اغلاق

النائب فريج: الكنيست تتصرف كنعامة وترفض النقاش

قامت لجنة الكنيست صباح امس الثلاثاء ببحث الإستئناف الذي قدمه النائب عيساوي فريج من ميرتس والنائبة عايدة توما سليمان من المشتركة، بخصوص رفض سكرتارية الكنيست

طلبهم لنقاش موضوع الذكرى الـ 48 للإحتلال الإسرائيلي للمناطق الفلسطينية من عام 1967".
في  النقاش الصاخب الذي حضره معظم أعضاء اللجنة التي يرأسها عضو الكنيست دافيد بيتان من حزب الليكود، قال النائب عيساوي فريج في مداخلته أمام اللجنة: " 48 عاماً من الإحتلال لا يمكن أن تمر مر الكرام دون التطرق إليها في  الكنيست"، مؤكداً على "أن الكنيست ليس دورها إعادة كتابة التاريخ وليس تجاهل المواضيع المهمة التي يتم طرحها للنقاش.
العديد من المرات تم رفض طلبات لي لبحث مواضيع معينة، لكن هذه المرة قررت أن أستأنف وأعبر عن رأيي الواضح والصريح أن قرار الرفض هو سياسي بحت، فكيف وافقوا على نقاش مواضيع بخصوص مقاطعة إسرائيل التي  سببها الإحتلال، هم يحاولون بناء واقع خيالي وإفتراضي بعيد كل البعد عن الحقيقة".
واضاف فريج: "
يمكن للكنيست ان تتجاهل الإحتلال، ولكن يتوجب أن تكون منطقية  في قرارتها وقبول طلبنا، فلا يمكن لها أن تكون مثل النعامة وتقوم بطمر رأسها في الرمل وتتغاضى عما يجري على أرض الواقع وهو أن الإحتلال سيستمر في ملاحقة إسرائيل والمس بها. إسرائيل لا يمكنها المس بحقوق شعب أخر كل الوقت دون أن تمس نفسها، حتى لو أن الكنيست تتجاهل ذلك، برلمانات أخرى في أنحاء العالم لن يفعلوا ذلك" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق