حماية حق الفقراء في الوصول للدواء، بقلم: د.فتحي ابوﹸمغلي
غلاء أدوية علاج إلتهاب الكبد من النوع C ، والذي وصلت كلفة علاجه بالدواء الجديد الذي يعطي نتائج مذهلة الى 84 الف دولار للمريض الواحد،
منظمة التحرير الفلسطينية والحقوق التاريخية، بقلم :د.مازن صافي
منذ أن أقرت الأنظمة العربية بأن منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وذلك في قمة الرباط العربية
الوحدة الوطنية بين المنظرين والقادة السياسيين
مفهوم يتألف من عنصري الوحدة والوطنية ، وأن مجموع هذين العنصرين يشكل هذا المفهوم ، فالوحدة تعنى تجميع الأشياء المتفرقة في كل واحد مطرد ،
رسالة إلى القاتل، بقلم: الدكتور ريحان طه
لو كنت تعلم ايها القاتل لما قتلت... تجيش النفس من فزعٍ وهي تتلقف اخبار الحزن والالم وتفيض الاعين من الدمع وهي ترى ما يسوؤها، بل تسترسل الروح،
تطبيقات حقوق الإنسان بين الغرب والشرق-بقلم:جميل عودة-مركز آدم
يجسد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمد عام 1948 عزم الدول على خلق عالم يحترم حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعا،
تحيا مصر، بقلم:هادي جلو مرعي
في زيارته الأخيرة لجمهورية مصر العربية حرص حيدر العبادي على إصطحاب مجموعة من وزرائه الكادحين لصالح كتلهم وأحزابهم والساعين لنيل رضا زعمائهم السياسيين والدينيين،
أهلاً بكم في ميناء غزة البحري، بقلم م. محمد يوسف حسنة
كانت طائرات الاحتلال تدكّ غزة ودباباته تتربص بالحدود الشرقية تُريد اقتحام الحدود وسفنه البحرية تتحين الليل لتقوم بإنزال هنا أو هناك علّها تُحقق خلخلة الصفوف،
الأبيض الإماراتي شموسٌ بالشموع في أستراليا! بقلم: احمد ابراهيم - الامارات
منتخبنا الأبيض الإماراتي بأستراليا هدوء وعناد، صمود وعزيمة .. ثم وقوفٌ للشمس بخيوطها وللقمر بخطوطها.. ومرجوة الختام مع أستراليا مهما كانت نتائجها،
القائمة المشتركة:هذا أوان الشّدّ فاشتدّي زيم، بقلم: محمد السيد
تشكلت القائمة الواحدة التي ضمت الاحزاب العربية في أول تحالف من نوعه يشهده الداخل الفلسطيني، ولا يخفى على أحد ان أهم دوافع الوحدة تعود لرفع نسبة الحسم
حاتم جوعية في لقاء مع الأديب والناقد د. بطرس  دله
مقدِّمة وتعريف : الدكتور " بطرس دلة " من سكان قرية " كفر ياسيف " - الجليل ،عمره 81 سنة ، متزوج وله خمسة أولاد ( ثلاث بنات وشابان ) ..
الحرية ماذا تعني، بقلم: عزت فرح
ان معنى الحرية كما يفهمه كل عاقل ان افعل ما اشاء ولكن شريطة ان لا اتعدى على حرية الاّخر، ان اعمال القتل ممنوعة وخط احمر لا يمكن للانسان العاقل ان يتعدى على حرية الاّخرين
لماذا وأنتم ؟ بقلم : أسامة مصاروة - الطيبة
سبق أن قدمت العديد من الإقتراحات التي تهدف لانتشال الطيبة من الهاوية التي تتخبط فيها منذ سنين دون جدوى. وأنا أتساءل لماذا؟ أنا أكثر الناس إدراكاً لوعيكم وعلمكم
إيران نجحت في تصدير الثورة، بقلم: هادي جلو مرعي
يواصل بعض المسلمين هجومهم على الشيعة، ويرد بعض الشيعة بطريقة ما.. الصراع ليس صراع التخوين والتكفير والرفض والإقصاء عن المشهد. لم تنجح كل المحاولات السابقة،
أهمية الكلمة الفلسطينية في المنابر الاعلامية، بقلم: د.مازن صافي
ظلام دامس يغلف واقعنا الفلسطيني، وتصيبنا الخيبة تلو الأخرى من الصمت الدولي تجاه كل ما تقوم به (إسرائيل) ضد شعبنا الفلسطيني، وما تمارسه من اعتداءات
المسآءلة والديمقراطية وسيادة القانون، بقلم:د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبر عن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه وأسلوب من
ثورة الشعب المصري العظيمة، بقلم : سري القدوة
مصر الثورة : ما اكبر الفكرة وما اصغر الكون .. قبل اربع سنوات وقف شعب مصر العظيم في اكبر ثورة عرفها التاريخ المعاصر ليهز عرش الديكتاتوريات ويهتف بصوت واحد ارحل ..
رئيس يسير على فطرة خُلق بها، بقلم: محمد شوارب
إن لكل مكان ربان يقود هذا المكان إلى الإصلاح أو الفساد، فإذا كان هذا الربان يقود بحكمه وموعظة وعدل ويراعى الله في تصرفاته وأعماله التي تقود هذا المكان إلى الرقي والتقدم،
حلت ذكراك الاربعين يا زياد، بقلم: ساهر الأقرع
القائد الملهم والرجل الناجح هو من يحدث أثراً في رجاله الذين يعملون معه، سمتاً وفهماً وحباً وارتياحاً لبيئة العمل التي يعمل بها، وقد عشت هذا الشعور ولمست هذه الروح
في وَصفِ الهامِش: شَهيدٌ في جنازَةِ شَهيد، بقلم: محمد كناعنة ابو اسعد
" أشَدّ الناسِ حَماقَة أقواهُم إعتقادًا في فَضلِ نَفسِهِ، وأثبَتُ الناس عَقلًا أشَدّهُم إتهامًا لِنَفسِهِ"... أبو حامِد الغَزالي
لماذا ستطول الثورة السورية؟!، بقلم:د. موفق مصطفى السباعي
إبتداءً لا أريد بهذه المقالة أن أدخل إلى النفوس اليأس، ولا أن أغرس في القلوب الإحباط، ولا أثبط من الهمم .. ولا أفُتَ في العزائم.. ولا أشيع التشاؤم !
المجلس ليس سوقا لبيع الفجل والخيار، بقلم: هادي زاهر
يا مرزوق الريح عمره ما هز الجبل.. والأسد عمره ما وجل.. وما خاف النسر من ديك الحجل.. قل لمن موقفه بعده ما أنصقل، قل لمن انبهر أو أنخذل، إن الموقف فوق المناصب.
الشهيد ومنزلته عند الله، بقلم: محمد كمال ابو الطيب
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك
لا نقول وداعا يا صهيب، لكن الى لقاء، بقلم: النائب إبراهيم صرصور
من وحي حادث مقتل الشاب صهيب محمد فريج – كفر قاسم، سيبقى الموت على الدوام هو الحق الذي لا ريب فيه ، واليقين الذي استسلمت له قلوب الناس جميعا على اختلاف
يارب نخسر مع كوريا، بقلم:هادي جلو مرعي
سنلعب اليوم الإثنين ضد منتخب كوريا الجنوبية في نصف نهائي بطولة آسيا لكرة القدم، بعد تأهل شاق في مباراة الستة
لعبة انفلونزا الطيور .. إنتظروا انفلونزا الجحاش !!
إذا أردت أن تٌشهر أمراً ما أو تسوق له بطريقة (ساقطة) على حساب المواطنين الفقراء في هذا العالم ، فأطلق بالونات أن الامر (خطير) واسبح وامرح به في الإعلام كما يحلو لك
أخطر التهديدات على إسرائيل عام 2015، بقلم: توفيق أبو شومر
قبل انتهاء العام المنصرم 2014 بشهر، ومع بداية العام الجديد، تنشغل مراكز الدراسات والأبحاث في دول العالم المتقدمة في رصد توقعاتها للعام الجديد،
دور العشيرة في تشكيل الدولة العراقية الحديثة
العشيرة هي مجموعة من الأفراد ينتمون إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى، وتتكون من عدة بطون أو من عدة عوائل، وغالبًا ما يسكن أفراد العشيرة إقليما مشتركا يعدونه وطنا لهم،
نقباويون قاطعوا القائمة العربية الموحدة، بقلم: عطية الرحاحلة
تجاهل اكثر من مائة الف صوت في النقب ومأسات النقب والقرى غير معترف بها وتمثيلها فقط بمقعد مضمون في القائمة العربية الموحدة "المستقبلية " هي سياسة اجحاف
قدسية الدين فوق حرية التعبير، بقلم: الشيخ رأفت عويضة- الطيبة
انه لمن المفارقات العجيبة الغريبة في اوروبا أن أي تهمة أو اساءة او طعن بشخص ما من قبل مؤسسة أو هيئة أو إنسان، يلاحَق المدعى عليه قانونياً أو شرعياً،
نكبة الفلسطينيين واسباب اللجوء الكبير
النكبة: هي مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره.
بدنا قائمة مشتركة موحدة للجميع. نقطة سطر جديد !، بقلم: أمير عمري
ان مطلب الجماهير العربية في الداخل للقائمة المشتركة للجميع أصبح ملحا ومتزايدا بالذات في صفوف وطبقات العمر المتوسطة والشبابية والمتعلمة.
حادثة شارلي إيبدو ودعوات الهجرة إلى فلسطين المحتلة
في خطوة لا تخلو من ارتباطها بالمشروع الصهيوني الإحتلالي في فلسطين، وسعياً لتحقيق الحلم بـ "يهودية الدولة"، لم يتردد رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي من إستغلال
من القاتل؟ بقلم : النائب عيساوي فريج ، كفر قاسم
ابن عم أبي ، ونسيبنا ، ابن بلدي وابن شعبي ومواطن في الدولة يقتل! رياضي ، إنسان خلوق ومؤدب يغتال في منتصف الليل ، يسحق من الوجود دون استئذان ، فمن القاتل؟
المخدرات والمعالجات الناقصة، بقلم: تغريد صديق
التعاطي والإدمان على المخدرات هو ظاهرة عالميّة وتصيب كلّ المجتمعات المتطوّرة والنامية، وتشير الدّراسات إلى أنّ المجتمعات المتطوّرة هي الأكثر تأثّراً وهو ما يلغي الفكرة السّائدة
الوفاق مدعوة للتوفيق بين الجبهة وناصرتي بالناصرة
لا شك بأن النصر الكبير الذي أحرزته الجماهير العربية بإبصار القائمة المشتركة الواحدة النور يعود الى النوايا الحسنة التي توفرت عند قادة الأحزاب على التباين في المواقف الأساسية،
الخيار ما بين وعد ٍ غير مألوف وخطر ٍ جديد
تبنّى ونفّذ الإسرائيليّون والفلسطينيّون على مدى ال (48) عاما ً من الإحتلال الإسرائيلي سياسات كان الهدف من ورائها تحصين مواقفهم، هذا في حين أثبتت هذه السياسات
حواريات انتخابية ... بقلم : زياد شليوط
أبو ركبة وأبو كوع صديقان حميمان ، ربما يكونان وهميان ربما واقعيان ، كلما التقيا موضوعا عاما يهم المجتمع والناس يفتحان، الأفكار يتبادلان، يتحاوران.. يتناقشان..
اللعب على المكشوف، بقلم : نسيم أبو خيط
يبدو أن الساعين وراء "المصالح الاقتصادية" في المشرق العربي – أي نهب خيرات البلدان العربية وتسخير أبناء هذه البلدان للانخراط في جيش مرتزقة أسموه "إسلامي"،
مقال:تحية وفاء للشهداء الذين قدموا حياتهم من اجل فلسطين
الكلمات تعجز امام يوم مهم في حياة الشعب الفلسطيني يوم تخليد الشهداء الابرار ، يوم الشهيد الفلسطيني ، عن الوفاء لشهداء فلسطين ، فهذا اليوم كتب بدماء الشهداء
سورية قبضة من النور، بقلم: حسن العاصي - الدانمارك
أن يموت عدد من اللاجئين السوريين بسبب البرد والصقيع ونقص مواد التدفئة في مخيمات اللجوء داخل الدول العربية التي يوجد مخيمات للاجئين فوق أراضيها ،
اللاجئون وحكاية البحث عن حلول فرديّة، بقلم: محمّد بهلول
يشكّل القلق والخوف من المستقبل هاجساً مشتركاً للاجئين الفلسطينيّين عامّة والمقيمين في لبنان على وجه الخصوص ولعلّ التعبير الأكثر وضوحاً هو حالة الهجرة
النقب من ابرز عناوين المرحلة، الشيخ حمَّاد ابو دعابس - رئيس الحركة الاسلامية
اسبوع عصيب جداً مرَّ على مدينة رهط والنقب عامةً.بدأ باقتحام الشرطة الاسرائيلية لمنزل السيد خالد الجعار، واغتيال ابنه سامي امام عيني والديه ،
قطاف الفتنة: الآكل والمأكول في الحرب على الإرهاب، بقلم: باسم فاضل
بسبب انعكاسات الحادث الإرهابي المروع في مدينة سدني الاسترالية وبعده حادث شارلي ايبدو، استجدت مخاوف وتهديدات ميدانية على الدوائر السياسية والعسكرية الغربية
الربيع الجبهوي...بقلم: سميح غنادري
كل التقدير والاحترام، والشكر والامتنان، للجبهة على التركيبة النوعية لمرشحيها الستة الأوائل لقائمتها البرلمانية. لقد بدّلت وجددّت ثلاثة نواب من أعضاء كتلتها البرلمانية
العرب الدروز وسلوكهم الانتخابيّ البرلماني: بقلم: المحامي سعيد نفاع
الجزء الاول:لا ضير أن أبدأ مقالي هذا الذي يتناول موضوع على جانب كبير من الأهميّة، على الأقل من وجهة نظري، أن أبدأه بطُرفة، وفي سياقنا فشرّ البليّة ليس ما يضحك
المرضى والجرحى بين العلاج الطبي والإدمان، بقلم تامر زكاك
انفجرت لدي الأفكار وحاكتني الأحاسيس عند سماعي قصص وروايات المنتفعين من المدمنين الذين وقعوا ضحية في حفرة الإهمال الطبي وقلة الأدوية اللازمة، بالإضافة
السيد حسن نصرالله الشامخ كشموخ الجبال
ببسمة الجميل وروحه السمحة وطلعته الغراء أطل سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله على قناة الميادين شامخا كشموخ الجبال الرافعة الرأس
دور العشيرة في تشكيل الدولة العراقية الحديثة
العشيرة هي مجموعة من الأفراد ينتمون إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى، وتتكون من عدة بطون أو من عدة عوائل، وغالبًا ما يسكن أفراد العشيرة إقليما مشتركا
أما زلنا في دائرة شارلي أبيدو؟!، بقلم: فراس حج محمد
لماذا تحوز شارلي أبيدو كل هذا الصيت السيئ والسمعة غير الطيبة، وهي لم تكن أول من سخر من المسلمين وعقائدهم ومن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام؟
في ذكرى مرور اربعين يوما على استشهاد القائد زياد أبو عين
رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، زياد أبو عين ، في ذمة الله .. ليس خبراً عاديا يمر بك أو تمر به وتمضي ويمضي .. انه خبر أفجع فلسطين من بحرها
نشأة العولمة والهوية الثقافي، بقلم:د. حنا عيسى
يعتبر انهيار سور برلين ، وتفكك الاتحاد السوفيتي وسقوط النظام الاشتراكي والذي كان يتقاسم الهيمنة مع الولايات المتحدة انتصاراً للنظام الرأسمالي الليبرالي
الرئيس خليفة المسلمين، بقلم: هادي جلو مرعي
آخر صيحات الرئيس المهووس بالموظة الإسلامية إنه أمر بتدريس اللغة العثمانية القديمة في المدارس التركية، بالطبع فإن الإسلاميين هيصوا وهللوا، لكن العلمانيين قدموا
الإرهاب والابتزاز والنفاق في باريس،  بقلم: رشيد شاهين
أن يتقاطر إلى العاصمة الفرنسية كل هذا العدد من قادة العالم ، شرقه وغرب، شماله وجنوبه، من اجل إبداء التعاطف مع ضحايا العمليات الإرهابية التي ضربت باريس،
2015 عام استعادة حقوقنا الفلسطينية المشروعة، بقلم: د.مازن صافي
ليس صحيحا أن قيام "دولة إسرائيل" جاء بفعل "النضال" الصهيوني عبر قارات العالم وعبر نشر "الهولكست" أو روايات عاطفية تحكي قصة مشردين يهود في أصقاع الأرض
 ذاكرة السمك .. بقلم:احمد وهدان
سبحان الله، جل شأنه وتعالى عما يصفون وله فى خلقه شئون، قد خلق الله سبحانه وتعالى السمك يمتلك اضعف ذاكرة على مستوى المخلوقات الأخرى ،وخلق الله الانسان
الإنتحار حرقا وسط بغداد، بقلم:هادي جلو مرعي
لماذا تتوقف عملية إقرار الموازنة للعام الجاري والتالي، ولماذا تصرف أموال طائلة لإقليم كردستان بينما يحرم الموظفون من رواتبهم في بعض الوزارات كالصناعة مثلا،
ما بين الواقعية والعجز كما بين الإقدام والمغامرة
علَّمنا نبيّنا الكريم صلّى الله عليه وسلم الاستعاذة بالله من العجز والكسل، والجبن وغلبة الرِّجال ، وكلّها مرادفات للضغط وقلَّة الحيلة . وهي مذمومة في حقِّ الفرد والجماعة،
الشهيد السيد حمزة زلزلي أسد المقاومة، بقلم:عباس الجمعة
المجاهد السيد الشهيد حمزة زلزلي انتمى للعقيدة والفكر المقاوم ، هو فارس يأبى الترجل عن صهوة جياد الحق والشجاعة , وظل ماضيا ، مقاوما ، حتى كانت بداية ترسيخ المرحلة
القائمة العربية المشتركة، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
** القائمة العربية المشتركة "ع.م.ق" ...هي موضوع حديث الوسط العربي في هذه الايام عشية الانتخابات القادمة للكنيست .... أرجو من العاملين على توحيد الصفوف
الفلسطينيّون أعادوا الأميركيين من الرّعاية إلى الانحياز
الاهتمام الإسرائيلي والإعلامي والذي يصل إلى حد إعلان الحرب تجاه خطوة السلطة الفلسطينية بتوقيع طلب الانضمام إلى 20 اتفاقية و معاهدة دولية و في مقدمها ميثاق روما ,
أشجار كهرباء في غزة !!بقلم: توفيق أبو شومر
تحتفل دول العالم بأعياد الميلاد بطرقٍ شتَّى، فهناك دولٌ تنجح في جعْل عقارب ثواني الساعات، في بدايات الأول من يناير 2015 نقطةَ تحولٍ كُبرى في نفوس شعوبها،
محمد حزين لحال أمته، بقلم:هادي جلو مرعي
تقول الحكاية إن الحجاج الثقفي زعيم المسلمين في عهد الخلافة الأموية، وكان مقره في واسط بالعراق حيث يعذب الناس، وينكل بالعلماء ومنهم الداعية المعتدل سعيد بن جبير
الحرب على داعش.. مقدمات جديدة لصياغات استراتيجية
أصبح من الصعب التعامل مع موضوعة الأمن الوطني في العراق بالشكل الذي نراه اليوم من دون الربط بينه وبين المحفزات الاقليمية والدولية فضلاً عن المعطيات العقائدية الداخلية
نظام اللآمركزيّة المغربيّ: خطوة خطوة، بقلم: د.يوسف بن مئير- المغرب
هناك تحرّك متنام ٍ حول العالم حول قيام الحكومات بلامركزيّة سلطة صنع القرار المتعلقة بأداء الخدمات الإنسانيّة والتنمية من المستويات المركزيّة للمستويات الإقليميّة والمحليّة.
التطرف والارهاب، أسباب فكرية وايديولوجية !!
تُعدّ مشكلة التطرف، من أكثر القضايا إثارة للجدل والاهتمام من قبل النخب الفكرية فنمو الظاهرة وانتقالها إلى أطوار وأشكال جديدة، ربما لم تكن موجودة من قبل،
التحقيق الاولي للجنائية الدولية: انتصار فلسطيني و.هستيريا اسرائيلية
من السذاجة التحليلية افتراض ان السلطة الفلسطينية والرئيس أبو مازن لم يكونا مسبقاً مدركين لنتائج التصويت على القرار الأردني في مجلس الأمن، وعلى معرفة بالفيتو
محاولة لإنقاذ سمعتنا كمسلمين، بقلم:هادي جلو مرعي
هكذا كان يبلغني من بعض الأصدقاء الذين يعيشون في بعض دول أوربا، ويصفون السؤال بالمحزن خاصة بعد عديد العمليات الإرهابية التي ضربت السويد وبريطانيا وألمانيا
التنسيق الامني والطبلة الرنانة، بقلم: ساهر الأقرع
لست عضوا قياديا ممن يلتئمون حاليا حتى أصرح عن التنسيق الأمني ولست عضوا معارضا حتى أطالب بوقفه، ولكني كغيري يمكن ان أبدي رأيا غير مجروح،
العربُ بعد نضوب  النفط ، بقلم:توفيق أبو شومر
هل يصدق توقُّع كثيرٍ من المحللين، ونبوءة كثيرٍ من المفكرين، نبوءة، أفول عصر البترول؟؟ توقَّع كثيرون أن عام 2015 سيكون آخر أعوام الهيمنة النفطية، والسيطرة الاقتصادية لدول البترول،
الربيع العربي...الحلقة المفقودة، بقلم: فادي عمر
في الآونة الأخيرة نشهد مظاهر متعددة تدل على تراجع وانتكاسة في الربيع العربي ومنها براءة مبارك وفوز السبسي برئاسة تونس –والذي يعد قريبا من نظام بن علي-
الحروب الدينية ايديولوجيات سياسية،  بقلم:د. حنا عيسى
الدين، مصطلح يطلق على مجموعة من الأفكار والعقائد التي توضح بحسب معتنقيها الغاية من الحياة الكون، كما يعرّف عادة بأنه الاعتقاد المرتبط بما وراء الطبيعة الإلهيات،
كيف يستحق العالم المسلم شرف لقب ( ورثة الأنبياء ) ؟!
هل يكفي العالم المسلم حتى يحصل على شرف لقب ( ورثة الأنبياء ) .. أن يتبحر في علوم الفقه .. ويعلم الناس أحكام الطقوس التعبدية .. من نكاح وطلاق .. وصوم وحج ؟؟؟!!!
مادون الإستعداد للمواجهـة ..! بقلم: محمد السودي
بكل بساطة يستطيع المواطن العادي قراءة المشهد السياسي الفلسطيني الراهن من غير عناء تقوده نحو مربع الإحباط أوحالة اللامبالاة في أحسن الأحوال ، أمام ضبابية
القانون فوق الجميع بصرامة وحسم ، بقلم: منتصر العناني
كثيرون يتضايقون ويَملون القانون ويعتبرونه هو مصدر للفوضى وهو غائب في ظل مناكفات هنا أو هناك أو كما يٌقال (تزريقات هنا أو هناك ) , ويحاولون أن يخرجوا عن نصوصه وهذا
الرد على المشككين،  بقلم: الشيخ د. مصطفى راشد
منذ 30 عاماً تقريباً، هى بداية رحلتى مع تنقية وتصحيح التاريخ وكتب التراث الإسلامى من الأكاذيب الكثيرة وفتاوى وتفسيرات العنف المجرمة المريضة ، وأنا أتعرض لهجوم شرس
أحمر شفاه فرنسي، بقلم: هادي جلو مرعي
روج كلمة توحي بمستحضرات تجميل تشتهر بها فرنسا، إلتقطتها وأنا أتابع أخبار الجهادي الفرنسي من أصول جزائرية وهو يحرم شرطية باريسية من نعمة الحياة بقرار ظالم منه
القتل مستمر والقاتل واحد، بقلم: الاعلامي محمد السيد
بعد نحو شهر تصادف الذكرى الحادية والعشرين لسقوط شهيد رهط محمد ابو جامع الذي كان بين جموع المحتجين على مجزرة الحرم الابراهيمي التي وقعت في الخامس والعشرين
أنا لست مع شارلي.. أنا ضدك أيها الغبي!، بقلم: فراس حج محمد
إلى كلّ من وقفوا مع (شارلي أبيدو)، متباكين على حرية التعبير، حريصين على النفاق السياسي والعهر الفكري والتدجين الثقافي ممن يدعون أنهم مثقفون أو مفكرون،
حزب الله- إسرائيل، على خط المواجهة !، بقلم: د. عادل الأسطل
الكل في إسرائيل، يعلم بأن هناك مواجهة قادمة باتجاه تنظيم حزب الله اللبناني، وسواء كانت نتيجةً احتكاكات عسكرية، أو بناءً على رغبة إسرائيلية في شن حملة انتقامية ضد التنظيم،
دحلان مرة اخرى ..!!، بقلم: رمزي نادر
عاصفة من التأكيدات والنفي اثارته الانباء التي تحدثت عن لقاء النائب محمد دحلان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع ان هذا اللقاء لم يكن الاول
وجهة نظر ليست أكثر .. التقويم الواقعي والإرباك المقيت!
هل شكلت التعليمات الأخيرة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية فتحا جديدا فيما يتصل بالتقويم الواقعي، لتحسين ظروف التعليم وإخراج جيل من المتعلمين
الصحافة الغربية والارهاب، بقلم :البروفيسور عمر محاميد
الارهاب الغربي ضد العرب والمسلمين والقضية الفلسطينية بالتحديد في فرنسا ومعظم الدول العربية ينتشر ويتخذ دروبا متشعبة ويعود تاريخيه الى مئات السنين ،
الاستعمار الجديد، بقلم: عزات فرح
اعتقد جازما بعد فحص وتمحيص ان الدنيا اليوم خالية من احتلال امة لارض امة اخرى فيعالمنا اليوم الا في حالة واحدة وهي احتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية احتلالا فريدا في نوعه.
الاحتلال الأمريكي لفلسطين، بقلم : حـمدان زميرو - قلنسوة
يخطئ من يطالب بأنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة والقطاع من حكومات اسرائيل .... لأن الاحتلال امريكي وليس اسرائيلي .
سنجار ورفسات داعش الأخيرة، بقلم: كفاح محمود كريم
في 25 نيسان من عام 2003م آثر سقوط هيكل نظام صدام حسين، التقينا بعض قيادات وأعضاء حزب البعث في منطقة سنجار، ومعظمهم من أهالي المدينة وأطرافها،
فلسطين هل تكون على قدر الحدث?، بقلم: رضوان علي مرار
بداية يقول الشاعر "على قدر اهل العزم تاتي العزائم " دوما شعبنا يتطلع الى الانعتاق من شبح الاحتلال الى افق الاستقلال, لما يحمله من مضامين الحرية الانسانية الطبيعية
أحوالنا، وماذا بعد .. بقلم د.مازن صافي
كل شيء في الكون يتطور ويتحول من حال إلى حال، ومن السذاجة ان نقف أمام التطور أو أن نتحول كصخور صماء، بل يجب أن نعمل على تفتيت الحصى وخلط الرمال الناعمة بالطين
درس من كوبا، بقلم: معن بشور
في مطلع عام 1992، وفيما الزهو يغمر الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش الأب، بعد حرب بلاده وحلفائها الأولى ضد العراق، وبعد نجاحه في استدراج الدول العربية
في الصميم، بقلم: رضوان علي مرار - اريحا
يقول الواثقون بانفسهم دوما "لاخير فيكم ان لم تسمعوها ولا خير فينا ان لم نقولها " للاسف لا زال البعض يمارس سياسة الحجر والهجوم على الراي المخالف او النصح الصادق ,
الآخر في القيادة الفعّالة، بقلم: الأب عماد الطوال- القدس
إن جاز البدء بعلاقة اقترانية فسوف أقرن القيادة بالموهبة. فالقيادة موهبة حسنة لا يتقنها الجميع وذلك ليس بسبب الافتقار للموهبة وإنما بسبب عدم تفعيل تلك الموهبه وتدريبها. فالقيادة
عرب.. سوس وخشب، بقلم: هادي زاهر
أيها العرب في هذه البلاد.. انزلوا عن شجرتكم.. لن تنعموا بالاتحاد.. مهما بذلتم من عناد واجتهاد.. سنفشل طموحاتكم، سنحطم أمالكم.. وسنشتتكم كل في واد.. ليبقى تأثيركم غير ملموس..
الأفكار لا تموت !!، بقلم: د. موفق مصطفى السباعي
حينما كرم الله تعالى الإنسان على سائر المخلوقات المتواجدة على ظهر الأرض لم يكرمه لأنه خُلقَ في أحسن تقويم فحسب .. أو لأنه يملك أجهزة عصبية، وعضلية، وعظمية فريدة من نوعها ..
تهشيم صورة إسرائيــل، بقلم: : أ.د. ألون بن مئير*
لم تلحق أية حكومة إسرائيليّة ضررا ً بصورة إسرائيل الدوليّة أكثر من حكومة نتنياهو خلال الأعوام الستّة الماضية. ولم يكن نتنياهو وزمرته منشغلين فقط وبشكل ٍ منهجي
مقال: لا فرق بين عربي من النقب وعربي من الجليل
لا فرق بين عربي من النقب وعربي من الجليل على الاقل بأعين الشرطة ورصاصها الحي ومعاملتها المشبوهة تجاه المواطن العربي، الشرطة لا تفرق بين العرب،
حركة فتح واليوبيل الذهبي، بقلم : عكرمة ثابت
إن حركة فتح إذ تقدمت على زمان السكون والحيرة وإذ حملت النضال الفلسطيني من مرحلة الهوان والضعف والارتباك الى مرحلة فرض الذات وكسب الهوية
المُبدِع الإيجاسَلبي الانفتاح الكوني والانغلاق القبليّ
أسئلة مثيرة للجدل: عشرة أسئلة مثيرة للجدل: كيف للمبدع أن يصل الى قمة الحِرَفية والجمال الإبداعي بينما هو خارج إبداعه عنصري وعقائدي ولا أخلاقي، فيعادي أصحاب
إقامة الدين  غير إقامة الحدود، بقلم:  د. موفق السباعي
إن الهدف الأسمى .. والرئيسي للدين الذي أنزله الله تعالى على رسله جميعاً وهو دين واحد .. وليس أدياناً متعددة كما يظن الجاهلون - من لدن نوح .. مروراً بموسى .. وعيسى بن مريم ..
الحق في المدينة ، بقلم : فضل سليمان
وماذا بعد؟ ما العمل عندما نرى أمام أعيننا مدننا تتحول إلى سلع بالإمكان المتاجرة بكل مقوماتها، بما فيها سكانها؟ ما الحل عندما تقاس أهمية الأرض ومقدارها فقط بالسعر الذي
تركيا تستعد لغزو مصر ، بقلم : هادي جلو مرعي
سيناريو مرعب ومقلق ذلك الذي يفكر به عديد المصريين الناقمين من تركيا، والرافضين لطريقة تعاطيها مع ملف الأزمات التي ضربت بلاد النيل منذ العام 2011.
بالأيثار لا بالأستئثار تتحقق الوحدة، بقلم: المحامي سامي ابو صهيبان
المتابع لما يجري من تحركات للأحزاب والقوى الفاعلة على الساحة السياسية في وسطنا العربي لا يفوته انه ولأول مره منذ مشاركة الاحزاب العربية في الانتخابات للكنيست،
هل يرتد الإرهاب على صانعيه؟، بقلم: نسيم أبو خيط
انتهت، كما يبدو ، السنوات السبع "السمان"، التي قضاها بنيامين نتنياهو رئيساً للحكومة، لتتبعها سبع سنوات عجاف. نحن لا نعلم الغيب، خصوصاً وأن المعلومات مرتبطة
التحدي ما زال مستمرا والغباء مستشريا
ها هي صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الفرنسية تصدر طبعتها الأولى بعد الهجوم الذي استهدف عددا من محرريها ورسامي الكاريكاتير فيها، وها هي تصدر وعلى صفحتها الأولى
الحرية المسيئة والمزيفة، بقلم: عمر عبد القادر
برغم الاستنكار الشديد الذي اعلنته الدول العربية والاسلامية ووقوف هيئاتها الرسمية والمدنية شجبا لما تعرضت له مجلة تشارلي ايبدو، معتبرة ان الاختلاف بالرأي وحرية التعبير لا تبرر الارهاب
إقامة الدين .. غير إقامة الحدود، بقلم: د. موفق مصطفى السباعي
إن الهدف الأسمى .. والرئيسي للدين الذي أنزله الله تعالى على رسله جميعاً وهو دين واحد .. وليس أدياناً متعددة كما يظن الجاهلون - من لدن نوح .. مروراً بموسى ..
صراع بين حارس نتنياهو ورئيس وزراء فرنسا، ترجمة: توفيق أبو شومر
حينما دخل رئيس وزراء فرنسا، مانويل فال للكنيس الإسرائيلي لدعم يهود فرنسا، أمسكه حارس نتنياهو بعنف من ذراعه ومنعه من مواصلة السير،
رسالة إلى الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، بقلم: هادي زاهر
آن الأوان... الطائفة الدرزية في هذه البلاد من لحم وعصب شعبنا الفلسطيني، وقد استطاعت السلطات الإسرائيلية الجرم من جسده بسكاكينها اللئيمة، وأرادت أن تصل
مناسك شارل أبيدو!، بقلم: د. عادل الأسطل
لم تكن الهجمة الأوروبية الممنهجة ضد الإسلام والمسلمين في شأن محاربتهما هكذا، بل كانت نتيجة تنامي الخوف منذ شعورها باستيطان الإسلام لديها، والذي من شأنه أسلمة شعوبها،
لا بد من الوحدة، بقلم: محمد السيد
قد تقول الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة انها الجسم الأكبر، وعليه فانها صاحبة الحق في قيادة تحالف عربي واسع للانتخابات القادمة، وقد يقول التجمع الوطني الديمقراطي انه
هادي جلو مرعي مندوب مصر الدائم في العراق
قبل قرابة عقد من زمان إلتقينا، قامته المتوسطة ووجهه الذى لفحته شمس الصيف، أو كحبة قمح، أو قرص من خبر جارتنا، يشبه وجهه صبوحا مبتسم الثغر، رغم بعض قسمات العناء،
أيُّ إسلامٍ يريدون ؟ بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
كل قضية من قضايا الصِّراع بين الشرق والغرب تحمل في طيّاتها تناقضات ومفاهيم متضاربة، حول الصّورة التي يريد غير المسلمين، بل والعديد من المسلمين.
سيكولوجية التعصب الديني، بقلم: د. حنا عيسى
التعصب هو عدم قبول الحق عند ظهور الدليل بناء على ميل إلى جانب، وهو ظاهرة قديمة حديثة ترتبط بها العديد من المفاهيم كالتمييز العنصري والديني والطائفي والجنسي والطبقي.
خواطر في يوم ميلاد عبد الناصر الـ97، بقلم: زياد شليوط
بعدما نزل المحاضر عن المنصة، اقترب مني وهمس لي " آمل ألا تكون تضايقت مني؟" وقصد بذلك كلامه عن فشل القومية العربية في المحاضرة التي قدمها،
كوبا وثورتها المثيرة للإعجاب، بقلم:عباس الجمعه
تثبت كوبا يوما بعد يوم إن الهيمنة الأمريكية ليست قدراً و أن المقاومة ممكنة و بشروط مادية بسيطة إن امتلك الإنسان الإرادة ، فعلى مدار ستة وخمسون عاماً
داعش خط أحمر بالقلم العريض، بقلم: معين أبو عبيد
بات من المؤكد، أنّ من أهم القضايا التي تحتل الصّدارة، وتشغل بال العالم بأسره موضوع ما يُسمى الدّولة الإسلامية "داعش" المنتشرة في الشمال السوري، وعلى الحدود العراقية التركية.
الاعتدال أساس الخطاب الديني المسيحي الاسلامي
يعتبر الدين روح الانسان وهديه، ومنذ أن وجدت البشرية والانسان يبحث عن إلاه يعبده، ودين يوحده، ورحمة الله بعبده ان هداه الى معرفة خالقه وتوحيده،
كوبا وثورتها المثيرة للإعجاب، بقلم : عباس الجمعة
تثبت كوبا يوما بعد يوم إن الهيمنة الأمريكية ليست قدراً و أن المقاومة ممكنة و بشروط مادية بسيطة إن امتلك الإنسان الإرادة ، فعلى مدار ستة وخمسون عاماً بقيت كوبا،
تقسيمات إرهابية!،  بقلم: عـادل عطيـة
لا تزال كرتنا الأرضية، هي لعبة مدمنو التقسيمات! تقسيمات على النفوذ، كما في اتفاقية: "سايكس ـ بيكو"، وكما في أحلام: "برنارد لويس"، المعاصرة ! وتقسيمات دينية،
كرنفالات اللجوء إلى الأمم المتحدة، بقلم: توفيق أبو شومر
علَّق بعضهم على نية الفلسطينيين اللجوء إلى (حِمَى) مجلس الأمن، فقال أحد المتشائلين: "إن لجوءنا للمجلس عودة للوراء لعقود طويلة، فقد أدرك الفلسطينيون
مبروك سوريا، عظم الله أجركم ، بقلم: احمد شريف جعيدي
مبروك سوريا ... كلمتان في رسالة وصلتني صباح اليوم على جوالي فغمرت السعادة قلبي... ولمت نفسي على تقصيري في متابعة الأخبار منذ فترة.. أسرعت
كشف الجاسوس الأسطورة: ترجمة وتلخيص:توفيق أبو شومر
عرض الصحفي رونين بيرغمان قصة أخطر الجواسيس اللبنانيين، في تحقيق صحفي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت 13-11-2014 :"وجدتْ المخابرات الإسرائيلية حلا لمشكلة تدفق
اليسار الإسرائيلي بين المحاسن والذنوب!،بقلم: د. عادل الأسطل
معلوم أن من خصائص الأحزاب الإسرائيلية، الانشقاقات والاندماجات المفاجئة والقصيرة الأجل، والتي تتم بناءً على التطورات السياسية، أو على التغيرات المزاجية لدى قادة الأحزاب
شارلي ايبدو.. نار في جبال الجليد
كشفت أحداث جريدة (شارلي ايبدو) الفرنسية الأخيرة إن تنظيم القاعدة هو التحدي الحقيقي للعالم الغربي رغم خفوت نجمه في الآونة الأخيرة وسطوع نجم الوليد المهجن (داعش)،
 أيوب طوف ليهوديم!!، بقلم: أمير خنيفس
من المبكر إعلان نهاية مسيرة نتنياهو السياسية، وإذا كان الناخب الإسرائيلي قد قرر إبعاده وإبعاد حزب الليكود إلى مقاعد المعارضة في الانتخابات القريبة. ولكن مما لا شك
المدن المختلطة والانتخابات،  بقلم: إبراهيم أبوصعلوك - اللد
بعد مد وجزر خاضته الساحة السياسية والحزبية في إسرائيل في الآونة الأخيرة، أصبحت الانتخابات حقيقة واقعة لا مفر منها يترتب عليها ما سبقها،
هل يلغى البسيخومتري؟ بقلم: المحامي محمد يحيى،كفرقرع
اكثر من مرة يطرح ويناقش موضوع واقتراح وزارة التربية والتعليم في اعادة النظر في ضرورة الامتحان (البسيخومتري) وايجاد امتحان قبول بديل او سبل تقييم اخرى،
رسالة الى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بقلم: عبد الحليم خدام
مادفعني إلى كتابة هذه الرسالة إليكم خوفي على وطني سورية وعلى الشعب السوري الذي يتعرض لأسوء جرائم القتل والتدمير والتهجير من قبل النظام المستبد في سورية
في باريس هذا هو العالم الأحمق!، بقلم: فراس حج محمد
يتسابق زعماء العالم على المشاركة في مسيرة باريس الدولية؛ ردا (حضاريا) ووقوفا إلى جانب فرنسا في حربها ضد الإرهاب، وتضامنا مع الصحيفة (شارلي إيبدو)،
الهجمات في فرنسا: ملاحظات على هامش الحدث
تابعنا خلال الأيام الثلاثة الماضية واحدة من الفصول المروعة للتناقضات القاتلة التي تنطوي عليها منظومة علاقات العالم الغربي بالعالم الثالث، وبخاصة العالم الإسلامي.
الرئيس نبيه بري صمام أمان للبنان، بقلم: عباس الجمعة
عندما اردت ان اكتب عن الرئيس نبيه بري صاحب القلب الكبير، ضمير لبنان وفلسطين، رجل الدولة، صاحب الابتسامة التي تعلو وجه رجل شامخ،
أزمات تحل بأزمات، بقلم: محمود سلامة الهايشة
دائمًا الوقاية خير من العلاج، ولكن إذا ظهر المرض فلا بُدَّ من التعامل معه، وأُولَى خطوات العلاج هي التشخيص الصحيح؛ لأنه نصف العلاج، وهناك كثير من المشكلات التي تعانيها البلاد؛
 إنهاء الإحتلال وعضوية فلسطين الكاملة رهينة
بمصالح الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، أنشئت هيئة الامم المتحدة لغايات وأهداف وبموجب نصوص الميثاق. ومنها حفظ السلم والأمن الدوليين واتخاذ التدابير الفعالة لمنع
الخبر العروس ، بقلم: هادي جلو مرعي
زفت الحكومة العراقية الى شعبها العزيز (الخبر العروس) المتعلق بنية واشنطن تسليم بغداد طيارة فانتوم من النوعية الممتازة، وهو مايشكل فيلم رعب أمريكي
علامات فارقة ... كي لا تضيع الحقيقة، بقلم: سري القدوة
في ظل هذا النجاح الوطني والسياسي وإنجازات التي تحققها القيادة الفلسطينية يحاول الخارجين عن الصف الوطني تمرير المشاريع المشبوهة التي تتماشى مع سياسات،
المسيح من فلسطين الى العالم، بقلم: مـاهـر   الرياشي
ذكرى ميلاد يسوع المسيح هيَ مَحطة للتأمّل في حياتِهِ وسـيرتِهِ وأعــوامِه ال33 التي عاشَها مُبَـشّـراً برسـالةٍ سـامية عـَـمَّت العالم بأسـره،
ابو عمار، بقلم: منيب رشيد المصري
عشر سنوات على الغياب، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر، من خلال الشهيد خليل الوزير (أبو جهاد) تعرفت على ياسر عرفات، وكان ذلك في الجزائر عام 1963،
ملفات سريّة في العيادة النفسية، بقلم: أسامة مصاروة
الملف الأول : فلان يعتاش على العائلية ولا يجد لنفسه مكانا بعيدا عن نطاقها لذلك يؤججها كلما اقترب موعد الإنتخابات. الملف الثاني : فلان مصاب بداء العائلية فلا يجد في قلبه مكانا،
أطفال قانا غدو أبطالها، بقلم: نادين وهيب – الرينة
تستمر الدولة بتضييق الخناق على المواطن العربي الذي يدوس "ارضها" ويسكن ضواحيها حتى بات يكره عروبته ويخجل منها! ولا ينقك يسأل نفسه الى متى
سنة مضت وسنة اقبلت، بقلم: الشيخ ضياء الدين
ايها الاخ الحبيب لقد أعلن البشر عن بداية سنة جديدة الكل تمنى في ليلتها وبدايتها ان تكون سنة خير ومحبة وسلام طبعا هذه الاماني التي تتكرر في بداية كل سنة
هربوا من الموت فلحق بهم، بقلم: فاطمة مجذوب
صرخة وجع و برد تخترق عظام أطفال سوريا الذين يعانون من وجع يتجسد في قلوبهم فاق وجع التهجير و اللجوء، عائلات لا تحصى،
الهجوم على ‘شارلي ايبدو‘، وسخريتها من النبي جريمتان
لا يوجد مسلم فاهم لأصول وقواعد دينه يقبل الاعتداء على الأبرياء وإزهاق أرواح الآمنين،ولذلك يمكن القول بان مهاجمة صحيفة "شارلي ايبدو" الفرنسية امر مدان
أبراهام بورغ وأزمة الوجود الإسرائيلية، بقلم: نسيم أبو خيط
ليس لأنه رجل سياسي شغل منصب رئيس الكنيست الـ 15، ومنصب رئيس الوكالة اليهودية.. وكان عضواً بارزاً في حزب العمل..
السوريون في لبنان... بين صقيعين، بقلم: معن بشور
الصقيع الذي حملته العاصفة الثلجية إلى لبنان بكل مناطقه، خصوصا مخيمات النازحين السوريين المفتقرة- أساساً- إلى أبسط الشروط الإنسانية، لم يكن الصقيع الوحيد الذي
المعاهدات الدولية والدولة الفلسطينية، بقلم:د.مازن صافي
بداية نسجل رأينا بأن الإدارة الأمريكية المتعاقبة وصولا إلى الإدارة الأمريكية الحالية فشلت فشلا ذريعا في تنفيذ أي من برامج السلام الذي أطلق عليه الرئيس الفلسطيني الشهيد،
قراءة في المشروع الفلسطيني – العربي إلى مجلس الأمن
■ إصطدم مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الإحتلال الذي قُدِّم في 17/12/2014 إلى مجلس الأمن بمعارضة فلسطينية واسعة،
يوميات هدى العاصفة (3)، بقلم: فراس حج محمد
هل كانت "هدي العاصفة" قاتلة؟ هل هي من شردت الأطفال وأبعدتهم عن ديارهم وأسكنتهم في الخيام؟ هل كانت وحيا شريرا وشيطانا عربيدا ليعلق الناس عليها تلك الجرائم البشعة؟
النرجسية الإسرائيلية والضعف الدولي والانفجار القادم
الانفجار السياسي قادم ما لم يتم احترام الرؤية الفلسطينية للعملية السياسية والتي تتمثل في مبدأ معالجة هذا الصراع الدامي والمرير من خلال تحقيق الحقوق المشروعة لشعبنا
المحامي زكي كمال يلخّص عامًا على الصّعيدين المحليّ والعالميّ
- العرب لا يزاولون اللعبة الديمقراطيّة فعلى المرشح أن يعرف مصلحة ناخبيه أوّلًا - عرب إسرائيل إذا لم يغيّروا الخطاب السياسيّ فهذا سيء، انظر إلى،
أسماء الشوارع بالطيبة.. بقلم: المربية سهام ادريس
في العقد الأخير من هذا القرن، على الأقل، كثر التنظير والتحليل حول السياسة اللغوية المتبعة في إسرائيل ومحاولاتها الجادة بالخفي والعلن في طمس هويتنا الفلسطينية
ع الكنيست رايحين ترشيحاً بالملايين،بقلم : زياد شليوط
لا شك أن الكثيرين من بيننا ما انفكوا يحفظون عن ظهر قلب ذلك المشهد الساخر والمعبر في مسرحية "غربة"، حين نزل غوار عند رغبة معلم المدرسة ،
عن المعركة الانتخابية والسياسة،بقلم:عوض عبد الفتاح
لست مرشحًا للكنيست، ولم ولن يكن هذا طموحي في يوم من الأيام، بل في الدورة الأخيرة طرحت فكرة المقاطعة في اجتماع المكتب السياسي.
إلى أين يمضي بنا العبادي، بقلم: هادي جلو مرعي
ليس غريبا أن يأتي العبادي الى رئاسة الحكومة العراقية بهذه الطريقة المثيرة للإشمئزاز، فقد سبقه نوري المالكي بذلك. إنزعج الكرد من الجعفري المراوغ غير الممال
القدس تستحق أكثر، بقلم:منيب رشيد المصري
لا بد من أن نبدأ هذا المقال بالافتخار، وبالثناء على الصمود البطولي والحراك المستمر والمسؤول لأهالي مدينة القدس وشبابها، وكل مرجعياتها الوطنية والدينية الذي،
 سياسة التمييز المرفوض، بقلم :هيفاء عودة جبارين
هدم بيوت اخرى ليس بخبر جديد فقد اعتاد العرب على هذا واعتاد اليهود على هدم البيوت حيث تسبقهم الجرافات ، فيباشرون بهدم المنازل على مرءة اهل البيت ،
الرؤية الليكودية والاستعلاء الأمريكي وراء رفض مشروع القرار الفلسطيني
تناولت وسائل الإعلام وجود "تباين بشأن رفض مجلس الأمن مشروع إنهاء الاحتلال"، بعدما "استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (فيتو) باعتبارها
مركزية الوحدة في فكر الحركة الاسلامية، بقلم: د. منصور عباس
كتبنا سابقا (1) عن فهمنا للتحالف أو الحِلف في فقهنا الاسلامي ومشروعية هذا الحلف بين الناس وضوابطه ، سواء في ذلك من تجمعنا معهم رابطة الاسلام أو العروبة أو الانسانية،
بروفيسور عربي جيد وعضو كنيست عربي جيد جدا
تقسم الاكاديميا الاسرائيلية العرب وفق وحسب معايير هرتسل الصحفي اليهودي صاجب كتاب الدولة اليهودية من القرن التاسع عشر ومنهم الاكاديميين بجيد وسيئ ، سيئ واكثر سوءا وايجابي وجيدا اوجيد جدا ،
العنف باسم الإسلام!!!، بقلم:صبحي غندور
في الإسلام مفاهيم وضوابط واضحة لا تقبل بأيِّ حالٍ من الأحوال قتْل الأبرياء ـــــ وهو مضمون المصطلح المتداول الآن "الإرهاب" ـــــ مهما كانت الظروف والأعذار،
 تبريرات العلمانيين لانتشار ظلامية داعش، بقلم: زياد شليوط
ربما لم أدهش كثيرا، وأنا أتابع برنامجا حواريا على فضائية عربية، حينما سمعت أحد الملتحين السلفيين، يدعي ويقول أن ظهور داعش والحركات المتطرفة الارهابية الأخرى –
لو فازَ حِزب اَلنُور  سَوفَ يُطفىء أَنوَار مِصر، بقلم: الشيخ د مصطفى راشد
فى الأشهر الثلاثة القادمة سوف تقام إنتخابات مجلس النواب المصرى ، وهو مايستوجب منا الرصد والتحليل والتحذير ، مما قد تفرزة هذه الإنتخابات ، لمجلس نواب يقرر مصير الوطن،
فلسفة مبسطة الديالكتيك، بقلم: نبيل عودة
مجتمع بدون فلسفة هو مجتمع مشلول العقل!!، كثيرا ما يصطدم القراء، خاصة الجيل الشاب والطلاب باصطلاحات تطرق آذانهم لأول مرة، لكن لا يجدون لها تفسيرا،
مصر تحسُّن حالتها وتحوُّل مكانتها، بقلم الكاتب: محـمد شـوارب
إن المخاطر التي تواجهها مصر كثيرة وكبيرة، سواء من الداخل أو الخارج وهذا غير مقبول وغير مسموح به. فشئونها الداخلية مرهونة بقوة بيئتها الداخلية. وأن السياسة الخارجية،
منتخبنا الوطني يوحدنا ويجمعنا، بقلم :النائب جهاد طمليه
لا يمكن لنا ونحن على أعتاب المحطة الأخيرة للإنطلاق والمشاركة في كاس أمم أسيا إلا أن نهنأ أنفسنا وأنديتنا وجماهيرنا والأسرة الرياضية
الغاية الحصرية للنهضة الحسينية، بقلم: بهاء النجار
ربما جميع المؤمنين يسعى لتحقيق غاية الإمام الحسين عليه السلام من نهضته المباركة لأنها بالتأكيد أسمى الغايات فلا يُعقل أن تكون غاية الإمام الحسين عليه السلام
قائمة عربية واحدة ، بقلم : عضو الكنيست عيساوي فريج
القائمة الواحدة هي الرد الطبيعي بعد تعديل قانون الانتخابات ورفع نسبة الحسم ، هذا هو القرار الصائب لمن يؤمن بالكنيست كمساحة عمل سياسي ،
انها طرابلس فادخلوها امنين، بقلم: معن بشور
الاطمئنان العميق الذي دفع عشرات الآلاف إلى المشاركة في تشييع الرئيس الراحل عمر كرامي في طرابلس، والسير في شوارع كانت إلى زمان قريب ساحات قتال واقتتال،
الجهاد بفتوى السيستاني، بقلم: هادي جلو مرعي
فوجئ عديدون بفتوى المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني التي صدرت منه بعد ساعات على أكبر إجتياح شهده العراق بعد الإجتياح الأمريكي في العام
غايتنا الأسمى هو أن تبقى لغتنا العربيّة رمز وجودنا
أهلًا وسهلًا بكم في مدينة الطيّبة التي تفتح ذراعيها لاستقبالكم بحرارة المحبّة والاحترام، إنّ وجودكم بيننا شرف كبير، خصوصًا وأنّ المناسبة عظيمة،
الفكر التربوي العربي  .. خطط واستراتيجيات متعثرة
إن التربية السليمة لا تفيد الفرد فقط بل تفيد المجتمع بأكمله، والتربية تكون بمعرفة الفرد ما هو الخير وتقديره إياه،
حُقوق الإنسَان بين الأخلاق والمصالح السياسية
يحتفل العالم كل عام في العاشر من شهر كانون الأول، باليوم العالمي لحقوق الإنسان، ويستعيد في ذاكرته الرغبات والطموحات التي كانت لدى قادة دول العالم،
بعد نصف قرن من التضحيات، أين تتجه بوصلة فتح؟!
خمسون عاما على إنطلاق المارد الفتحاوي، اول الرصاص، شعلة الكفاح المسلح، نترحم فيها على روح الأب المؤسس القائد الشهيد ياسر عرفات "أبو عمار"
في نقاش القائمة الواحدة والعمل العربي اليهودي المشترك
حقيقة مؤكدة هي أن خوض الانتخابات في قائمة واحدة مطلب شعبي قديم أو على الأقل مطلب غالبية الجمهور والأطر التي لا تقاطع الانتخابات من منطلق مبدئي.
عندما تتبجَّح العنصريّة وتنفث نتنها، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
بعد مرور ثُلثي قرن على قيام دولة اسرائيل، لم يَخفَ خلالها على احدٍ مدى تفشِّي العنصريّة المقيتة في كل شئون الحياة
اعراسنا التجاريه الى اين ومتى؟ بقلم: ابراهيم وشاحي
قبل عدة سنوات تناولت هذا الموضوع في احدى صحفنا المحلية مسلطا الاضواء على عنصر المادية الطاغية على مناسبات اعراسنا،
على ابواب الجامعة، بقلم: زهير دعيم
تعتزّ الامم الحيّة بأمجادها، وتفتخر بحضاراتها، وتتوق الى مستقبل أفضل يضعها في منزلة تليق بها. ولا يتأتّى هذا المستقبل إلا برعاية الأجيال،
التكنولوجيا تقتل الحب، بقلم: هادي جلو مرعي
في البدء كانت كلمة قالها في الصحراء قيس بن ذريح حين أحب لبنى وخطبها وتزوجها، ثم طلقت منه بفعل ضغوط خارجية،
رسالة المغرب العربي : وحدتكم واجب المرحلة
بدايةً ننقل الى عموم شعبنا الفلسطيني تحيَّات واشواق إخوانهم ابناء الشعب المغربي الشقيق بقياداته الاسلامية والوطنية ،
أنا وشرين عبد الوهاب! بقلم: فراس حج محمد
لا تصدقوني إن أخبرتكم أنني التقيت بشرين عبد الوهاب، لأنني فعلا لم ألتق بها، وربما لن ألتقي بها أبدا، فهي من هناك،
الكتابة والاتصال ..  بقلم: د.مازن صافي
الاتصال هو التواصل مع الآخر أو بلغة أخرى هو البحث عن أرضية مشتركة بين طرفين أو شخصين، وإيجاد هذه الأرضية المشتركة،
المرأة المصرية والانتخابات البرلمانية
ان مصر بصدد انجاز الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق المتعلق بالاتنخابات النيابية، ولا شك في أن الانتخابات المقبلة تعتبر فرصة مهمة للمرأة،
إقتصاديات الإعلام - كتاب الشجيري الجديد
الإعلام صناعة لا يختلف احد على هذا التوصيف، ولاشك ان موضوع اقتصاديات الإعلام خرج الى الوجود مع ثورة الاتصال، والنمو السريع لصناعة الإعلام،
القائمة المشتركة بين ما يُقال وما لا يُقال،بقلم:سعيد نفاع
الكثيرون ممن ليسوا اليوم في مراكز القرار وأنا منهم، يعزّ علينا كأبناء عاديين لهذا الشعب ما يجري في الساحة الانتخابيّة، فنطرح بين الفينة والأخرى مواقفنا وأعتقد أن غالبيتنا
قراءة في رواية ‘أرانب‘ لسلوى بكر، بقلم: عبد القادر كعبان
لكل روائية بصمة خاصة في ابداعها وتقديمها بأسلوب ينفرد عن باقي الأديبات، ونحن في هذا المقام نقف أمام المبدعة المصرية سلوى بكر،
الفتح الذهبية مسيرة شعب،  بقلم: سري القدوة
اخوتي ابناء الفتح .. تحية الفتح الذهبية في انطلاقتها الخمسين .. تحية رجال العاصفة وكتائب الجرمق وكتائب شهداء الأقصى ..
الكاتب جميل السلحوت و.. فن الرواية، بقلم: د.عادل الأسطة
وأنا أشرف على رسالة ماجستير عن رواية القدس في القرن الحادي والعشرين، لفت عدد الروايات التي كتبها الكاتب جميل السلحوت نظري،
فتح ما بين اﻻحتفالات والتحديات والطموحات، بقلم: جمال محبوبة
تحتفل حركة فتح في هذه اﻻيام بذكرى انطلاقتها الخمسين، هذه الحركه والتي منذ نشأتها اﻻولى أخذت على عاتقها قيادة الجماهير الفلسطينية نحو الانعتاق والحرية،
الحرب الناعمة.. استراتيجية أمريكية جديدة للنفوذ والهيمنة
تراجعت سمعة الولايات المتحدة الأمريكية في العالم عموما والعالم الإسلامي خصوصا نتيجة الاستخدام المفرط للقوة العسكرية، حيث حملتها الحروب التي شنتها في كل من أفغانستان والعراق،
التعايش السلمي والديني، بقلم:د. حنا عيسى
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً و مادياً و فكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة،
من قصص الإعمار في غزة ، بقلم : توفيق أبو شومر
يتداول الغزيون قصصا عن منكوبي العدوان الأخير على غزة، وأبرزها قصص من هُدمت بيوتهم جزئيا، وقام أصحابها بهدمها كليا، حتى يستفيدوا من إعادة الإعمار،
المنتخب الفلسطيني بصوت الفلسطينيين جميعا لتحقيق الحلم
بات من الواضح للقاصي والداني ماهية الكرة الفلسطينية وتطورها المذهل بروح الشباب العالية والدعم المستمر للمنتخب الفلسطيني " الفدائي".
خالد العبيدي رجل المرحلة المبهمة، بقلم:هادي جلو مرعي
لا تعبر واشنطن عن إرتياح بالغ لما يجري في العراق، فالجمهوري جون ماكين جاء الى بغداد لا ليعبر عن التضامن وحسب، بل زاد على ذلك بالتحذير من إيران ونفوذها الواسع فيه،
نظرة تاريخية للوراء يا اعضاء الكنيست ، بقلم: طارق بصول
بسم الله، والحمد لله، حمدًا يوازي نعمه ويدفع نقمه ويكافئ مزيده، وصلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد ما ذكره الذاكرون وغفل عنه الغافلون.
رجل أعمال محترم!! بقلم: نبيل عودة
هل هناك أمم غنية وأمم فقيرة؟! فاجأهم أستاذ الفلسفة كعادته، فما أن يضع ملف المحاضرات على المنضدة، ألا وسؤاله ينقلهم بلحظات سريعة من عالم قاتم ملموس،
تصبحون على وحدة، بقلم: جواد بولس
إلى هذا الحين لم تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية قرارها في القضية التي رفعتها جمعيتا "حقوق المواطن" و"عدالة"، للمطالبة بإلغاء قانون
رماح يصوّبها- معين أبو عبيد
برد يناير يعجز عن إخماد نار الحلبة السياسيّة الشفا عمريّة ، بدايةً ، وللمرّة ... ، اضطّر أن أوضّح أنّ زاويتي هادفة بنقدها الإصلاح والتّوعية، وفتح آفاق حضاريّة، علمًا،
فتح، الهوية والقضية، بقلم: فادي عصفور
مع نهاية موسم الانطلاقات، وبالاقتراب من موعد انطلاق مارد فلسطين الاكبر " فتح " , الذي جاء بعد سبعة عشر عاما من ضياع الارض و الهوية والقضية ,
الإنتقام من السنة ، بقلم : هادي جلو مرعي
ليس خبرا عاديا تناقلته وسائل إعلام مختلفة عن قيام مجموعة من المسلحين الأيزيديين بمهاجمة قرية سنية بعد هروب داعش منها، وتقدم قوات البيشمركة بإتجاهها
الثورة الفلسطينية في عيدها الخمسين، بقلم: د. ياسر الشرافي
الثورة الفلسطينية في عيدها الخمسين في الأول من يناير 2015 ، تحل علينا الذكرى الخمسين لإنطلاق الثورة الفلسطينية و التي تجسدت بحركة التحرير الوطني الفلسطيني
طرطشات، بقلم : د. فتحي ابوﹸمغلي
ونحن نستقبل العام الجديد يدفعنا الامل ان يكون عاما" ننفض فيه عن انفسنا غبار عام 2014 بكل ما جره على شعبنا من معاناة ارتبطت اساسا"
مجلس الأمن وكلام في الانتخابات ، بقلم : نسيم ابو خيط
الآن – أي بعد تصويت الولايات المتحدة في مجلس الأمن ، ضد قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية .. وبهذا تذكرنا الولايات المتحدة –
احذروا داعش على أبوابكم، بقلم: توفيق أبو شومر
أليس غريبا أن يتحول التطرف والإرهاب، من تطرفٍ فرديٍ ومجموعاتي، ومنظماتي، إلى تطرف دولة جديدة، توشك أن تلد دولا أخرى في مناطق عديدة أخرى؟،
حماس: الرحيل إلى إيران !، بقلم:  د. عادل محمد عايش الأسطل
كان واضحاً منذ الماضي، أن العلاقات العربيّة-العربيّة، (مُحافظة ملكية، قومية جمهورية) هي علاقات صراعية، أكثر مما
حتى لا تضيع لحانا بين حانا  القائمة الموحدة ومانا القائمتين
نحو الانتخابات البرلمانية - (١): كنموّ الفطر بعد الشتاء الأوّل أو كفعل سحر الساحر - الخيّاط - بالملك والرعية حين لم يخط ثوباً له وأخرجه عارياً للناس فظنّ وظنّوا أنه يرتدي اجمل ثوب...
طرطشات، بقلم :الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
شكرا" لجوجل التي عرفنا ان هناك ﺇمرأة مصرية كانت اول امرأة عربية افريقية تقود طائرة وثاني امرأة في العالم تقود،
دروس الأمس وحوارات اليوم، بقلم:معن بشّور
هل يخطر ببال لبناني واحد اليوم ان يرى فرقة كوماندوس إسرائيلية واحدة تنزل في مطار عاصمته لاربعين دقيقة وتحطم ١٣ طائرة من طائرات أسطوله التجاري ( طيران الشرق الاوسط ) بالكامل ثم تغادر دون أية مواجهة ( ولابد من التنويه هنا الى ذلك الرقيب الشجاع في الجيش اللبناني الذي أطلق رصاصات من بندقيته في تلك الليلة فتمت محاكمته وفصل من الجيش )....
الجزائر بلد هشام بوزرقون، بقلم: هادي جلو مرعي
هي هكذا ولادة، ولايصيبها العقم، تلك الجزائر بلد المليون شهيد وملايين الثائرين،التي قدمت للعالم المرأة الفولاذية جميلة بوحيرد صاحبة الموقف الأسمى في الدفاع عن القضية الجزائرية ضد الإحتلال الفرنسي البغيض،
عنانيات طارق القطو والسروجي أبطال الشهادة في الذكرى 14
تَمر السنون بسرعه وتُقلب الدنيا صفحاتها وسط تحدي مستمر لهذا الشعب الجبار ليواصل مشواره نحو التحدي والشهادة , هذا يؤكد رغم الغياب الجسدي للشهداء فأرواحهم باقية وتحلق في سماءنا مهما طال الغياب وتقلبت ,
من حرب على سورية الى حروب على روسيا
حين أعلنت روسيا والصين للمرة الأولى الفيتو المزدوج على مشروع قرار في مجلس الأمن ضد سورية ، حمله آنذاك رئيس
الظالم والمظلوم ، بقلم: نور الوفا
عزيزى دائما لكى تصل الى حقيقة امر ومؤامرة ..لابد ان تنظر بنظرة ثقبة بتجميع خيوطها لكى تصل لحقيقتها
الشهيد عرفات عملاق فلسطين واثر غيابه، بقلم: احسان الجمل
تحل الذكرى العاشرة لرحيل عملاق فلسطين ياسر عرفات، وما زال طيفه حاضرا، يدعم ابناء شعبه، ويقلق المتأمرين عليه، ما
داعشنا ودواعشهم، بقلم: محمد نجيب الشرافي
فجأة توقف لساني عن الكلام عندما رفعت عيناي لأجد في مواجهتي يافطة عزاء باسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
عُذراً سَيدي الرَئيس :
عُذراً سَيدي الرئيس في قَريَتي العَزيزة "الكعبية" , كَوْنُكَ مُختار ومُنتَخَب من قِبَلِ أغلَبِيَةِ المُواطِنين في بَلَدِهِم عُذراً على عدَمِ
بين السياسة والتياسة والتعاسة، بقلم: الشيخ محمد ماضي
ان المتابع للقيادة السياسية عامة يصاب بحالة من الغثيان والتقيؤ , لا سيما حينما يخلط بين السياسة والتياسة , فتكون
هكذا عرفت الراحل القائد ياسر عرفات، بقلم:  الإعلامي أحمد حازم
عشر سنوات مرت على رحيل القائد الفلسطيني الرمز ياسر عرفات، الذي استطاع ان يصبح من قائد مجموعة ثورية،
الذكرى العاشرة لرحيل الرمز فينا، بقلم:د. ياسر الشرافي
تمر علينا ذكراك و نحن في أَمس الحاجة إلى وجودك بيننا، و لم نتخيل قط من شدة تعلقنا بك ومحبتنا لك، انك رحلت عن عالمنا، و تركت فراغ بيننا، لا يستطيع أحدُ منا مليء هذا المكان،
طرطشات،  بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
أخجل من نفسي كمواطن فلسطيني وكإنسان وأنا أنظر إلى صور معاناة أهلنا في غزة ولا أستطيع أن أفعل شيئا"; صور
أثار المصالحة الخليجيّة، بقلم:  محمّد بهلول
دحلان يتسلّل من شباك.... غزّة، لا يمكن للمرء إلاّ أن يتفاجىء بالتوقيت البريء!، للتحرّك الشعبي لأنصار القيادي الفتحاوي المفصول محمّد دحلان في قطاع غزّة مؤخّراً،
طرطشات، قلم :الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
تفيد مصادر وزارة المواصلات أن إرتفاعا" ملحوظا" قد طرأﹶ على سوق إستيراد السيارات الجديدة والمستعملة هذا
طرطشات،  بقلم: الدكتور فتحي ابو’مغلي
إنفراط عقد حكومة نتنياهو وقرار حل الكنيست والإعلان عن تقديم موعد الانتخابات قد دفنت معها مشاريع القوانين
نحن من يسمح ونحن من يذبح، بقلم: هادي زاهر
ايها العرب.. أنا صهيون وعليكم أن ترضخوا لرغباتي فانا الذي يقرر تحركاتكم أينما كنتم وويل لمن يعترض.. إن الدخول
إسرائيل في الجادّة البعيدة !، د. عادل محمد عايش الأسطل
تعلّمنا المزيد من الدروس السياسيّة والأمنيّة وكل ما يتعلق بهما، من خلال تعاملنا مع الجانب الاسرائيلي، وعلى مدار ما
براءة حماس مع وقف التنفيذ!، بقلم:  د. عادل محمد عايش الأسطل
في قرارين مختلفين- تشريعي وقضائي-، قضت هيئتان أوروبيتان اليوم، بالشأن الفلسطيني، أحدهما: الصادر عن البرلمان
موجة دافئة تعمّ إسرائيل.!، بقلم:د. عادل محمد عايش الأسطل
وإن أبدت الولايات المتحدة بعضاً من الفتور أمام إسرائيل، بسبب أولاً: العداء المتخفي والظاهر بين الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو"
درس من كوبا
في مطلع عام 1992، وفيما الزهو يغمر الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش الأب، بعد حرب بلاده وحلفائها الأولى ضد
الانسجام في العملية التربوية، بقلم:الاب عماد الطوال
كلنا نعلم أن العملية التربوية في تطور وتغير مستمر ولكنها في النهاية تُعنى بإعداد الفرد وبترسيخ المبادئ التربوية لديه،
مجتمعنا إلى أين ..؟!، بقلم: شاكر فريد حسن
لا أبالغ إذا قلت أن واقعنا أصبح معتماً وحالكاً ، وحاضرنا مربكاً وبائساً ، ووضعنا الاجتماعي لم يعد يطاق ويزداد سوءاً يوماً بعد يوم ، ويثير في نفوسنا الشعور بالحيرة والقلق
إنسانية وهوية مسروقة، بقلم : فؤاد صفوت بنات
أزمة عميقة تعصف بالحياة السياسية الفلسطينية عنوانها الظاهر هو الخلاف على السيادة في شتي الوطن بين كتلتي فتح،
ماذا لو كانت الثورة السورية .. ثورة شعبية عارمة ؟!
ابتدأت الثورة في آذار 2011 بمظاهرات صغيرة .. خجولة .. بسيطة في كل من دمشق ودرعا .. ثم انتقلت إلى حمص ..
خمسة وخمسة وخمسة!!!،  بقلم: الشيخ محمود أبو الطيف
الخمسة الاولى: اعتاد بعض الناس انهم يستعملون كلمة خمسة في كل مناسبة "بنية" رد العين!!! لقد ذكرالشيخ أبو بكر
 حماس من التأسيس ( إلى ) التسييس، بقلم: أحمد دغلس
الصحوة الأوروبية في هذه الحقبة التاريخية من تاريخ القضية الفلسطينية الهامة (ليست ) صحوة ضمير إذ ان الساسة،
الدين والمواطنة علاقة وثيقة ووطيدة
المواطنة كلمة استحدثت للتعبير عن تحديد الوضع الحقوقي والسياسي للفرد في المجتمع، والمواطن هو إنسان يستقر في
لمصلحة من ؟ وكفى، بقلم: وليد ظاهر
تتحرك القيادة الفلسطينية دون ملل او كلل، لتحقيق آمال وتطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال، محققة النجاحات على
اغلاق