اغلاق

توما-سليمان: رفض طلبنا بلجنة الكنيست تغييب لاستمرار الاحتلال

رفضت لجنة الكنيست الالتماس الذي قدمته النائبة عايدة توما- سليمان (الجبهة الديمقراطية - القائمة المشتركة) والنائب عيساوي فريج (ميرتس)،


صورتان من مشاركة توما -سليمان بنشاطات سياسية

على قرار رئاسة الكنيست إسقاط اقتراحَي النائبين اللذين قدّماهما للمناقشة على جدول أعمال الكنيست تحت عنوان "48 سنة لاحتلال العام 1967".
وأشارت النائبة توما – سليمان، وفق ما وصلنا من مكتبها البرلماني، أن "إصرار رئاسة الكنيست ومن ثم لجنة الكنيست على رفض طرح الموضوع إنما يدلّ على محاولات حكومة نتنياهو وائتلافه في الكنيست، تغييب موضوع استمرار الاحتلال في المناطق الفلسطينية والسورية المحتلة منذ العام 1967 عن الرأي العام الإسرائيلي، معتقدين بذلك أنها تتجاوز القضية، تمامًا كالنعامة التي تدفن رأسها في الرمل".
وأكدت توما-سليمان في نقاشها في اللجنة بأنه "لا يمكن أن تستمر الحكومة اليمينية في إمعانها في الاستيطان وتحويل كل عملية المفاوضات إلى نقاش حول منح الشرعية للمستوطنات". 
و قام بعض أعضاء الكنيست من اليمين الإسرائيلي بمقاطعة توما- سليمان، خلال مناقشتها بردود مثل "لا يوجد احتلال" و"لا تتحدثي عن احتلال فنحن عدنا إلى أرضنا "، الأمر الذي اعتبرته النائبة أنه "تعبير عن السياسة الحقيقية لهذه الحكومة وفضح للتوجه الذي يقوده نتنياهو نحو تكريس الوضع القائم والاستمرار في الاحتلال والاستيطان ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق