اغلاق

الصحافة العربية محور أيام الثقافة العربية ببيت الكرمة حيفا

اختارت مؤسسة بيت الكرمة بحيفا- المركز العربي اليهودي، موضوع الثقافة والصحافة العربية، ليكون محور مهرجان أيام الثقافة العربية لهذا العام،


اساف رون، مدير عام مؤسسة بيت الكرمة

كون حيفا عُرفت منذ بداية القرن العشرين كمدينة ثقافية ضاهت مدناً ثقافية أخرى مثل بيروت والإسكندرية ومدن ساحل البحر المتوسط العربية. وقد أقيمت فيها عشرات المؤسسات الثقافية واحتضنت مسارحها العديد من كبار الفنانين والأدباء والشعراء العرب، بينهم أم كلثوم وأسمهان ويوسف وهبي والجواهري وإبراهيم المازني. وفيها ترعرع وعاش كبار الأدباء الفلسطينيين بينهم أبو سلمى وإميل حبيبي وعصام العباسي وجميل البحري. كما صدر فيها عدد كبير من الصحف والمجلات منذ العام 1908 وحتى العام 1948 مثل "الكرمل" و"النفائس العصرية" و"الزهراء" و"المهماز" و"الاتحاد" التي لا تزال تصدر حتى اليوم منذ العام 1944.
وسيفتتح الغاليري للفنون بيت الكرمة اليوم الجمعة معرضا جماعيا للتصوير الصحفي، بعنوان "نظرة صحفيّة" لامينة المعرض فدوى نعامنة للمصورين الصحافيين: علي علي، أكرم دراوشه، عصام تلحمي.
ويشمل مهرجان أيام الثقافة هذا العام لقاءات عديدة مع الكاتب والصحافي سلمان ناطور، يتمحور موضوعها حول مائة عام من الصحافة في حيفا وستقام في مختلف الاحياء العربية. 
وقال اساف رون، مدير عام مؤسسة بيت الكرمة "لقد اختارت اللجنة هذا الموضوع الهام لكي يكون محور مهرجان أيام الثقافة وعكف المنتج سهيل فودي وفق استشارة الكاتب أنطوان شلحت لتنفيذ تلك المضامين، ومؤسسة بيت الكرمة أعطت كل الدعم وثقلها لاخراج هذا المشروع الهام لحيز النور، كون الحديث يدور عن مهرجان الثقافة العربية ومن خلال موضوع الصحافة والثقافة سنلمس عدة موضوعات وسنقدم العديد من العروض الهادفة".

لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق