اغلاق
أسعار العملات
3.6340دولار امريكي
4.1168يورو
5.1263دينار اردني
0.2064جنيه مصري
4.6981ج. استرليني
3.3080100 ين ياباني
0.024510 ليرات لبنانية
3.6176فرنك سويسري
2.5825دولار استرالي
2.7431دولار كندي
0.5521كيتر دنماركي
0.4252كيتر نرويجي
0.2686رند جنوب افريقي
0.3954كيتر سويدي
0.9857ريال سعودي
0.6915ليرة تركية
استطلاع : شو شباب ؟ شو صبايا ؟ في ظل التطورات، هل تعتقدون ان نتنياهو سيكون رئيس الحكومة القادم ؟!
عدد المصوتين
مقالات
حيتان الفساد ورسائل البصرة، بقلم: عدنان الصالحي
اغتيال ثلاثة من رجال الدين من الطائفة السنية في مدينة البصرة 545 كم جنوب بغداد والتي اعقبت زيارة رئيس الوزراء العراقي للمدينة،
يحيى عياش فينا ما زال إسماً تحمله الأجيال، بقلم :فؤاد الخفش
كثيرة هي التواريخ وكثيرة هي الأحداث التي مر بها الشعب الفلسطيني منها ما نسي ومنها من لم تستطع الأيام أن تنسينا إياه ،
القيادة على نهج الإمام الحسين عليه السلام
زاخرة هي كتب التاريخ بسير الحكام والزعماء، وقليل منهم العظماء، واقل منهم من حمل رسالة الإصلاح والنهضة وبذل النفس والأهل من اجل غاية سامية،
دوافع اقامة قاعدة عسكرية بريطانية في البحرين
بعد غياب طويل استمر لأكثر من أربعة عقود فرضته عوامل ووقائع وتحديات عاشتها بريطانيا آنذاك منها الانهاك الكبير الذي لحقها جراء الحرب العالمية الثانية
المحكمة الجنائية: شعاع بلا نهاية !، بقلم: د. عادل الأسطل
الإصرار الذي أبدته القيادة الفلسطينية باتجاه فرض السلام على إسرائيل، من خلال نشر مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي للتصويت عليه، ويهدف إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي،
تفجير المركز الثقافي الفرنسي في غزة  عمل اجرامي وارهابي
مرة اخري يطل علينا الارهابيون في غزة وتقوم القوى الظلامية بتوجيه شكرها الي الشعب الفرنسي حيث اعتراف البرلمان الفرنسي بحق الشعب الفلسطيني
خسارة قامة عربية برحيل الرئيس عمر كرامي، بقلم :عباس الجمعة
برحيل الرئيس عمر كرامي ، خسر لبنان والعالم العربي قامة عربية هامة واسما كان له اثرا بارزا على الساحة اللبنانية والعربية ، رحل الرئيس عمر كرامي
الرئيس معصوم حبة براسيتول، بقلم: هادي جلو مرعي
ليس مؤكدا إن كان السيد فؤاد معصوم قد تأثر كثيرا بنوع الدراسة الأكاديمية في تعاطيه مع قضايا السياسة، فهو كان مجدا في التحصيل العلمي، وليس ببعيد عن صديقه
خمسون عاماً على انطلاقة الثورة، بقلم: عباس الجمعة
مرت فيها بمنعطفات حادة وقاسية،لم تغيب الثورة منذ انطلاقتها عن بؤرة اهتمام الشعب الفلسطيني الذي يجد بها تعبيراً عن مضامين الثورة والانتماء، والتأكيد على أهدافه الوطنية،
التعايش السلمي قبول لفكرة تعدد المذاهب الإيديولوجية
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً و مادياً و فكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة
حزب الله يرفع الثمن !، بقلم: د. عادل محمد عايش الأسطل
وإن كانت العملية العسكرية لمقاتلي حزب الله سريعة ونوعيّة، والتي استهدفت رتلاً عسكرياً للجيش الاسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية ،
حماية حق الفقراء في الوصول للدواء، بقلم: د.فتحي ابوﹸمغلي
غلاء أدوية علاج إلتهاب الكبد من النوع C ، والذي وصلت كلفة علاجه بالدواء الجديد الذي يعطي نتائج مذهلة الى 84 الف دولار للمريض الواحد،
منظمة التحرير الفلسطينية والحقوق التاريخية، بقلم :د.مازن صافي
منذ أن أقرت الأنظمة العربية بأن منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وذلك في قمة الرباط العربية
الوحدة الوطنية بين المنظرين والقادة السياسيين
مفهوم يتألف من عنصري الوحدة والوطنية ، وأن مجموع هذين العنصرين يشكل هذا المفهوم ، فالوحدة تعنى تجميع الأشياء المتفرقة في كل واحد مطرد ،
رسالة إلى القاتل، بقلم: الدكتور ريحان طه
لو كنت تعلم ايها القاتل لما قتلت... تجيش النفس من فزعٍ وهي تتلقف اخبار الحزن والالم وتفيض الاعين من الدمع وهي ترى ما يسوؤها، بل تسترسل الروح،
تطبيقات حقوق الإنسان بين الغرب والشرق-بقلم:جميل عودة-مركز آدم
يجسد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمد عام 1948 عزم الدول على خلق عالم يحترم حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعا،
تحيا مصر، بقلم:هادي جلو مرعي
في زيارته الأخيرة لجمهورية مصر العربية حرص حيدر العبادي على إصطحاب مجموعة من وزرائه الكادحين لصالح كتلهم وأحزابهم والساعين لنيل رضا زعمائهم السياسيين والدينيين،
أهلاً بكم في ميناء غزة البحري، بقلم م. محمد يوسف حسنة
كانت طائرات الاحتلال تدكّ غزة ودباباته تتربص بالحدود الشرقية تُريد اقتحام الحدود وسفنه البحرية تتحين الليل لتقوم بإنزال هنا أو هناك علّها تُحقق خلخلة الصفوف،
الأبيض الإماراتي شموسٌ بالشموع في أستراليا! بقلم: احمد ابراهيم - الامارات
منتخبنا الأبيض الإماراتي بأستراليا هدوء وعناد، صمود وعزيمة .. ثم وقوفٌ للشمس بخيوطها وللقمر بخطوطها.. ومرجوة الختام مع أستراليا مهما كانت نتائجها،
القائمة المشتركة:هذا أوان الشّدّ فاشتدّي زيم، بقلم: محمد السيد
تشكلت القائمة الواحدة التي ضمت الاحزاب العربية في أول تحالف من نوعه يشهده الداخل الفلسطيني، ولا يخفى على أحد ان أهم دوافع الوحدة تعود لرفع نسبة الحسم
حاتم جوعية في لقاء مع الأديب والناقد د. بطرس  دله
مقدِّمة وتعريف : الدكتور " بطرس دلة " من سكان قرية " كفر ياسيف " - الجليل ،عمره 81 سنة ، متزوج وله خمسة أولاد ( ثلاث بنات وشابان ) ..
الحرية ماذا تعني، بقلم: عزت فرح
ان معنى الحرية كما يفهمه كل عاقل ان افعل ما اشاء ولكن شريطة ان لا اتعدى على حرية الاّخر، ان اعمال القتل ممنوعة وخط احمر لا يمكن للانسان العاقل ان يتعدى على حرية الاّخرين
لماذا وأنتم ؟ بقلم : أسامة مصاروة - الطيبة
سبق أن قدمت العديد من الإقتراحات التي تهدف لانتشال الطيبة من الهاوية التي تتخبط فيها منذ سنين دون جدوى. وأنا أتساءل لماذا؟ أنا أكثر الناس إدراكاً لوعيكم وعلمكم
إيران نجحت في تصدير الثورة، بقلم: هادي جلو مرعي
يواصل بعض المسلمين هجومهم على الشيعة، ويرد بعض الشيعة بطريقة ما.. الصراع ليس صراع التخوين والتكفير والرفض والإقصاء عن المشهد. لم تنجح كل المحاولات السابقة،
أهمية الكلمة الفلسطينية في المنابر الاعلامية، بقلم: د.مازن صافي
ظلام دامس يغلف واقعنا الفلسطيني، وتصيبنا الخيبة تلو الأخرى من الصمت الدولي تجاه كل ما تقوم به (إسرائيل) ضد شعبنا الفلسطيني، وما تمارسه من اعتداءات
المسآءلة والديمقراطية وسيادة القانون، بقلم:د. حنا عيسى
يزداد الحديث في العالم المعاصر عن الديمقراطية كمفهوم يعبر عن القيم المشتركة للشعوب في المجتمع العالمي بأسره وكمثل أعلى يتعين السعي لبلوغه وأسلوب من
ثورة الشعب المصري العظيمة، بقلم : سري القدوة
مصر الثورة : ما اكبر الفكرة وما اصغر الكون .. قبل اربع سنوات وقف شعب مصر العظيم في اكبر ثورة عرفها التاريخ المعاصر ليهز عرش الديكتاتوريات ويهتف بصوت واحد ارحل ..
رئيس يسير على فطرة خُلق بها، بقلم: محمد شوارب
إن لكل مكان ربان يقود هذا المكان إلى الإصلاح أو الفساد، فإذا كان هذا الربان يقود بحكمه وموعظة وعدل ويراعى الله في تصرفاته وأعماله التي تقود هذا المكان إلى الرقي والتقدم،
حلت ذكراك الاربعين يا زياد، بقلم: ساهر الأقرع
القائد الملهم والرجل الناجح هو من يحدث أثراً في رجاله الذين يعملون معه، سمتاً وفهماً وحباً وارتياحاً لبيئة العمل التي يعمل بها، وقد عشت هذا الشعور ولمست هذه الروح
في وَصفِ الهامِش: شَهيدٌ في جنازَةِ شَهيد، بقلم: محمد كناعنة ابو اسعد
" أشَدّ الناسِ حَماقَة أقواهُم إعتقادًا في فَضلِ نَفسِهِ، وأثبَتُ الناس عَقلًا أشَدّهُم إتهامًا لِنَفسِهِ"... أبو حامِد الغَزالي
لماذا ستطول الثورة السورية؟!، بقلم:د. موفق مصطفى السباعي
إبتداءً لا أريد بهذه المقالة أن أدخل إلى النفوس اليأس، ولا أن أغرس في القلوب الإحباط، ولا أثبط من الهمم .. ولا أفُتَ في العزائم.. ولا أشيع التشاؤم !
المجلس ليس سوقا لبيع الفجل والخيار، بقلم: هادي زاهر
يا مرزوق الريح عمره ما هز الجبل.. والأسد عمره ما وجل.. وما خاف النسر من ديك الحجل.. قل لمن موقفه بعده ما أنصقل، قل لمن انبهر أو أنخذل، إن الموقف فوق المناصب.
الشهيد ومنزلته عند الله، بقلم: محمد كمال ابو الطيب
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك
لا نقول وداعا يا صهيب، لكن الى لقاء، بقلم: النائب إبراهيم صرصور
من وحي حادث مقتل الشاب صهيب محمد فريج – كفر قاسم، سيبقى الموت على الدوام هو الحق الذي لا ريب فيه ، واليقين الذي استسلمت له قلوب الناس جميعا على اختلاف
يارب نخسر مع كوريا، بقلم:هادي جلو مرعي
سنلعب اليوم الإثنين ضد منتخب كوريا الجنوبية في نصف نهائي بطولة آسيا لكرة القدم، بعد تأهل شاق في مباراة الستة
لعبة انفلونزا الطيور .. إنتظروا انفلونزا الجحاش !!
إذا أردت أن تٌشهر أمراً ما أو تسوق له بطريقة (ساقطة) على حساب المواطنين الفقراء في هذا العالم ، فأطلق بالونات أن الامر (خطير) واسبح وامرح به في الإعلام كما يحلو لك
أخطر التهديدات على إسرائيل عام 2015، بقلم: توفيق أبو شومر
قبل انتهاء العام المنصرم 2014 بشهر، ومع بداية العام الجديد، تنشغل مراكز الدراسات والأبحاث في دول العالم المتقدمة في رصد توقعاتها للعام الجديد،
دور العشيرة في تشكيل الدولة العراقية الحديثة
العشيرة هي مجموعة من الأفراد ينتمون إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى، وتتكون من عدة بطون أو من عدة عوائل، وغالبًا ما يسكن أفراد العشيرة إقليما مشتركا يعدونه وطنا لهم،
نقباويون قاطعوا القائمة العربية الموحدة، بقلم: عطية الرحاحلة
تجاهل اكثر من مائة الف صوت في النقب ومأسات النقب والقرى غير معترف بها وتمثيلها فقط بمقعد مضمون في القائمة العربية الموحدة "المستقبلية " هي سياسة اجحاف
قدسية الدين فوق حرية التعبير، بقلم: الشيخ رأفت عويضة- الطيبة
انه لمن المفارقات العجيبة الغريبة في اوروبا أن أي تهمة أو اساءة او طعن بشخص ما من قبل مؤسسة أو هيئة أو إنسان، يلاحَق المدعى عليه قانونياً أو شرعياً،
نكبة الفلسطينيين واسباب اللجوء الكبير
النكبة: هي مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره.
بدنا قائمة مشتركة موحدة للجميع. نقطة سطر جديد !، بقلم: أمير عمري
ان مطلب الجماهير العربية في الداخل للقائمة المشتركة للجميع أصبح ملحا ومتزايدا بالذات في صفوف وطبقات العمر المتوسطة والشبابية والمتعلمة.
حادثة شارلي إيبدو ودعوات الهجرة إلى فلسطين المحتلة
في خطوة لا تخلو من ارتباطها بالمشروع الصهيوني الإحتلالي في فلسطين، وسعياً لتحقيق الحلم بـ "يهودية الدولة"، لم يتردد رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي من إستغلال
من القاتل؟ بقلم : النائب عيساوي فريج ، كفر قاسم
ابن عم أبي ، ونسيبنا ، ابن بلدي وابن شعبي ومواطن في الدولة يقتل! رياضي ، إنسان خلوق ومؤدب يغتال في منتصف الليل ، يسحق من الوجود دون استئذان ، فمن القاتل؟
المخدرات والمعالجات الناقصة، بقلم: تغريد صديق
التعاطي والإدمان على المخدرات هو ظاهرة عالميّة وتصيب كلّ المجتمعات المتطوّرة والنامية، وتشير الدّراسات إلى أنّ المجتمعات المتطوّرة هي الأكثر تأثّراً وهو ما يلغي الفكرة السّائدة
الوفاق مدعوة للتوفيق بين الجبهة وناصرتي بالناصرة
لا شك بأن النصر الكبير الذي أحرزته الجماهير العربية بإبصار القائمة المشتركة الواحدة النور يعود الى النوايا الحسنة التي توفرت عند قادة الأحزاب على التباين في المواقف الأساسية،
الخيار ما بين وعد ٍ غير مألوف وخطر ٍ جديد
تبنّى ونفّذ الإسرائيليّون والفلسطينيّون على مدى ال (48) عاما ً من الإحتلال الإسرائيلي سياسات كان الهدف من ورائها تحصين مواقفهم، هذا في حين أثبتت هذه السياسات
حواريات انتخابية ... بقلم : زياد شليوط
أبو ركبة وأبو كوع صديقان حميمان ، ربما يكونان وهميان ربما واقعيان ، كلما التقيا موضوعا عاما يهم المجتمع والناس يفتحان، الأفكار يتبادلان، يتحاوران.. يتناقشان..
اللعب على المكشوف، بقلم : نسيم أبو خيط
يبدو أن الساعين وراء "المصالح الاقتصادية" في المشرق العربي – أي نهب خيرات البلدان العربية وتسخير أبناء هذه البلدان للانخراط في جيش مرتزقة أسموه "إسلامي"،
مقال:تحية وفاء للشهداء الذين قدموا حياتهم من اجل فلسطين
الكلمات تعجز امام يوم مهم في حياة الشعب الفلسطيني يوم تخليد الشهداء الابرار ، يوم الشهيد الفلسطيني ، عن الوفاء لشهداء فلسطين ، فهذا اليوم كتب بدماء الشهداء
سورية قبضة من النور، بقلم: حسن العاصي - الدانمارك
أن يموت عدد من اللاجئين السوريين بسبب البرد والصقيع ونقص مواد التدفئة في مخيمات اللجوء داخل الدول العربية التي يوجد مخيمات للاجئين فوق أراضيها ،
اللاجئون وحكاية البحث عن حلول فرديّة، بقلم: محمّد بهلول
يشكّل القلق والخوف من المستقبل هاجساً مشتركاً للاجئين الفلسطينيّين عامّة والمقيمين في لبنان على وجه الخصوص ولعلّ التعبير الأكثر وضوحاً هو حالة الهجرة
النقب من ابرز عناوين المرحلة، الشيخ حمَّاد ابو دعابس - رئيس الحركة الاسلامية
اسبوع عصيب جداً مرَّ على مدينة رهط والنقب عامةً.بدأ باقتحام الشرطة الاسرائيلية لمنزل السيد خالد الجعار، واغتيال ابنه سامي امام عيني والديه ،
قطاف الفتنة: الآكل والمأكول في الحرب على الإرهاب، بقلم: باسم فاضل
بسبب انعكاسات الحادث الإرهابي المروع في مدينة سدني الاسترالية وبعده حادث شارلي ايبدو، استجدت مخاوف وتهديدات ميدانية على الدوائر السياسية والعسكرية الغربية
الربيع الجبهوي...بقلم: سميح غنادري
كل التقدير والاحترام، والشكر والامتنان، للجبهة على التركيبة النوعية لمرشحيها الستة الأوائل لقائمتها البرلمانية. لقد بدّلت وجددّت ثلاثة نواب من أعضاء كتلتها البرلمانية
العرب الدروز وسلوكهم الانتخابيّ البرلماني: بقلم: المحامي سعيد نفاع
الجزء الاول:لا ضير أن أبدأ مقالي هذا الذي يتناول موضوع على جانب كبير من الأهميّة، على الأقل من وجهة نظري، أن أبدأه بطُرفة، وفي سياقنا فشرّ البليّة ليس ما يضحك
المرضى والجرحى بين العلاج الطبي والإدمان، بقلم تامر زكاك
انفجرت لدي الأفكار وحاكتني الأحاسيس عند سماعي قصص وروايات المنتفعين من المدمنين الذين وقعوا ضحية في حفرة الإهمال الطبي وقلة الأدوية اللازمة، بالإضافة
السيد حسن نصرالله الشامخ كشموخ الجبال
ببسمة الجميل وروحه السمحة وطلعته الغراء أطل سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله على قناة الميادين شامخا كشموخ الجبال الرافعة الرأس
دور العشيرة في تشكيل الدولة العراقية الحديثة
العشيرة هي مجموعة من الأفراد ينتمون إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى، وتتكون من عدة بطون أو من عدة عوائل، وغالبًا ما يسكن أفراد العشيرة إقليما مشتركا
أما زلنا في دائرة شارلي أبيدو؟!، بقلم: فراس حج محمد
لماذا تحوز شارلي أبيدو كل هذا الصيت السيئ والسمعة غير الطيبة، وهي لم تكن أول من سخر من المسلمين وعقائدهم ومن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام؟
في ذكرى مرور اربعين يوما على استشهاد القائد زياد أبو عين
رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، زياد أبو عين ، في ذمة الله .. ليس خبراً عاديا يمر بك أو تمر به وتمضي ويمضي .. انه خبر أفجع فلسطين من بحرها
نشأة العولمة والهوية الثقافي، بقلم:د. حنا عيسى
يعتبر انهيار سور برلين ، وتفكك الاتحاد السوفيتي وسقوط النظام الاشتراكي والذي كان يتقاسم الهيمنة مع الولايات المتحدة انتصاراً للنظام الرأسمالي الليبرالي
الرئيس خليفة المسلمين، بقلم: هادي جلو مرعي
آخر صيحات الرئيس المهووس بالموظة الإسلامية إنه أمر بتدريس اللغة العثمانية القديمة في المدارس التركية، بالطبع فإن الإسلاميين هيصوا وهللوا، لكن العلمانيين قدموا
الإرهاب والابتزاز والنفاق في باريس،  بقلم: رشيد شاهين
أن يتقاطر إلى العاصمة الفرنسية كل هذا العدد من قادة العالم ، شرقه وغرب، شماله وجنوبه، من اجل إبداء التعاطف مع ضحايا العمليات الإرهابية التي ضربت باريس،
2015 عام استعادة حقوقنا الفلسطينية المشروعة، بقلم: د.مازن صافي
ليس صحيحا أن قيام "دولة إسرائيل" جاء بفعل "النضال" الصهيوني عبر قارات العالم وعبر نشر "الهولكست" أو روايات عاطفية تحكي قصة مشردين يهود في أصقاع الأرض
 ذاكرة السمك .. بقلم:احمد وهدان
سبحان الله، جل شأنه وتعالى عما يصفون وله فى خلقه شئون، قد خلق الله سبحانه وتعالى السمك يمتلك اضعف ذاكرة على مستوى المخلوقات الأخرى ،وخلق الله الانسان
الإنتحار حرقا وسط بغداد، بقلم:هادي جلو مرعي
لماذا تتوقف عملية إقرار الموازنة للعام الجاري والتالي، ولماذا تصرف أموال طائلة لإقليم كردستان بينما يحرم الموظفون من رواتبهم في بعض الوزارات كالصناعة مثلا،
ما بين الواقعية والعجز كما بين الإقدام والمغامرة
علَّمنا نبيّنا الكريم صلّى الله عليه وسلم الاستعاذة بالله من العجز والكسل، والجبن وغلبة الرِّجال ، وكلّها مرادفات للضغط وقلَّة الحيلة . وهي مذمومة في حقِّ الفرد والجماعة،
الشهيد السيد حمزة زلزلي أسد المقاومة، بقلم:عباس الجمعة
المجاهد السيد الشهيد حمزة زلزلي انتمى للعقيدة والفكر المقاوم ، هو فارس يأبى الترجل عن صهوة جياد الحق والشجاعة , وظل ماضيا ، مقاوما ، حتى كانت بداية ترسيخ المرحلة
القائمة العربية المشتركة، بقلم: كاظم إبراهيم مواسي
** القائمة العربية المشتركة "ع.م.ق" ...هي موضوع حديث الوسط العربي في هذه الايام عشية الانتخابات القادمة للكنيست .... أرجو من العاملين على توحيد الصفوف
الفلسطينيّون أعادوا الأميركيين من الرّعاية إلى الانحياز
الاهتمام الإسرائيلي والإعلامي والذي يصل إلى حد إعلان الحرب تجاه خطوة السلطة الفلسطينية بتوقيع طلب الانضمام إلى 20 اتفاقية و معاهدة دولية و في مقدمها ميثاق روما ,
أشجار كهرباء في غزة !!بقلم: توفيق أبو شومر
تحتفل دول العالم بأعياد الميلاد بطرقٍ شتَّى، فهناك دولٌ تنجح في جعْل عقارب ثواني الساعات، في بدايات الأول من يناير 2015 نقطةَ تحولٍ كُبرى في نفوس شعوبها،
محمد حزين لحال أمته، بقلم:هادي جلو مرعي
تقول الحكاية إن الحجاج الثقفي زعيم المسلمين في عهد الخلافة الأموية، وكان مقره في واسط بالعراق حيث يعذب الناس، وينكل بالعلماء ومنهم الداعية المعتدل سعيد بن جبير
الحرب على داعش.. مقدمات جديدة لصياغات استراتيجية
أصبح من الصعب التعامل مع موضوعة الأمن الوطني في العراق بالشكل الذي نراه اليوم من دون الربط بينه وبين المحفزات الاقليمية والدولية فضلاً عن المعطيات العقائدية الداخلية
نظام اللآمركزيّة المغربيّ: خطوة خطوة، بقلم: د.يوسف بن مئير- المغرب
هناك تحرّك متنام ٍ حول العالم حول قيام الحكومات بلامركزيّة سلطة صنع القرار المتعلقة بأداء الخدمات الإنسانيّة والتنمية من المستويات المركزيّة للمستويات الإقليميّة والمحليّة.
التطرف والارهاب، أسباب فكرية وايديولوجية !!
تُعدّ مشكلة التطرف، من أكثر القضايا إثارة للجدل والاهتمام من قبل النخب الفكرية فنمو الظاهرة وانتقالها إلى أطوار وأشكال جديدة، ربما لم تكن موجودة من قبل،
التحقيق الاولي للجنائية الدولية: انتصار فلسطيني و.هستيريا اسرائيلية
من السذاجة التحليلية افتراض ان السلطة الفلسطينية والرئيس أبو مازن لم يكونا مسبقاً مدركين لنتائج التصويت على القرار الأردني في مجلس الأمن، وعلى معرفة بالفيتو
محاولة لإنقاذ سمعتنا كمسلمين، بقلم:هادي جلو مرعي
هكذا كان يبلغني من بعض الأصدقاء الذين يعيشون في بعض دول أوربا، ويصفون السؤال بالمحزن خاصة بعد عديد العمليات الإرهابية التي ضربت السويد وبريطانيا وألمانيا
التنسيق الامني والطبلة الرنانة، بقلم: ساهر الأقرع
لست عضوا قياديا ممن يلتئمون حاليا حتى أصرح عن التنسيق الأمني ولست عضوا معارضا حتى أطالب بوقفه، ولكني كغيري يمكن ان أبدي رأيا غير مجروح،
العربُ بعد نضوب  النفط ، بقلم:توفيق أبو شومر
هل يصدق توقُّع كثيرٍ من المحللين، ونبوءة كثيرٍ من المفكرين، نبوءة، أفول عصر البترول؟؟ توقَّع كثيرون أن عام 2015 سيكون آخر أعوام الهيمنة النفطية، والسيطرة الاقتصادية لدول البترول،
الربيع العربي...الحلقة المفقودة، بقلم: فادي عمر
في الآونة الأخيرة نشهد مظاهر متعددة تدل على تراجع وانتكاسة في الربيع العربي ومنها براءة مبارك وفوز السبسي برئاسة تونس –والذي يعد قريبا من نظام بن علي-
الحروب الدينية ايديولوجيات سياسية،  بقلم:د. حنا عيسى
الدين، مصطلح يطلق على مجموعة من الأفكار والعقائد التي توضح بحسب معتنقيها الغاية من الحياة الكون، كما يعرّف عادة بأنه الاعتقاد المرتبط بما وراء الطبيعة الإلهيات،
كيف يستحق العالم المسلم شرف لقب ( ورثة الأنبياء ) ؟!
هل يكفي العالم المسلم حتى يحصل على شرف لقب ( ورثة الأنبياء ) .. أن يتبحر في علوم الفقه .. ويعلم الناس أحكام الطقوس التعبدية .. من نكاح وطلاق .. وصوم وحج ؟؟؟!!!
مادون الإستعداد للمواجهـة ..! بقلم: محمد السودي
بكل بساطة يستطيع المواطن العادي قراءة المشهد السياسي الفلسطيني الراهن من غير عناء تقوده نحو مربع الإحباط أوحالة اللامبالاة في أحسن الأحوال ، أمام ضبابية
القانون فوق الجميع بصرامة وحسم ، بقلم: منتصر العناني
كثيرون يتضايقون ويَملون القانون ويعتبرونه هو مصدر للفوضى وهو غائب في ظل مناكفات هنا أو هناك أو كما يٌقال (تزريقات هنا أو هناك ) , ويحاولون أن يخرجوا عن نصوصه وهذا
الرد على المشككين،  بقلم: الشيخ د. مصطفى راشد
منذ 30 عاماً تقريباً، هى بداية رحلتى مع تنقية وتصحيح التاريخ وكتب التراث الإسلامى من الأكاذيب الكثيرة وفتاوى وتفسيرات العنف المجرمة المريضة ، وأنا أتعرض لهجوم شرس
أحمر شفاه فرنسي، بقلم: هادي جلو مرعي
روج كلمة توحي بمستحضرات تجميل تشتهر بها فرنسا، إلتقطتها وأنا أتابع أخبار الجهادي الفرنسي من أصول جزائرية وهو يحرم شرطية باريسية من نعمة الحياة بقرار ظالم منه
القتل مستمر والقاتل واحد، بقلم: الاعلامي محمد السيد
بعد نحو شهر تصادف الذكرى الحادية والعشرين لسقوط شهيد رهط محمد ابو جامع الذي كان بين جموع المحتجين على مجزرة الحرم الابراهيمي التي وقعت في الخامس والعشرين
أنا لست مع شارلي.. أنا ضدك أيها الغبي!، بقلم: فراس حج محمد
إلى كلّ من وقفوا مع (شارلي أبيدو)، متباكين على حرية التعبير، حريصين على النفاق السياسي والعهر الفكري والتدجين الثقافي ممن يدعون أنهم مثقفون أو مفكرون،
حزب الله- إسرائيل، على خط المواجهة !، بقلم: د. عادل الأسطل
الكل في إسرائيل، يعلم بأن هناك مواجهة قادمة باتجاه تنظيم حزب الله اللبناني، وسواء كانت نتيجةً احتكاكات عسكرية، أو بناءً على رغبة إسرائيلية في شن حملة انتقامية ضد التنظيم،
دحلان مرة اخرى ..!!، بقلم: رمزي نادر
عاصفة من التأكيدات والنفي اثارته الانباء التي تحدثت عن لقاء النائب محمد دحلان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع ان هذا اللقاء لم يكن الاول
وجهة نظر ليست أكثر .. التقويم الواقعي والإرباك المقيت!
هل شكلت التعليمات الأخيرة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية فتحا جديدا فيما يتصل بالتقويم الواقعي، لتحسين ظروف التعليم وإخراج جيل من المتعلمين
الصحافة الغربية والارهاب، بقلم :البروفيسور عمر محاميد
الارهاب الغربي ضد العرب والمسلمين والقضية الفلسطينية بالتحديد في فرنسا ومعظم الدول العربية ينتشر ويتخذ دروبا متشعبة ويعود تاريخيه الى مئات السنين ،
الاستعمار الجديد، بقلم: عزات فرح
اعتقد جازما بعد فحص وتمحيص ان الدنيا اليوم خالية من احتلال امة لارض امة اخرى فيعالمنا اليوم الا في حالة واحدة وهي احتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية احتلالا فريدا في نوعه.
الاحتلال الأمريكي لفلسطين، بقلم : حـمدان زميرو - قلنسوة
يخطئ من يطالب بأنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة والقطاع من حكومات اسرائيل .... لأن الاحتلال امريكي وليس اسرائيلي .
سنجار ورفسات داعش الأخيرة، بقلم: كفاح محمود كريم
في 25 نيسان من عام 2003م آثر سقوط هيكل نظام صدام حسين، التقينا بعض قيادات وأعضاء حزب البعث في منطقة سنجار، ومعظمهم من أهالي المدينة وأطرافها،
فلسطين هل تكون على قدر الحدث?، بقلم: رضوان علي مرار
بداية يقول الشاعر "على قدر اهل العزم تاتي العزائم " دوما شعبنا يتطلع الى الانعتاق من شبح الاحتلال الى افق الاستقلال, لما يحمله من مضامين الحرية الانسانية الطبيعية
أحوالنا، وماذا بعد .. بقلم د.مازن صافي
كل شيء في الكون يتطور ويتحول من حال إلى حال، ومن السذاجة ان نقف أمام التطور أو أن نتحول كصخور صماء، بل يجب أن نعمل على تفتيت الحصى وخلط الرمال الناعمة بالطين
درس من كوبا، بقلم: معن بشور
في مطلع عام 1992، وفيما الزهو يغمر الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش الأب، بعد حرب بلاده وحلفائها الأولى ضد العراق، وبعد نجاحه في استدراج الدول العربية
في الصميم، بقلم: رضوان علي مرار - اريحا
يقول الواثقون بانفسهم دوما "لاخير فيكم ان لم تسمعوها ولا خير فينا ان لم نقولها " للاسف لا زال البعض يمارس سياسة الحجر والهجوم على الراي المخالف او النصح الصادق ,
الآخر في القيادة الفعّالة، بقلم: الأب عماد الطوال- القدس
إن جاز البدء بعلاقة اقترانية فسوف أقرن القيادة بالموهبة. فالقيادة موهبة حسنة لا يتقنها الجميع وذلك ليس بسبب الافتقار للموهبة وإنما بسبب عدم تفعيل تلك الموهبه وتدريبها. فالقيادة
عرب.. سوس وخشب، بقلم: هادي زاهر
أيها العرب في هذه البلاد.. انزلوا عن شجرتكم.. لن تنعموا بالاتحاد.. مهما بذلتم من عناد واجتهاد.. سنفشل طموحاتكم، سنحطم أمالكم.. وسنشتتكم كل في واد.. ليبقى تأثيركم غير ملموس..
الأفكار لا تموت !!، بقلم: د. موفق مصطفى السباعي
حينما كرم الله تعالى الإنسان على سائر المخلوقات المتواجدة على ظهر الأرض لم يكرمه لأنه خُلقَ في أحسن تقويم فحسب .. أو لأنه يملك أجهزة عصبية، وعضلية، وعظمية فريدة من نوعها ..
تهشيم صورة إسرائيــل، بقلم: : أ.د. ألون بن مئير*
لم تلحق أية حكومة إسرائيليّة ضررا ً بصورة إسرائيل الدوليّة أكثر من حكومة نتنياهو خلال الأعوام الستّة الماضية. ولم يكن نتنياهو وزمرته منشغلين فقط وبشكل ٍ منهجي
مقال: لا فرق بين عربي من النقب وعربي من الجليل
لا فرق بين عربي من النقب وعربي من الجليل على الاقل بأعين الشرطة ورصاصها الحي ومعاملتها المشبوهة تجاه المواطن العربي، الشرطة لا تفرق بين العرب،
حركة فتح واليوبيل الذهبي، بقلم : عكرمة ثابت
إن حركة فتح إذ تقدمت على زمان السكون والحيرة وإذ حملت النضال الفلسطيني من مرحلة الهوان والضعف والارتباك الى مرحلة فرض الذات وكسب الهوية
المُبدِع الإيجاسَلبي الانفتاح الكوني والانغلاق القبليّ
أسئلة مثيرة للجدل: عشرة أسئلة مثيرة للجدل: كيف للمبدع أن يصل الى قمة الحِرَفية والجمال الإبداعي بينما هو خارج إبداعه عنصري وعقائدي ولا أخلاقي، فيعادي أصحاب
إقامة الدين  غير إقامة الحدود، بقلم:  د. موفق السباعي
إن الهدف الأسمى .. والرئيسي للدين الذي أنزله الله تعالى على رسله جميعاً وهو دين واحد .. وليس أدياناً متعددة كما يظن الجاهلون - من لدن نوح .. مروراً بموسى .. وعيسى بن مريم ..
الحق في المدينة ، بقلم : فضل سليمان
وماذا بعد؟ ما العمل عندما نرى أمام أعيننا مدننا تتحول إلى سلع بالإمكان المتاجرة بكل مقوماتها، بما فيها سكانها؟ ما الحل عندما تقاس أهمية الأرض ومقدارها فقط بالسعر الذي
تركيا تستعد لغزو مصر ، بقلم : هادي جلو مرعي
سيناريو مرعب ومقلق ذلك الذي يفكر به عديد المصريين الناقمين من تركيا، والرافضين لطريقة تعاطيها مع ملف الأزمات التي ضربت بلاد النيل منذ العام 2011.
بالأيثار لا بالأستئثار تتحقق الوحدة، بقلم: المحامي سامي ابو صهيبان
المتابع لما يجري من تحركات للأحزاب والقوى الفاعلة على الساحة السياسية في وسطنا العربي لا يفوته انه ولأول مره منذ مشاركة الاحزاب العربية في الانتخابات للكنيست،
هل يرتد الإرهاب على صانعيه؟، بقلم: نسيم أبو خيط
انتهت، كما يبدو ، السنوات السبع "السمان"، التي قضاها بنيامين نتنياهو رئيساً للحكومة، لتتبعها سبع سنوات عجاف. نحن لا نعلم الغيب، خصوصاً وأن المعلومات مرتبطة
التحدي ما زال مستمرا والغباء مستشريا
ها هي صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الفرنسية تصدر طبعتها الأولى بعد الهجوم الذي استهدف عددا من محرريها ورسامي الكاريكاتير فيها، وها هي تصدر وعلى صفحتها الأولى
الحرية المسيئة والمزيفة، بقلم: عمر عبد القادر
برغم الاستنكار الشديد الذي اعلنته الدول العربية والاسلامية ووقوف هيئاتها الرسمية والمدنية شجبا لما تعرضت له مجلة تشارلي ايبدو، معتبرة ان الاختلاف بالرأي وحرية التعبير لا تبرر الارهاب
إقامة الدين .. غير إقامة الحدود، بقلم: د. موفق مصطفى السباعي
إن الهدف الأسمى .. والرئيسي للدين الذي أنزله الله تعالى على رسله جميعاً وهو دين واحد .. وليس أدياناً متعددة كما يظن الجاهلون - من لدن نوح .. مروراً بموسى ..
صراع بين حارس نتنياهو ورئيس وزراء فرنسا، ترجمة: توفيق أبو شومر
حينما دخل رئيس وزراء فرنسا، مانويل فال للكنيس الإسرائيلي لدعم يهود فرنسا، أمسكه حارس نتنياهو بعنف من ذراعه ومنعه من مواصلة السير،
رسالة إلى الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، بقلم: هادي زاهر
آن الأوان... الطائفة الدرزية في هذه البلاد من لحم وعصب شعبنا الفلسطيني، وقد استطاعت السلطات الإسرائيلية الجرم من جسده بسكاكينها اللئيمة، وأرادت أن تصل
مناسك شارل أبيدو!، بقلم: د. عادل الأسطل
لم تكن الهجمة الأوروبية الممنهجة ضد الإسلام والمسلمين في شأن محاربتهما هكذا، بل كانت نتيجة تنامي الخوف منذ شعورها باستيطان الإسلام لديها، والذي من شأنه أسلمة شعوبها،
لا بد من الوحدة، بقلم: محمد السيد
قد تقول الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة انها الجسم الأكبر، وعليه فانها صاحبة الحق في قيادة تحالف عربي واسع للانتخابات القادمة، وقد يقول التجمع الوطني الديمقراطي انه
هادي جلو مرعي مندوب مصر الدائم في العراق
قبل قرابة عقد من زمان إلتقينا، قامته المتوسطة ووجهه الذى لفحته شمس الصيف، أو كحبة قمح، أو قرص من خبر جارتنا، يشبه وجهه صبوحا مبتسم الثغر، رغم بعض قسمات العناء،
أيُّ إسلامٍ يريدون ؟ بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
كل قضية من قضايا الصِّراع بين الشرق والغرب تحمل في طيّاتها تناقضات ومفاهيم متضاربة، حول الصّورة التي يريد غير المسلمين، بل والعديد من المسلمين.
سيكولوجية التعصب الديني، بقلم: د. حنا عيسى
التعصب هو عدم قبول الحق عند ظهور الدليل بناء على ميل إلى جانب، وهو ظاهرة قديمة حديثة ترتبط بها العديد من المفاهيم كالتمييز العنصري والديني والطائفي والجنسي والطبقي.
خواطر في يوم ميلاد عبد الناصر الـ97، بقلم: زياد شليوط
بعدما نزل المحاضر عن المنصة، اقترب مني وهمس لي " آمل ألا تكون تضايقت مني؟" وقصد بذلك كلامه عن فشل القومية العربية في المحاضرة التي قدمها،
كوبا وثورتها المثيرة للإعجاب، بقلم:عباس الجمعه
تثبت كوبا يوما بعد يوم إن الهيمنة الأمريكية ليست قدراً و أن المقاومة ممكنة و بشروط مادية بسيطة إن امتلك الإنسان الإرادة ، فعلى مدار ستة وخمسون عاماً
داعش خط أحمر بالقلم العريض، بقلم: معين أبو عبيد
بات من المؤكد، أنّ من أهم القضايا التي تحتل الصّدارة، وتشغل بال العالم بأسره موضوع ما يُسمى الدّولة الإسلامية "داعش" المنتشرة في الشمال السوري، وعلى الحدود العراقية التركية.
الاعتدال أساس الخطاب الديني المسيحي الاسلامي
يعتبر الدين روح الانسان وهديه، ومنذ أن وجدت البشرية والانسان يبحث عن إلاه يعبده، ودين يوحده، ورحمة الله بعبده ان هداه الى معرفة خالقه وتوحيده،
كوبا وثورتها المثيرة للإعجاب، بقلم : عباس الجمعة
تثبت كوبا يوما بعد يوم إن الهيمنة الأمريكية ليست قدراً و أن المقاومة ممكنة و بشروط مادية بسيطة إن امتلك الإنسان الإرادة ، فعلى مدار ستة وخمسون عاماً بقيت كوبا،
تقسيمات إرهابية!،  بقلم: عـادل عطيـة
لا تزال كرتنا الأرضية، هي لعبة مدمنو التقسيمات! تقسيمات على النفوذ، كما في اتفاقية: "سايكس ـ بيكو"، وكما في أحلام: "برنارد لويس"، المعاصرة ! وتقسيمات دينية،
كرنفالات اللجوء إلى الأمم المتحدة، بقلم: توفيق أبو شومر
علَّق بعضهم على نية الفلسطينيين اللجوء إلى (حِمَى) مجلس الأمن، فقال أحد المتشائلين: "إن لجوءنا للمجلس عودة للوراء لعقود طويلة، فقد أدرك الفلسطينيون
مبروك سوريا، عظم الله أجركم ، بقلم: احمد شريف جعيدي
مبروك سوريا ... كلمتان في رسالة وصلتني صباح اليوم على جوالي فغمرت السعادة قلبي... ولمت نفسي على تقصيري في متابعة الأخبار منذ فترة.. أسرعت
كشف الجاسوس الأسطورة: ترجمة وتلخيص:توفيق أبو شومر
عرض الصحفي رونين بيرغمان قصة أخطر الجواسيس اللبنانيين، في تحقيق صحفي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت 13-11-2014 :"وجدتْ المخابرات الإسرائيلية حلا لمشكلة تدفق
اليسار الإسرائيلي بين المحاسن والذنوب!،بقلم: د. عادل الأسطل
معلوم أن من خصائص الأحزاب الإسرائيلية، الانشقاقات والاندماجات المفاجئة والقصيرة الأجل، والتي تتم بناءً على التطورات السياسية، أو على التغيرات المزاجية لدى قادة الأحزاب
شارلي ايبدو.. نار في جبال الجليد
كشفت أحداث جريدة (شارلي ايبدو) الفرنسية الأخيرة إن تنظيم القاعدة هو التحدي الحقيقي للعالم الغربي رغم خفوت نجمه في الآونة الأخيرة وسطوع نجم الوليد المهجن (داعش)،
 أيوب طوف ليهوديم!!، بقلم: أمير خنيفس
من المبكر إعلان نهاية مسيرة نتنياهو السياسية، وإذا كان الناخب الإسرائيلي قد قرر إبعاده وإبعاد حزب الليكود إلى مقاعد المعارضة في الانتخابات القريبة. ولكن مما لا شك
المدن المختلطة والانتخابات،  بقلم: إبراهيم أبوصعلوك - اللد
بعد مد وجزر خاضته الساحة السياسية والحزبية في إسرائيل في الآونة الأخيرة، أصبحت الانتخابات حقيقة واقعة لا مفر منها يترتب عليها ما سبقها،
هل يلغى البسيخومتري؟ بقلم: المحامي محمد يحيى،كفرقرع
اكثر من مرة يطرح ويناقش موضوع واقتراح وزارة التربية والتعليم في اعادة النظر في ضرورة الامتحان (البسيخومتري) وايجاد امتحان قبول بديل او سبل تقييم اخرى،
رسالة الى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بقلم: عبد الحليم خدام
مادفعني إلى كتابة هذه الرسالة إليكم خوفي على وطني سورية وعلى الشعب السوري الذي يتعرض لأسوء جرائم القتل والتدمير والتهجير من قبل النظام المستبد في سورية
في باريس هذا هو العالم الأحمق!، بقلم: فراس حج محمد
يتسابق زعماء العالم على المشاركة في مسيرة باريس الدولية؛ ردا (حضاريا) ووقوفا إلى جانب فرنسا في حربها ضد الإرهاب، وتضامنا مع الصحيفة (شارلي إيبدو)،
الهجمات في فرنسا: ملاحظات على هامش الحدث
تابعنا خلال الأيام الثلاثة الماضية واحدة من الفصول المروعة للتناقضات القاتلة التي تنطوي عليها منظومة علاقات العالم الغربي بالعالم الثالث، وبخاصة العالم الإسلامي.
الرئيس نبيه بري صمام أمان للبنان، بقلم: عباس الجمعة
عندما اردت ان اكتب عن الرئيس نبيه بري صاحب القلب الكبير، ضمير لبنان وفلسطين، رجل الدولة، صاحب الابتسامة التي تعلو وجه رجل شامخ،
أزمات تحل بأزمات، بقلم: محمود سلامة الهايشة
دائمًا الوقاية خير من العلاج، ولكن إذا ظهر المرض فلا بُدَّ من التعامل معه، وأُولَى خطوات العلاج هي التشخيص الصحيح؛ لأنه نصف العلاج، وهناك كثير من المشكلات التي تعانيها البلاد؛
 إنهاء الإحتلال وعضوية فلسطين الكاملة رهينة
بمصالح الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، أنشئت هيئة الامم المتحدة لغايات وأهداف وبموجب نصوص الميثاق. ومنها حفظ السلم والأمن الدوليين واتخاذ التدابير الفعالة لمنع
الخبر العروس ، بقلم: هادي جلو مرعي
زفت الحكومة العراقية الى شعبها العزيز (الخبر العروس) المتعلق بنية واشنطن تسليم بغداد طيارة فانتوم من النوعية الممتازة، وهو مايشكل فيلم رعب أمريكي
علامات فارقة ... كي لا تضيع الحقيقة، بقلم: سري القدوة
في ظل هذا النجاح الوطني والسياسي وإنجازات التي تحققها القيادة الفلسطينية يحاول الخارجين عن الصف الوطني تمرير المشاريع المشبوهة التي تتماشى مع سياسات،
المسيح من فلسطين الى العالم، بقلم: مـاهـر   الرياشي
ذكرى ميلاد يسوع المسيح هيَ مَحطة للتأمّل في حياتِهِ وسـيرتِهِ وأعــوامِه ال33 التي عاشَها مُبَـشّـراً برسـالةٍ سـامية عـَـمَّت العالم بأسـره،
ابو عمار، بقلم: منيب رشيد المصري
عشر سنوات على الغياب، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر، من خلال الشهيد خليل الوزير (أبو جهاد) تعرفت على ياسر عرفات، وكان ذلك في الجزائر عام 1963،
ملفات سريّة في العيادة النفسية، بقلم: أسامة مصاروة
الملف الأول : فلان يعتاش على العائلية ولا يجد لنفسه مكانا بعيدا عن نطاقها لذلك يؤججها كلما اقترب موعد الإنتخابات. الملف الثاني : فلان مصاب بداء العائلية فلا يجد في قلبه مكانا،
أطفال قانا غدو أبطالها، بقلم: نادين وهيب – الرينة
تستمر الدولة بتضييق الخناق على المواطن العربي الذي يدوس "ارضها" ويسكن ضواحيها حتى بات يكره عروبته ويخجل منها! ولا ينقك يسأل نفسه الى متى
سنة مضت وسنة اقبلت، بقلم: الشيخ ضياء الدين
ايها الاخ الحبيب لقد أعلن البشر عن بداية سنة جديدة الكل تمنى في ليلتها وبدايتها ان تكون سنة خير ومحبة وسلام طبعا هذه الاماني التي تتكرر في بداية كل سنة
هربوا من الموت فلحق بهم، بقلم: فاطمة مجذوب
صرخة وجع و برد تخترق عظام أطفال سوريا الذين يعانون من وجع يتجسد في قلوبهم فاق وجع التهجير و اللجوء، عائلات لا تحصى،
الهجوم على ‘شارلي ايبدو‘، وسخريتها من النبي جريمتان
لا يوجد مسلم فاهم لأصول وقواعد دينه يقبل الاعتداء على الأبرياء وإزهاق أرواح الآمنين،ولذلك يمكن القول بان مهاجمة صحيفة "شارلي ايبدو" الفرنسية امر مدان
أبراهام بورغ وأزمة الوجود الإسرائيلية، بقلم: نسيم أبو خيط
ليس لأنه رجل سياسي شغل منصب رئيس الكنيست الـ 15، ومنصب رئيس الوكالة اليهودية.. وكان عضواً بارزاً في حزب العمل..
السوريون في لبنان... بين صقيعين، بقلم: معن بشور
الصقيع الذي حملته العاصفة الثلجية إلى لبنان بكل مناطقه، خصوصا مخيمات النازحين السوريين المفتقرة- أساساً- إلى أبسط الشروط الإنسانية، لم يكن الصقيع الوحيد الذي
المعاهدات الدولية والدولة الفلسطينية، بقلم:د.مازن صافي
بداية نسجل رأينا بأن الإدارة الأمريكية المتعاقبة وصولا إلى الإدارة الأمريكية الحالية فشلت فشلا ذريعا في تنفيذ أي من برامج السلام الذي أطلق عليه الرئيس الفلسطيني الشهيد،
قراءة في المشروع الفلسطيني – العربي إلى مجلس الأمن
■ إصطدم مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الإحتلال الذي قُدِّم في 17/12/2014 إلى مجلس الأمن بمعارضة فلسطينية واسعة،
يوميات هدى العاصفة (3)، بقلم: فراس حج محمد
هل كانت "هدي العاصفة" قاتلة؟ هل هي من شردت الأطفال وأبعدتهم عن ديارهم وأسكنتهم في الخيام؟ هل كانت وحيا شريرا وشيطانا عربيدا ليعلق الناس عليها تلك الجرائم البشعة؟
النرجسية الإسرائيلية والضعف الدولي والانفجار القادم
الانفجار السياسي قادم ما لم يتم احترام الرؤية الفلسطينية للعملية السياسية والتي تتمثل في مبدأ معالجة هذا الصراع الدامي والمرير من خلال تحقيق الحقوق المشروعة لشعبنا
المحامي زكي كمال يلخّص عامًا على الصّعيدين المحليّ والعالميّ
- العرب لا يزاولون اللعبة الديمقراطيّة فعلى المرشح أن يعرف مصلحة ناخبيه أوّلًا - عرب إسرائيل إذا لم يغيّروا الخطاب السياسيّ فهذا سيء، انظر إلى،
أسماء الشوارع بالطيبة.. بقلم: المربية سهام ادريس
في العقد الأخير من هذا القرن، على الأقل، كثر التنظير والتحليل حول السياسة اللغوية المتبعة في إسرائيل ومحاولاتها الجادة بالخفي والعلن في طمس هويتنا الفلسطينية
ع الكنيست رايحين ترشيحاً بالملايين،بقلم : زياد شليوط
لا شك أن الكثيرين من بيننا ما انفكوا يحفظون عن ظهر قلب ذلك المشهد الساخر والمعبر في مسرحية "غربة"، حين نزل غوار عند رغبة معلم المدرسة ،
عن المعركة الانتخابية والسياسة،بقلم:عوض عبد الفتاح
لست مرشحًا للكنيست، ولم ولن يكن هذا طموحي في يوم من الأيام، بل في الدورة الأخيرة طرحت فكرة المقاطعة في اجتماع المكتب السياسي.
إلى أين يمضي بنا العبادي، بقلم: هادي جلو مرعي
ليس غريبا أن يأتي العبادي الى رئاسة الحكومة العراقية بهذه الطريقة المثيرة للإشمئزاز، فقد سبقه نوري المالكي بذلك. إنزعج الكرد من الجعفري المراوغ غير الممال
القدس تستحق أكثر، بقلم:منيب رشيد المصري
لا بد من أن نبدأ هذا المقال بالافتخار، وبالثناء على الصمود البطولي والحراك المستمر والمسؤول لأهالي مدينة القدس وشبابها، وكل مرجعياتها الوطنية والدينية الذي،
 سياسة التمييز المرفوض، بقلم :هيفاء عودة جبارين
هدم بيوت اخرى ليس بخبر جديد فقد اعتاد العرب على هذا واعتاد اليهود على هدم البيوت حيث تسبقهم الجرافات ، فيباشرون بهدم المنازل على مرءة اهل البيت ،
الرؤية الليكودية والاستعلاء الأمريكي وراء رفض مشروع القرار الفلسطيني
تناولت وسائل الإعلام وجود "تباين بشأن رفض مجلس الأمن مشروع إنهاء الاحتلال"، بعدما "استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (فيتو) باعتبارها
مركزية الوحدة في فكر الحركة الاسلامية، بقلم: د. منصور عباس
كتبنا سابقا (1) عن فهمنا للتحالف أو الحِلف في فقهنا الاسلامي ومشروعية هذا الحلف بين الناس وضوابطه ، سواء في ذلك من تجمعنا معهم رابطة الاسلام أو العروبة أو الانسانية،
بروفيسور عربي جيد وعضو كنيست عربي جيد جدا
تقسم الاكاديميا الاسرائيلية العرب وفق وحسب معايير هرتسل الصحفي اليهودي صاجب كتاب الدولة اليهودية من القرن التاسع عشر ومنهم الاكاديميين بجيد وسيئ ، سيئ واكثر سوءا وايجابي وجيدا اوجيد جدا ،
العنف باسم الإسلام!!!، بقلم:صبحي غندور
في الإسلام مفاهيم وضوابط واضحة لا تقبل بأيِّ حالٍ من الأحوال قتْل الأبرياء ـــــ وهو مضمون المصطلح المتداول الآن "الإرهاب" ـــــ مهما كانت الظروف والأعذار،
 تبريرات العلمانيين لانتشار ظلامية داعش، بقلم: زياد شليوط
ربما لم أدهش كثيرا، وأنا أتابع برنامجا حواريا على فضائية عربية، حينما سمعت أحد الملتحين السلفيين، يدعي ويقول أن ظهور داعش والحركات المتطرفة الارهابية الأخرى –
لو فازَ حِزب اَلنُور  سَوفَ يُطفىء أَنوَار مِصر، بقلم: الشيخ د مصطفى راشد
فى الأشهر الثلاثة القادمة سوف تقام إنتخابات مجلس النواب المصرى ، وهو مايستوجب منا الرصد والتحليل والتحذير ، مما قد تفرزة هذه الإنتخابات ، لمجلس نواب يقرر مصير الوطن،
فلسفة مبسطة الديالكتيك، بقلم: نبيل عودة
مجتمع بدون فلسفة هو مجتمع مشلول العقل!!، كثيرا ما يصطدم القراء، خاصة الجيل الشاب والطلاب باصطلاحات تطرق آذانهم لأول مرة، لكن لا يجدون لها تفسيرا،
مصر تحسُّن حالتها وتحوُّل مكانتها، بقلم الكاتب: محـمد شـوارب
إن المخاطر التي تواجهها مصر كثيرة وكبيرة، سواء من الداخل أو الخارج وهذا غير مقبول وغير مسموح به. فشئونها الداخلية مرهونة بقوة بيئتها الداخلية. وأن السياسة الخارجية،
منتخبنا الوطني يوحدنا ويجمعنا، بقلم :النائب جهاد طمليه
لا يمكن لنا ونحن على أعتاب المحطة الأخيرة للإنطلاق والمشاركة في كاس أمم أسيا إلا أن نهنأ أنفسنا وأنديتنا وجماهيرنا والأسرة الرياضية
الغاية الحصرية للنهضة الحسينية، بقلم: بهاء النجار
ربما جميع المؤمنين يسعى لتحقيق غاية الإمام الحسين عليه السلام من نهضته المباركة لأنها بالتأكيد أسمى الغايات فلا يُعقل أن تكون غاية الإمام الحسين عليه السلام
قائمة عربية واحدة ، بقلم : عضو الكنيست عيساوي فريج
القائمة الواحدة هي الرد الطبيعي بعد تعديل قانون الانتخابات ورفع نسبة الحسم ، هذا هو القرار الصائب لمن يؤمن بالكنيست كمساحة عمل سياسي ،
انها طرابلس فادخلوها امنين، بقلم: معن بشور
الاطمئنان العميق الذي دفع عشرات الآلاف إلى المشاركة في تشييع الرئيس الراحل عمر كرامي في طرابلس، والسير في شوارع كانت إلى زمان قريب ساحات قتال واقتتال،
الجهاد بفتوى السيستاني، بقلم: هادي جلو مرعي
فوجئ عديدون بفتوى المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني التي صدرت منه بعد ساعات على أكبر إجتياح شهده العراق بعد الإجتياح الأمريكي في العام
غايتنا الأسمى هو أن تبقى لغتنا العربيّة رمز وجودنا
أهلًا وسهلًا بكم في مدينة الطيّبة التي تفتح ذراعيها لاستقبالكم بحرارة المحبّة والاحترام، إنّ وجودكم بيننا شرف كبير، خصوصًا وأنّ المناسبة عظيمة،
الفكر التربوي العربي  .. خطط واستراتيجيات متعثرة
إن التربية السليمة لا تفيد الفرد فقط بل تفيد المجتمع بأكمله، والتربية تكون بمعرفة الفرد ما هو الخير وتقديره إياه،
حُقوق الإنسَان بين الأخلاق والمصالح السياسية
يحتفل العالم كل عام في العاشر من شهر كانون الأول، باليوم العالمي لحقوق الإنسان، ويستعيد في ذاكرته الرغبات والطموحات التي كانت لدى قادة دول العالم،
بعد نصف قرن من التضحيات، أين تتجه بوصلة فتح؟!
خمسون عاما على إنطلاق المارد الفتحاوي، اول الرصاص، شعلة الكفاح المسلح، نترحم فيها على روح الأب المؤسس القائد الشهيد ياسر عرفات "أبو عمار"
في نقاش القائمة الواحدة والعمل العربي اليهودي المشترك
حقيقة مؤكدة هي أن خوض الانتخابات في قائمة واحدة مطلب شعبي قديم أو على الأقل مطلب غالبية الجمهور والأطر التي لا تقاطع الانتخابات من منطلق مبدئي.
عندما تتبجَّح العنصريّة وتنفث نتنها، بقلم: الشيخ حمَّاد ابو دعابس
بعد مرور ثُلثي قرن على قيام دولة اسرائيل، لم يَخفَ خلالها على احدٍ مدى تفشِّي العنصريّة المقيتة في كل شئون الحياة
اعراسنا التجاريه الى اين ومتى؟ بقلم: ابراهيم وشاحي
قبل عدة سنوات تناولت هذا الموضوع في احدى صحفنا المحلية مسلطا الاضواء على عنصر المادية الطاغية على مناسبات اعراسنا،
على ابواب الجامعة، بقلم: زهير دعيم
تعتزّ الامم الحيّة بأمجادها، وتفتخر بحضاراتها، وتتوق الى مستقبل أفضل يضعها في منزلة تليق بها. ولا يتأتّى هذا المستقبل إلا برعاية الأجيال،
التكنولوجيا تقتل الحب، بقلم: هادي جلو مرعي
في البدء كانت كلمة قالها في الصحراء قيس بن ذريح حين أحب لبنى وخطبها وتزوجها، ثم طلقت منه بفعل ضغوط خارجية،
رسالة المغرب العربي : وحدتكم واجب المرحلة
بدايةً ننقل الى عموم شعبنا الفلسطيني تحيَّات واشواق إخوانهم ابناء الشعب المغربي الشقيق بقياداته الاسلامية والوطنية ،
أنا وشرين عبد الوهاب! بقلم: فراس حج محمد
لا تصدقوني إن أخبرتكم أنني التقيت بشرين عبد الوهاب، لأنني فعلا لم ألتق بها، وربما لن ألتقي بها أبدا، فهي من هناك،
الكتابة والاتصال ..  بقلم: د.مازن صافي
الاتصال هو التواصل مع الآخر أو بلغة أخرى هو البحث عن أرضية مشتركة بين طرفين أو شخصين، وإيجاد هذه الأرضية المشتركة،
المرأة المصرية والانتخابات البرلمانية
ان مصر بصدد انجاز الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق المتعلق بالاتنخابات النيابية، ولا شك في أن الانتخابات المقبلة تعتبر فرصة مهمة للمرأة،
إقتصاديات الإعلام - كتاب الشجيري الجديد
الإعلام صناعة لا يختلف احد على هذا التوصيف، ولاشك ان موضوع اقتصاديات الإعلام خرج الى الوجود مع ثورة الاتصال، والنمو السريع لصناعة الإعلام،
القائمة المشتركة بين ما يُقال وما لا يُقال،بقلم:سعيد نفاع
الكثيرون ممن ليسوا اليوم في مراكز القرار وأنا منهم، يعزّ علينا كأبناء عاديين لهذا الشعب ما يجري في الساحة الانتخابيّة، فنطرح بين الفينة والأخرى مواقفنا وأعتقد أن غالبيتنا
قراءة في رواية ‘أرانب‘ لسلوى بكر، بقلم: عبد القادر كعبان
لكل روائية بصمة خاصة في ابداعها وتقديمها بأسلوب ينفرد عن باقي الأديبات، ونحن في هذا المقام نقف أمام المبدعة المصرية سلوى بكر،
الفتح الذهبية مسيرة شعب،  بقلم: سري القدوة
اخوتي ابناء الفتح .. تحية الفتح الذهبية في انطلاقتها الخمسين .. تحية رجال العاصفة وكتائب الجرمق وكتائب شهداء الأقصى ..
الكاتب جميل السلحوت و.. فن الرواية، بقلم: د.عادل الأسطة
وأنا أشرف على رسالة ماجستير عن رواية القدس في القرن الحادي والعشرين، لفت عدد الروايات التي كتبها الكاتب جميل السلحوت نظري،
فتح ما بين اﻻحتفالات والتحديات والطموحات، بقلم: جمال محبوبة
تحتفل حركة فتح في هذه اﻻيام بذكرى انطلاقتها الخمسين، هذه الحركه والتي منذ نشأتها اﻻولى أخذت على عاتقها قيادة الجماهير الفلسطينية نحو الانعتاق والحرية،
الحرب الناعمة.. استراتيجية أمريكية جديدة للنفوذ والهيمنة
تراجعت سمعة الولايات المتحدة الأمريكية في العالم عموما والعالم الإسلامي خصوصا نتيجة الاستخدام المفرط للقوة العسكرية، حيث حملتها الحروب التي شنتها في كل من أفغانستان والعراق،
التعايش السلمي والديني، بقلم:د. حنا عيسى
جاءت الأديان السماوية، لتعمل على تربية الإنسان وإعداده إعداداً صحيحاً روحياً و مادياً و فكرياً، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة،
من قصص الإعمار في غزة ، بقلم : توفيق أبو شومر
يتداول الغزيون قصصا عن منكوبي العدوان الأخير على غزة، وأبرزها قصص من هُدمت بيوتهم جزئيا، وقام أصحابها بهدمها كليا، حتى يستفيدوا من إعادة الإعمار،
المنتخب الفلسطيني بصوت الفلسطينيين جميعا لتحقيق الحلم
بات من الواضح للقاصي والداني ماهية الكرة الفلسطينية وتطورها المذهل بروح الشباب العالية والدعم المستمر للمنتخب الفلسطيني " الفدائي".
خالد العبيدي رجل المرحلة المبهمة، بقلم:هادي جلو مرعي
لا تعبر واشنطن عن إرتياح بالغ لما يجري في العراق، فالجمهوري جون ماكين جاء الى بغداد لا ليعبر عن التضامن وحسب، بل زاد على ذلك بالتحذير من إيران ونفوذها الواسع فيه،
نظرة تاريخية للوراء يا اعضاء الكنيست ، بقلم: طارق بصول
بسم الله، والحمد لله، حمدًا يوازي نعمه ويدفع نقمه ويكافئ مزيده، وصلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد ما ذكره الذاكرون وغفل عنه الغافلون.
رجل أعمال محترم!! بقلم: نبيل عودة
هل هناك أمم غنية وأمم فقيرة؟! فاجأهم أستاذ الفلسفة كعادته، فما أن يضع ملف المحاضرات على المنضدة، ألا وسؤاله ينقلهم بلحظات سريعة من عالم قاتم ملموس،
تصبحون على وحدة، بقلم: جواد بولس
إلى هذا الحين لم تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية قرارها في القضية التي رفعتها جمعيتا "حقوق المواطن" و"عدالة"، للمطالبة بإلغاء قانون
رماح يصوّبها- معين أبو عبيد
برد يناير يعجز عن إخماد نار الحلبة السياسيّة الشفا عمريّة ، بدايةً ، وللمرّة ... ، اضطّر أن أوضّح أنّ زاويتي هادفة بنقدها الإصلاح والتّوعية، وفتح آفاق حضاريّة، علمًا،
فتح، الهوية والقضية، بقلم: فادي عصفور
مع نهاية موسم الانطلاقات، وبالاقتراب من موعد انطلاق مارد فلسطين الاكبر " فتح " , الذي جاء بعد سبعة عشر عاما من ضياع الارض و الهوية والقضية ,
الإنتقام من السنة ، بقلم : هادي جلو مرعي
ليس خبرا عاديا تناقلته وسائل إعلام مختلفة عن قيام مجموعة من المسلحين الأيزيديين بمهاجمة قرية سنية بعد هروب داعش منها، وتقدم قوات البيشمركة بإتجاهها
الثورة الفلسطينية في عيدها الخمسين، بقلم: د. ياسر الشرافي
الثورة الفلسطينية في عيدها الخمسين في الأول من يناير 2015 ، تحل علينا الذكرى الخمسين لإنطلاق الثورة الفلسطينية و التي تجسدت بحركة التحرير الوطني الفلسطيني
طرطشات، بقلم : د. فتحي ابوﹸمغلي
ونحن نستقبل العام الجديد يدفعنا الامل ان يكون عاما" ننفض فيه عن انفسنا غبار عام 2014 بكل ما جره على شعبنا من معاناة ارتبطت اساسا"
مجلس الأمن وكلام في الانتخابات ، بقلم : نسيم ابو خيط
الآن – أي بعد تصويت الولايات المتحدة في مجلس الأمن ، ضد قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية .. وبهذا تذكرنا الولايات المتحدة –
احذروا داعش على أبوابكم، بقلم: توفيق أبو شومر
أليس غريبا أن يتحول التطرف والإرهاب، من تطرفٍ فرديٍ ومجموعاتي، ومنظماتي، إلى تطرف دولة جديدة، توشك أن تلد دولا أخرى في مناطق عديدة أخرى؟،
حماس: الرحيل إلى إيران !، بقلم:  د. عادل محمد عايش الأسطل
كان واضحاً منذ الماضي، أن العلاقات العربيّة-العربيّة، (مُحافظة ملكية، قومية جمهورية) هي علاقات صراعية، أكثر مما
حتى لا تضيع لحانا بين حانا  القائمة الموحدة ومانا القائمتين
نحو الانتخابات البرلمانية - (١): كنموّ الفطر بعد الشتاء الأوّل أو كفعل سحر الساحر - الخيّاط - بالملك والرعية حين لم يخط ثوباً له وأخرجه عارياً للناس فظنّ وظنّوا أنه يرتدي اجمل ثوب...
طرطشات، بقلم :الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
شكرا" لجوجل التي عرفنا ان هناك ﺇمرأة مصرية كانت اول امرأة عربية افريقية تقود طائرة وثاني امرأة في العالم تقود،
دروس الأمس وحوارات اليوم، بقلم:معن بشّور
هل يخطر ببال لبناني واحد اليوم ان يرى فرقة كوماندوس إسرائيلية واحدة تنزل في مطار عاصمته لاربعين دقيقة وتحطم ١٣ طائرة من طائرات أسطوله التجاري ( طيران الشرق الاوسط ) بالكامل ثم تغادر دون أية مواجهة ( ولابد من التنويه هنا الى ذلك الرقيب الشجاع في الجيش اللبناني الذي أطلق رصاصات من بندقيته في تلك الليلة فتمت محاكمته وفصل من الجيش )....
الجزائر بلد هشام بوزرقون، بقلم: هادي جلو مرعي
هي هكذا ولادة، ولايصيبها العقم، تلك الجزائر بلد المليون شهيد وملايين الثائرين،التي قدمت للعالم المرأة الفولاذية جميلة بوحيرد صاحبة الموقف الأسمى في الدفاع عن القضية الجزائرية ضد الإحتلال الفرنسي البغيض،
عنانيات طارق القطو والسروجي أبطال الشهادة في الذكرى 14
تَمر السنون بسرعه وتُقلب الدنيا صفحاتها وسط تحدي مستمر لهذا الشعب الجبار ليواصل مشواره نحو التحدي والشهادة , هذا يؤكد رغم الغياب الجسدي للشهداء فأرواحهم باقية وتحلق في سماءنا مهما طال الغياب وتقلبت ,
من حرب على سورية الى حروب على روسيا
حين أعلنت روسيا والصين للمرة الأولى الفيتو المزدوج على مشروع قرار في مجلس الأمن ضد سورية ، حمله آنذاك رئيس
الظالم والمظلوم ، بقلم: نور الوفا
عزيزى دائما لكى تصل الى حقيقة امر ومؤامرة ..لابد ان تنظر بنظرة ثقبة بتجميع خيوطها لكى تصل لحقيقتها
الشهيد عرفات عملاق فلسطين واثر غيابه، بقلم: احسان الجمل
تحل الذكرى العاشرة لرحيل عملاق فلسطين ياسر عرفات، وما زال طيفه حاضرا، يدعم ابناء شعبه، ويقلق المتأمرين عليه، ما
داعشنا ودواعشهم، بقلم: محمد نجيب الشرافي
فجأة توقف لساني عن الكلام عندما رفعت عيناي لأجد في مواجهتي يافطة عزاء باسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
عُذراً سَيدي الرَئيس :
عُذراً سَيدي الرئيس في قَريَتي العَزيزة "الكعبية" , كَوْنُكَ مُختار ومُنتَخَب من قِبَلِ أغلَبِيَةِ المُواطِنين في بَلَدِهِم عُذراً على عدَمِ
بين السياسة والتياسة والتعاسة، بقلم: الشيخ محمد ماضي
ان المتابع للقيادة السياسية عامة يصاب بحالة من الغثيان والتقيؤ , لا سيما حينما يخلط بين السياسة والتياسة , فتكون
هكذا عرفت الراحل القائد ياسر عرفات، بقلم:  الإعلامي أحمد حازم
عشر سنوات مرت على رحيل القائد الفلسطيني الرمز ياسر عرفات، الذي استطاع ان يصبح من قائد مجموعة ثورية،
الذكرى العاشرة لرحيل الرمز فينا، بقلم:د. ياسر الشرافي
تمر علينا ذكراك و نحن في أَمس الحاجة إلى وجودك بيننا، و لم نتخيل قط من شدة تعلقنا بك ومحبتنا لك، انك رحلت عن عالمنا، و تركت فراغ بيننا، لا يستطيع أحدُ منا مليء هذا المكان،
طرطشات،  بقلم: الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
أخجل من نفسي كمواطن فلسطيني وكإنسان وأنا أنظر إلى صور معاناة أهلنا في غزة ولا أستطيع أن أفعل شيئا"; صور
أثار المصالحة الخليجيّة، بقلم:  محمّد بهلول
دحلان يتسلّل من شباك.... غزّة، لا يمكن للمرء إلاّ أن يتفاجىء بالتوقيت البريء!، للتحرّك الشعبي لأنصار القيادي الفتحاوي المفصول محمّد دحلان في قطاع غزّة مؤخّراً،
طرطشات، قلم :الدكتور فتحي ابوﹸمغلي
تفيد مصادر وزارة المواصلات أن إرتفاعا" ملحوظا" قد طرأﹶ على سوق إستيراد السيارات الجديدة والمستعملة هذا
طرطشات،  بقلم: الدكتور فتحي ابو’مغلي
إنفراط عقد حكومة نتنياهو وقرار حل الكنيست والإعلان عن تقديم موعد الانتخابات قد دفنت معها مشاريع القوانين
نحن من يسمح ونحن من يذبح، بقلم: هادي زاهر
ايها العرب.. أنا صهيون وعليكم أن ترضخوا لرغباتي فانا الذي يقرر تحركاتكم أينما كنتم وويل لمن يعترض.. إن الدخول
إسرائيل في الجادّة البعيدة !، د. عادل محمد عايش الأسطل
تعلّمنا المزيد من الدروس السياسيّة والأمنيّة وكل ما يتعلق بهما، من خلال تعاملنا مع الجانب الاسرائيلي، وعلى مدار ما
براءة حماس مع وقف التنفيذ!، بقلم:  د. عادل محمد عايش الأسطل
في قرارين مختلفين- تشريعي وقضائي-، قضت هيئتان أوروبيتان اليوم، بالشأن الفلسطيني، أحدهما: الصادر عن البرلمان
موجة دافئة تعمّ إسرائيل.!، بقلم:د. عادل محمد عايش الأسطل
وإن أبدت الولايات المتحدة بعضاً من الفتور أمام إسرائيل، بسبب أولاً: العداء المتخفي والظاهر بين الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو"
درس من كوبا
في مطلع عام 1992، وفيما الزهو يغمر الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش الأب، بعد حرب بلاده وحلفائها الأولى ضد
الانسجام في العملية التربوية، بقلم:الاب عماد الطوال
كلنا نعلم أن العملية التربوية في تطور وتغير مستمر ولكنها في النهاية تُعنى بإعداد الفرد وبترسيخ المبادئ التربوية لديه،
مجتمعنا إلى أين ..؟!، بقلم: شاكر فريد حسن
لا أبالغ إذا قلت أن واقعنا أصبح معتماً وحالكاً ، وحاضرنا مربكاً وبائساً ، ووضعنا الاجتماعي لم يعد يطاق ويزداد سوءاً يوماً بعد يوم ، ويثير في نفوسنا الشعور بالحيرة والقلق
إنسانية وهوية مسروقة، بقلم : فؤاد صفوت بنات
أزمة عميقة تعصف بالحياة السياسية الفلسطينية عنوانها الظاهر هو الخلاف على السيادة في شتي الوطن بين كتلتي فتح،
ماذا لو كانت الثورة السورية .. ثورة شعبية عارمة ؟!
ابتدأت الثورة في آذار 2011 بمظاهرات صغيرة .. خجولة .. بسيطة في كل من دمشق ودرعا .. ثم انتقلت إلى حمص ..
خمسة وخمسة وخمسة!!!،  بقلم: الشيخ محمود أبو الطيف
الخمسة الاولى: اعتاد بعض الناس انهم يستعملون كلمة خمسة في كل مناسبة "بنية" رد العين!!! لقد ذكرالشيخ أبو بكر
 حماس من التأسيس ( إلى ) التسييس، بقلم: أحمد دغلس
الصحوة الأوروبية في هذه الحقبة التاريخية من تاريخ القضية الفلسطينية الهامة (ليست ) صحوة ضمير إذ ان الساسة،
الدين والمواطنة علاقة وثيقة ووطيدة
المواطنة كلمة استحدثت للتعبير عن تحديد الوضع الحقوقي والسياسي للفرد في المجتمع، والمواطن هو إنسان يستقر في
لمصلحة من ؟ وكفى، بقلم: وليد ظاهر
تتحرك القيادة الفلسطينية دون ملل او كلل، لتحقيق آمال وتطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال، محققة النجاحات على
الامازيغ والثروة بالمغرب، بقلم: انغير بوبكر
بعد انتهاء عملية الاحصاء العام للسكان والسكنى بالمغرب ينتظر الامازيغ قاطبة ان يعرفوا عددهم الحقيقي ووضعهم
الاختلاف سيّد الأحكام!، بقلم:سليمان جبران
في هذه المرّة اكتمل النصاب. لم يتغيّب أحد، لا من الرجال ولا من النساء. كان اللقاء في بيت الحكيم بالذات، في صباح أحد السبوت.
ديموكتاتورية...!، بقلم: عماد أبو سهيل محاميد
التصريحات العنصرية من حكومة اليمين المتطرّف ورئيسها, نازلة علينا إحنا عرب الـ 48 مِثل زخّ المطر, يا لطيف واحد بقول لك اللي مش عاجبو يروح ع فلسطين(كإنّو إحنا بالمريخ يعني!؟),
لا يمكنُ وقفُ الإعصار بشمسيّة، بقلم: فريد غانم
ما حدثَ في قرية أبو سنان ليلَ الخامس عشر من الشهر الجاري هو مظهرٌ واحدٌ من مظاهر العنف القبليّ، الجسديّ والكلاميّ، التي قد تنفجرُ في وجوهنا في كلِّ لحظةٍ ومكان. وما تفاجأنا، بكلِّ أسف.
أينفع  تكلّمٌ بحق لا نفاذ له؟!، بقلم:د. ايوب عثمان
الجواب: "لا. لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له". لقد أردنا أن يكون عنوان مقالنا هذا سؤالاً استنكارياً أبدع الإجابة عنه،
نداء الى ابناء ابو سنان الكرام، بقلم: د.جمال قبلان
فإنني احمد اليكم الله الذي لا اله الا هو، والصلاة والسلام على "سيدنا ادم الصفا العقل الكلي لابناء البشر اجمعين وبعد..
الحل النهائي يبدأ من القدس، بقلم:د.مازن صافي
منذ أوسلو انطلق مصطلح " الحل السياسي" وأضاف الفلسطينيون "العادل"، و "تمكين"، و" إقامة" ، ولم يخلو هذا الحل من "القدس عاصمة دولة فلسطين"،
المظلوم لا يهدأ، والظالم لن يهنأ،بقلم:الشيخ حمّاد ابو دعابس
التوتُّر المتصاعد في القدس في الاشهر الاخيرة ، له سبب واضح واحد ومؤكَّد : انَّه العنجهية الاسرائيلية، انَّه الاستكبار والصلف والاستهتار بمشاعر المقدسيين والفلسطينيين والعرب والمسلمين .
في وداع محافظ محافظة طولكرم بقلم: منتصر العناني
أبا جهاد انت جبل من جبال العرفاتية التي لاتهزه الرياح، لم استطيع الحضور فسامحني اياها الرجل لأن الموقف اعلى من كل الكلمات، ولأنك أعلى ...وتركت فينا بصمات،
بكل الحب نستقبل عام 2015،  بقلم:د. حنا عيسى
يطل علينا عام 2015 وشعبنا الفلسطيني يتقدم إلى الأمام بخطوات ثابتة نحو وجوده الوطني وحقوقه الثابتة رغم الصعاب، التي تعترض طريقه نحو الحرية و الاستقلال ..
الدين يرسخ قيم حقوق الانسان، بقلم: د. حنا عيسى
حقوق الإنسان، هي الحقوق والحريات المستحقة لكل شخص لمجرد كونه إنسانا. ويستند مفهوم حقوق الإنسان على الإقرار لجميع أفراد الأسرة البشرية
ابو سنان الغالية إبقِ شامخة، بقلم: د. نجيب صعب
بقلب يتقطع أسفاً وجرحاً في ألصميم لما تعرضت له نجمة الصبح - أبو سنان - التي كانت ولا تزال وستبقى بإذن ألله شامخة , شامخة بجميع سكانها وأطيافها وطوائفها .
مهاجر فلسطيني  يبحث عن وطن ضائع ... بين الأوطان
الوطن مزروع في وجدان الإنسان، وضميره منذ إطلالته على هذه الدنيا، ولا يغادره إلا إذا كانت الظروف قاهرة وفوق ،
يا للهول.. كم نحن أغبياء، بقلم: زياد شليوط
استقيت عنوان هذه المقالة، من عبارة وردت في نهاية مقال للناقد السينمائي العبري، اوري كلاين يعلق فيه على قرار اللجنة الخاصة التي عينها وزير الاقتصاد،
عنانيات:ودعتنا سميراً وستبقى نجماً  ....لن ننساك
وقفت أتساءل في لحظة من اللحظات العظيمة وفي تساؤل كبير أعرف جوابه مسبقاً ولا جدلية فيه, لكنه يبقى مع الحزن الذي يسكن فينا والوجع الذي ينتابنا فجأة في خطف القد رو في فقدان غالِ علينا،
أميرة في طولكرم، بقلم: جميل السلحوت
في شهر أيلول-سبتمبر- الماضي تلقيت دعوة من السّيّدة الفاضلة أسمهان عزوني، لتستضيفني في لقاء ثقافي في مكتبة بلدية
شخصية قلمي.. لست مجاملا، بقلم - منتصر العناني
العميد ركن المهندس محمد الأعرج قائد منطقة طولكرم - شخصية تحمل في طياتها لغة الوطنية والإنتماء الحقيقي والعمل،
الطيبة.. يعيد التاريخ نفسه، بقلم:  أسامه مصاروة
يقولون يعيد التاريخُ نفسَه, ربما يصدق هذا القول إذا اعتبرنا أن الأحداث الكارثية والأمور السلبية فقط تعود على نفسها. لا أذكر أنني تعلمت أن حدثاً أو أمراً إيجابيا وصالحا للبشرية قد أعاد نفسه. دائما يعيد ويكرر التاريخ لنا ما من شأنه أن يضرّ بالبشرية لا أن يسعدها وينفعها.
اين وكيف صنعت داعش ؟ بقلم: انغير بوبكر
سيطرت جرائم داعش على مجريات الاحداث والاخبار في العالم وتسابقت دول العالم لتشكيل تحالفات دولية للقضاء على هدا التنظيم الارهابي الخطير ،
حلف دم .. لا حلف دم، بقلم: مالك صلالحة
عجبا لما رأيت وما سمعت ..في سوائل الاعلام المختلفة ..التي تسارع في كل مرة للإشادة بحلف الدم الذي يربط الطائفة المعروفية بالدولة بعد فرض قانون التجنيد الاجباري عليها منذ سنوات الخمسين مستثنية باقي الأقليات منه ..
الهوية والانتماء في سياق الأزمات كفركنا والاقصى كنموذج..!
في كثير من الأحيان، وخصوصاً في الأوقات العصيبة والأزمات الصعبة بين مجموعات وفئات- عائلية، اجتماعية، سياسية، قومية، دينية- ... هذه الازمات التي تتصاعد لصراع، تبرز الهويات انفة الذكر( العائلية ، القومية ، الدينية )
علي الدّيك والفنون الشعبية، بقلم: جميل السلحوت
مع أنّني لا أتابع البرامج والمسلسلات التلفزيونيّة، إلا أنّ أحد الأصدقاء لفت انتباهي منذ أكثر من عام إلى برنامج فنيّ يقدّمه الفنّان السوّريّ المبدع علي الدّيك، اسمه
الشهداء الأكرم منا جميعاً، بقلم: د.مازن صافي
هم مواكب الفداء .. هم شلال الدم النازف كرامة .. هم روعة الإيمان بالتضحية .. مجد الصمود حتى ارتقاء الروح إلى بارئها
كذبة كوباني، بقلم: هادي جلو مرعي
يبدو إن الأمور تسير بالكيفية التي تريدها تركيا، وليس سواها، وليس داعش حتى، ولا الغرب، ولا الكورد الذين إبتلاهم الله
ليس دفاعا عن سعيد عقل، بقلم: فراس حج محمد
توفي الشاعر اللبناني سعيد عقل، صاحب التراث الشعري الكبير والمتنوع الذي أثرى الثقافة العربية المعاصرة، وعلى الرغم من دعواته (غير الثقافية) وغير البريئة ربما في دعوته،
الحوار الاسلامي ـ اليهودي ضرورة لأکثر من إعتبار
طوال العقود الماضية، تم التأکيد و التشديد على مسألة الحوار بين الاديان و ضرورة و أهمية ذلك في المحافظة على
ابوسنان في القلب، بقلم:  اسكندر عمل
في هذه الأيّام رُزق ابني الثّالث هيثم طفلته البكر سما، وهي الحفيد الخامس بعد عفو، عدي،شام ولؤي، لكنّ،
خطط إسرائيلية غير قابلة للنجاح!، بقلم: د. عادل محمد الأسطل
خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى ضد الاحتلال الإسرائيلي عام 1987، والتي تركزت على سلاح الحجارة، اضطرّت
منزل في صنعاء، بقلم: معن بشور
في صنعاء الغالية على كل عربي، منزل كان مفتوحاً لكل عربي او مسلم او حرّ من احرار العالم، بل كان صاحبه الراحل في،
اغتيال الطفولة، بقلم:سهى بطرس قوجا
تختال الطفولة مرارًا وتكرارًا، مرة من قبل الأهل عندما يغضون النظر عن كل تصرف وسلوك غير سليم يتبادر من أطفالهم،
حرب الاستنزاف الالكتروني واستراتيجيات الصراع الشاملة
تعرف حرب الاستنزاف (1) في الأدبيات العسكرية بأنها " السعي المستمر من القائد لإيقاع الخسائر في أفراد الخصم ومعداته وأسلحته ومؤسساته الإدارية والفنية وجبهته الداخلية ومعنوياته،
قراءة تحليلية في رواية صابر، للروائي والسينمائي سليم دبور
رغم أن كاتبها الروائي سليم دبور أنجزها في أيلول/ 1993، وهو من مواليد 1970، أي حين كان الكاتب شاباً في مقتبل العمر،
جرائم بيئية في غزة ، بقلم : توفيق أبو شومر
اعتدنا أن نسرُدَ أعدادَ القتلى في عملية إبادة الأسر الفلسطينية، أو كما أسمتْها إسرائيل عملية (الجرف الصامد) يوليو 2014، وواظبنا على أن نذكرَ أعداد البيوت
يهوديّة الدولة:حرب من الداخل! بقلم:د. عادل الأسطل
منذ أن خرجت حكومة "بنيامين نتانياهو" الأولى إلى الوجود أوائل عام 2009، نبتت معها فكرة يهودية الدولة، بما تعني بأن إسرائيل هي "الوطن القومي لليهود"
لماذا تعتقل النساء في البحرين؟، بقلم: عباس سرحان
كان يوم الأربعاء" 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014" يوما اسودا في البحرين، ومثّل علامة فارقة في مسيرة الصراع السلمي الذي تخوضه المعارضة الشعبية البحرينية في مواجهة النظام السياسي الوراثي،
فتح والطريق إلى المؤتمر العام السابع .. بقلم د.مازن صافي
في هذه اللحظات التاريخية والتي تظهر فيها معالم استيراتيجية الفوضى، تتحمل حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"،
عُمان كويت 5 صفر! .. طيب والأربعين؟بقلم: أحمد إبراهيم- الامارات
كلمة (الأربعين) المهرّبة من االأربعينية هنا تختلف كلّياً عما يخطر ببالكم: أ‌. إذ لا نحن على بوابة (علي بابا وأربعين حرامي) .. ولو أن،
صراع تيارين على يهودية الدولة، بقلم/ توفيق أبو شومر
إنَّ الاشتباكات الكلامية بين سياسي إسرائيل، إثر مشروع قانون يهودية الدولة، وتهديد بعض أعضاء الحكومة بتفكيك حكومة
جدل ودجل وفشل ثم انتخابات، بقلم: الشيخ حمّاد ابو دعابس
الشعب الاسرائيلي بوجهٍ عامٍ، وقيادته بشكل خاص، هم قوم يحّبون الجدل، ويمتهنون الدَّجل ولا يعترفون بالفشل، من اجل ذلك لا تستقرّ حكوماتهم لاربع سنوات،
ألم ييأس الذين يلهثون وراء الحل السلمي مع نظام الأسد؟
إبتداءً نقول : ومن باب حسن النية ، في جميع السوريين الثائرين .. والمعترضين .. والمعارضين .. والرافضين للنظام الطاغوتي الأسدي .. الإيراني !!!
رسالة مفخخة للسيد مسعود، بقلم:هادي جلو مرعي
تعجبت كثيرا لطول المدة التي إستغرقها تنظيم داعش قبل أن يقوم بشن هجمات عنيفة عبر السيارات المفخخة في مناطق،
 استراحة رماح ،بعيدًا عن السياسة، بقلم: معين ابو عبيد
خلال جولتي في مدينة سانت بطر سبورغ الروسيّة، الشّهيرة، والتي لا شك أنها تُعتبر ثالث أجمل مدن العالم المغطاة باللّون الأبيض معظم أيام ألسّنة،
الاضراب والتظاهر في الوسط العربي، بقلم: د. باسل جمعة
عندما نفهم معنى الاضراب والتظاهر تلجأ بين الفينة والأخرى الجهات المسؤولة في الوسط العربي الفلسطيني في اسرائيل الى،
حرب الصحف في إسرائيل، بقلم/ توفيق أبو شومر
لم تكن الصحافة والإعلام في إسرائيل منذ نشأتها هي السلطة الرابعة، وفق المقياس الأكاديمي الإعلامي الشائع، بل كانت
صانع الولاعة، بقلم: هادي جلو مرعي*
هذه كلمات من أغنية لأبي بكر سالم وهو مغن من اليمن معروف ويغني من زمن بعيد حتى وصل حد الشيخوخة لكنه،
أين أدباؤنا ومثقفونا؟، بقلم: توفيق أبو شومر
نشرتْ كثيرٌ من صحف إسرائيل البيان التالي، الموجه إلى البرلمان الأوروبي، وإلى كل دول السوق الأوروبية المشتركة
نحن بحاجة للتأثير سياسيا وليس إلى التمثيل سياسيا، بقلم: النائب عيساوي فريج
نحن بحاجة للتأثير سياسيا وليس إلى التمثيل سياسيا، يوجد عدة خيارات للنضال, منها تقبل وجود البرلمان والنظام الحاكم ومقارعة السياسة معهم وضدهم والعمل بكامل المهنية,
لعبة البراءة تنتهي بالضربة القاضية لصالح التمييز العنصري
ايام قليلة مضت بعد انتهاء لعبة الموت التى صنعتها براءة الطفل عبد الرحمن ابوقويدر كبديل عن العاب الاطفال التى
النقب :تعدد الزوجات.. أداة داعمه لهيمنة المستعمرة الذكورية!!
تشير الأبحاث أن تعدد الزوجات يؤدي إلى تدمير الذات والنفس الإنسانية للمرأة وأطفالها ويهدم المجتمع كافة ،
نتنياهو والهروب إلى الأمام، بقلم:معن بشوّر
هذه المرة لم يكن هدف الغارات الصهيونية على مناطق قريبة من مطار دمشق الدولي وفي الديماس، مجرد رفع معنويات
لماذا لم يتصل الرئيس بكفوري يُوْصيه خيرا بخلايلة كما فعل مع علامة عندما وصّاه على عساف؟
لماذا لم يتصل (سيادة) الرئيس محمود عباس بوائل كفوري يُوْصيه خيرا بهيثم الخلايلة، كما فعل مع راغب علامة عندما وصّاه على محمد عساف؟
عنانيات:الشهيد زياد ابو عين في العين، بقلم: منتصر العناني
من لا يعرف الشهيد زياد ابو عين (ابا طارق ) الذي حمل في عقله وقلبه وقَّدمَ جسده وروحه عنواناً للوطن وترابه وللحرية وللاسرى،
أما آن لهذا الاحتلال أن ينقلع؟، بقلم: جميل السلحوت
يوم 10-12-2014 وفي قرية ترمسعيا الفلسطينية حيث ارتقى الوزير زياد أبو عين سلّم المجد شهيدا،
 وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة، بقلم:محمد شوارب
ما عجبت وتوجعت في حياتي لهؤلاء الذين يستخدمون العنف الأعمى بكل أساليبه، والذي يطال الأبرياء والآمنين في أوطانهم،
حقوق الإنسان والديمقراطية مجرد كذبة نتجمل بها، بقلم: سطام حاكم الفايز
قبل عدة أيام تسلم رئيس الوزراء تقرير حقوق الإنسان الذي أعده المركز الوطني لحقوق الإنسان ثم قام النسور بتسليمه الى جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله
أدعياء يتصيَّدون النسب الشريف في زمن التحولات السياسية والاجتماعية
هناك قواسم مشتركة عدة بين سوق عكاظ في مكة وأية معركة شهيرة في تاريخ العرب، مع بعد الشُّقّة بين الموضعين واختلاف الحدثين، فالأول يسوده الأمان وحرمة القتل،
بريطانيا تُخلد مرور 100 سنة للحرب العالمية الاولى، بقلم: سهيل مخول
المقدمة: نشبت الحرب العالمية الأولى، بين القوى الأوروبية في 28 تموز سنة 1914 وانتهت في 11 من تشرين الثاني سنة 1918 أطلق عليها أسم الحرب العُظمى ،
السويداء في الاتجاة الصحيح، بقلم: أمير خنيفس
يطل علينا بين نهاية أسبوع وآخر مقدم برنامج قناة الجزيرة "الاتجاة المعاكس" الدكتور فيصل القاسم بنداءات متكررة يطالب،
سطور ونقاط .. بقلم :كاظم ابراهيم مواسي
الكلام المتواصل والكثير عادة يأتي من الانسان المتأثر والتلقائي ،وقد يكون أسلم من الكلام القليل والمنتقى الذي قد ينم عن التستر والخبث.
دعوة حارّة جداً للانضمام للشرطة الإسرائيلية!، بقلم: معاذ خطيب
أخبرني صديق عزيز بما يلي: في إحدى المدارس العربية في منطقة الجنوب، حضر طاقم من رجال الشّرطة وقدموا محاضرة تفاعلية لطلاب الصفوف الثانوية،
عَصْبِهْ عَنْ  عَصْبِهْ إبْتِفْرِقْ، بقلم الأسير السياسي وليد دقة
عَصْبَةٌ رُبطت مفروضةً على عيون المعتقلين بقوة إرهاب الدولة. وعَصْبَةٌ رَبَطَها البعضُ على الرؤوس بإرادته مُعْلِناً دولة الإرهاب .
مع أمنيات جودة بلغيث خارج حدائق الحلم، بقلم: زياد جيوسي
جودة بلغيث، الشاعرة التونسية، ابنة ولاية ومدينة نابل السياحية ذات التاريخ العريق، والتي يظهر أنها تأثرت بمدينتها وولايتها المحاطة بالبحر من ثلاثة جوانب باستثناء الشرق،
مستقبل مصر بين الحلم  العلمانى و كابوس تقيه الازهر،بقلم:  رفيق رسمى
صرح الدكتور رفيق رسمى رئيس لجنه الاعلام النوعى لحزب المصريين الاحرار للاسف ان معظم المصريين يتمنون ان تنهض مصر ويعم بين ابناءها الرخاء الاقتصادى
موشحات .. السماءُ قَبَّلَتِ الأرضَ ، بقلم : أسماء طنوس  -  المكر
جاءَ المسيــــــــحُ للبَشَــــــــــرِ ............ ميلادُه كانَ فـي المـــــــــــَطَرِالسماءُ قَبَّــــلَــــتِ الأرضَ ........... وَمَحَتْ مِنها كُلَّ البُــــغْضـــا
عائد إلى...عيلبون، بقلم: رندة زريق- صباغ
"وين أبوي يمّا "؟!....سألت على غير العادة... فإنّ السؤال المعهود حين تدخل بيت أهلها هو أين أمي؟ فكأن أمها لا بدّ وأن تكون أمامها حال دخول البيت مباشرة،
إقليم سومر شيعي، بقلم: هادي جلو مرعي
يتحدث الناس هكذا عن إقليم سومر، وإقليم للبصرة وآخر للوسط والجنوب، ومرد ذلك لايعود في الأساس لسبب بعينه،
اضحكوا ولا تبكوا على أمة العرب، بقلم: توفيق أبو شومر
حاولت يوم 2/12/2014 أن أتصفح بعض عينات من الصحف العربية لأخرج من تقليدي المعتاد، فتابعتُ عبر الشبكة عددا من الصحف العربية،
الوحدة هي الوضع الطبيعي، بقلم: المحامي خالد تيتي
يقول البعض، في الوحدة وعن الوحدة، أنها حديث موسمي عن الانتخابات. ربما يكون هذا الكلام صحيحا إذا ما اقتصر العمل السياسي على المشاركة في الكنيست الإسرائيلي،
د. جليلة دحلان .. نبضُ وطن، بقلم : الاعلامي أحمد العجلة
أن تأخذ بيد الناس إلى الحلال خيرٌ من أن تكتفي بالقول هذا حلال وهذا حرام,فبناء الإنسان مُقدم على بناء الجدران كما يُقال , يقول تعالى: " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة''. صدق الله العظيم ,
احداثيات من هذا الزمان، بقلم: حمدان زميرو
من الطبيعي أن يرفض قـادة المجتمع العربي صـيغة النقـد, ولكنني وفي هذه الأسطر التالية لا انتقد أي من الأحزاب أو الحركات السياسية الفاعلة على الساحة العربية في إسرائيل,
ما حاجة حقوق الإنسان للدين؟، بقلم:د. حنا عيسى*
حقوق الإنسان، هي الحقوق والحريات المستحقة لكل شخص لمجرد كونه إنسانا. ويستند مفهوم حقوق الإنسان على الإقرار لجميع أفراد الأسرة البشرية من قيمة وكرامة أصيلة فيهم،
السلوقي، بقلم: هادي زاهر
كانت المهمة الأساسية للسيد نجاح الثابت هي تشويه سمعة غالب العماد من رؤساء العائلة المنافسة، وقد انزلق نجاح في مهمته إلى هوة سحيقة،
انتخابات: من يقرر مصير الجماهير العربية؟!
كانت القيادة تكليفا مرهقا.. صارت القيادة مخترة، وجاهة، أطيان ومتع ...عندما انظر لواقع أحزابنا بكل معداتها البشرية أرى العجب العجاب ..
كل ماركت وأنتم بخير، بقلم : جواد بولس
في البيت حالة من فوضى كفوضى نهر؛ الأولاد الصغار يتصارعون كجراء تتعلّم قواعد القتال والصيد من أجل البقاء، أصغرهم يقتحم الصالون، يبكي على مسدس أضاعه وقلمِ ليزر،
مقال: منظورنا الاسلامي للجنة المتابعة وللقائمة المشتركة
منذ الاعلان عن الانتخابات البرلمانية يجري الحديث عن تشكيل قائمة واحدة، مشتركة لجميع الاحزاب المعنية بهذا الشأن. ولا شك ان هنالك مطلبا جماهيريا عريضا ،
نتنياهو.. نتنياهو.. بقلم : نسيم أبو خيط
يقال – والله أعلم – أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.. في ضائقة. ويقال أن ضائقته في انفضاض المريدين والحلفاء من حوله، وأنه "يحظى" برد
نتنياهو لن يكون رئيس الحكومة القادم، بقلم:منقذ زعبي
قد تكون هذه الإنتخابات التي فاجأت الجميع هي أغرب إنتخابات في تاريخ دولة إسرائيل هي غريبة في تحالفاتها وإصطفافاتها وقد تكون نتائجها أغرب لأنها أسفرت عن "إجماع
ضد تجنيد المسيحيين، بقلم:  د. ليون اردكيان
لقد تابعت بمزيد من الألم اجتماع بعض أبناء ألطائفة المسيحية هم ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بعنوان مع التجنيد .
هل اختناقنا يعنيهم؟، بقلم: هادي زاهر
نحو إقامة ذكرى لأسرة المرحوم نايف كيوف أيضا، جرى الأسبوع الماضي الذكرى الرابعة للكارثة التي حلت بالكرمل أثناء احتراقه والتي ذهب ضحيتها ( 44) شخصًا،
 المدرسة هي هيكل الوطن المقدس، بقلم: عزت فرح
ان الاوطان تحتاج الى مؤمنين والعقائد، ان كانت وطنية واجتماعية ، تحتاج الى مناضلين , كذلك تنمو الاوطان كلما تعاظمت حرارة الايمان بها.
الدوحة معقلنا ، بقلم : ايتسيك غرشوني
من دخل يوم السبت الاخير الى ستاد الدوحة حتما اصيب بالذهول. المدرجات والمقاعد كانت قذرة بصورة فظيعة. وسمعت الادعاءات من كل حدب وصوب.
احتكار الثقافة وقهر النساء ، بقلم : توفيق أبو شومر
نشر مركز البحوث التابع لجامعة القاهرة، إحصاءً عن ظاهرة المنتحرات والمنتحرين، ومما جاء في الإحصاء: "يبلغ عدد الفتيات المنتحرات سنويا في مصر 2700 فتاة،
التسامح مفتاح حقوق الانسان والتعددية السياسية
يسجل مفهوم التسامح حضوره في عمق التجربة الانسانية منذ ظهورها في القرون القديمة حتى عصورنا الراهنة في اطار الزمان والمكان والمراحل التاريخية التي مر بها مفهوم التسامح.
لوحات طالب دويك قوس قزح في سماء القدس. بقلم: محمد زحايكة
تسللت في يوم غائم من ايام شهر كانون اول من العام 2014 على اطراف اصابعي الى معرض آفاق مقدسية للفنان الفلسطيني طالب دويك،
نظرة في كتاب ‘رحلتي مع جامعة الكوفة‘ للعيسى
في العاصمة الأردنية عمان، صدرت الطّبعة الأولى من كتاب"رحلتي مع جامعة الكوفة"، للدّكتور عبد الرّزاق عبد الجليل العيسى.
نضال سياسي قوي وناجح يعني خلق مساحة نضال مشتركة!
يوجد عدة خيارات للنضال, منها تقبل وجود البرلمان والنظام الحاكم ومقارعة السياسة معهم وضدهم والعمل بكامل المهنية, بشكل واقعي دون الابتعاد عن الكرامة, الهوية, والحقيقة!
التعصب الديني جريمة مزدوجة، بقلم:د. حنا عيسى
التعصب هو عدم قبول الحق عند ظهور الدليل بناء على ميل إلى جانب، وهو ظاهرة قديمة حديثة ترتبط بها العديد من المفاهيم كالتمييز العنصري والديني والطائفي والجنسي والطبقي.
حصاد عام 2014 .. هدم الف بيت في النقب !!
هدم الف بيت في النقب كان حصاد عام 2014 من الظلم والاذى الذي الحقته وزارة الداخلية الاسرائيلية واذرعها بحق اهلنا في النقب، وعادة ما تتباهى الشعوب والمؤسسات بسرد انجازاتها وفعالياتها
عضلات حماس المجروحة، بقلم: د. عادل الأسطل
حادثتان متتاليتان أثبتتا على ما يبدو أن حركة حماس، لا تزال تتقدم عسكرياً على الأقل، برغم حصولها على ثلاث حروب إسرائيلية قاسية ومتتالية 2008، 2012، 2014،
حق تقرير المصير شرط لضمان احترام حقوق الإنسان
يعتبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من أهم الوثائق التاريخية الذي تبنته الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة في 10/12/1948، حيث يأتي هذا اليوم 10/12/2014
المطلوب لكي ننجح، بقلم: منيب رشيد المصري
مع انفراط عقد الحكومة الإسرائيلية الحالية، وقرار حل الكنيست لنفسه، والبدء بالتحضير لانتخابات برلمانية جديدة، بات على الجميع الانتظار من ستختار إسرائيل للكنيست القادمة،
أولويات المرحلة المقبلة، بقلم : رفعت جبارة - الطيبة
لا يخفى على أحد صعوبة الظروف التي تمر بها الطيبة ، وطبيعة المرحلة التي حلت بنا ، وبينما الدور الان يكمن في استرجاع حقنا المسلوب بالانتخاب فالدور الأكبر ينتظرنا ،
ثلاثة مبدعين من فلسطين!! بقلم: فراس حج محمد
بمناسبة تأهل هيثم خلايلة للمرحلة النهائية من البرنامج الجماهيري "عرب آيدل"، ووفاة الشاعر اللبناني الكبير "سعيد عقيل" وما شاع من عنصريته ضد الفلسطينيين،
الحق والواقع ، بقلم : حمدان زميرو - قلنسوة
المتكلم بالباطل شـيطان ناطق والساكت عن الحق شيـطان أخرس ... وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبايع أصحابه على قول الحق ،
حواتمة معول بناء وتقدم فلسطين.  بقلم: نايف جفال - القدس
تمثل الافكار التقدمية الشمعة التي تنير دروب الظلمات، وتشعل نفسها بحثاً عن الديمومة الديمقراطية الهادئة، المبنية على تقبل الاخر والمساواة؛
النائب فريج: لا يخيفنا العنصريون ولن يردعنا التهديد
قبل فترة تم إرسال رسالة تهديد إلي وذلك بسبب مواقفي السياسية وعملي البرلماني، واليوم تم اعتقال شخص بسبب هذا التهديد وهو جندي يسكن في نتسيرت عيليت.
كيف انتحر نتنياهو سياسيا، بقلم: أ.د. ألون بن مئير
إنّ إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تمرير مشروع قانون يعرّف إسرائيل كدولة الشعب اليهودي هو أمر شائن كإنكاره بأن إسرائيل ليست قوّة محتلّة.
مقال: هل وصلت الأغنية اللبنانية الحديثة حد ترويج التفاهة؟
في هذه الأيام تتمثل الأغنية اللبنانية بكلمات نعجز عن فهم المعنى الذي يقصده الكاتب. ان المسألة وصلت أيضا الى التفاهة والترويج والتشجيع على أمور تخشاها المجتمعات الراقية.
نقاط على الحروف ، بقلم عوض عبد الفتاح (التجمع)
ما معنى خوض الانتخابات في قائمة واحدة1. العرب الفلسطينيون، الباقون في وطنهم داخل منطقة 48، والذي يتجاوز عددهم اليوم 1.3 مليون، هم جزء من الشعب الفلسطيني،
نتنياهو في دوامة انتخابات ساخنة! بقلم : نسيم أبو خيط
بعد ان شهدنا فصل المسرحية من بدايتها الى ان وجد رئيس الحكومة نفسه في سرداب ضيق لا يتسع لاي بقية من الاحابيل ، ولا يفضي لاي مكان سوى اجراء انتخابات ،
أوراق قديمة لسالم جبران، بقلم : نبيل عودة
تحل الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر والمفكر والإعلامي سالم جبران في أواسط كانون أول الجاري. لفت سالم جبران الانتباه والاهتمام بشعره قبل ان ينتقل للعمل الإعلامي والسياسي،
زياد أبو عين، الرجل المناسب في المكان المناسب
شاءت الأقدار أن ننشر هذا المقال ساعات قليلة بعد استشهاد زياد أبو عين، رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان، وكان قد أرسله لنا أمس الصحفي أنس حوشية،
مقال بتوقيع الامين العام للمجلس الاسلامي العربي بلبنان
هناك ميزة خاصة يكاد يتفرد بها نظام ولاية الفقيه عن غيره من الانظمة الاخرى ، بما فيه نظام " طالبان " في افغانستان وفترة حكم " الاخوان " في مصر ،
اغلاق