اغلاق

المعارف تتراجع عن إلغاء بجروت العربي لأورط بستان المرج

عمم مكتب المحامي عبد القادر زعبي بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه :"تراجعت وزارة المعارف مؤخرًا عن قرارها بإلغاء امتحانات "بجروت" العربي


المحامي عبد القادر زعبي

لطلاب مدرسة أورط بستان المرج الشاملة، وذلك بعد توجه المحامي عبد القادر زعبي ممثلًا عن أولياء أمور الطلاب. "بجروت" اللغة العربية نموذج  0202010 الغي في العديد من المدارس بالبلاد وبينها مدرسة أورط بستان المرج بسبب التسريب وقتها".
وشدد البيان :" تم ارسال مكتوب لمدير عام قسم الامتحانات في وزارة المعارف، د.موشيه دكلو، ومنه نسخة لكل من مدير المعارف العربية بوزارة التربية والتعليم عبد الله خطيب، مدير اللواء الشمالي بالوزارة، د.أرونا سمحون، مدير عام أورط تسفي بيليغ ورئيس المجلس الاقليمي بستان المرج، أحمد زعبي، وجاء فيه في البداية تفصيل لما حدث، أي أن الامتحان كان في تاريخ 15.1.2015 وأنه تم صدرت وقتها إشاعات بأن الامتحان قد سرّب والوزارة قررت الغاءه".
وتابع البيان :"وجاء في رسالة المحامي زعبي: أن الطلاب تقدموا للامتحان ولم يعرفوا عن التسريب، وقد فاجأهم القرار بإلغاء الامتحان بشكل كبير، ذاكرًا بأن عددهم هو 127 طالبًا وطالبة. وشدد زعبي على أن الحديث يدور عن عقاب جماعي غير عادل، حيث أن سير الامتحان في المدرسة كان عاديًا وطبيعي ولم يشهد أي إشكاليات وأن الامتحانات السابقة في المدرسة أيضًا مرت بشكل عادي ولم تشهد المدرسة يومًا أي خلل في هذا الموضوع، واستشهد زعبي بمقولة د.دكلو نفسه من عام 2013 حين قال أن العقاب الجماعي غير عادل وأن وقوع أي مخالفة لا يعني أن الجميع قد أذنبوا، هنالك من لا علاقة لهم بالأمر".
وأضاف البيان :"وذكر زعبي برسالته بعض الأمور عن حالة الطلاب بعد قرار الإلغاء ومدى تأثيره عليهم سلبيًا وعن كون قرار الالغاء لا يعتمد على أي أدلة منطقية وحقيقية، وطالب الوزارة بأن تتراجع عن قرار الإلغاء ممهلًا إياها عشرة أيام من موعد توجيه الرسالة لترد وإلّا فأنه سيتوجه للقضاء، وفعلًا ردت الوزارة بأنها تراجعت عن قرار إلغاء الامتحان في مدرسة أورط بستان المرج".

تعقيب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط غير اليهودي
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط غير اليهودي ، عقب على الموضوع :" بتاريخ 15.1.2015 أجري امتحان بجروت في اللغة العربيّة وآدابها في جميع مدارس الوسط العربي ( الموعد الشتوي)  . الامتحان الأوّل في مادّة القواعد أجري الساعة الثانية بعد الظهر وأمّا الامتحان الثاني في مادّة الأدب كان مقرّرا للساعة الخامسة بعد الظهر .حسب تعليمات الوزارة بأنّه في حال حصولها( الوزارة) على معلومات تفيد بأنّ الامتحان تسرّب في بعض المدارس فهي تقوم بوضع ملاحظة (شك في الحفاظ على نزاهة الامتحان) لغاية فحص المعلومات والمعطيات، وهذا ما حدث بالنسبة لامتحان القواعد اذ وصلت معلومات بأنّ الامتحان تسرّب في 15 مدرسة عربيّة ومنها مدرسة أورط بستان المرج، حيث وبناء على أنظمة قسم الامتحانات تمّ اتّخاذ قرار بوضع ملاحظة ( شك في الحفاظ على نزاهة الامتحان ) وتأخير العلامات لغاية فحص كل المعطيات المتوفّرة في الوزارة . خلاصة القول تمّ وضع ملاحظة شك في الحفاظ على نزاهة الامتحان لـ 1267 طالبا يدرسون في 15 مدرسة ومنها مدرسة أورط بستان المرج  وبعد فحص المعطيات وتمّ التأكّد بأنّه لم يكن هناك أي خرق أو مس بنزاهة الامتحان في امتحان القواعد ( الموعد الشتوي) تمّ اعلام مديري المدارس بأنّ الملاحظة ( شك في الحفاظ على نزاهة الامتحانات قد أبطلت )" .
وأضاف عطيلة :" يشار الى أنّ امتحان الأدب ( الموعد الشتوي) الذي أجري في نفس الموعد وبعد تسريبه عبر شبكات التواصل الاجتماعيّة قرّرت وزارة التعليم الغاءه في جميع مدارس الوسط العربي ولم يتم التراجع عن هذا القرار وتقدّم الطلاب للامتحان في موعد آخر" .


كمال عطيلة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق