اغلاق

المفتي العام يدين الاعتداء على المرابطات في الأقصى

حذر سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية/ خطيب المسجد الأقصى المبارك، من العواقب التي ستجر إليها المنطقة برمتها،


سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية

جراء تصاعد وتيرة الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك، جاء ذلك ردا على "سماح محكمة الصلح الإسرائيلية للمتطرف يهودا غليك، باقتحام المسجد الأقصى المبارك مرة كل شهر، ونعتبر هذا القرار بالخطير جدا ونحمل سلطات الاحتلال عواقبه".
وأكد على إسلامية المسجد الأقصى المبارك وعروبته، رغم محاولات تزييف الحقائق أو السيطرة عليه، كما أدان سماحته "اعتداء سلطات الاحتلال على المرابطات المصليات في المسجد الأقصى المبارك، خلال تواجدهن فيه، واعتقال بعضهن والاعتداء عليهن بالضرب المبرح، فهذه الاعتداءات  تدل على عربدة سلطات الاحتلال وغطرستها، وأن هذه السلطات ماضية في تفريغه بشتى الوسائل والطرق".
وقال سماحته: "إن استمرار الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك وتدنيسه باقتحام المتطرفين له، ينذر بحرب دينية وشيكة، وأن سلطات الاحتلال تمنع المصلين المسلمين من دخوله وإعماره، وتفرض عليه حصاراً مشدداً، بهدف إفراغه من أي منافح عنه، ليستفرد المتطرفون به، مستخدمة وسائل القمع المختلفة ضد المواطنين الأبرياء العزل". 
وحث سماحته كل "من يستطيع شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك  بهدف المرابطة فيه، وإعماره بالصلاة، لنصرته، والوقوف سداً منيعاً في مواجهة ما يحاك من مكائد للنيل من قدسيته، وتفويت الفرصة على من يدنسونه ويعتدون عليه". 
وناشد سماحته "الأمتين العربية والإسلامية إلى بذل أقصى جهودها العملية لحماية المسجد الأقصى المبارك والقدس، ونصرتهما بكل ما أوتوا من وسائل وطرق، للحفاظ على طهارة المدينة المقدسة ومنع محاولات التدنيس والتزوير والتهويد التي تجري على قدم وساق".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق