اغلاق

انعقاد المؤتمر العام للحركة الإسلامية في كفر قاسم

عقدت الحركة الإسلامية-كفر قاسم في بناية دار الارقم مساء يوم امس الجمعة 8.5.2015 مؤتمرها العام لاستحقاق الدستور تحضيراً وتجهيزاً لانتخابات مجلس شورى جديد ،


مجموعة صور من المؤتمر العام للحركة الاسلامية في كفر قاسم
 
والإعلان عن فتح باب الترشيح، حيث سيتم يوم السبت القادم انتخاب اعضاء مجلس شورى جدد.
تولى عرافة المؤتمر الأستاذ غازي صالح عيسى حيث رحب بشيوخ وقادة الحركة الإسلامية وأعضاء المؤتمر كما وأكد من خلال افتتاحيته للمؤتمر على " أهمية الشورى عند الأفراد والجماعات ". ومن ثم تلا منير مفلح بدير آيات عطرة من الذكر الحكيم بصوته المميز.
فضيلة الشيخ المؤسس عبد الله نمر درويش افتتح اعمال المؤتمر بكلمة توجيهية، اكد فيها على " أن الإسلام سينتصر وان أعداءه الذين يظنون واهمين بانهم قادرون على قتله يفاجئهم كل مرة أنني أأبى أن أموت ، وان الحركة الاسلامية العالمية كلما ضربت قامت من تحت الركام شامخة تتحدى الجبابرة ".

" مع توالي الأجيال وتعاقبها أثبتت دعوتنا الإسلامية المباركة, والتي هي امتداد لدعوة الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، سيرها على نفس الدرب والمبادئ والأهداف "
 الشيخ حكم طه رئيس مجلس الشورى في كفر قاسم توجه بكلمات الشكر لأعضاء مجلس الشورى الذين عملوا معه وأكد قائلا: " مع توالي الأجيال وتعاقبها أثبتت دعوتنا الإسلامية المباركة، والتي هي امتداد لدعوة الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، سيرها على نفس الدرب والمبادئ والأهداف التي جاهد وكافح من اجلها من سبقونا في حمل راية الإسلام والإصلاح الاجتماعي في باقي الأمصار، غير عابئين بالمحن والمصاعب والمعوقات  ".
أما الشيخ صفوت فريج رئيس الحركة الإسلامية في كفر قاسم ونائب رئيس الحركة الاسلامية القطرية مستشهدا بالآية الكريمة:" وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ " ... ، "نعم اذن هي حركة طيبة تنبض بالحياة، يخرج نباتها باذن ربها من خلال تنفيذ مشاريع كبيرة تخدم كافة شرائح المجتمع وترعى شؤون العباد ومصالح البلاد من خلال تبني المشاريع وليس التركيز على الفعاليات فحسب، كما ان هذا النبات يتجسد في انضمام العديد من الشباب في بلد الشهداء لهذه الدعوة المباركة ، بدوري ونيابة عنكم أبارك للشباب الذين ولأول مرة يشاركونا أعضاء جددا في المؤتمر العام ".
الكلمة الختامية كانت لرئيس بلدية كفر قاسم المحامي عادل عبد موسى بدير ركز من خلالها على ايصال رسالة بشكل خاص لابناء الحركة الاسلامية في كفر قاسم بخصوص ملف الأمن الشخصي والعام للفرد والمجتمع في بلد الشهداء ، واكد ان هذا الملف الذي تعمل كل قوى الظلام لعرقلته، سوف ينتصر عليهم لان كل كفر قاسم تقف كالصف المرصوص من خلف الحراسة وعملها المقدس ". وقد وافانا بالتفاصيل والصور غازي عيسى .

لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق