اغلاق

‘كيوبرس‘: المحكمة ترجئ البت بقضية عائلة صب لبن المقدسية 

قال مركز كيوبرس للاعلام في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أرجأت المحكمة المركزية في القدس امس الأحد، البت في قضية بيت عائلة صب لبن المقدسية


تصوير "كيوبرس"


الذي يحاول المستوطنون اخلاءه والاستيلاء عليه، وانتهت جلسة المحكمة دون اصدار قرار نهائي في القضية الأمر الذي من شأنها أن تفعله في الأيام القليلة الماضية.
وعرض على العائلة خلال التداول في الملف أن تقوم بدفع مبلغ مالي لسلطات الاحتلال التي تدعي ملكية العقار قبل عام1948 وأن تبقى العائلة كمستأجر فيه، إلا أن العائلة رفضت هذا العرض وأصرت على حقها في منزلها وملكيتها له.
أحمد صب لبن قال : ان جلسة اليوم عكست التوجه الأيديولوجي للقاضي الذي يهدف إلى تهويد المدينة المقدسة وإخلائها من أهلها، مشيرا الى ان الطرف الذي يقاضي عائلة صب لبن رفع قضية على عشر عائلات مقدسية أخرى ، لافتا الى ان القانون الإسرائيلي يتيح للمستوطن أن يطالب بعقاراته الموجودة في القدس قبل عام 1948 بينما يمنع المواطن المقدسي من المطالبة بعقاراته الموجودة في القدس والداخل الفلسطيني" .
واضاف البيان: "
من جهتها قالت نورة صب لبن - صاحبة المنزل- ان الاحتلال هو القاضي وهو الجلاد لانه يستهدف كافة المقدسيين كي يجعلوا هذه المدينة بؤرة استيطانية كبيرة ولكن ندعو الله أن تفشل كافة مخططاتهم ويبقى أملنا بالله أن ننتصر عليهم.
وتقطن عائلة صب لبن في منزلها الواقع في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة منذ ما يزيد عن عام 1953م، حينما استأجرته من الحكومة الأردنية تحت دائرة تسمى "أملاك العدو"، وتدفع بدل إيجار "كمستأجر محمي"، ولكن الاحتلال ومستوطنوه يحاولون الاستيلاء عليه" .





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق