اغلاق

تسريب البجروت يثير موجة من ردود الافعال المستنكرة

أعرب عضو الكنيست عيساوي فريج عن " إستنكاره وغضبه العارم من قيام شخص ما بتسريب الامتحان في معرفة اللغة والأدب نموذج 014204 (2 وحدات من مجموعة 4 وحدات)


عضو الكنيست عيساوي فريج

 والذي كان مقرّرا للساعة الواحدة بعد ظهر أمس الخميس 7.5.2015 " .
وقال فريج في هذا السياق : " من يقوم بقتل شخص فهو مجرم ويهدد مجتمعنا ، أما من يقوم بتسريب امتحانات البجروت فهو مجرم ، ويعمل على تخريب كل مجتمعنا ومستقبل أولادنا . هذا المجرم أشد خطورة على مجتمعنا ".
وأضاف فريج : " جريمة تسريب امتحانات البجروت باتت تحصل في كل سنة ، ونحن نتغطى على منفذ هذا الجرم ولا ننتفض من اجل ان يعاقب ، هل لأنه من ابناء جلدتنا ؟ كيف نسمح لأنفسنا ان نتعامل مع هذا الشخص والمشتركين معه وكأنه امر عابر " ، مؤكداً " انه من السهل ان نقول انها مسؤولية الدولة وأنها لا تقوم بواجبها، ولعل ذلك صحيح وبالأخير " فخار يكسر بعضه" ، ولكن اين نحن من هذا الشخص الذي يتعدى على مستقبلنا جميعا ومستقبل أبناءنا ؟".
وأختتم النائب  فريج  قوله :" لقد توجهت الى الشرطة بالعمل على الكشف عن هوية هذا المجرم ، وأقول أننا لن نسكت حتى يعاقب أشد العقاب حسب القانون . لكن قبل هذا يجب ان لا ننسى اننا شركاء في هذه الجريمة : المحسوبية والغش التي نعتمد عليهما من أجل ان ينجح طالب هنا وهناك في امتحان الذي كان سوف يفشل به لولا الغش . بهذا التصرف المرفوض نحن نضرب المبادئ والنزاهة بعرض الحائط ومعهم مستقبل أولادنا من اجل التستر على مجرمين يعيشون بيننا".

غنايم يقدّم استجواباً مستعجلاً حول تسريب وإلغاء امتحان البجروت في الأدب العبري
وعلى صعيد متصل ، بعث النائب عن القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية) استجوابا مستعجلا لوزارة التربية والتعليم حول تسريب وإلغاء امتحان البجروت في الأدب العبري للمدارس العربية.
وعبّر النائب مسعود غنايم عن الاستهجان والاستياء من تكرار تسريب امتحانات بجروت عديدة وإلغائها في المدارس العربية، والضرر الكبير الذي يسببه هذا الأمر للطلاب العرب بالذات.
وتساءل النائب غنايم في استجوابه: "على الرغم من تكرار الغش والتسريب إلا أن الوزارة لم تستطع منع حدوث ذلك حتى الآن، فلماذا لم يقبض على الجناة حتى الآن؟ ولماذا ألغيت الامتحانات بشكل عام وجارف، ودفَع جميع الطلاب الثمن؟ وكيف يمكن تعويض الطلاب الذين تضرروا؟ وما هي خطة وزارة المعارف لمنع تكرار هذا التسريب الذي تحوّل إلى مسلسل من المعاناة للطلاب العرب؟.

جبارين يطالب وزارة المعارف بتشكيل لجنة تحقيق بموضوع تسريب وإلغاء البجروت
كما أصدر النائب د. يوسف جبارين بياناً رسمياً في أعقاب تسريب وإلغاء نموذجيْ امتحان البجروت في اللغة العبرية للطلاب العرب يوم أمس، واعتبر جبارين أن هذا الأمر في قمة الخطورة، خاصةً وان الحديث عن أول امتحان بجروت في موضوع أساسي  للطلاب العرب في موعد الصيف، وتنتظر طلابنا عشرات الامتحانات حتى شهر تموز لهذا العام.
وأعرب النائب جبارين عن قلقه الكبير للضرر التي يمس الطلاب العرب جراء هذه التطورات، مطالبًا وزارة المعارف العمل على تشكيل لجنة تحقيق لوقف هذه الظاهرة ولتقديم الحلول السريعة من أجل ضمان حقوق الطلاب العرب وضمان عدم انتهاج سياسة العقوبات الجماعية. بالمقابل، حث جبارين جميع الأهالي والقيادات السياسية والاجتماعية في مجتمعنا للمساهمة في رفع منسوب الوعي لدى الطلاب بخصوص أهمية الحفاظ على نزاهة الامتحانات.
وطالب جبارين وزارة المعارف بالعمل على إيجاد كل السبل والوسائل التي تضمن عدم تسريب وإلغاء أي امتحان، مؤكداً ان هذه المهمة تقع على كاهل الوزارة وانه من غير المعقول معاقبة عشرات آلاف الطلاب بسبب تسريبات تقوم بها مجموعة قليلة من الأشخاص.
هذا ويجري جبارين اتصالات مع مسئولين في وزارة المعارف، وذلك من اجل التوصل لحلول سريعة وعملية للقضاء على ظاهرة تسريب وإلغاء الامتحانات وضمان عدم المس بمصالح طلابنا العرب المتقدمين للبجروت. هذا وينظم مجلس الطلاب اللوائي في المجتمع العربي وقفة احتجاجية على إلغاء امتحان البجروت ظهيرة يوم الأحد أمام مبنى وزارة المعارف في نتسيرت عيليت.


عضو الكنيست يوسف جبارين


عضو الكنيست مسعود غنايم



صور لنموذج البجروت الذي كان مقررا الساعة الرابعة وتم الغاؤه بعد تسريبه 








صور لنموذج البجروت الذي كان مقررا الساعة الواحدة ظهرا وتم الغاؤه بعد تسريبه 









إقرأ في هذا السياق:
نقد شديد لالغاء نموذجين من بجروت اللغة العبرية اليوم

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق