اغلاق

محاضرة الادمان على المشروبات في ثانوية الوعد باللد

يستمر ابناء الشبيبة بتمرير المعلومات الخاطئة فيما بينهم بما يتعلق بالمشروبات الكحولية، لذا رأى مركز السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في اللد سليمان طنوس


صور من المحاضرة

ان رفع الوعي له تأثير هام جدا على الطلاب الذين يحق لهم معرفة المعطيات الصحيحة حول الادمان على المشروبات الكحولية.
وكخطوة باتجاه الهدف قام سليمان طنوس بالتنسيق لمحاضرات توعية لطلاب الثانوية الوعد التكنولوجية في اللد بادارة رائد مصاروة وبالتعاون مع المستشارة التربوية اخلاص عيسى، التي مررتها العاملة الاجتماعية نادية اسطفان، ومعالجة في قسم الادمان على الكحول في جمعية "إفشار".
تطرقت نادية من خلال محاضراتها للادمان على الكحول، حيث تطرقت بداية محاضراتها للكثير من المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها فيما بين الطلاب حول الكحول، تاثيرالمشروبات الكحولية على جسم الشباب مشددة على ان الادمان على الكحول بالرغم من تطلبه لفترة زمنية تطول اكثر من المخدرات وانما الاقلاع عنه يكون اصعب.
وقال سليمان طنوس، مركز السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في اللد :" على ابناء الشبيبة المعرفة بانه حين نبدأ بشرب الكحول فانها تسيطر علينا وليس نحن المسيطرين، ورغم ادراجها كاحد انواع المخدرات المشروع بيعها في الحوانيت نرى انه يجب وضع رقابة شديدة على التجار الذين يميلون لبيع المشروبات الكحولية لأبناء الشبيبة دون سن الثامنة عشر بهدف الربح".


























 
لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق