اغلاق

المديرة العامّة لوزارة المعارف تجتمع مع ممثلي القائمة المشتركة حول امتحانات البجروت

اجتمعت اليوم المديرة العامّة لوزارة التعليم ميخال كوهين مع رئيس وممثّلي القائمة المشتركة أعضاء الكنيست : أيمن عودة ، مسعود غنايم ، جمال زحالقة واحمد طيبي


مجموعة صور التقطت خلال الاجتماع 

 وكان محور الحوار والتباحث" ظاهرة تسريب الامتحانات وطرح طرق بديلة وايجاد حلول جذريّة لمنع هذه الظاهرة الخطيرة التي تمسّ بمجتمع كامل"  ، وفق ما جاء في بيان صادر عن كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي .
المديرة العامّة للوزارة عرضت أمام الحضور "الجهود الّتي تبذلها الوزارة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة والتي أطلقت عليها  (جرم منظّم ومقصود ) " مضيفة "بأنّها على اتّصال وثيق بالمدير العام للشرطة ومسؤول قسم التحقيقات  للاسراع في كشف المسؤولين عن التسريب".
المديرة العامّة أكّدت "بأنّ النزاهة والصدق جزء من اللبنات الأساسيّة في جهاز التربية والتعليم".
مشدّدة " بأنّ الوزارة لن تتوانى ولن تتساهل وستتخذ جميع الوسائل التي بحوزتها لمعالجة هذه الظاهرة  والمسؤولين عنها".

"مجموعة صغيرة من الخارجين عن القانون يمسّون بعدد كبير من التلاميذ والمعلّمين الصادقين"
المديرة العامّة أكّدت " بأنّ مجموعة صغيرة من الخارجين عن القانون يمسّون بعدد كبير من التلاميذ والمعلّمين الصادقين، الذين عملوا واجتهدوا على مدار السنة للحصول على علاماتهم باحترام". مثمنّة هذا الاجتماع الهام "لأنّه من خلال تظافر الجهود والقوى المشتركة نستطيع ايقاف هذه الظاهرة المخجلة والمسيئة للطلاب وللمجتمع ".
المديرة العامّة للوزارة قالت "بأنّ وزارة التربية والتعليم ملزمة بالمساواة والعدل في امتحانات البجروت، إلغاء الامتحان يُنصف التلاميذ الذين لم ينكشفوا على تسريب الامتحان-  من غير الممكن أن ينفّذ الامتحان في وضع فيه لبعض التلاميذ أفضلية سلبية على تلاميذ آخرين".
أمّا الحضور فقد أجمعوا "بأنّهم يدعمون قرارات الوزارة في كل ما يتعلّق بانزال أشدّ العقوبة على الضالعين في هذه الجريمة وأنّهم يقفون صفّا واحدا مع الوزارة في محاربة هذه الظاهرة والتّصدي لها " مؤكّدين "على ضرورة العمل على تغيير المنظومة التي بموجبها تجري الامتحانات ".

"الاسراع في طباعة شهادات البجروت لضمان عدم الحاق أي ضرر بالطلاب"
 وقد تمّ طرح مواضيع عديدة منها " احتساب العلامة السنويّة في اللغة العبريّة للطلاب ، فحص امكانيّة عدم تعيين امتحانات في شهر رمضان الفضيل وان تمّ لأسباب تقنيّة فحص امكانيّة منح وقت اضافي وكذلك الاسراع في طباعة شهادات البجروت لضمان عدم الحاق أي ضرر بالطلاب خاصّة الذين يرغبون بالالتحاق بالتعليم العالي ومواضيع أخرى" . المديرة العامّة للوزارة ميخال كوهين أوضحت " بأنّه لا يمكن احتساب العلامة السنويّة  في امتحان اللغة العبريّة فهذا يشكّل أيضا مشكلة في مجلس التعليم العالي وأمّا بالنسبة لباقي الاقتراحات فستقوم ببحثها مع الطواقم المهنيّة للوزارة بما في ذلك قسم الامتحانات وقسم التعليم العربي لاتّخاذ قرار بشأنها ".
يشار بأنّه شارك في الجلسة أيضا جيلا نجار القائمة بأعمال المديرة العامّة ، أريئيل ليفي نائب المديرة العامّة ومسؤول السكرتارية التربويّة ، عبد الله خطيب مسؤول التعليم العربي ،موشه ديكالو ، مسؤول قسم الامتحانات ،  ميخال صدوقي مستشارة المديرة العامّة وكمال عطيلة ، الناطق بلسان الوزارة للوسط غير اليهودي  .




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق