اغلاق

مدرسة الآفاق بالقدس تنظم أطول سلسلة بشرية قارئة

حققت مدرسة الآفاق لصعوبات التعلم في بلدة صور باهر جنوب القدس، انجازا في الفعالية الأولى من نوعها في المدارس وهي أطول سلسة بشرية حول المدرسة ,


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال الفعالية

فيها تكاتف الطلاب مع معلميهم في سلسة قراءة حول هذا الصرح العظيم , وافتتحت السلسة بعبارات تشجيعية معلنه عن بدء الفعالية , فيها استمتع الطلاب ومعلميهم والهيئة الإدارية  وكافة العاملين في المدرسة في القراءة في الهواء الطلق .
وأقيمت هذه الفعالية نظراً لرؤية المدرسة حول أهمية القراءة فهي تعتبر القراءة من أهم وسائل التعلم الإنساني التي من خلالها يكتسب الإنسان العديد من المعارف والعلوم والأفكار وتفتح له آفاقاً جديدة, ونظراً للدور والتأثير الإيجابي للقراءة في صقل شخصية الطالب كونها  تحتل مكان الصدارة و الوسيلة الرئيسية لأن يستكشف ‏البيئة من حوله، والأسلوب الأمثل‎ ‎لتعزيز قدراته الإبداعية الذاتية .
فالآفاق تسعى لتطوير ملكات القراءة لدى الطلاب ورفع من مستوى القراءة لديهم من خلال توفير ركن خاص بالقراءة يدعى المكتبة ودعم فعاليات ونشاطات تشجع القراءة مثل فعالية اليوم .
واستمرت فعالية سلسلة القراءة في الهواء الطلق قرابة الساعة وتم افتتاح  برنامج الفعاليات أولها الأستماع لتجارب الطلاب تليها مسابقة سرد القصص باللغة الفصحى , حيث قامت بافتتاح الحفل الطالبه أثير شقيرات أمينة المكتبة بجمل تعبيريه حول أهمية السلسة القارئة حول المدرسة التي منها  تعلموا الحرف والمعنى والمغزى.

المربية رنا خلف تؤكد على أهمية القراءة في تذويت القيم لدى الطلاب
ومن ثم ألقت مديرة المدرسة المربية رنا خلف كلمة تطرقت فيها الى "تدني مستوى القراءة في العالم بشكل عام وبمجتمعنا بشكل خاص". وأضافت خلف الى "أهمية القراءة في تذويت القيم لدى طلابنا وزرع المبادئ في نفوسهم , وذلك من أجل الرقي بهم وتوسيع مداركهم".
 وكما قامت مديرة المدرسة بمشاركة الطلاب في الكتاب التي قامت بقراءته هو الدمج الشامل وشاركتهم بأهم الأفكار في الكتاب.
و تخلل البرنامج عرض طالبات الحادي عشر لقصص قمن بتأليفها وتجسيدها خلال مشروع التطوع في روضات صور باهر وبيت صفافا , وكانت ردود فعل الطلاب مثيرة للاهتمام وقاموا بتشجيعهن والتصفيق لهن .
كما أجريت مسابقة للمعلمين حيث قامت الطالبة سندس أبو عصب والتي أصبحت من الأعضاء الجدد لأمناء المكتبة بتوزيع أرقام على المعلمين فكل رقم متمثل بسؤال تم توجيهه للمعلمين المشاركين حول القصص والكتب التي قرأوها .وكان تفاعلهم بالمسابقة مؤثر .
وقالت مسؤولة المكتبة المربية شهيرة هيكل ومركزة الفعالية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " أن الهدف من تشكيل هذه السلسة هو تعزيز القراءة ونشر الوعي المكتبي بين جمهور المدرسة طلاب ومعلمون على حد سوا، وذلك نظراً لأهمية المكتبة المدرسية ودورها الايجابي  والفعال في دعم المنهج وكذلك دورها في صقل شخصية الطالب وتطوير قدراته بهدف الوصول الى مستوى ذهني، اجتماعي وتعليمي وتربوي يمكنه من ممارسة الدور الايجابي في المجتمع كفرد فعال" .
وفي ختام الفعالية تم تكريم الطلاب الفائزون بالمسابقات التي كانت خلال الفعالية وهم الطالبة صفاء عبيدات من الصف الحادي عشر والطالب علاء أبو التين رئيس مجلس الطلبة من الصف الحادي عشر.




صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال الفعالية

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق