اغلاق

افعى ببستان بام الفحم وبلطف من الله لم يصب احد باذى

فوجئت المربيات في بساتين مدرسة الخنساء في ام الفحم اليوم الاربعاء بوجود افعى سامة في الرمال الموجودة في ساحة صفوف البساتين. ، ينما كان الاطفال يلعبون في الساحة،


مجموعة صور من  مكان العثور على الافعى بام الفحم

صعق الاطفال ان افعى موجودة في الرمال حتى حضرت المعلمة على الفور وقامت بقتل الافعى وبلطف من الله لم يصب احد بأذى. بعد الحادثة تعالت الاصوات التي طالبت باضراب البساتين خوفا على سلامة الطلاب، الا انه في ساعات المساء وبعد اجتماع بين مربيات البساتين وبلدية ام الفحم تقرر الغاء الاضراب لانه تم الاتفاق على وجود خبير بالافاعي غدا ومسؤول في الصحة.
وقد عممت المربيات رسالة للامهات جاء فيها: "حضرة الأهالي الأعزاء تحية مسؤولية ومحبة الموضوع خطر جداً والله سبحانه وتعالى قدر ولطف والحمد لله انه لم يتضرر اي ولد ونحن نحيي جميع الأهالي على الحرص على أطفالهم . اتصلت الأخت دارين ووعدت برش الساحات مرة اخرى وتنظيف المنطقة المحاذيه للصفوف وهي بدورها تتوجه للأهالي بان يقوموا بإرسال أطفالهم غداً على مسؤولية البلدية".

تعقيب المسؤولة عن رياض الاطفال في بلدية ام الفحم
وبدورها ،  عقبت المسؤولة عن رياض الاطفال والبساتين في ام الفحم دارين جبارين لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة: " نأسف لهذه الحادثة في بداية الامر والامر الثاني هو ان المساعدة بداخل البستان يجب عليها بشكل يومي قبل خروج الاطفال الى اللعب غربلة الرمال وفحصها ، ونحن قمنا وفقا لتعاليم وزارة المعارف برش مبيدات سامة للاعشاب قبل عودة الطلاب والاطفال للمدارس والبساتين خلال العطلة الاخيرة " .
واضافت: "كان من المفروض ان تتوجه المعلمات لنا منذ البداية ونحن سنقوم يوم غد برش المبيدات بالصباح الباكر وجرف الاوساخ القريبة من البساتين التي وضعها اهالي المنطقة هناك" .








لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق