Logo
مدرسة تراسنطا الثانوية تخرّج زهراتها في عكا
من فتح الله مريح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
14/06/2013 23:09:43


خرّجت مدرسة تراسنطا الثانوية بمدينة عكا 31 خريجاً باحتفال جرت مراسيمه بقاعة المدرسة بمدينة عكا، وذلك بتواجد واشراف مميز لمدير المدرسة الاب الدكتور كويريكو كاليلا ،

وبحضور كل من رئيس بلدية عكا شمعون لانكري وبحضور نائبه ادهم جمل، وشخصيات رسمية وضيوف واهالي الطلبة، لينطلق البرنامج الاحتفالي بكلمة مدير المدرسة الاب الدكتور كويريكو كاليلا، لتبدع جوقة المدرسة بعرض لها، ولتتحدث الطالبتان يارة عطر وفاطمة حجازي بكلمة باللغة العربية باسم الخريجين ولتقدم رقصة لطلاب الصف الخامس، ومن ثم قدمت كلمة باللغة الاتجليزية للطالبة الينور عبادو والطالب محمد روبي، وكلمة اخرى للمعلمة غادة مخول، وبعدها تحدث نائب رئيس بلدية عكا ادهم جمل وكانت كلمة اخرى لرئيس البلدية شمعون لانكري، ليتم تكريم معلمين من المدرسة، ومن ثم وزعت الشهادات على الخريجين.


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لدخول زاوية حفلات تخريج اضغط هنا

ارسل لصديق Send طباعة المقال Print لكتابة تعقيبك على الخبر إضغط هنا
مواد في ذات السياق

 
خدمات بانيت
    حالة الطقس
    ابراج
    قلوب حائرة
    اغاني وموسيقى
    كليبات وفيديو
    صور
    اطفال
    العاب
اذاعة القران الكريم
    بصوت السديس
    بصوت عبد الباسط
زوايا الموقع
    تلفزيون بانيت
    اغاني mp3
    افلام عربية
    العاب فلاش
    عالم السيارات
    حالة الطقس
    ابراج
    مسلسلات عربية
    مسلسلات تركية
    ترفيه ونغاشة
    حفلات تخريج
    شوبينج واقتصاد
    قلوب حائرة
    فن
    رسوم متحركة
    افلام كرتون
    كليبات مضحكة
    صور ومناظر
    استشارة
    البوم صور
    اطفال
موقع اخبارية بالعربية
    صحيفة القدس العربي
    راديو سوا
    CNN بالعربية
    راديو مونتي كارلو
    الشرق الاوسط
    bbc بالعربية
 
Navigation
شو شباب؟ شو صبايا؟ هل عادت المياه الى مجاريها في حياتكم اليومية بعد انتهاء الحرب على غزة ؟!
 مجموع الاصوات

أخبار |  فن |  انترنت وتكنولوجيا |  شباب وبنات |  شوبينج |  برامج تلفزيون |  رياضة |  مقهى بانيت |  دنيا ودين |  كوكتيل |  أغاني mp3 | نسوان

للاعلان - من نحن - اتصل بنا - شروط الاستخدام - פאנט - About us

Contact Us : +972 9 7993993
جميع الحقوق محفوظة - بانوراما