اغلاق

نساء القلعة الشفاعمريات وجمعية كيان بزيارة للقرى المهجرة

نظمت مجموعة نساء القلعة الشفاعمريات بالتعاون مع جمعية كيان - تنظيم نسوي بالتعاون مع جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين بالتعاون مع مجموعة نساء القلعة الشفاعمريات،


مجموعة صور خلال زيارة القرى المهجرة

جولة للقرى المهجرة في الجليل الغربي، حيث انطلقت الجولة بداية من قرية الغابسية المهجرة التي صدر بحق اهلها قرار محكمة عليا يقضي بعودتهم الى بلدهم سنوات الخمسينات، ولكن الوضع الأمني الذي لا ينتهي يحول دون ذلك.
"شجرة السدرة الشهيرة في القرية ما زالت واقفة تستقبل الحضور، طرق الغابسية مرصوفة ومرتبة وبيتنا خلف شجرة الكينا الكبيرة مباشرة "، قال داهود بدر المرشد الذي رافق الجولة وهو مهجر من قرية الغابسية، اذ يذكر جيدا تلك الايام ويقول :" ان لوالدته الفضل الأكبر في بقائه في هذه البلاد، حيث منعت والده من الهجرة الى لبنان مع باقي اهالي القرية".
هذا وقالت منى محاجنة مركزة القسم الجماهيري في كيان:
"هذه الجولة ضمن سلسلة جولات للقرى المهجرة والمشروع قائم للسنة الثالثة على التوالي, الهدف منه رفع وتعزيز الوعي لدى النساء بكل ما يتعلق بقضيتنا كمهجرين وحق العودة, بدءا من التعرف عن قرب على المناطق والروايات التارخية وكذلك اخذ دور فعال في النضال والحفاظ على الارض".
توفيق حصري ممثلا عن جمعية الدفاع بحقوق المهجرين رحب بالحضور وتحدث عن تهجير والده من قرية الياجور قضاء حيفا، بالاضافة الى الأنشطة التي تنظمها الجمعية وآفاقها المستقبلية، بعدها انتقلت الجولة الى قرية الكابري المهجرة، والى عيون الماء فيها، لتنتهي في قرية البصة التي لم يبق منها سوى كنيستها وجامعها وبيت الخوري ومقام الخضر.
التفاعل والتأثر كان واضحا على وجوه السيدات خاصة ان القرى التي زرتها قريبا جدا من شفاعمرو، حيث قالت ماجدة خطيب احدى اعضاء مجموعة نساء القلعة المنظمات الجولة :" علينا زيارة قرانا المهجرة بل وإعادة احيائها، وعلينا ان نعلم ابنائنا الحفاظ عليها من خلال الزيارات المتكررة" .



















لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق