اغلاق

عمال حورة الثانوية تحيي يوم اللغة العربية

أحيتْ مدرسةُ عمال حورة مُتعدّدة المجالات، يوم اللّغة العربيّة تحت شعار "شعراء وأُدباء"، وذلكَ سعيًا منها لترسيخ معنى اللّغة العربيّة في أذهان أبنائها الطّلاب ونفوسهم.


مجموعة صور خاصة من يوم اللغة العربية في المدرسة


تضمّنَ هذا اليوم العديد من المحطات الّتي تُظهر أصالة لغتنا وروعتها، والّتي تغنّى بها العرب عبر التّاريخ شِعرًا وأدبًا. من هذه المحطات: طه حُسين، نجيب محفوظ، يوسف إدريس، أبو الطّيب المتنبّي، ميخائيل نُعيمة.
وحل الشّاعر فاروق مواسي ضيف شرف في هذا اليوم.
واُختتم اليوم بحفل اُفتتح بآياتٍ من الذّكر الحكيم، تلاها يحيى الهواشلة. وتحدّث مدير المدرسة، صقر أبو سبيت عن أهميّة اللغة العربيّة ومدى تأثيرها على حياة الفرد أو الطّالب، كما شكر طاقم اللّغة العربيّة ومركّز التربية الاجتماعيّة على إحيائهم لهذا اليوم.
ثم اعتلى المنصّةَ الشّاعر فاروق مواسي، وأتحف الحفل بشعر من أجمل قصائده الّتي كتبها خلال مسيرته التّعليمية والّتي استمرّت لأكثر من خمسٍ وخمسينَ سنةً.
وقبل الخِتام عُرضت مسرحيّة بإشراف الطّالبتين: ألاء النّباري ولميس الدّدا تحت عنوان: "اللّغة العربيّة تنعى حظّها".
واُختتم هذا الحفل ببليغ الكلام من مصطفى خطيب، والّذي تعرّض فيه لأهميّة القراءة في هذه الأيّام، فبالقراءة نُثري العقول ونغذّي النّفوس. وأردف قائلاً "إنَّ علماء الأمس كان الواحد فيهم إذا أراد قراءة كتابٍ صعب عسير المنال يقول: "هل خضت البحر".
 



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق