اغلاق

بالصور: مسيرة ‘من حيفا الى الاقصى سيرا على الاقدام‘

انطلقت صباح اليوم السبت مسيرة " من حيفا الى الأقصى الحبيب مشيا على الاقدام " ، بمشاركة عدد من أهالي حيفا وشباب الداخل الفلسطيني ، وشخصيات من القدس والداخل الفلسطيني
Loading the player...
Loading the player...

على رأسهم رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح والدكتور سليمان اغبارية مسؤول ملف القدس والاقصى في الحركة ، الى جانب الشيخ سيدي الشامي ادريس الذي حضر من المغرب خصيصا للمشاركة في المسيرة .
وانطلقت المسيرة التي حملت شعار "الأقصى مسؤوليتي" من امام مسجد الشيخ عبد الله في مدينة حيفا باتجاه بلد الشيخ ثم المنصورة ثم اللجون ثم مدينة ام الفحم ، وذلك وسط تكبيرات وشعارات مناصرة للقدس والمسجد الأقصى .

وقفة خطابية
وسبق انطلاق المسيرة وقفة خطابية تضمن كلمات للقائمين على المسيرة ، وكان منها كلمة للشيخ رائد صلاح الذي قال "ان المسيرة جاءت في الوقت الذي يتعرض فيه المسجد الاقصى لاعتداءات وغطرسة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، لذلك نقول ان غطرسته وغباءه في نفس الوقت ومحاولاته للسيطرة على الاقصى ستفشل لان هذه المسيرة ستشكل من ارواحنا ودمائنا وأنفسنا درعا بشريا يحمي القدس والمسجد الأقصى" .
وأضاف "هذه المسيرة من حيفا الى الاقصى مشيا على الأقدام هي تعبير قوي منا للقاصي والداني على انه لن تثنينا المعوقات عن الوصول الى القدس والمسجد والاقصى فكل شيء دونها يهون"، مؤكدا "ان قرارات الابعاد التي فرضها الاحتلال على كل من يحاول نصرة المسجد الأقصى او حتى ملاحقته لحافلات البيارق لن تمعنا من الوصول ولو مشيا على الاقدام الى المسجد الأقصى المبارك" .
و
شكر الشيخ صلاح الحضور جميعا ووفد القدس والضيف الذي قدم من المغاربة للمشاركة في المسيرة ، وقال :" نحن مع مدينة حيفا مع بيوتها وأهلها سننطلق منها الى الاقصى في مسيرة حيفا الاولى نحو القدس ولن تنتهي الا بزوال الاحتلال الاسرائيلي" .
 
الشيخ فؤاد ابو قمير: حيفا وأهلها ما زالوا على العهد باقون مع القدس والمسجد الأقصى
ومن جانبه ، حيا الشيخ فؤاد أبو قمير مسؤول الدعوة في مدينة حيفا المشاركين "الذين جاؤوا لنصرة المسجد الأقصى في هذا الوقت العصيب الذي يمر به المسجد" ، كما رفع التحية الى أبناء الحركة الإسلامية في حيفا الذين ابتكروا الفكرة ، وقال "ان ذلك تأكيد منهم على ان حيفا وأهلها ما زالوا على العهد باقون مع القدس والمسجد الأقصى " .
ورحب الدكتور سليمان اغبارية مسؤول ملف القدس في الحركة الاسلامية بابناء الحركة وكل من حضر ، وبارك القائمين على هذه الفكرة الجريئة التي بحاجة التي بحاجة الى همة عالية من اجل نصرة القدس والاقصى ، وشار الى "ان المسيرة تحمل معها رسالة للاحتلال تؤكد ان كل عقبتاه لمنع الوصول الى الأقصى ستشفل وسنظل نحن الحماة لقبلة المسلمين الأولى" .
فيما قال سيدي الشامي ادريس من المغرب في كلمته :" ان مشاركتنا جاءت لتؤكد ان جميع الأجيال في المغرب روحا وجسدا مع القدس والاقصى المغاربة مباركا كل جهد ينصر الدس والمسجد الأقصى" ، وقال "انتم الامل وكل واحد منكم   يمثل دور صلاح الدين الأيوبي" .
وقال الاستاذ فواز شريكي وفد القدس :" ان هذه المشاركة مع انطلاق المسيرة من حيفا تؤكد وحدة الهم المقدسي وان اهل القدس وأهل الداخل جسد وروح واحدة من اجل نصرة القدس والاقصى وسنلتقي معا وقريبا في رحاب الأقصى وقد زال عنه الاحتلال الإسرائيلي ان شاء الله" .

تكبيرات وشعارات مناصرة للقدس والمسجد الأقصى
هذا وتواجد في ساعات عصر اليوم المشاركون في مسيرة "من حيفا الى الأقصى مشيا على الاقدام" في منطقة مجيدو القريبة من قرية اللجون المهجرة باتجاه مدينة ام الفحم، ليستريحوا بها قبل أن يستأنفوا سيرهم باتجاه مدينة باقة الغربية وجت وزيمر وبلدات أخرى وصولا الى مدينة القدس والمسجد الأقصى.
وتخلل المسيرة تكبيرات وشعارات مناصرة للقدس والمسجد الأقصى، الى جانب فقرات تفاعلية حماسية لترطيب الأجواء في ظل عناء المسير وحرارة الشمس العالية.
وقد بدا من خلال المسيرة إصرار المشاركين على مواصلة سيرهم في تحقيق هدفهم الأسمى المتمثل بالصلاة في المسجد الأقصى، وأكد المشاركون "ان مشقة السفر وطول الطريق لن تثنيهم عن المضي قدما نحو المسجد الأقصى"، مشيرين الى "ان محاولات الاحتلال اقصاء كل من يحمل هم الأقصى ستبوء بالفشل".


مجموعة صور من المسيرة ، تصوير ساهر غزاوي محمود أبو عطا

































 

 





















































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق