اغلاق

اللجنة الشعبية بام الفحم تقرر التصعيد في قضية هدم البيوت

أصدرت اللجنة الشعبية بأم الفحم بيانا، وصلت نسخة عنه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، تحت عنوان "لن نقف متفرجين على جرائم الهدم لا في ام الفحم ولا في غيرها"، جاء فيه:


مريد فريد، رئيس اللجنة الشعبية

"قررت المحكمة في بداية الاسبوع الحالي 3 ايار هدم بيوت ال عبد الغني في مدينة ام الفحم، منطقة عين الدالية، كما حصل في كفركنا، دهمش، النقب وغيرها وغيرها، ولاول مرة تريد ان تهدم بيوتا داخل منطقة نفوذ ام الفحم، ومقترحة باطار الخارطة الهيكلية التي ستقر خلال ايام من قبل بلدية ام الفحم".
وأضاف "فور صدور القرار المشؤوم اجتمعت اللجنة الشعبية الفحماوية،  بحضور محامي ال عبد الغني وممثل عنهم، وبحثت مع المحامي سبل استمرار المعركة القضائية، وتركزت في بحثها حول السبل الكفاحية الجماهيرية لمنع الهدم الاجرامي وتحقيق مطلبنا بتجميد اوامر الهدم فورا في ام الفحم وكل وسطنا العربي".
وقررت اللجنة الشعبية "الاستمرار بمعركتها وتصعيدها ضد سياسة الدولة العنصرية المتبعة ضدنا اصحاب الارض الاصليين".
وتابع البيان "عندما تقوم مستوطنة على ارض فلسطينية خاصة، بطرق الغش والاحتيال وبدون (ترخيص). تعمل دولة الاحتلال كل ما في وسعها لترخيصها ولا تقوم بهدمها رغم قرارات المحاكم. اما عندما يتعلق الامر باصحاب الوطن الاصليين، المستشار القضائي للحكومة والنيابة العامة ترى ان مهمتها – الهدم".
وقررت اللجنة " تنظيم مظاهرة جماهيرية امام مركز شرطة ام الفحم لنحملهم مسؤولية ما سيحدث، اذا ارتكبوا جريمة هدم جديدة، وذلك يوم السبت القريب 9.5.2015 الساعة الواحدة والنصف ظهرا". 
وستقوم اللجنة " بتنظيم مظاهرة جماهيرية تنطلق من مدخل ام الفحم الرئيسي، وصولا الى مفرق مشيرفة والعودة الى مفرق ام الفحم، واجراء اجتماع حاشد في مدخل ام الفحم وذلك يوم السبت الموافق 16.5.2015 الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر".

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق